ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1

    افتراضي البحث في مسألة تكرار المصافحة

    السلام عليكم و رحمة الله
    فهناك مسألة تروج بين الإخوة و هو أنهم يقولون : لا تُشرع تكرار المصافحة مع الأشخاص الذين كنا برفقتهم إذا ما دخلنا إلى المسجد ثم خرجنا بعد ذلك , بل يُكتفى بإلقاء السلام فقط دون مصافحتهم اللهم إلا إذا كان هناك أشخاص آخرين لم نكن معهم قبل قدومنا إلى المسجد فحينئذ نقتصر المصافحة عليهم فقط دون الذين كنا معهم من قبل ؟
    فهل هذا الفعل صحيح لاسيما و أن بعضهم ينسبها إلى بعض أهل العلم بأنهم يقولون بعدم مشروعيتها ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي

    السلام عليكم
    الاخوة الافاضل ابحث عن فتوى للشيخ عبيد الله الجابري حفظه الله كنت مررت بها بمنتديات مصر السلفية سابقا حول هذا السؤال وجزاكم الله خيرا

  3. #3

    افتراضي

    الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني > باب في السلام والاستئذان والتناجي > صفة السلام
    وَلَمَّا كَانَ الْغَالِبُ أَنَّ مَنْ سَلَّمَ عَلَى شَخْصٍ يُصَافِحُهُ عَقِبَ السَّلَامِ ، فَقَالَ : ( الْمُصَافَحَةُ ) وَهِيَ وَضْعُ أَحَدِ الْمُتَلَاقِينَ يَدَهُ عَلَى بَاطِنِ كَفِّ الْآخَرِ إلَى الْفَرَاغِ مِنْ السَّلَامِ . ( حَسَنَةٌ ) أَيْ مُسْتَحَبَّةٌ عَلَى الْمَشْهُورِ وَعِنْدَ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لِخَبَرِ : { تَصَافَحُوا يَذْهَبْ الْغِلُّ ، وَتَهَادَوْا تَحَابُّوا وَتَذْهَبْ الشَّحْنَاءُ } . وَلِخَبَرِ : { مَا مِنْ مُسْلِمَيْنِ يَلْتَقِيَانِ فَيَتَصَافَحَانِ إلَّا غُفِرَ لَهُمَا قَبْلَ أَنْ يَفْتَرِقَا } وَلِذَلِكَ يُكْرَهُ اخْتِطَافُ الْيَدِ بِأَثَرِ التَّلَاقِي قَبْلَ فَرَاغِ السَّلَامِ أَوْ الْكَلَامِ ، وَفِي شَدِّ كُلِّ وَاحِدٍ يَدَهُ عَلَى يَدِ مُصَافِحِهِ قَوْلَانِ بِالْجَوَازِ وَعَدَمِهِ ، وَإِذَا نَزَعَ كُلُّ وَاحِدٍ يَدَهُ مِنْ يَدِ صَاحِبِهِ لَا يُقَبِّلُ يَدَهُ وَلَا يَدَ صَاحِبِهِ لِمَا يَأْتِي عَنْ مَالِكٍ مِنْ كَرَاهَةِ تَقْبِيلِ الْيَدِ ، وَإِنَّمَا تَحْسُنُ الْمُصَافَحَةُ بَيْنَ رَجُلَيْنِ أَوْ بَيْنَ امْرَأَتَيْنِ ، لَا بَيْنَ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ وَإِنْ كَانَتْ مُتَجَالَّةً ، وَلَا بَيْنَ مُسْلِمٍ وَكَافِرٍ أَوْ مُبْتَدَعٍ ، وَالدَّلِيلُ عَلَى حُسْنِ الْمُصَافَحَةِ مَا قَدَّمْنَاهُ مِنْ الْأَحَادِيثِ ، وَقَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِمَنْ قَالَ لَهُ : { يَا رَسُولَ اللَّهِ الرَّجُلُ مِنَّا يَلْقَى أَخَاهُ أَوْ صَدِيقَهُ أَيَنْحَنِي لَهُ ؟ قَالَ : لَا ، قَالَ : أَفَيَلْزَمُهُ وَيُقَبِّلُهُ ؟ قَالَ : لَا ، قَالَ : أَفَيَأْخُذُ بِيَدِهِ وَيُصَافِحُهُ ؟ قَالَ : نَعَمْ } . وَأَفْتَى بَعْضُ الْعُلَمَاءِ بِجَوَازِ الِانْحِنَاءِ إذَا لَمْ يَصِلْ إلَى حَدِّ الرُّكُوعِ الشَّرْعِيِّ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
    بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية في > الباب الثاني في الأمور المهمة في الشريعة المحمدية > الفصل الثالث في التقوى > النوع الثالث الأعضاء التي تجري فيها التقوى > الصنف الخامس في آفات اليد > من آفات اليد تصوير صور الحيوانات

    وَأَمَّا الْمُصَافَحَةُ فِي الْجُمُعَةِ وَالْأَعْيَادِ فَعَنْ شَرْحِ الْمَجْمَعِ بِدْعَةٌ مَكْرُوهَةٌ وَفِي رِسَالَةٍ مَخْصُوصَةٍ لِلشُّرُنْبُلَالِيِّ جَائِزَةٌ وَفِي تِلْكَ الرِّسَالَةِ زِيَادَةُ تَفْصِيلٍ ثُمَّ السُّنَّةُ فِي الْمُصَافَحَةِ إلْصَاقُ صَفْحَةِ الْكَفِّ بِالْكَفِّ وَإِقْبَالُ الْوَجْهِ بِالْوَجْهِ وَأَخْذُ الْأَصَابِعِ لَيْسَ بِمُصَافَحَةٍ بَلْ فِعْلِ الرَّوَافِضِ كَمَا عَنْ الصَّلَاةِ الْمَسْعُودِيَّةِ وَفِي الْمُنْيَةِ أَنَّهَا بِكِلْتَا يَدَيْهِ وَفِي الْخِزَانَةِ بِلَا حَائِلٍ كَالثَّوْبِ وَفِي الشِّرْعَةِ عِنْدَ اللِّقَاءِ بَعْدَ السَّلَامِ وَأَنْ يَأْخُذَ الْإِبْهَامَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { إذَا صَافَحْتُمْ فَخُذُوا الْإِبْهَامَ فَإِنَّ فِيهِ عِرْقًا تَنْشَعِبُ مِنْهُ الْمَحَبَّةُ } كَمَا عَنْ الْقُهُسْتَانِيِّ

  4. #4

    افتراضي

    قول الشيخ الألباني في سلسلة الهدى والنور الشريط 263
    س ما حكم المصافحة في المجالس مع بيان الشيخ فضل المصافحة وإفشاء السلام ؟
    في فرق بين حلقة وأخرى من جهة وأخرى أيضا بين أن تكون الحلقة دائرة مستكملة تضطر الداخل أن يتخطى أو يجلس حيث ينتهي بت المجلس وبين حلقة تكون مفتوحة بحيث أنه يدخل إليها بسهولة ودون أن يتخطى رقاب إخوانه فهذه غير تلك وشيء ثاني وأخير بين يكون جمع كثير بحيث يكون الداخل يتحرج من مصافحتهم فرداً وبين يكون العدد قليل فإذاً ( إن مع العسر يسر ) إذا دخل الداخل فألقى نظرة سريعة حلقة مكتملة يجلس كما قلنا مفتوحة من جانب ما والعدد ليس بالعدد الكثير الوفير بحيث أنه يتحرج من مصافحة كل فرد منهم صافحهم ,القضية ما فيها تضييق وتشديد من جهة ومن جهة أخرى إن المصافحة ليست كالسلام فلو أن الداخل إلى المجلس هو نفس الصورة الأولى في المجلس فد واحد قال السلام عليكم وجلس هذا لا (...) عليه لكن نقول من تمام التحية المصافحة وقولنا هذا نقوله قولاً لنا فهمنا منَّا وإلا كان في وسعنا لو صح هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم أن نقول قال صلى الله عليه وسلم (من تمام التحية المصافحة) وقد جاء هذا حديثاً مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم في سنن الترمذي لكن ما صح إسناده لذلك نقول نحن من تمام التحية المصافحة وذلك لما جاء في فضلها في السنة يعني فضل عظيم جداً لو أنفق الإنسان دهره حياته كلها في سبيل الحصول على هذه الفائدة وعلى هذه الثمرة التي تنتج من مجرد المصافحة لكان الثمن بخساً قليلا وذلك قوله عليه الصلاة و السلام ( ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا تحاتت عنهما ذنوبهما كما يتحات الورق عن الشجر في الخريف ) تحاتت الذنوب معناها غفر الله له فإذاً إذا سعى الإنسان بأيسر الأسباب إلى مغفرة الله عز وجل يكون قد غني غناءً مل بعده فخر وإذا أهمل الأخذ بهذا السبب يكون رجل أحمق لأنه قد تيسر له السبب الأيسر المبذول لتنال مغفرة الله وإذا هو يراود عن ذلك السبب لا شك أنه يكون رجل أحمق لأن كل منا كما يشهد طبيعة الإنسان التي دمغها الله عز وجل في القرآن بقوله ( وإنه لحب الخير لشديد ) فإذا تسنى لأي إنسان منا أن يحظى بأكبر مادة من حطام الدنيا بسبب يسير ما تجد منا أحد يتقاعص ولا يسرع إلى ذلك . ليه لأنه كسب مادي عاجل فما بالك بالمسلم لا يسعى لاكتساب الأجر الآجل الذي فيه سعادته في الدنيا والآخرة بأيسر الأسباب (ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا تحاتت عنهما ذنوبهما كما يتحات الورق عن الشجر في الخريف)
    إذاً كان الأمر كذلك فمن دخل المجلس ووجد أُناس كثيرين فعليه أن يصافح ما استطاع إلى ذلك سبيلا دون أن يجد في ذلك حرجا قليلا أو كثيرا لماذا ؟ لأن الغنيمة كثيرة جدا وبخاصة قد يصافح من لا يروق له مصافحته ولكن قد يتيسر له أن يصافح أناس مخلصين آخرين في الجمهور وحين إذٍ لابد أن ينال هذه المغفرة التي تناولها هذا الحديث .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    سئل الشيخ بن عثيمين عن المصافحة باليد في المجلس بعد إلقاء السلام ؟
    فقال : لم نجد في ذلك سنة وقال هذا رأي شيخنا ابن باز , وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يدخل على أصحابه يسلم ويجلس حيث ينتهي بت المجلس , ولم يرد عنه أنه يصافحهم .
    وقال :نحن عاشرنا مشايخ كبار ما كانوا يفعلوا هذا . لذلك ينبغي أن يبحث في هذا , ويحقق الموضوع ؛ لأنه يثقل على الجالسين أن يمشي عليهم واحدا و احدا يسلم عليهم وبعضهم يثقل عليه القيام وإذا سلم وهو قاعد نُسب إلى الكبرياء

  5. #5

    افتراضي

    عذرا قول الشيخ ابن عثيمين من شرح كتاب بلوغ المرام >كتاب الجامع>الجزء السادس >الصفحة 443

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي

    أختي الكريمة جزاك الله خيرا
    لكن أخية البحث حول تكرار المصافحة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    110

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    تفظلوا أحبائي الكرام إلى هذا الرابط
    http://www.salafmisr.com/vb/showthread.php?t=2910
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •