إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

الصَّالحُ

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مقال] الصَّالحُ

    الصَّالحُ

    الحمد لله الذي علَّم وفهَّم حمدا كثيرا لما والى وأنعم وأشهد أن لاإله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
    أما بعد:
    فقد كان الصَّلاح ولازال من أعظم ما سعى إلى تحصيله الأفاضل لعظيم ما فيه من الفضائل وحسبك من ذلك أنَّ من نال هذه المنزلة كانت الجنة منزله
    والصلاح ليس شيئا يُقال أو يُدَّعى وإنما هو صفات وسمات يجمعها قول الله جل وعلا:
    ﴿لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113) يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ [ سورة آل عمران]
    قال ابن جرير:"الصالح" من بني آدم: هو المؤدي حقوق الله عليه.
    وقال شَيخ الإسلام:الصَّالِحُ هُوَ الْقَائِمُ بِمَا وَجَبَ عَلَيْهِ . وقال أبو إسحاق الزَّجَّاج:الصَّالح الذي يؤَدي إِلى اللَّه ما عليه ويؤَدي إلى الناس حقوقهم.
    والصالح بهذا المعنى هو المقصود في الآيات والأحاديث التي نصّت على فضل الصّلاح ومآل الصَّالحين ،و من اشتهرت معصيته فليس بصالح وإن كان مطيعا لله جل وعلا بل ذلك دون الصالح : قالت الجن ﴿وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا قال شيخ الإسلام : وَدُونَ الصَّالِحِ لَا بُدَّ أَنْ يَكُونَ عَاصِيًا فِي بَعْضِ مَا أُمِرَ بِهِ وَهُوَ قِسْمٌ غَيْرُ الْكَافِرِ فَإِنَّ الْكَافِرَ لَا يُوصَفُ بِمِثْلِ ذَلِكَ. انتهى
    وللناس في الصلاح والوصف بالصالح مذاهب ومشارب وأكثر النّاس على أن الصّالح من وافقهم في منهجهم وطريقتهم فالصّالح عند الجهمية من كان جهميا والصّالح عند الأشاعرة من كان أشعريا والصّالح عند المرجئة من كان مرجئا والصّالح عند الإخوان من كان إخوانيا وهكذا ....
    والصحيح الذي لا ريب فيه أن الصالح هو: المطيع للأمر المتبع للأثر


    والحمد لله رب العالمين

  • #2
    رد: الصَّالحُ

    جزاكم الله خيرا ووفقنا الله وإياكم لكل خير. آمين

    تعليق

    يعمل...
    X