ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  1
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 23 من 23
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    3,785

    افتراضي رد: مجموع (( فتاوى الخطوبة والزواج )) .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ليس عقد النكاح في المسجد من السنة

    سئل أبو عبد الرحمن ناصر الدين الألباني _رحمه الله_: (ما حكم إقامة العرس في المسجد؟)
    فأجاب: (بدعة).



    "الهدى والنور" (132)
    وسئل _رحمه الله_ (هل من السنة عقد القران في المسجد؟)
    فأجاب: (لا ؛ ليس من السنة، بل هذا بدعة.
    والحديث الذي يقول: (أَعْلِنُوا هَذَا النِّكَاحَ وَاضْرِبُوا عَلَيْهِ بِالدُّفِ) إلى هنا صحيح، أما (وَاجْعَلُوهُ فِي الْمَسَاجِدِ) فضعيف).



    "متفرقات" (49)
    قال العلامة أبو عبدالله محمد الصالح العثيمين _رحمه الله_ في "الشرح الممتع" ( 12 / 23_ 33 ) : (قوله: (ويسن العقد يوم الجمعة مساءً)، يسن عقد النكاح يوم الجمعة مساء، يعني بعد العصر، وذكر ابن القيم أنه ينبغي أن يكون في المسجد _أيضاً_ لشرف الزمان والمكان، وهذا فيه نظر في المسألتين جميعاً، إلا لو ثبتت السنة بذلك لكان على العين والرأس، لكنني لا أعلم في هذا سنة، وقد علَّلوا ذلك بأن يوم الجمعة آخره فيه ساعة الإجابة، فيرجى إجابة الدعاء الذي يكون عادة بين الزوج ومن يبرِّكون عليه، (بارك الله لك وعليك).
    ولكن يقال: هل النبي _عليه الصلاة والسلام_ من هديه وسنته أنه يتحرى هذا الوقت؟ إذا ثبت هذا فالقول بالاستحباب ظاهر، وأما إذا لم يثبت فلا ينبغي أن تسن سنة، ولهذا كان النبي صلّى الله عليه وسلّم يزوج في أي وقت، ويتزوج في أي وقت، ولم يثبت أنه اختار شيئاً معيناً، نعم لو صادف هذا الوقت لقلنا: هذا _إن شاء الله_ مصادفة طيبة، وأما تقصُّد هذا الوقت ففيه نظر، حتى يقوم دليل على ذلك، فالصواب أنه متى تيسر العقد، سواء في المسجد أو البيت أو السوق أو الطائرة ونحو ذلك، وكذلك _أيضاً_ يعقد في كل زمان).
    وسئل _رحمه الله_ في "لقاء الباب المفتوح" [الشاملة] ( 167 / 17 ) : (بعض الناس يعتقد أن عقد النكاح في المسجد مستحب، فهل ورد دليلٌ على ذلك؟)
    فأجاب: (استحباب عقد النكاح في المسجد لا أعلم له أصلاً ولا دليلاً عن النبي صلى الله عليه وسلم، لكن إذا صادف أن الزوج والولي موجودان في المسجد وعقد فلا بأس؛ لأن هذا ليس من جنس البيع والشراء، ومن المعلوم أن البيع والشراء في المسجد حرام، لكن عقد النكاح ليس من البيع والشراء، فإذا عقد في المسجد فلا بأس، أما استحباب ذلك بحيث نقول: اخرجوا من البيت إلى المسجد، أو تواعدوا في المسجد ليعقد فيه، فهذا يحتاج إلى دليل، ولا أعلم لذلك دليلاً.
    السائل: بعضهم يشابه في ذلك النصارى حيث يعقدون النكاح في الكنائس؟
    الشيخ: لا، هذا ليس على بالهم إطلاقاً، حتى العلماء الذين استحبوه _استحباب علماء من علماء الشريعة_ ليس لهم دليل، لكن قالوا: (إن أحب البقاع إلى الله مساجدها) وهذا بيت الله وينبغي أن يكون عقد النكاح فيه، لكن هذا التعليل إذا لم يكن فيه سنة خاصة، بحيث إن الرسول يذهب إلى المسجد ويعقد النكاح هناك فإنه لا ينبغي أن يقال: إنه مستحب).
    سئل الشيخ العلَّامة عبد العزيز بن باز-رحمه الله-: نسمع أن بعض الناس لما يعقد قرانه – أي: -الزواج- بالمسجد الحرام, ويقولون: بأنه مكان مبارك - نرجو أن يكون الزواج كذلك وموفق إن شاء الله فما حكم الشرعي في ذلك يا شيخ؟
    لا أعلم في هذا دليلاً، في أي مكان عقد فلا بأس، في المسجد أو في البيت أو في أي مكان لا بأس، لا أعلم له خصوصية في المسجد دليلاً واضحاً أو لا أذكر دليلاً واضحاً في عقده في المسجد، عقد النكاح.
    من شبكة سحاب السلفية

  2. #22

    افتراضي رد: مجموع (( فتاوى الخطوبة والزواج )) .

    جزاكم الله خيراً

  3. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  4. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    3,785

    افتراضي رد: مجموع (( فتاوى الخطوبة والزواج )) .

    الموضوع يحتاج الى إعادة تعديل روابط الفتاوى

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •