ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. افتراضي فوائد من شرح الشيخ عبد المحسن العباد على سنن الترمذي

    فوائد من شرح الشيخ عبد المحسن العباد على سنن الترمذي
    من أبواب سجود التلاوة :

    1- .سجدات القرآن ، أجمع العلماء أنه لا يوجد أكثر من خمسة عشر سجدة في القرآن ، وأجمع العلماء على عشر منها ، واختلفوا في خمس منها ، وهي سجدات المفصل الثلاث – النجم والعلق والانشقاق – وسجدة سورة ( ص ) والسجدة الأخيرة من سورة الحج ، والصحيح ثبوت السجود فيها
    2- إذا كان قائما يسجد عن قيام وإن كان جالسا يجلس عن جلوس ، وجاء بسند ضعيف عن عائشة أنها كانت إذا مرت بآية سجدة قامت ، وسجدت ، وهذا لا يثبت .
    3- المستمع يتقيد بإمامه فلا يرفع قبله ، ويقولون يسجد المستمع ولا يسجد السامع ، فالمستمع هو المتابع ويتأمل ، والسامع يسمع الصوت ولا يدري ولا يتابع ، فهذا يسجد وهذا لا يسجد
    4- سؤال : هل يقال دعاء سجود التلاوة بعد قول سبحان ربي الأعلى أم مستقلا ؟ الجواب : لا بعده .
    5- لا يلزم في سجود التلاوة المصافة كما قال ابن القيم
    6- الصحيح أنه يسجد وإن لم يكن متوضأ
    7- سؤال : الحائض إذا كانت تقرأ عن ظهر قلب ومرت بآية سجدة ؟ الجواب : لها أن تسجد ، فلا يشترط الطهارة

    8- وهل يلزم أن تلبس الخمار عند سجود التلاوة ؟ لا ما يلزم .
    9- إذا كان الانسان يكرر سورة فيها سجدة من أجل حفظها ، فهل يكفي أن يسجد سجدة واحدة أم كلما تكررت يسجد ؟ لا يكفي سجدة واحدة .
    10- ليس للإمام أن يسجد في الصلاة السرية لأن هذا يشوش على الناس ، وأما إذا كان في الجهرية فيسجد ويسجدون معه
    11- قوله في الدعاء ( سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته ) فيه دليل على أن الأذنين من الوجه ، فأضاف السمع إلى الوجه ، فقال : للذي خلقه وشق سمعه ، وقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم في الوضوء أن الأذنان من الرأس فيمسحان ولا يغسلان .
    12- سؤال : هل يكون سجود التلاوة في كل الأحوال حتى لو كان وقت النهي عن الصلاة ؟ الجواب : أي نعم .
    13- سؤال : عندنا بعض الناس بدل أن يسجد يقول ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ؟ الجواب : ما نعلم شيئا ثابت يدل على هذا
    14- إذا قرأ الامام سورة العلق أو النجم والسجدة في آخر آياتها فماذا يفعل إذا قام من سجود التلاوة هل يقرأ مرة ثانية أو يركع مباشرة ؟
    الجواب : له أن يقرأ بعد ذلك شيئا من القرآن وله أن يركع بدون أن يقرأ ، كل ذلك سائغ ، ومثلها سورة الأعراف الآية في آخرها

    15- إذا سجد القارىْ وأنا أستمع إليه في شريط فهل يشرع لي السجود ؟
    الجواب : لا ، كونك تسمع الشريط ما في سجود .


    شريط رقم ( 80 ) من شرح سنن الترمذي للشيخ : عبد المحسن العباد حفظه الله ونفعنا بعلمه .



    يتبع إن شاء الله تعالى
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 19-Feb-2010 الساعة 10:30 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    754

    افتراضي

    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

  3. افتراضي

    وجزاك وبارك فيك أخي
    *************************

    من شريط رقم ( 81 ) :

    حديث رقم ( 581 ) : ساق الترمذي إسناده إلى السائب ابن يزيد وعبيد الله بن عتبة بن مسعود أخبراه عن عبد الرحمن بن عبد القاري قال : سمعت عمر ابن الخطاب يقول : قال : من نام عن حزبه .... )

    - قال الشيخ عبد المحسن حفظه الله :
    الإسناد فيه رواية السائب وهو صحابي عن عبد الرحمن القاري وهو تابعي ، وهو من رواية الصحابة عن التابعين أو من رواية الأكابر عن الأصاغر ، فالصحابة أكابر والتابعون بالنسبة لهم أصاغر .

    قال الشيخ حفظه الله – لما جاء يتحدث عن باب ( ما جاء في التشديد في الذي يرفع رأسه قبل الإمام ) قال :

    هذه الأبواب جاءت في غير محلها عند الترمذي رحمه الله ، فمحلها في الصلاة ، منها ما يتعلق بصفة الصلاة أو صلاة الليل ، وأبواب ستأتي منها النافلة فبعد المغرب ، وجاءت في غير مظنتها ، فيجيىء الإنسان يبحث عنه فلا يجده ويظن أنه غير موجود مع أنه موجود لكنه في غير مكانه
    ومثاله ، البخاري فرق الأحاديث فجاء الحاكم فاستدرك عليه أحاديث لأنها في غير مظنتها ، ومنها حديث ( النهي عن بيع عسب الفحل ) أورده البخاري في كتاب الإجارة ، والحاكم قال : على شرط البخاري ولم يخرجه ، والحافظ ابن حجر قال : لعله بحث عنه في كتاب البيوع فلم يجده ، وهو موجود في كتاب الإجارة .

    قال الشيخ حفظه الله :
    مسابقة الإمام لا تأتي بفائدة فهو لن ينتهي قبل الإمام ، فهو سيسلم مع الإمام ، فما ترتب عليها إلا أنه أضر بنفسه وفعل هذه المخالفة

    سؤال : هل المسابقة للإمام تبطل الصلاة ؟
    الجواب : نعم تبطل الصلاة إذا لم يعد ويأتي بالفعل بعد الإمام فإن صلاته غير صحيحة .


    حديث معاذ رضي الله عنه – أنه كان يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب ثم يرجع إلى قومه فيؤمهم ( رقم 583 )
    قال الشيخ : الحديث يدل على اقتداء المفترض بالمتنفل ، ويدل على ذلك احدى صور صلاة الخوف ... ، ويدل على صلاة المتنفل خلف المفترض حديث صلاة الرجلين في مسجد الخيف- إنا قد صلينا في رحالنا - وحديث ( من يتصدق على هذا )

    سؤال : هل يصلي من يصلي الظهر خلف من يصلي العصر ؟
    الجواب : بعض أهل العلم منعه ، والذي يبدو أنه لا بأس به ، وإذا كان صلاة المفترض خلف المتنفل جائزة ، فمن باب أولى المفترض خلف المفترض ، واختلاف النية جاء في صلاة المفترض خلف المتنفل وصلاة المتنفل خلف المفترض .


    ** قول الترمذي في نهاية الحديث – رقم 583- والعمل على هذا عند أصحابنا : الشافعي وأحمد وإسحاق ... ، هو يقصد أصحاب الحديث ..، وليس كما يقول بعض أهل العلم أن الترمذي شافعي ، وقد سبق أنه ذكر مسألة وذكر قول الشافعي وبين أن رأيه مرجوح وأن الراجح ما عليه أهل الحديث .


    سؤال : رجل يصلي العشاء في جماعة ثم يأتي بيته ويصلي بأهله جماعة ؟

    جواب : هذا غير مناسب ، الانسان يصلى ما أوجب الله عليه ، والنساء يصلين في بيوتهن ، وإن حصل بعض المرات لا بأس ، أما أن يكون منهجا وعادة وطريقا فهذا غير مستقيم .

    سؤال : إذا صلى إنسان المغرب مع مفترض بصلاة العشاء ؟

    جواب : إذا قام الإمام لرابعة جلس هو وينتظر حتى يسلم ويسلم معه ، وبعض أهل العلم قال : ينفصل عنه ويسلم ثم يدخل الركعة الأخيرة معه على أنها أو ل العشاء له ، والذي يظهر والله أعلم أنه ينتظره ثم يأتي لوحده بصلاة العشاء .


    ( باب ما ذكر في الالتفات في الصلاة )
    حديث ابن عباس رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يلحظ في الصلاة يمينا وشمالا ولا يلوي عنقه خلف ظهره ( رقم 587 )

    قال الشيخ حفظه الله : الالتفات الأصل عدمه ، وقد جاءت أحاديث على المنع من ذلكم ولكن عند الحاجة يكون دون أن يلوي عنقه ، بحيث يذهب عن استقبال القبلة وهذا الذي جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم – كان ينظر إلى الشعب تجاه العدو ، وقصة أبي بكر لما تخلف الرسول صلى الله عليه وسلم ليصلح بني عوف ، وتقدم أبو بكر وجاء النبي صلى الله عليه وسلم وهو في أول الصلاة وصار الناس يصفقون وكان أبو بكر لا يلتفت فلما أكثر الناس من التصفيق التفت ، فلا بأس إن كان لم يتحول عن القبلة

    ويلحظ : يعني أي بصره يميله يمينا وشمالا ، يجعل بصره ينصرف تجاه جهة اليمين أو الشمال
    فائدة ( حول ثلاثيات البخاري )

    عددها 22 بالتكرار و16 بدون تكرار ، وقد روى البخاري هذه الثلاثيات عن مشايخه ( مكي بن ابراهيم وأبو عاصم النبيل ومحمد بن عبد الله الأنصاري ( قاله الشيخ لما ورد ذكر محمد بن عبد الله الأنصاري في إسناد حديث أنس رقم ( 589 )

    سؤال : الجلوس بعد صلاة الفجر في مصلاه ، إذا احتاج لاستناد إلى عمود أو احضار مصحف ؟

    جواب : الذي يبدو أنه لا بأس بذلك ، كونه يقوم من مكانه ، أو يشرب ، يحضر مصحف

    سؤال : بالنسبة للمرأة إذا صلت في بيتها وقعدت حتى تطلع الشمس ؟

    جواب : ما جاء شيىء يدل عليه ، وجاء أنه صلى في جماعة ، ولكن لا شك أنها إذا فعلت ذلك أنها على خير ، لكن هل يحصل لها ذلك الأجر الذي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ، الله أعلم .


    ( حول صلاة الكسوف )

    1- يجوز القراءة من المصحف لمن لا يحفظ في صلاة الكسوف .
    2- الصحيح الجهر في صلاة الكسوف فقد جاء في البخاري الجهر
    3- هل لها خطبة ؟ نعم ثبت في الصحيح أن لها خطبة في صحيح البخاري قوله في الحديث : ثم خطب الناس
    4- هل يشرع قضاء صلاة الكسوف ؟ الجواب : لا .
    5- هل يصلي منفردا ؟ لا أعلم – أي لا أعلم شيئا يدل على ذلك -
    6- إن انتهت صلاة الكسوف يظلوا يدعون ويسبحون ويستغفرون ويذكرون ولا يعيدون الصلاة – في حالة عدم انتهاء الكسوف –
    7- لو أدرك الركوع الأول يدرك الركعة ولو أدرك الركوع الثاني لم يدرك الركعة



    يتبع إن شاء الله تعالى

  4. افتراضي

    من شريط ( 82 ) :

    من أدرك الإمام وهو في التشهد الأخير هل يدخل مع الإمام أو يصلي مع جماعة أخرى ؟

    الجواب : يدخل مع الإمام لأن هذه الجماعة محققة وليس فيها خلاف ، وأما الجماعة الثانية فمن أهل العلم من يخالف فيها وكونه يدخل مع جماعة محققة وهو أيضا مأمور بالدخول بأن يفعل مثل ما يفعل الإمام لا شك أن هذا هو الأولى .

    سؤال : في صلاة الجمعة كثير من المصلين يقومون بعد الخطبة وقبل الإقامة فهل هذا الفعل صحيح ؟

    جواب : لا بأس بذلك لأن الإقامة تأتي بعد ذلك مباشرة .

    · الانسان يقوم للصلاة عند سماع الاقامة ولا يختص ذلك عند سماع قد قامت الصلاة وأنه قبل ذلك لا يقوم .
    · سؤال : حكم تطييب المساجد بالعطور الكحولية ؟
    · جواب : الكحول كما معلوم من الأمور المشتبهة ، والانسان يترك ما فيه شبهة إلى ما لا شبهة فيه والحمد لله الطيب الطيب كثير ويستعمل الطيب الذي لا شبهة فيه ويترك ما فيه شبهة سواء كان في المساجد أو غيرها .
    · سؤال : مما اشتهر بين الناس أن اماطة الأذى من المسجد مهر للحور العين ؟
    · جواب : لا أعلم لهذا أصلا ، لكن لا شك أن اماطة الاذى حتى من الطريق فإنها صدقة من الانسان على نفسه وصدقة منه على غيره ولا شك أن اماطة الاذى من المساجد أعظم .
    · سؤال : عن كتاب العلم الشامخ في ايثار الحق على الأباء والمشايخ ؟
    · جواب : فيه اشياء طيبة وفيه أشياء فيها نظر

    ***********************************

    شريط ( 83 )
    · معرفة الكنى - كنى المحدثين – نوع من أنواع علوم الحديث وفائدتها أن لا يظن الشخص الواحد شخصين ، إذا ذكر باسمه مرة وبكنيته مرة فيظن من لا يعرف أنهما شخصين - مثل ( أبو وائل – كنية شقيق )
    · ذكوان ( أبو صالح السمان الزيات ) قال الامام أحمد عنه : شهد الدار ، فماذا يقصد ؟
    · يقصد الدار دار عثمان لما حصلت المصيبة التي حلت بعثمان .
    · حديث الاغتسال عندما يسلم الرجل :
    · قال الشيخ : الكافر كان يلامس النجاسات لا يتنزه منها فأمره أن يغتسل ويزيل أثار الكفر والجاهلية .... فأمره أن يغتسل فيه دليل على استحباب غسل الكافر عندما يسلم ، بل بعض العلماء يوجبه ، وأكثر العلماء على أنه مستحب .
    · قيس بن عاصم رضي الله عنه : صحابي مشهور بالحلم ، ورثاه بعض الشعراء بأبيات ومنها ما صار كالمثل السائر وهذا البيت هو :

    وما كان قيس هلكه هلك واحد **** ولكنه بنيان قوم تهدم

    سؤال : إذا كانت المغسلة داخل الحمام هل يسمي داخل الحمام أو يكفيه التسمية قبل الدخول في الحمام ؟
    جواب : لا يكفيه عند دخول الحمام




  5. #5

    افتراضي

    مجهود مبارك وعمل طيب، فكم وجدت من فوائد مهمة في ثنايا شروحات الشيخ العباد . .
    أعني أسئلة وأجوبة . . وكم كنت أتمنى أن يقوم أحد الفضلاء بتفريغها وجمعها . .

    وهذه بداية موفقة . .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  6. #6

    افتراضي

    السلام عليكم

    بارك الله فيك اخي ونفع بك

  7. افتراضي


    ** زكاة الابل والغنم **
    الابل لو أخرج منها زكاة من جنسها لأضر بمالكها .

    إذا بلغت خمس وعشرون يبدأ الاخراج من جنس الابل .

    بنت مخاض: انتهت من السنة الأ ولى وبدأت بالثانية .
    بنت لبون : أكملت الثانية ودخلت الثالثة .
    حقة : أكملت الثالثة ودخلت الرابعة – استحقت أن يحمل عليها أو أن يطرقها الفحل .
    جذعة : أكملت الرابعة ودخلت في الخامسة .

    · بعد العد خمس وسبعون ، يحصل التكرار للنوعين في الوسط – بنت لبون وحقة - .
    · أقل شيىء يجزىء في الهدي والأضحية ( السنية ) التي أكملت الخامسة ودخلت في السادسة ، وأما الأنواع التي تخرج منها الزكاة فهي دون السن الذي يجزىء في الأضحية والهدي .
    · إذا زادت بعد المائة وعشرين ، ففي كل أربعين بنتا لبون وفي كل خمسين حقة .
    · 130 – بنتا لبون وحقة
    · 140 – حقتان وبنت لبون
    · 150 – ثلاث حقاق
    · 160- أربع بنات لبون
    · 170- حقة وثلاث بنات لبون
    · إذا دخلت مائتان / أربع حقاق أو خمس بنات لبون ، وهذا العدد الذي يلتقي فيه العددان ، وهو الذي يسمى في الحساب : المضاعف المشترك البسيط ، والذي هو أقل عدد ينقسم على العددين بدون كسر ، يعني ينقسم على أربعين وخمسين
    · الغنم / أكبر فرق بين العدد مائتان وثلاثمائة وتسع وتسعون ، وفيه ( ثلاث شياه ) .

    · الزكاة تؤخذ من الاناث لأنها تنمى وتستولد ، وإذا كان كلها ذكور يؤخذ ذكر
    ** زكاة البقر **

    · حديث ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : في ثلاثيم من البقر تبيع أو تبيعة وفي كل أربعين مسنة )

    · زكاة البقر : نصابها ثلاثون ، وأقل من ذلك لا زكاة فيها

    · تبيع أو تبيعة : أكمل السنة ودخل الثانية

    · مسنة : أكمل السنتين ودخلت في الثالثة

    · لا يخرج ( مسن – أي ذكر البقر )

    · إذا وصل العدد 60 النصاب يكون : تبيعان

    · 70 = مسنة وتبيعة

    · 80 / مسنتان

    · 90 / ثلاث تبابيع

    · 100 / تبيعان ومسنة

    · 110 / مسنتان وتبيعة

    · إذا وصل العدد 120 أما أن يخرج أربع تبابيع أو ثلاث مسنات ، وهو العدد الذي يلتقي عنده العددان .

    · سؤال : هل الجاموس ملحق بالبقر ؟

    · الجواب : نعم يلحق به .

    · فائدة حديثية في إسناد حديث معاذ لما بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن – 623- :

    · قال الشيخ حفظه الله : مسروق مخضرم أدرك الجاهلية والاسلام ، ومعاذ مات في طاعون عمواس سنة ثماني عشر ، وامكان لقائهما ممكن ، وما دام أنه مخضرم فمعنى ذلك أن إدراكه ولقيه بمعاذ هذا لا اشكال فيه فيكون الحديث متصلا .

    · فائدة حول من صدر من العلماء كتاب الزكاة بحديث معاذ :

    · صدر البخاري كتاب الزكاة والتوحيد به ، وابن ماجه والنسائي ، والحافظ في البلوغ ، وابن عبد الهادي في المحرر ، والمجد بن تيمية في المنتقى والبغوي في شرح السنة

    · وقال الشيخ حفظه الله أنه هو شرحه في ( عشرون حديثا من صحيح مسلم ) .


    ( من شريط 86 )

    ****************************************



  8. افتراضي

    ** زكاة الزروع والحبوب **

    من الأشياء التي تدخر وتكون غذاء كالتمر والحبوب على اختلاف أنواعها ، كل ذلك يزكى لخروجه من الأرض ، وحوله حصول الثمرة ، هذا هو حوله ، لا يشترط أن يحول عليه السنة ، ولو كان الزرع يزرع في السنة مرتين فإنه عندما تأتي الثمرة فإنه يجب الزكاة فيها

    · * زكاة العسل **
    بعض أهل العلم قال بزكاته ، وغيرهم على خلافه ، وحكاه ابن المنذر وغيره عن الجمهور وأكثر أهل العلم ، والأحاديث التي يستدل بها الموجبون لزكاة العسل لم يصح منها شيئ ، وما كان مقاربا فإنه ليس نصا ، لذا الأظهر عدم وجوب زكاة العسل .

    · كل شيء يباع ويشترى فيه زكاة – بالنسبة للمناحل – كل عروض التجارة فيها زكاة سواء كانت عسل أو حديد أو غيره ، وإنما الكلام على الأماكن التي يتجمع العسل من النحل والخلايا هي الخلاف فيها ، أم التجارة فلا - أي التجارة في عسل النحل –
    · سؤال : ما الحكم لو أخرج خمس شياه بدل من بنت مخاض مع أنها عنده أتجزئه ؟
    · الجواب : يخرج الشيء الذي ورد
    · صاع الرسول صلى الله عليه وسلم هو المعتبر أما الأصع التي تغيرت بالنقص أو الزيادة لا يعول عليها فيما يتعلق بالحقوق الواجبة ، مثل زكاة الفطر ومقدار النصاب ، أما إذا تعامل فيها الناس معاملة لا يترتب عليها اخلال بواجب ما في بأس
    · سؤال : بالنسبة لما تغله الأرض من محاصيل لا تؤكل كالبرسيم وعلف المواشي – هل فيها زكاة - ؟
    · الجواب : كل هذه ما فيها زكاة .
    · هل يجوز اعطاء الكافر من الصدقة ؟
    · الجواب : التظوع نعم ، أما الواجبة لا يعطون منها إلا إذا كان تأليف للاسلام فيجوز لأن من مصارف الزكاة المؤلفة قلوبهم .

    · فائدة حديثية *

    · الصنابحي يطلق على شخصين ، أحدهما صحابي والأخر تابعي ، أما الصحابي فهو ( صنابح بن الأعسر ) وأما التابعي فهو ( عبد الرحمن بن عسيلة ) وهو من المخضرمين .

    من شريط ( 87 )

    ****************************************

    · المال المستفاد *
    · هو ما يحصله الانسان ويصل إليه عن طريق الشراء أو الميراث ، وهذا لا يكون له حول المال السابق الذي معه من قبل ، وإنما يكون له حول جديد ، والأصح من أقوال العلماء أنه يحسب له حول جديد ولا يزكى إلا إذا حال عليه الحول .
    · سؤال : هل الهدية من المال المستفاد ؟
    · الجواب : نعم ، كل ما يملكه الانسان ملكا طارئا ليس نتاج سائمة ولا ربح تجارة فغنه يعتبر مالا مستفادا .
    · من المسائل التي يكون عليها إجماع والحديث ضعيف *
    · ( الجزية توضع عن النصارى واليهود والكفار إذا أسلموا إذا جاء الوقت التي تؤخذ منه الجزية فقد جاء الوقت وهو مسلم ، ونظيره ( كل قرض جر نفعا فهو ربا ) وحديثه ضعيف جدا ومعناه مجمع عليه ، وكذلك قضية الزيادة في حديث ( الوضوء لا ينجسه شيء – إلا ما غلب على لونه أو ريحه أو طعمه ) والزيادة من طريق ضعيفة ، ومعناه مجمع عليه إذا تغير الماء بنجاسة سواء باللون أو الريح أو الطعم ، يكون نجسا بالاجماع .
    · * زكاة الخضراوات **
    · هي مثل الخيار و البطيخ وغير ذلك ، التي لا تعتبر قوتا تقتات مثل الحبوب والثمار ، وليست مدخرة ، بل تستعمل في وقتها فليس فيها زكاة ، وهذا مجمع عليه كما ذكر الترمذي .
    · سؤال : هل يدخل في المال المستفاد المكافأت التي يأخذها الطلاب ؟
    · الجواب : نعم ، كل مال يحصل عليه الانسان أثناء السنة فإنه مال مستفاد وسواء كان عن طريق الهبة والمكافأة أو الميراث أو غير ذلك .
    · سؤال : قول الترمذي : عند عامة أهل العلم ، هل المراد الاجماع ؟
    · الجواب : نعم هو الذي يظهر .

    من شريط ( 88 )

    *************************************


  9. افتراضي


    ** زكاة مال اليتيم **
    فيه قولان للعلماء ، أصحهما أنه فيه زكاة ، لأن الآيات والأحاديث التي فيها فرض الزكاة عامة في مال المسلمين ، فكل مسلم له مال حال عليه الحول وبلغ النصاب عليه الزكاة سواء كان صاحب المال صغيرا أو كبيرا ، حتى المجنون يزكي ماله لعموم الأدلة ، وعليه عمل الصحابة رضي الله عنهم .

    · بالنسبة للاتجار بمال اليتيم ، ينظر في المصلحة له ، إذا غلب على ظن الولي أن فيه الربح يتجر به

    · سؤال : هل يضمن إذا غلب عليه الربح ، وخسر ؟

    · الجواب : لا ، ما على المحسنين من سبيل .

