ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي تلازم قواعد الجرح والتعديل بين علم الرواية والرد على المخالف

    تلازم قواعد الجرح والتعديل بين علم الرواية والرد على المخالف

    سؤال للشيخ العلامة حامل لواء الجرح و التعديل في هذا العصر الشيخ ربيع بن هادي المدخلي سلمه الله :
    أحسن الله إليكم هذا سائل يقول : هل تلازم في قواعد الجرح و التعديل بين علم الرواية و مسألة الرد على المخالف؟
    الجواب :
    أهل الجرح و التعديل ما كانوا يعرفون الرواية !!؟
    و لماذا يجرحون إذا كانوا لا يعرفون الرواية ؟!
    ما جرَّحُوا و عدَّلُوا لهذه الرواية ، فالذي ما عندَهُ رويات لماذا يتعب نفسه للجرح و التعديل !!؟ بارك الله فيكم .
    الذين جاءوا بعدهم بقيت العقيدة و بقيت الرواية أيضا، الآن أنا أقول فلان و الله يعني روى عن فلان و أخطأ، و كذب على فلان لأن هذا انتهى و نضج و الحمد لله، و لكن الآن بقي الكذب على الله، لأن مَنْ يَكذِب فِي دِينِ الله، يكذِب على الله عز و جل، و يكذب على رسوله صلى الله عليه و سلم.
    إن كل مبتدع كذَّاب، لماذا ؟ لأنه يقول هذه البدعة التي أنا عليها هي من دين الله، و هي حق ، فهو كذَّاب بهذه الدعوات ، و إن كان متأولاً ، و إن كَان متَأولا فهو كذَّاب !
    فَيُجْرَح المُبتدع حماية لدين الله عز و جل و لسنة الرسول عليه الصلاة و السلام.
    هُم و إن كانوا يجرحون الرواة ، و رجال الأسانيد ؛ الآن نحن ننتقد الكذَّابين من أهل البدع و من أهل الباطل الذين يأتي و يقول لك ، يجوِّز لك دعاء غير الله ، حرَّف القرآن و السنة فأنتَ تُبَيِّن أنَّهُ على ضلال ، و أن هذا يُجِيزُ الشرك ، الذي يجيز و يقول التوسل جَائز ، التوسل بالجاه ، جاه فلان ، جاه عبد القادر ، جاه البدوي ، الرفاعي ، أو يُجِيز دعاء البدوي أو الرفاعي ، أو الجيلاني في الشدة هذا من أكذب الكذَّابين على الله!
    لابد من جرحه و إن كان غير رَاوٍ ، لكن الراوي قد يكذب على الرسول و هذا المبتدع يكذب على الرسول ، فيلتقيان في الكذب فيأتي الجرح من هنا بارك الله فيكم.
    الذي يطعن في العلماء يقدح في دين الله ، و يريد إسقاط دعوة الحق ، فأنتَ تذب عنه لله ، و تبيِّن أنَّهُ كَذَّاب مفترٍ ، و هذا مِن حِمَايَة دين الله ، و يلتقي مع أئمة الجرح و التعديل في حماية دين الله عز و جل.
    فأئِمَة الجرح أيضا كانوا يجرحون الرواة ، و كانوا يجرحون أهل البدع سواء كانوا رواة و غير رواة ، فإذا عَلِمُوا أن الشخص أنَّه رافضي أو قدري أو معتزلي أو مرجئي أو كذا بَيَّنُوا حَالَه، بيَّنُوا حاله و لو كان صادقاً في الرواية و لا يكذب فيها، لكنه عنده بدعة فيبينون حاله حماية لهذا الدين و ذباً عنه ، و حِفَاظًا على نصوصه و معانيه من التحريف، لأن أهل البدع يحرفون دين الله ، و يحرفون نصوص الشريعة اتباعاً لأهوائهم ، كما قال الله في شأنهم { هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب و أخرُ مُتشابهات فأمَّا الَّذِينَ في قلوبهم زيغ فيتَّبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة و ابتغاء تأويله و ما يعلم تأويله إلا الله }[آل عمران:07]، تأويله تحريف ، تحريف لدين الله .
    { الرحمن على العرش استوى} : استولى ! ، كيف تسكت عنه ؟!
    { الرحمن على العرش استوى} يقول لك : في كل مكان ! ، كيف تسكت عنه ؟!
    { و من أضل ممن يدعو غير الله } يعني لا أحد أضل منه ، يقول لك : يجوز دعاء غير الله ! يسميه توسل ، كيف تسكت عنه ؟!
    حَرَّفَ شَيْئاً مِن دين الله ؛ الديموقراطية روح الإسلام ! كيف تسكت عنه ؟!
    هذا كَذِّب !
    الشَاهِد أن أهل الضلال مُركِّزُن على قضية الجرح و التعديل ، مرة يقولون : الجرح و التعديل خاص بالرواة !
    الآن انقطع الجرح و التعديل !
    و يريدون أن يفرحوا و يمرحُوا بمسخ شباب الأمة ، و إفساد عقائدهم و مناهجهم ، هاه !! بدُون جرح و لا تعديل ، يريدون أن يستأصلوا شأفة الجرح و التعديل حتى يُفتَح المَجَال أمَامَهُم لِيَفعَلوا مَا يريدُون ؛ يعني :
    خلا لك الجو فبيضي و اصفري {} و انقري ما شئت أن تنقري
    فإذا تحــ(..كلمة غير مفهومة .) في هذه الأمة ، و أصبحوا يخافون من الجرح و التعديل ، بارك الله فيك !
    و الجرح و التعديل ، و الجرح و التعديل ، و مَا كُل النَّاس يجرحون ، و ما يجرح كل من هب و دب !!
    من الأكاذيب و الأساليب الماكرة !
    نحن نقول : اتقوا الله يا مَن تتصدرون للجرح و التعديل ، عليكم بتقوى الله و عليكم بالإخلاص لدين الله ، و من تقوى الله الذب عن دينه ، و حماية دينه ، لكن تحميه بالصدق و الإخلاص و ليس بالكذب و ما شاكل ذلك ، فالخصم يهودي ، نصراني ، أو مبتدع ضال رافض ، جهمي ، معتزلي ، لا تكذب عليه ، لا تكذب عليه ! لا تطعن فيه بما ليس فيه ، و اطعنه بما فيه ! و يكفي و يشفي مؤمن أن تَذكُر ما فيه من ضلال و لا تتزيَّد عليه .
    الشاهد ؛ مشروعية الجرح و التعديل قائمة إلى يوم القيامة ما بقي هذا الدين ، و ما بقيت هذه الطائفة المنصورة التي لا يضرها من خذلها و لا من خالفها ؛ مَن خالفها من أهل البدع ، و يقبلها من ينتمي إليها .
    لا ينصر أصحابها : هذا خذلان ! فلا يضر الصادق ، المتوكل على الله الذي يذب عن هذا الدين ، و الذي نرجو أن يكون من الطائفة المنصورة .
    و من التخذيل القول في الجرح و التعديل ؛ التنفير منه ،يريدون إسكات أهل السنة الصادقين عن الكلام في رؤوس الضلال و البدع .
    (من شريط : " هل الجرح و التعديل خاص برواة الحديث؟" الوجه الأول . تسجيلات مجالس الهدى الجزائر )
    http://www.sahab.net/sahab/showthrea...hreadid=299885



    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 16-Apr-2007 الساعة 10:49 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    766

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    باركالله فيك لمشاركتك الطيبة.
    جزاك الله خيراً.
    وفقنا الله لما يحب ويرضى.
    أخيك فى الله.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وإيا ك أخي الفاضل وفقك الله لكل خير

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •