(عنوان1 اقتناء تفسير الزمخشري وقراءته )

هل يجوز اقتناء تفسير الزمخشري وقراءته؟
--------------------------------------------------------------------------------

إذا كان مقتنيه طالب علم وعنده بصيرة، ولا يخشى من تأثيره عليه، فلا بأس أن يستفيد منه؛ لأن فيه بلاغة في أسلوبه، والمعاني التي يقررها. أما إذا كان مبتدئًا فلا ينبغي أن يقتنيه، بل يقرأ في كتب التفسير الميسرة - كتفسير الشيخ السعدي وتفسير الحافظ ابن كثير أي التفاسير السلفية.

أما أن يقتني تفسير الكشاف للزمخشري أو مفاتيح الغيب للرازي ففيه طوام أيضًا، فيه بيان وتقرير لشبه أهل الباطل، حتى أنه قرر وجوب تعلم السحر، حتى قال بعض العلماء: فيه كل شيء إلا التفسير، نقل ابن كثير عن الرازي أنه أوجب تعلم السحر، استدل بقوله: قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ والعلم في ذاته شربف، والسحر علم من العلم فيجب تعلمه. هكذا يقول.

فتفسير الكشاف للزمخشري أو مفاتيح الغيب للرازي لا ينبغي للمبتدئ أن يقتنيهما، لكن طالب العلم الذي عنده بصيرة لا بأس أن يستفيد منها.
--------------------------------------------------------------------------------
المصدر :
أجوبة مفيدة عن أسئلة عديدة
للشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي - حفظه الله -
http://www.sh-rajhi.com/rajhi/?actio...=Ansr00019.Htm