    · زكاة الركاز :

    · هو ما وجد من دفن الجاهلية ، وفيه الخمس لأنه ما تعب عليه ، فتكون أربعة أخماس له ولبيت المال الخمس .

    · سؤال : الخمس هل يخرج على اعتبار أنه فيء أو زكاة ؟

    · الجواب : لا ، فيء ، يوضع في بيت المال ويصرف مصارف الفيء

    · المعدن جبار والبئر جبار :

    · لو أن الانسان استأجر ناس ليخرجوا له معادن من الأرض فانهارت عليهم الأرض وماتوا بسبب ذلك ، فإن المستأجر ليس بضامن .

    · إذا حفر الانسان بئر في أرضه أو أرض فلاة ، ثم جاء أحد ووقع فيها فإنه غير ضامن ، وكذلك لو استأجر أناسا يحفرون بئرا وانهارت عليهم البئر فإنه لا يضمن ، أما إذا حفر شيئا في الطريق ، ولم يجعل شيء يدل على ذلك ويحول بين الناس والوقوع فيه فإنه عند ذلك يكون ضامنا .

    ** خرص الثمار **

    هو التقدير على سبيل الظن ، وعندما يبدأ الصلاح في الثمار يبعث الامام خارصا ، ويقول أن هذا النخل يخرج منه كذا وكذا من التمر ، حسب التقدير ، ثم يطالب صاحب الثمر بالعشر وهذا إذا كان يسقى بماء الأمطار والأنهار والعيون وأما إذا كان يسقى باالنضح والاستنباط ففيه نصف العشر ، ثم يخلي الخارص بينه وبين نخله يتصرف فيه كيف يشاء ، يبيعه رطبا ، يستفيد منه ، يهدي منه ، يتصدق ، يعني لا يكون وجوب الزكاة في ماله سببا في الحيلولة دون الانتفاع منه ، والزكاة تؤدى تمرا لا تؤدى رطبا حتى تبقى ويستفاد منها بخلاف الرطب فإن الرطب فاكهة يتفكه بها في وقتها ثم تنتهي ، لكن التمر يدخر ويبقى مدة طويلة فيستفاد منه ، بخلاف الرطب فإنه فيما مضى لا يستفاد منه إلا في وقته ، أما الآن فإنه يستفاد منه بالتبريد .

    سؤال : هل يجوز إخراج الزكاة من الرطب لأنه يحفظ بالتبريد ؟
    الجواب : لا ، كما جاء في الحديث يخرج الزكاة تمر لأنه هو الذي يستفيد منه استفادة دائمة دون الحاجة للتبريد .

    سؤال : الفاكهة ليس عليها زكاة فما الدليل على أن العنب مستثنى ؟
    الجواب : لأنه جاء شيء يدل عليه
    سؤال : إذا أصابت الثمرة شيء بعدما خرصت ، هل تسقط الزكاة ؟
    الجواب : نعم تسقط .

    من شريط ( 89 )

    ********************************************
    سؤال : من كان دينه في أمور محرمة هل يتصدق عليه ؟
    الجواب : كونه يستفيد مالا حلالا يستعمل في أمور حرام ، إذا كان قد تاب وأحسن فإنه يتصدق عليه ، وإن كان باقيا على فسقه فإنه لا يعان على الباطل .


    ** الصدقة على النبي صلى الله عليه وسلم وآله ومواليه **
    أل النبي : هم أزواجه وذريته وكل مسلم ومسلمة من نسل عبد المطلب بن هاشم ، وليس لهاشم نسل من غير عبد المطلب ، ويلتحق بهم مواليهم كما في حديث أبي رافع ، فلا تحل لهم الصدقة ولا العمالة على الصدقة .

    سؤال : هل للانسان أن يمتنع عن أخذ الصدقة اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم ؟

    الجواب : إذا كان محتاجا إليها يأخذ لأنها لا تحرم عليه ، أما إذا كان غنيا فلا يجوز له أن يأخذ ، والرسول صلى الله عليه وسلم وأله حرمت عليهم ، ولم تحرم على غيره من المحتاجين .

    ( من شريط رقم 90 )

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •