إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

موعظةبليغة لابن عثيمين رحمه الله

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مقتطف] موعظةبليغة لابن عثيمين رحمه الله

    🌼موعظة بليغة لابن عثيمين رحمه الله


    وكلامه ينطبق على واقع الناس اليوم، والعاقل من يتعظ.


    📝 قال الشيخ رحمه الله:


    🔸إنَّ الناس كلما ازدادوا في الرفاهية وكلما انفتحوا على الناس.. انفتحت عليهم الشرور.
    وإنَّ الرفاهية هي التي تدمِّر الإنسان
    والإنسان إذا نظر إلى الرفاهية وتنعيم جسده : غَفل عن تنعيم قلبه، وصار أكبر همه أن ينعِّم هذا الجسد الذي مآله إلى الديدان والنتن.. وهذا هو البلاء.. وهذا هو الذي ضر الناس اليوم


    فلا تكاد تجد أحدا إلَّا ويقول:
    ▫ما هو قصرنا؟
    ▫وما هي سيارتنا؟
    ▫وما هو فرشنا؟


    حتى الذين يدرسون العلم بعضهم إنَّما يدرس من أجل أن ينال رتبة أو مرتبة يتوصل بها إلى نعيم الدنيا، ما كأن الإنسان خلق لأمر عظيم.


    والدنيا ونعيمها إنَّما هو وسيلة فقط.


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    (ينبغي للإنسان أن يستعمل المال كما يستعمل الحمار للركوب، وكما يستعمل بيت الخلاء للغائط)


    فلا تجعل المال أكبر همك..
    بل اركب المال، فإن لم تركبه؛ ركبك، وصار همك هو الدنيا.


    ولهذا نقول :
    إنَّ الناس كلما انفتحت عليهم الدنيا، وصاروا ينظرون إليها؛ فإنَّهم يخسرون من الآخرة بقدر ما ربحوا من الدنيا.


    قال النبي عليه الصلاة والسلام :
    (والله ما الفقر أخشى عليكم، وإنَّما أخشى عليكم أن تُفْتَح عليكم الدنيا، فتنافسوها كما تنافسها من قبلكم، فتهلككم كما أهلكتهم).


    وصدق عليه الصلاة السلام ، فالذي أهلك الناس اليوم التنافس في الدنيا وكأنَّهم خُلِقوا لها، وكأنَّها خُلِقت لهم،
    فاشتغلوا بما خُلِق لهم عما خُلِقوا له، وهذا من الانتكاس، نسأل الله العافية.


    📔 [شرح رياض الصالحين،الشريط (17) وجه (ب)]


    🔲💢📋💢🔲
يعمل...
X