إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

شرح أسباب شرح الصدر لابن القيم - للشيخ محمد أمان الجامي pdf

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مصورات الآجري] شرح أسباب شرح الصدر لابن القيم - للشيخ محمد أمان الجامي pdf

    بسم الله الرّحمن الرّحيم

    شرحُ أسْباب شرْح الصّدر

    مِن كتاب "زاد المَعاد في هَدْيِّ خيْر العِباد"
    للإمام ابن القيِّم رحمه الله


    شرح الشّيخ العلاّمة
    محمّد أمان الجاميّ
    رحمه الله


    اعتنى به وعلّق عليه
    أبو همّام محمّد بن عليّ الصّومعيّ البيْضانيّ



    التّحميل مِن المُرفقات

    ـــــــــــــ

    فصل في أسباب شرح الصّدور
    وحصولها على الكمال له صلّى الله عليه وسلّم


    " فأعظم أسباب شرح الصّدر: التَّوحيدُ، وعلى حسب كماله، وقُوّته، وزيادته؛ يكونُ انشراحُ صدر صاحبه، قال اللَّه تعالى:﴿ أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلإسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّنْ رَبِّه [الزمر: 22]. وقال تعالى: ﴿ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإسْلاَمِ، وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِى السَّمَاءِ [الأنعام: 125].

    فالهُدى والتّوحيدٌُ مِن أعظم أسبابِ شرح الصَّدر، والشِّركُ والضَّلال مِن أعظم أسبابِ ضِيقِ الصَّدرِ وانحراجِه، ومنها: النُّورُ الّذي يقذِفُه اللَّه فى قلب العبد، وهو نورُ الإيمان، فإنّه يشرَحُ الصَّدر ويُوسِّعه، ويُفْرِحُ القلبَ، فإذا فُقِدَ هذا النُّور من قلب العبد؛ ضاقَ، وحَرِجَ، وصار فى أضيق سجنٍ، وأصعبه.

    وقد روى التِّرمذيُّ فى جامعه(1) عن النّبيِّ صلّى الله عليه وسلّم، أنّه قال:
    "إذا دَخَلَ النُّورُ القلبَ، انْفَسَحَ وانْشرحَ". قالوا: وما عَلاَمَةُ ذَلِكَ يَا رسُولَ اللَّهِ؟ قال: "الإنَابَةُ إلى دارِ الخُلُودِ، والتَّجَافِي عَنْ دَارِ الغُرُورِ، والاسْتِعْدادُ للمَوْتِ قَبْلَ نُزوله". فيُصيب العبد من انشراح صدره بحسب نصيبه مِن هذا النُّور، وكذلك النُّورُ الحِسيّ، والظُّلمةُ الحِسِّيَّة، هذه تشرحُ الصَّدر، وهذه تُضيِّقه.
    " ... إلى آخر كلامه رحمه الله [مِن كتاب "زاد المَعاد في هَدْيِّ خيْر العِباد" للإمام ابن القيِّم رحمه الله].
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1): الحديث لم يروه التِّرمذيّ، وإنّما رواه ابن جرير (541/9) وابن المبارك في الزّهد ص(106) وابن أبي حاتم (1348/4) وغيرهم...[ انظر حاشية صفحة35]


    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم محمد الفاضل الجزائري; الساعة 26-Dec-2013, 06:11 PM.
يعمل...
X