ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    إمامنا في التراويح يسلم دائما تسليمة واحدة فهل نأتم به أم نسلم تسليمتين؟؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة اله وبركاته .
    باركالله فيكم أريد الاستفسار عن حكم الشارع في مسألة دائما تحدث لنا في رمضانوهي : نصلي وراء إمام في التراويح ودائما يسلم تسليمة واحدة فهل نتبعه فيتسليمه اقتداءً بالحديث (إنما جعل الإمام ليؤتم به) أم نخالفه لما ورد فيالسنة المتواترة عن النبي صلى الله عليه وسله أنه كان ينوع من التسليماتكما هو معروف . فقد احترنا في أمرنا فنرجوا أن نجد جواب شافاً كافيا يشفيلنا صدورنا وبارك الله فيكم؟
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 08-Oct-2010 الساعة 09:47 AM

  2. #2

    افتراضي

    منقول

    ما رأي فضيلتكم في إمام يسلم تسليمة واحدة عن يمينه فقط فهل يجزئ الاقتصار على تسليمه واحدة؟ أفتونا جزاكم الله خيراً.

    الإجابة: يرى بعض العلماء أنه يجوز الاقتصار على واحدة -أي على تسلميه واحدة- ويرى بعضهم أنه لابد من التسليمتين، ويرى آخرون أن التسليمه الواحدة تكفي في النفل دون الفرض والاحتياط للإنسان أن يسلم مرتين؛ لأن هذا أكثر ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو أحوط وأكثر ذكراً، لكن إذا سلم الإمام مرة واحدة
    وكان المأموم لا يرى الاقتصار على واحدة فليسلم المأموم مرتينولا حرج عليه في هذا،
    أما لو سلم الإمام مرتين والمأموم يرى تسلميه واحدة فليسلم مع الإمام من أجل متابعته.

    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثالث عشر -
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    لا, القول الراجح وجوب التسليمتين وأنها ركن أن التسليمتين ركن فيجب أن يسلم تسليمتين وهذا الامام الذي يقتصر على تسليمة على اعتبار ان التسلمية الأولى واجبة والثانية سنة، ان كان من أهل الاجتهاد بلغ رتبة الاجتهاد وهذا بعيد: فلا حرج عليه أما ان كان مقلد قرأ عن المذهب الشافعي مثلا ورأى بأن التسليمة الثانية سنة فقلد: لا يتابع, الصحيح انه لا يتابعه المأموم بل يسلم تسليمتين وان المصلي لا يخرج من صلاته الا بتسليمتين فلا يتابع الامام اذا اقتصر على تسليمة واحدة وما عرف أن النبي صلى الله عليه وسلم اقتصر في الفريضة على تسليمة واحدة .

    أجاب عن السؤال فضيلة الشيخ زيد بن هادي المدخلي - حفظه الله تعالى -




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    810

    إجابة فضيلة الشيخ عثمان بن عبد الله السالمي

    هذه إجابة فضيلة الشيخ عثمان بن عبد الله السالمي اليمني عن هذا السؤال في درسه اليومي عشاء 25شوال 1431هـ
    الجواب في المرفقات

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    الدار البيضاء - المغرب
    المشاركات
    790
    تفريغ جواب الشيخ :
    هذا الإمام لا ينبغي له أن يلازم هذه الكيفية : تسليمة واحدة .
    التسليمة الواحدة اختلف العلماء : هل تجزء أم لا ؟
    ورد حديث أن النبي -صلى الله عليه وسلم- سَلَّمَ تسليمة واحدة .
    فالنوويّ وجماعة من أهل العلم يضعفون الحديث ، وجاء من حديث أنس .
    وبعض طلبة العلم كان بَحَثَ هذا الحديث وقال : إنه حسن يسلم تسليمة واحدة أمام وجهه أو إلى اليمين .
    لكن هذه نادرة ؛ لأن أكثر ما كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يفعله هو تسليمتين : ( السلام عليكم ورحمة الله ، السلام عليكم ورحمة الله ) ، هذا هو الأكثر .
    فالشخص يعمل بالمشهور ، ويعمل بالأكثر ، حتى لا يجعل في صدور العامة رَيْبًا وشكًّا ، وأيضا يجعل في قلوب الناس على الإمام بعضَ الحقد والمحاملة .
    فما ينبغي للشخص أن يأتي بالمسائل الغريبة ، كما روي عن علي -رضي الله عنه- قال : ( حدِّثُوا الناس بما يعلمون ، أَتُردون أن يُكذَّب اللهُ ورسولُه ؟ ) .
    فنقول : إن سلمتَ تسليمتين خَلف الإمام هذا لا حرج ، لا يَلزَمُك أن تُتابِعه ، فلو سلَّمتَ تسليمتَين لا بأس ، فهو حَسَن . وهذا الإمام قد أجزأه تسليمُهُ ، لأن التسليمة الواحدةَ هي الواجبةُ ، وما سوى ذلك فهو سنةٌ عند أكثر أهل العلم .
    فالزيادةُ أفضل من النقصان ، الزيادة أفضل من النقصان .
    فالإمام لو سلم في بعض الأحيان نادرا لا حرج -إن شاء الله- . ولكن نحن نُفَضِّل له وللإخوة جميعا أن يعملوا بالحديث المشهور ، الذي هو : يمين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أو : السلام عليكم ورحمة الله ، السلام عليكم ورحمة الله .
    والألباني قد ذَكَرَ ثلاث كيفيات ، وعلى كل حال هذه الكيفيةُ أحسَنُ الكيفيات .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    3,848

    افتراضي رد: إمامنا في التراويح يسلم دائما تسليمة واحدة فهل نأتم به أم نسلم تسليمتين؟؟؟؟

    : ما حكم السلام على اليسار بعد الانتهاء من الصلاة؟ وما حكم الانفتال على اليسار أيضا ؟


    (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 23)
    ج: الجمهور على أن الواجب تسليمة واحدة يسلمها عن يمينه، والأصح أنه لا بد من تسليمتين، وإن كان الكلام للجمهور؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يسلم تسليمتين، ويقول: صلوا كما رأيتموني أصلي فالواجب أن يسلم الإمام، وهكذا المأموم، وهكذا المنفرد تسليمتين، والأفضل عن يمينه وعن شماله، يلتفت عن يمينه ويقول: السلام عليكم ورحمة الله. وعن يساره كذلك، هذا هو المشروع، وهو واجب في أصح قولي العلماء يعني التسليمتين، أما كونه يلتفت عن يمينه وشماله هذا مستحب، وهو أفضل، وأما الانصراف بعد السلام عن يمينه وشماله فلا حرج، النبي صلى الله عليه وسلم كان ينصرف عن يمينه وعن شماله، كل هذا ثابت، إن انصرف عن يمينه فلا بأس، وإن انصرف عن شماله فلا بأس، قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه ربما انصرف عن يمينه، وربما انصرف عن شماله، من مكانه عليه الصلاة والسلام. لكن لو بدأ بالسلام على شماله، يعنى التفت عن شماله أولا فإنه يصح، لكن هذا خلاف السنة، الالتفات مستحب وليس بواجب.
    الرئاسة العلمية للبحوث العلمية والإفتاء

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •