ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: اللهم عليك بهم

  1. #1

    افتراضي اللهم عليك بهم

    بسم الله الرحمان الرحيم

    الحمد لله الذي قال في كتابه *و لا تعتدوا انه لا يحب المعتدين* وصلى اللهم و سلم على النبي الكريم الذي قال
    *من صلى صلاتنا و استقبل قبلتنا و أكل ذبيحتنا فهو المسلم له ما لنا وعليه ما علينا*


    ، و على آله و صحبه المطيعين المجتمعين على كلمته صلى الله عليه وسلم ،،،

    اما بعد ،،،،،،،

    فتمر الأيام و تمضي ،،،و لا تزال ايدي المجرمين ، تعتدي و تسفك دماء المسلمين بغير حجة و لا دليل ،

    ضانين هؤلاء الحمقى ان هذا جهاد في سبيل ، و أي جهاد و الله ،

    انما هو قتل و تدمير و افساد على وجه الأرض ، *و اذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا انما نحن مصلحون الا انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون* ،،،

    يعثون في الأرض فسادا ، ويمضون في قتل رجال الشرطة والدركيون و غيرهم من الاعوان ، و لا ننسى الذين يذهبون أبرياء من النساء و الشيوخ الركع و الأطفال الرضع ، و الشباب المسكين .......

    فلماذا أعداء الملة يفعلون هذا ؟؟؟؟؟

    اللهم اني أشتكي اليك ظلم هؤلاء

    فاللهم عليك بهم ، اللهم عليك بهم ، اللهم عليك بهم







    النَّفْسُ فِيْهَا قُوَّتَانِ : 1- قُوَّةُ الإِقْدَامِ ، 2- وَقُوَّةُ الإِحْجَامِ .


    فَحَقِيْقَةُ الصَّبْرِ : أَنْ يَجْعَلَ :


    • قُوَّةَ الإقْدَامِ : مَصْرُوفَةً إِلَى مَا يَنْفَعُهُ .


    • وَقُوَّةَ الإِحْجَامِ : إِمْسَاكَاً عَمَّا يَضُرُّهُ … ]


    الإِمامُ ابنُ القَيِّم - رَحِمَهُ اللهُ - فِي كِتابِهِ (عِدَةُ الصَّابِرِينَ) (صَفْحَةُ 40-41) [ ط : دارِ ابنِ الجَوزِيِّ ت : سَليمُ الهِلالِيّ ]


    الشجاعة ليست هي الاقدام فقط ،،،


    انما الشجاعة


    معرفة ،،،،،


    متى الاقدام


    و متى يكون الاحجام



  2. #2

    افتراضي

    و لقد نهى رسول الله عن الإشارة الى مسلم بسلاح ولو كان مزاحاً سداً للذريعة، وحسماً لمادة الشر التي قد تفضي إلى القتل، فعن أبي هريرة أن رسول الله قال: ((لا يشير أحدكم الى أخيه بالسلاح فإنه لايدري لعل الشيطان ينزع في يده فيقع في حفرة من النار))2، وفي رواية لمسلم قال: قال أبو القاسم : ((من أشار الى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى ينزع، وإن كان أخاه لأبيه وأمه))، فاذا كان مجرد الإشارة الى مسلم بالسلاح نهى عنه رسول الله ، وحذر منه ولو كان المشير بالسلاح مازحاً، ولو كان يمازح أخاه من أبيه وأمه، لأنه قد يقع المحذور ولات حين مندم، فكيف بمن يقتل الأنفس البريئة ويروع المسلمين بتفجير المحلات والأسواق العامة، ويستهدف أرواح الأبرياء، فيقتل الأنفس المسلمة بغير حق، فيالها من جريمة نكراء، ويالها من بشاعة تقشعر منها الأبدان، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى القسوة والغلظة التي تملأ قلوب هؤلاء القتلة المجرمين، يقتلون المسلم ولأتفه الأسباب، و يزعمون انه جهادة في سبيل الله ، فقست قلوبهم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة. و لم يعلموا أن المسلم دمه معصوم وماله معصوم، ولا يجوز استباحة دم المسلمين وأموالهم الا بحقها، فالإشارة بالسلاح ولو مزاحاً قد يقع من وراءه القتل والفساد فكيف بمن يتعمد قتل المسلم بغير حق فإن من فعل ذلك كان معرضاً لأشد العذاب والعقاب والوعيد قال الله تعالى: ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً
    اللهم إنا نشهدك أننا براء من هذه الأفعال والجرائم ومن أصحابها.


  3. #3

    السلام عليكم ورحمة الله

    اللهم عليك بهم اللهم عليك بهم اللهم عليك بهم
    فإنهم لا يعجزونك

    والله يا اخي لقد روعو الامنين فهؤلاء شر الخلق والخليقة



    اللهم إنا نشهدك أننا براء من هذه الأفعال والجرائم ومن أصحابها.



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    149

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    باب ما جاء أن البدعة أشد من الكبائر

    وقوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ[النساء:48].
    وقوله: ﴿فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ[الأنعام:144].
    وقوله تعالى: ﴿لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلا سَاءَ مَا يَزِرُونَ[النحل:25].
    وفي الصحيح أنه r قال في الخوارج: «أينما لقيتموهم فاقتلوهم، لئن لقيتهم لأقتلنهم قتل عاد».
    وفيه أنه: «نهى عن قتل أمراء الجور».
    وعن جرير بن عبد الله t أن رجلاً تصدق بصدقة ثم تتابع الناس فقال رسول الله r: «مَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً فَلَهُ أَجْرُهَا وَأَجْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا بَعْدَهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ وَمَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً كَانَ عَلَيْهِ وِزْرُهَا وَوِزْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا مِنْ بَعْدِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ». رواه مسلم.
    وله مثله من حديث أبي هريرة ولفظه: «من دعا إلى هدى، ثم قال: ومن دعا إلى ضلالة».


    ˜˜¹



    باب ما جاء في أن الله احتجز التوبة على صاحب البدعة:

    هذا مروي من حديث أنس ومن مراسيل الحسن، وذكر ابن وضاح عن أيوب قال: "كان عندنا رجل يرى رأياً فتركه فأتيت محمد بن سيرين فقلت: أشعرت أن فلاناً ترك رأيه؟ قال: انظر إلى ماذا يتحول؟ إن آخر الحديث أشد عليهم من أوله. «يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يعودون إليه». وسئل أحمد بن حنبل عن معنى ذلك فقال: لا يوفقون للتوبة.

    ˜˜¹

    انظر متن فضل الاسلام للشيخ محمد بن عبد الوهاب(الابواب امامك)
    اللهم احفظ المغرب و الجزائر وسائر بلاد المسلمين من الحروريين اتباع اسامة الهالكين باذن الله عز وجل.
    اللهم اهدهم او اهلكهم,و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    766

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء.
    تمت الفائدة والدال على الخير كفاعله.
    موضوع رائع وقيم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي

    اللهم عليك بهم اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •