السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله حمدا كثيرا طيباً مباركًا فيه كما يحب ربنا ويرضى وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد في الآخرة والأولى وأشهد أن محمدا عبده ورسوله المصطفى وخليله المجتبى صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن بهداهم اهتدى وسلم تسليمًا كثيرا .
أما بعد :

فاعلموا قول الله عز وجل: (هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً) وقول الله تعالى: (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ِ) ففي الآية الأولى بين الله عز وجل أنه خلق لنا ما في الأرض جميعا وأن كل ما في الأرض فهو حلالاً لنا من عند ربنا لا مريه فيه ولاشك فيه وبين في الآية الثانية الإنكار على من حرم زينة الله التي اخرج لعباده والطيبات من الرزق وفى قوله التي اخرج لعباده دليل على أن التحليل والتحريم لمن أخرجها لا لغيره فهو سبحانه تعالى هو الذي يملك أن يحلل ويحرم لان له ملك السماؤات والأرض وإذا كان الله قد أحل لنا الطيبات فأنه قد حرم علينا الخبائث فكل ما حرمه الله تعالى فهو خبيث لا مريه في هذا لان الله تعالى لا يمكن بحكمته ورحمته أن يحرم على عباده ما هو طيب فكل ما حرمه الله فأنه خبيث وليس كل خبيث محرما فأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في البصل والثوم ونحوهما من ذوات الروائح الكريه قال إنها شجرة خبثه وقال الله تعالىوَلا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ ) فالخبيث هو الردى وليس كل ردي محرماً وإنما معنى الآية أن كل ما حرمه الله تعالى فهو خبيث لا إشكال فيه ومن ما حرمه الله ما يكون ضرر لنا في الدين أو ضرر لنا في البدن أو ضرر لنا في المال أو ضرر لنا في المجتمع لقول الله تعالى في كتابه : ( وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً) . ولما روي عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال لا ضرر ولا ضرار ولما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه نها عن إضاعة المال ولما ثبت في الكتاب والسنة من النهى عن أذية الناس وإنني أسال هل شرب الدخان من ما تنطبق عليه هذه المعاني بمعنى هل هو ضار أو نافع كل واحد يقول حتى الذي يشربه يقول أنه ضار هل فيه إضاعة للمال كل واحد يقول فيه إضاعة للمال هل فيه إضرار بالمجتمع كل أحد يقول فيه إضرار بالمجتمع لان تلوث المكان بهذا الدخان يودي إلي ضرر ما كان حاضرا هل فيه أذية للمسلمين برائحته كل أحد يقول نعم ولهذا يشكوا بعض الناس أنه يصلى إلي جنبه شخص يكثر من شرب الدخان فيتأذى برائحته ويقول إنني أتأذى بذلك أشد مما أتأذى بريح البصل والراكث والثوم إذاً هذه المعاني التي هي مورد النهي كلها موجودة في شرب الدخان لهذا أسدى النصيحة التي أرجو الله تعالى أن تقع في آذان صاغية وقلوب واعية أسدها إلي إخواننا الذين ابتلوا بشرب هذا الدخان أن يتوبوا إلي الله عز وجل وأن يحفظوا صحتهم وأموالهم وأن يكفوا أذيتهم عن إخوانهم ويكفوا الضرر عن مجتمعهم أنني أنصحهم بأن يتوبوا إلي الله تعالى من شربه وأن يقلعوا عنه بالوسائل التي يرونها أقرب إلي ذلك من تقليل شربه أولاً حتى يتركوه مرة واحدة ومن البعد عن مجالسة من يشربون حتى لا يحملهم مشاهدة الشاربين علي شربه وهنالك طرق أخرى يمكن للإنسان العاقل الحازم الجازم أن يسلكها للتخلي عن شربه وأسال الله تعالى أن يعين إخواننا هولاء حتى ينتهوا عن شربه وحتى يجدوا الصحة الكاملة لأبدانهم والعافية والشفاء فقد يقول قائل هاهم بعض الأطباء يشربون الدخان ولا نجدهم يتأثرون والجواب عن ذلك أن يقال أنهم لو لم يشربوا لكانوا أصح أجساماً وأقوى وأريح بالاً وأحسن والضرر قد لا يكون مشاهدةً في الوقت الحاضر لكنه مترقب في الوقت المنتظر وعلي كل حال فان المرجع في أحكام الله تعالى إلي كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وعلي آله وسلم لا إلي ما أعتاده الناس ونصيحتي لإخواني طلبة العلم والآمرين بالمعروف والناهيين عن المنكر إذا رأوا إخوانهم يشربون أن يكلموهم برفق ولين وطمأنينة وأن يبينوا لهم بأسلوب معقول ما في هذا الدخان من الضرر لان هذا أدعى لقبول الشارب نصيحة من نصحه وأما كونه يزعق في وجهه ويصيح في وجهه بعبارات نابية فهذا والله ليس من الدعوة إلي سبيل الله بالحكمة بل هو من الدعوة بما ينفر الناس والأسلوب الحسن قد يؤثر أكثر من نصائح كثيرة لهذا ادعوا إخواني الذين يشاهدون من يشربوا هذا الدخان أن يناصحوه بلطف وعناية وأن يعتقدوا أنهم يناصحونه من أجل الرأفة به وتخليصه من شبكة هذا الدخان لا أنهم يناصحونه للانتقام منه أو الانتقاد عليه لان الإنسان إذا نصح أخاه انتقاماً أو انتقادا فالغالب أنه سوف ينفعل ثم تضيع الفائدة أسال الله تعالى أن يجعلنا وإياكم ممن يدعون إلي سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة وأن يجادلوا من يجادل بالتي هي أحسن أنه على كل شي قدير وأعلموا خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدى محمد صلى الله عليه وعلي آله وسلم وإنني أذكر لكم مثالاً من كيفية هدي النبي صلى الله عليه وعلي آله وسلم في فاعل المنكر دخل إعرابي مسجد رسول الله صلي الله عليه وعلي آله وسلم وكلنا يعلم ما لهذا المسجد من الحرمة فالصلاة فيه خير من ألف صلاه فيا سواه إلا من مسجد الكعبة دخل هذا الإعرابي فبال في ناحية من نواحي المسجد والناس يشاهدون فقام الصحابة يزجرونه فقال النبي صلى الله عليه وعلي آله وسلم لا تزرموه إي لا تقطعوا عليه بوله دعوه يكمل بوله ويكون بوله في مكان واحد فلما قضي الإعرابي بوله قال النبي صلى الله عليه وعلي آله وسلم للصحابه أريقوا على بوله دلواً من ماء ليطهر المكان ثم دعي الأعرابي وقال إن هذه المساجد لا يصلح فيها شي من الأذى والقذر إنما هي للصلاة والتسبيح وقراءة القران أو كما قال النبي صلي الله عليه وسلم انظروا ماذا حصل بعد هذا الكلام اللين المدعوم بالدليل العقلي كما هو دليل سمعي قال الأعرابي اللهم ارحمني ومحمداً ولا ترحم معنا أحداً لان محمد صلي الله عليه وعلي آله وسلم عامله باللطف واللين وبين له لماذا بنيت هذه المساجد فأقتنع ولكنه تحجر واسعاً عفا الله عنه حيث قال ولا ترحم معنا أحداً وليته أقتصر علي قوله اللهم ارحمني ومحمداً لكن كأنه والله أعلم استنكر أو أنكر ما فعله الصحابة والصحابة رضي الله عنهم زجروه لما في قلوبهم من الغيرة في تعظيم مساجد الله عز وجل لكن الدعوة شي والغيرة شي آخر الغيرة أن لم تتبعها بالشرع والعقل فان عاطفتها تكون عاصفة هذا مثال من هدي النبي صلي الله عليه وعلي آله وسلم في إنكار المنكر وخير الهدي هدي محمد صلي الله عليه وعلي آله وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة في دين الله بدعة وكل بدعة ضلاله وكل ضلاله في النار فعليكم اخوتي عليكم بالجماعة وهي الاجتماع علي دين الله والتعاون علي البر والتقوى فان يد الله علي الجماعة ومن شذ شذ في النار وأكثروا من الصلاة والسلام علي نبيكم محمد صلي الله عليه وسلم وإمامكم وأسوتكم فان ما بكم من خير وما اهتديتم من هدي فإنما هو علي يده صلي الله عليه وسلم كل خير وصلتم إليه في دينكم مما اهتديتم به بشرعية الرسول صلى الله عليه وعلي آله وسلم فإن الذي بينه لكم رسول الله صلي الله عليه وسلم بإذن الله فما بكم من نعمه فمن الله وما اهتديتم إليه من شريعة الله فإنه علي يد رسول الله بإذن الله ( كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلي النور بإذن ربهم ) لا بقوتك ولكن ( بإذن ربهم إلي صراط العزيز الحميد ) فأكثروا من الصلاة والسلام علي نبيكم يعظم الله لكم بها أجراً فإن من صلي عليه مره واحدة صلي الله عليه بها عشراً اللهم صلي وسلم علي عبدك ورسولك محمد اللهم ارزقنا محبته وإتباعه ظاهراً وباطناً اللهم أجعله إماماً لنا في الدنيا بشرعية الله وفي الآخرة إلي دارك كرامة الله يا رب العالمين اللهم أرضى عن خلفائه الراشدين وعن زوجاته وأمهات المؤمنين وعن الصحابة أجمعين وعن التابعين لهم بإحسان إلي يوم الدين اللهم أرضى عنا كما رضيت عنهم وأصلح أحولنا كما أصلحت أحوالهم يارب العالمين اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأزل الشرك والمشركين ودمر أعداء الدين وأجعل بلادنا هذا آمناً وسائر بلاد المسلمين اللهم أصلح المسلمين ولاة أمورهم وأصلح للولاة بطانتهم يا رب العالمين اللهم أنصر إخواننا المجاهدين في سبيلك في كل مكان اللهم أنصر إخواننا في البوسنة والهرسك والشيشان يارب العالمين اللهم دمر الروس تدميراً لا قيام لهم بعدا اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم وأهزم جندهم وألقي في قلوبهم الرعب اللهم أنزل بهم البلاء وألقي بينهم العداوة والبغضاء يارب العالمين اللهم وأفعل مثل ذلك في الصرب المعتدين الخائنين الغادرين إنك علي كل شي قدير ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غل للذين أمنوا ربنا إنك روؤف رحيم أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولكافة المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .

لاستماع وتحميل المادة رابط: http://www.ibnothaimeen.com/all/khot...ndex_411.shtml