ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    افتراضي هل تقبيل الاخوه ثلاثا فيه سنه؟؟؟

    هل التقبيل ثلاثا فيه سنه وما الدليل وما السنه عند اللقاء للقادم؟

  2. #2

    افتراضي

    النهي عن التقبيل عند اللقاء )

    160- ( لا و لكن تصافحوا يعني: لا ينحني لصديقه . . . ولا يقبله حين يلقاه ) .
    رواه الترمذي , وابن ماجه , والبيهقي , وأحمد من طريق حَنْظَلَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ السَّدُوسِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَحَدُنَا يَلْقَى صَدِيقَهُ أَيَنْحَنِي لَهُ قَالَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( لَا قَالَ فَيَلْتَزِمُهُ وَيُقَبِّلُهُ قَالَ لَا قَالَ فَيُصَافِحُهُ قَالَ نَعَمْ إِنْ شَاءَ ) .
    إذا عرفت ذلك , ففيه رد على بعض المعاصرين من المشتغلين بالحديث من ذوي الأهواء والطرق , وهو الشيخ عبدالله بن محمد الصديق الغماري , فقد ألف جزءاً صغيراً أسماه ( إعلام النبيل بجواز التقبيل ) , حشد فيه كل ما وقف عليه من أحاديث التقبيل – ما صح منها وما لم يصح - , ثم أورد هذا الحديث وضعفه بحنظلة , ولعله لم يقف على هذه المتابعات التي تشهد له , ثم تأويله بحمله على ما إذا كان الباعث على التقبيل مصلحة دنيوية , كغنى أو جاه أو رياشة مثلاً , وهذا يأويل باطل , لأن الصحابة الذين سألوا النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن التقبيل , لا يعنون به قطعاً التقبيل المزعوم , بل تقبيل تحية , كما سألوه عن الانحناء والمصافحة , فكل ذلك إنما عنوا به التحية , فلم يسمح لهم من ذلك بشئ إلا المصافحة , فهل هي المصافحة لمصلحة , دنيوية ؟ اللهم لا .
    فالحق أن الحديث نص صريح على عدم مشروعية التقبيل عند اللقاء, ولا يدخل في ذلك تقبيل الأولاد والزوجات , كما هو ظاهر , وأما الأحاديث التي فيها أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قبل بعض الصحابة في وقائع مختلفة , مثل تقبيله واعتناقه لزيد بن حارثة عند قدومه المدينة , واعتناقه لأبي الهيثم بن التيهان , وغيرهما , فالجواب عنها من وجوه :
    الأول : أنها أحاديث معلولة لا تقوم بها حجة , ولعلنا نتفرغ للكلام عليها وبيان عللها إن شاء الله تعالى .
    الثاني : أنه لو صح شئ منها , لم يجز أن يعارض بها هذا الحديث الصحيح , لأنها فعل من النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يحتمل الخصوصية أو غيرها من الاحتمالات التي توهن الاحتجاج بها , على خلاف هذا الحديث , لأنه حديث قولي وخطاب عام موجه إلى الأمة , فهو حجة عليها , لما تقرر في علم الأصول أن القول مقدم على الفعل عند التعارض , والحاظر مقدم على المبيح , وهذا الحديث قول وحاظر , فهو المقدم على الأحاديث المذكورة لو صحت .
    وأما الالتزام والمعانقة , فما دام أنه لم يثبت النهي عنه في الحديث كما تقدم , فالواجب حينئذ البقاء على الأصل وهو الإباحة , وبخاصة أنه قد تأيد ببعض الأحاديث والآثار فقال أنس رضي الله عنه : ( كان أصحاب النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذا تلاقوا , تصافحوا , وإذا قدموا من سفر , تعانقوا ) .
    وروى البخاري في الأدب المفرد , وأحمد , عن جابر بن عبدالله قال : ( بَلَغَنِي حَدِيثٌ عَنْ رَجُلٍ سَمِعَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاشْتَرَيْتُ بَعِيرًا ثُمَّ شَدَدْتُ عَلَيْهِ رَحْلِي فَسِرْتُ إِلَيْهِ شَهْرًا حَتَّى قَدِمْتُ عَلَيْهِ الشَّامَ فَإِذَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أُنَيْسٍ فَقُلْتُ لِلْبَوَّابِ قُلْ لَهُ جَابِرٌ عَلَى الْبَابِ فَقَالَ ابْنُ عَبْدِ اللَّهِ قُلْتُ نَعَمْ فَخَرَجَ يَطَأُ ثَوْبَهُ فَاعْتَنَقَنِي وَاعْتَنَقْتُهُ ) الحديث , وإسناده حسن .
    وصح التزام ابن التيهان للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حين جاءه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إلى حديقته , كما في مختصر الشمائل .
    وأما تقبيل اليد ففي الباب أحاديث وآثار كثيرة , يدل مجموعها على ثبوت ذلك عن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والسلف , فنرى جواز تقبيل يد العالم إذا توفرت الشروط الآتية :
    1- أن لا يتخذ عادة بحيث يتطبع العالم على مد يده إلى تلامذته , ويتطبع هؤلاء على التبرك بذلك , فإن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وإن قبلت يده , فإنما كان ذلك على الندرة , وما كان كذلك , فلا يجوز أن يجعل سنة مستمرة , كما هو معلوم من القواعد الفقهية .
    2- أن لا يدعو ذلك إلى تكبر العالم على غيره ورؤيته لنفسه ,كما هو الواقع مع بعض المشائخ اليوم .
    3- أن لا يؤدي إلى تعطيل سنة معلومة , كسنة المصافحة , فإنها مشروعة بفعله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وقوله , وهي سبب شرعي لتساقط ذنوب المتصافحين ,كما روي في غيرما حديث واحد , فلا يجوز إلغاؤها من أجل أمر أحسن أحواله أنه جائز .
    عون الودود لتيسير ما في السلسلة الصحيحة من الفوائد و الردود

  3. #3
    المنهاج غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    728

    افتراضي

    جزاكم الله أطيب الجزاء وأوفره
    أحسن الله إليكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •