إلى المجهولين و المتعالمين و المغرورين/لو سكت جاهل لاستراح عالم

عرض للطباعة