إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

(علاج الفتور):للشيخ الوالد ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى..

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (علاج الفتور):للشيخ الوالد ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى..

    *** بســــــــــم الله الرحمن الرحيم***

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :

    فقد سأل فضيلة الشيخ الوالد ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله سؤال من قبل أحد الطلبة فأحببت أن أُفيد به الجميع بأن قمت بتفريغه من شريط( التوحيدأولاً) فأسأل الله أن ينفع به وهذا نص السؤال:-
    أحد الأخوة يسأل ويقول:أرجوا ياشيخ أن تنقدني مما أنا فيه قد كنت في نشاط وفي عبادة وفي تقوى إلى الله عزوجل ثم أصابني الفتور وقد تكاسلت فما تنصحني ياشيخ؟؟
    أجاب الشيخ حفظه الله:-
    أولا:أنصح نفسي قبلك بتقوى الله جل وعلا ومراقبته في السر والعلن هذا أولاً..
    وثانيا:التضرع إلى الله والإبتهال إلى الله عزوجل ودعائه سبحانه وتعالى في السر والعلن في أن يمن علينا جميعا بالهداية وأن يرزقنا وإياكم جميعا النشاط في طاعته،والقلوب تصدأ وتكل وإذا كلت عميت والأرواح تنفح تتعب فاغتنم الإقبال، وإذا جاء الإدبار وجاء التعب فلا تكلفها ،ثم عليك أيضا مجالسة الصالحين أهل الخير، والإكثار من تلاوة كتاب الله جل وعلا، والنظر في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم،ثم بعد ذلك مجالسة أهل الخيرالدين إن غفلت دكروك وإن زللت سددوك ووفقوك وأعانوك على نفسك ومن أهل السوءومن النفس الأمارة بالسوء ومن الشيطان بإدن الله يخلصوك فإن سلكت دلك فأبشر بالخير،لكن أكثر من الدعاء أكثر من التضرع والإنطراح بين يدي الله جل وعلاوأحرص أن يكون هذا الدعاء في الأوقات التي يرجى فيها الإجابة ،أحرص على ذلك غاية الحرص ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن علينا وعليكم جميعاً بطاعته..
    ************************************************** ***********
    قال بعض السلفدوآء القلب في خمسة أشياء،قراءة القرءآن بتدبر،وعدم الإكثارمن الطعام،وقيام الليل،والتضرع عند السحر،ومجالسة الصالحين..)...

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    وهذه إضافة بسيطة لعلها تكون مفيدة لكثير من إخواننا الذين ربما ركبوهم الوسواس بسبب فتورهم ، وبلغ بهم درجة القنوط ، فليبشروا إذا كان فتورهم في إطار السنة ، ولم يخرج عن حد المشروع ، إلى حد التبديل والتغيير والرجوع القهقري فهذا حديث عظيم ، يخفف من وقع المسألة وثقلها عليهم ، ويدفعهم إلى التمسك بالسنة حتى في حال الفتور فإنها سفينة نوح من ركبها نجى ومن تخلف عنها هلك وهذا المعنى الذي جاء به الحديث فمن كان فتوره إلى السنة فقد اهتدى ومن كان فتوره إلى غير ذلك من الهواء والبدع والضلالات فقد هلك .
    فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: كنت رجلا مجتهدا ، فزوجني أبي ، ثم زارني ، فقال للمرأة : كيف تجدين بعلك ؟ فقالت : نعم الرجل من رجل لا ينام ولا يفطر . قال : فوقع بي أبي ، ثم قال : زوجتك امرأة من المسلمين فعضلتها ، فلم أبال ما قال لي مما أجد من القوة والاجتهاد إلى أن بلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : لكني أنام وأصلى وأصوم وأفطر ، فنم وصل وأفطر ، وصم من كل شهر ثلاثة أيام . فقلت : يا رسول الله أنا أقوى من ذلك . قال : فصم صوم داود ، صم يوما وأفطر يوما ، واقرأ القرآن في كل شهر قلت : يا رسول الله أنا أقوى من ذلك . قال : اقرأه في خمس عشرة . قلت : يارسول الله أنا أقوى من ذلك . قال حصين : فذكر لي منصور عن مجاهد أنه بلغ سبعا ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن لكل عمل شرة ، ولكل شرة فترة ، فمن كانت فترته إلى سنتي ، فقد اهتدى ، ومن كانت فترته إلى غير ذلك فقد هلك . فقال عبد الله : لأن أكون قبلت رخصة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي من أن يكون لي مثل أهلي ومالي ، وأنا اليوم شيخ قد كبرت وضعفت ، وأكره أن أترك ما أمرني به رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    تخريج الحديث :أخرجه ابن خزيمة في صحيحه وصححه الشيخ العلامة المحدث الألباني - وقال فيه:إسناده صحيح على شرط البخاري ، صحيح ابن خزيمة - [ح 2105]
    والحديث أخرجه أيضا كل من الترمذي بلفظ :إن لكل شيء شرة ولكل شرة فترة ، فإن كان صاحبها سدد وقارب فارجوه ، وإن أشير إليه بالأصابع فلا تعدوه . وأخرجه الخطيب التبريزي في المشكاة [ح5254]وحكم عليه الشيخ الألباني بالحسن انظر صحيح الترمذي [ح2453]والمنذري في الترغيب والترهيب [ح56] من صحيحه ، وصححه الشيخ الألباني رحمه الله ، واخرجه ابن ابي عاصم في السنة [ح 51] وقال الشيخ عقبه إسناده صحيح على شرط الشيخين ، ، والسيوطي في الجامع الصغير وزيادته أنظر صحيح الجامع [ح 2152].
    فهذا توجيه مبارك من النبي صلى الله عليه وسلم فيه الحث والترغيب على التمسك بالنسنة وقت النشاط ووقت الفتور لأن المتسمك بالسنة في الحالين على خير وهدى ، فنسأل الله تعالى أن يوفقنا للتمسك بالسنة والعض عليها بالنواجد ، ونوجه أبناءنا وإخواننا إلى القصد والعدل في كل شيء وأن يتركوا التنطع والغلو في الدين فإن ذلك يؤدي إلى الملل ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم خذوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا .رواه مسلم [ح782]وقد دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد . وحبل ممدود بين ساريتين . فقال " ما هذا ؟ " قالوا : لزينب . تصلي . فإذا كسلت أو فترت أمسكت به . فقال " حلوه . ليصل أحدكم نشاطه . فإذا كسل أو فتر قعد " . وفي حديث زهير " فليقعد " . أخرجه مسلم - أنظر المسند الصحيح[ح 784] وفي رواية اخرى من حديث عائشة قالت قال النبي صلى الله عليه وسلم :إذا نعس أحدكم في الصلاة ، فليرقد حتى يذهب عنه النوم . فإن أحدكم إذا صلى وهو ناعس ، لعله يذهب يستغفر فيسب نفسه .أخرجه مسلم - أنظر: المسند الصحيح - [ح786]
    وفي هذا رحمة من الله تعالى بعباده إذا لم يكلفهم ما يطيقون ، وتجاوز عنهم حال ضعفهم بل إن الله من كريم جوده ورحمته بعبده انه يكتب للعبد اجر الأعمال التي عجز عنها حال مرضه وعجزه والتي كان يقوم بها حال صحته ونشاطه فله الحمد والشكر ، فنسأل الله تعالى ان يرزقنا وإخواننا الإخلاص في القول والعمل وان يسدد خطانا وان يجعلنا على البيضاء في وسط الطريق المستقيم وأن يهدينا إلى المنهج القويم إنه ولي ذلك والقادر عليه .

    تعليق


    • #3
      ثم عليك أيضا مجالسة الصالحين أهل الخير


      ، والإكثار من تلاوة كتاب الله جل وعلا



      ، والنظر في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

      ثم بعد ذلك مجالسة أهل الخيرالدين إن غفلت ذكروك وإن زللت سددوك ووفقوك وأعانوك على نفسك ومن أهل السوءومن النفس الأمارة بالسوء ومن الشيطان بإدن الله يخلصوك فإن سلكت دلك فأبشر بالخير.لكن أكثر من الدعاء أكثر من التضرع والإنطراح بين يدي الله جل وعلاوأحرص أن يكون هذا الدعاء في الأوقات التي يرجى فيها الإجابة ،أحرص على ذلك غاية الحرص ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن علينا وعليكم جميعاً بطاعته.

      جزاك الله عنا كل خير يا شيخنا الربيع وبارك الله في علمك وعمرك ،وجزى الله خيرا الشيخ أبي بكر يوسف لعويسي على أضافته المفيدة نسأل الله أن يعننا على ذلك ويخلصنا من الفتور الذي نحن فيه .

      تعليق

      يعمل...
      X