إعـــــــلان

تقليص
1 من 4 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 4 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 4 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
4 من 4 < >

تم مراقبة منبر المسائل المنهجية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

تعلم إدارة شبكة الإمام الآجري جميع الأعضاء الكرام أنه قد تمت مراقبة منبر المسائل المنهجية - أي أن المواضيع الخاصة بهذا المنبر لن تظهر إلا بعد موافقة الإدارة عليها - بخلاف بقية المنابر ، وهذا حتى إشعار آخر .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

عن إدارة شبكة الإمام الآجري
15 رمضان 1432 هـ
شاهد أكثر
شاهد أقل

مفرغ : من كان على المنهج السليم فهو أخونا ومن كان مخالفا فليس منا ـ صالح الفوزان حفظه الله

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مقطع صوتي] مفرغ : من كان على المنهج السليم فهو أخونا ومن كان مخالفا فليس منا ـ صالح الفوزان حفظه الله

    بسم الله الرَّحمن الرَّحيم


    السؤال:

    السَّلام عليكُم ورحمة الله وبركاته

    صاحبُ الفضيلة يقول السَّائلُ: كثيرٌ مِن البدع الَّتي نصَّ العُلماء الثِّقات على بدعِيَّتها كبدعةِ الأحزاب قلَّما مَن يُحذِّرُ مِنها، بل قد برزَ طرحٌ جديد أنَّ التَّحذير مِنها يُؤثِّرُ في الوحدة الوطنيَّة! ما هُو رأيُكُم في هذا القول؟


    الجواب:

    رأيُنا في هذا القول نحنُ نقُول: نحنُ نتَّبع الكتاب والسُّنَّة وما عليه سلف الأُمَّة، ولا علينا مِن قول فُلان وعلاَّن.
    مَن كان على المنهج السَّليم فهُو أخُونا؛ وهُو مِنَّا ونحنُ مِنه، ومَن كان مُخالِفًا في المنهج السَّليم؛ فليس مِنَّا ولسنا مِنه كائنًا مَن كان.

    الطريقُ واضحٌ ـ ولله الحمد ـ ولا لَبْسَ فيه حتَّى نقُول أنَّ فُلانًا يُمكن أنْ يكون على صواب؛ الطَّريق واضحٌ ولله الحمد، والجادةُ واضحةٌ.

    ولا بُدَّ مِن بيان أخطاء الَّذين أخطئوا للتَّحذير مِنها، ليس للنَّيل مِن أشخاصِهم أو التَّقليل مِن شأنِهم، ولكن لأجل التَّحذير مِن الخطأ لئلاَّ يغترَّ به أحدٌ؛ الخطأ مردُودٌ على مَن جاء به كائنًا مَن كان.
    نحنُ نرُدُّ على المُبتدِعة، وحتَّى على أهلِ السُّنَّة، إذا أخطأ أحدٌ مِنهم رددْنا عليه ولو هو مِن أهلِ السُّنَّة، ولو هو مِن أكابر العُلماء.
    الخطأُ يُرَدُّ؛ وليس معنى هذا هو التَّفريق بين الأُمَّة! هذا (إرجاع) بين الأُمَّة؛ لأنَّ الأُمَّة لا تجتمع إلاَّ على منهج صحيح، أمَّا إذا كان المنهجُ مُرقَّعًا، وأخطاء! الأُمَّة لا تجتمع.

    اللهُ جلَّ وعلا يقُول:"كُلُّ حزبٍ بِما لديهم فرِحُون"[المؤمنون: 53] هذا ذمٌّ لهم،"فَتَقَطََّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُراً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ"[المؤمنون: 53] هذا مِن باب الذَمِّ، واللهُ جلَّ وعلا يقُول: "وَإِنََّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ"[المؤمنون: 52]، وفي الآية الأُخرى "إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ"[الأنبياء: 92].
    الأُمَّة واحدةٌ، ولا تسير الأُمَّة إلاَّ على منهجٍ سلِيمٍ، ليس فيه أخطاء أو ابتِداع أو انحِرافٍ.
    وجمعُ الأُمَّة ليس بالتَّجميع كما يظُنُّ بعضُ النَّاس، بالتَّجميع!
    لا، جمعُ الأُمَّة إنَّما هُو بالكتاب والسُّنَّة، لا يجمع الأُمَّة إلاَّ اتِّباع الكتاب والسُّنَّة، والمُخطئ يتراجع عن خطئه، لا بُدَّ مِن هذا، نعم.

    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم محمد الفاضل الجزائري; الساعة 13-Aug-2014, 05:59 PM.
يعمل...
X