ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    سعيدة
    المشاركات
    133

    اقتناص فوائد إتحاف العقول بشرح ثلاث الأصول

    اقتناص فوائد إتحاف العقول بشرح ثلاث الأصول الشيخ الوالد عبيد الجابري

    أداب الداعية :
    01 – الحرص على هداية الناس
    02 – الر فق
    03 – الحكمة
    04 – الموعضة الحسنة
    05 – المجادلة بالتي هي أحسن
    06 – الفقه في الدين
    07 – بيان الحق للناس
    08 – لا يذهب نفسه حسرات
    09– التصدي لشبه المبطلين
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - الله تعالى له أن يقسم بماشاء من مخلوقاته
    - و القسم يكون على ضربين
    01 – إما لشرف المقسم به
    02 – أو لعظم شأنه
    و القسم لا بد له من جواب إما ظاهر و إما مقدر
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الإيمان في اللغة : التصديق
    و في الاصطلاح : هو قول بالسان و اعتقاد بالقلب و عمل بالجوارح , يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصية .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الصبر لغة : الحبس و المنع
    و اصطلاحا : هو حبس اللسان عن التشكي و التسخط , و النفس عن الجزع , و الجوارح عن لطم الخدود و شق الجيوب 0
    - و الصبر ثلاثة أقسام
    01 – صبر على طاعة الله حتى يؤديها كاملة أو قريبة من الكمال
    02 – صبر عن معصية الله حتى يتجنبها
    03 – الصبر على أقدار الله
    - وقد ذكر الصبر في القرآن أكثر من ثمانين مرة
    و خلاصة المسائل الأربعة التي ذكرها الشيخ وهي : العلم و العمل و الدعوة والصبر على الأذى
    01 – أن يجاهد الإنسان نفسه على تعلم العلم
    02 – العمل بما علمه العبد
    03 – دعوة الناس
    04 – الصبر على آذاهم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (( قول الشافعي في سورة العصر ))
    - يرى بعض المشايخ ان قول الشافعي في صورة العصر فيه نظر
    - وقد ذكر الحافظ ابن كثير هذا الأثر عن الشافعي بالفظ (( لو تدبر الناس هذه السورة لوسعتهم ))
    - قول البخاري : باب العلم قبل القول و العمل ، فيه إشارة إلى أن العامل بدين الله يجب أن يتعلم أولا ما يريد العمل به .
    - الدعاة ثلاثة أقسام :
    01 – دعاة على علم و بصير و هدى
    02 – دعاة على جهل و قلة فقه في الدين أو عدمه
    03 – دعاة منحرفين ضالين مضلين
    - اعلم رحمك الله أنه يجب علينا تعلم هذه المسائل الثلاتة و العمل بهن
    - هذه مسائل اعتقادية أما المقدمة فهي في المسائل العملية .
    - هناك نعم كثيرة انعمها الله على عباده منها :
    01 – نعمة الإيجاد : أي خلقنا من عدم
    02 – نعمة إمداد : أي أمدنا ربنا بجميع النعم الظاهر و الباطنة
    03 – نعمة الإعداد : وهي إرسال الرسل ليبينوا شرع الله لعباده و هي خلق الله الخلق لأجلها
    ـــــــــــــــــــــــــ
    الرسول في اللغة : من بعث برسالة
    وفي الاصطلاح : رجل من بني آدم أوحى الله إليه بشرع و أمره بتبليغه
    - و للرسول صلى الله عليه و سلم عدة مهام :
    01 – أنه شاهد للخلق و شاهد عليهم ، شاهد لهم بما عملوا من سنته وشرع الله , و شاهد عليهم بما تركوه و لم يعملوا به .
    02 - البشارة و النذارة و هي البشارة بالجنة و هي البشارة بالجنة و النذارة و هي التخويف بالعقاب للعاصين .
    03 – الحكم بين الناس و الفصل في خصوماتهم .
    04 – تعليم الناس شرع الله .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - توحيد الألوهية : هي توحيد الله بأفعال العباد التي شرعها لهم 0
    - تعريف المَلَك : واحد الملائكة مأخوذ من الألوكة و هي الرسالة .
    - و الملائكة عباد الله المكرمون الذين لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون
    تعريف النبي في اللغة : مأخوذ من النباوة بمعنى المرتفع أو من النبأ و هو الخبر العظيم .
    و في الاصطلاح : رجل من بني آدم أوحى الله إليه بشرع و امره بتبليغه , أو جاء بتقرير شريعة سابقة .
    - المساجد : مواضع الصلاة سواء كانت مبنية أو أرضا لا بناء فيها و سميت المساجد لأنها مواضع السجود و السجود أشرف أركان الصلاة .
    - تعريف الشرك في اللغة : هو التسوية .
    و في الصطلاح : هو تسوية غير الله بالله .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الولاء : هو الحب في الله و المناصرة فيه
    البراء : البغض في الله و المعاداة فيه
    أصل الدين و قاعدته أمران :
    الأول : الأمر بعبادة الله وحده و التحريض على ذالك و الموالاة فيه و تكفير من تركه .
    الثاني : النهي عن الشرك في عبادة الله و التغليظ في ذالك و المعاداة فيه و تكفير من تركه .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    البدعة ثلاثة أصناف :
    أولا : مكفرة : كبدعة الرفض ، و التجهم ، و الحلول ، ووحدة الوجود
    ثانيا : مفسقة كبدعة الاعتزال و التمشعر .
    ثالثا : دون ذالك : كالذكر الجماعي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الحنيفية : نسبة إلى الحنيف من الحنف و هو الميل و منه الأحنف مائل القدم
    - و سمي إبراهيم r حنيفا ، لأنه مائل عن الشرك بالله إلى توحيد الله عز و جل .
    - (( دين القيمة )) : أي الدين المستقيم الذي لا عوج فيه .
    - العبادة في اللغة : من التعبيد و هو التذلل و التسخير و من ذالك طريق معبد ، أي مذلل .
    -هذه هي الحقيقة اللغوية للعبادة يشترك فيها جميع الخلق حتى إبليس لعنه الله .
    و الدليل قوله تعالى: ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ آل عمران: ٨٣

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    سعيدة
    المشاركات
    133

    افتراضي

    - العبادة في الشرع : اسم جامع لكل ما يحبه الله و يرضاه من الأقوال و الأفعال الظاهرة و الباطنة .
    - و العبادة لها ثلاثة مقامات :
    1- الخوف : يردع عن مغاضب الله .
    2- الرجاء : يطمع في رحمة الله .
    3- المحبة : تجعل الصدور منشرحة لأوامر الله و نواهيه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - معرفة الرب : تقتضي الإيمان به و الإيمان بمايستحقه من العبادة الخالصة و الأسماء الحسنة و الصفات العليا .
    - الرب يطلق على :
    1 – المالك 2 – السيد 3 – المعبود ، و لا تجتمع كلها إلا في الله عز و جل .
    تفسير (( الله )) قال ابن عباس y (( ذو الألوهية و العبودية على خلقه أجمعين ))
    - لفظ الله و الإله من الألوهة بمعنى العبادة فالله مألوه بمعنى معبود .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تربية الله للمكلفين على ضربين :
    أولا : تربية بالنعم المادية من التغذية و أمور المعاش
    ثانيا : تربية دينية : تربية الله عباده بما أنزل على رسله من و حيه .
    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    - الحمد : هو الثناء على الله عز و جل
    الفرق بين الحمد و الشكر
    -فالحمد يكون على النعمة و المصيبة
    -و الشكر لا يكون إلا على النعمة
    -و الحمد يكون بالسان فقط
    -و الشكر يكون بالسان و القلب و الجوارح
    قال الشاعر :
    أفادتكم النعماء مني ثلاثة * يدي و لساني و الضمير المحجبا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    العالم أو العوالم : هي جميع المخلوقات من السموات و الأرض و ملائكة و إنس و جن و دواب كلها عوالم .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الآيات : جمع آية
    - و في اللغة : العلامة
    - و آيات الله ثلاثة أصناف
    أولا : آيات منزلة على الرسل و هي و حيه الذي أوحاه إلى كل رسول و أمره أن يبلغه قومه ،
    و هي غير مخلوقة .
    ثانيا : آيات أفاقية أو أفقية مخلوقة منها السموات و الأرض و الشمس و القمر , ما يشاهد في الكون منها
    ثالثا : آيات نفسية : و هي ما يلحظه الإنسان في نفسه و عجيب صنع الله عز و جل ،
    ﭧ ﭨ ﮢ ﮣ ﮥ ﮦ ﮧ الذاريات: ٢١ و ﭧ ﭨ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ( .
    -كل مخلوق آية و ليس كل آية مخلوق .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ﭧ ﭨ ﭽﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ البقرة: ٢١
    -قال المفسرون في هذه الآية : هذا أول أمر جاء في القرآن
    -لفظ الناس مأخوذ من النَّوْس أو النَّوَس ، و هو كثرة الحركة ، ومنه قول العامة مكان ينوس أي تكثر فيه الحركة .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - التقوى في اللغة : من الوقاية و هي الحذر من المكروه .
    - و اصطلاحا : فعل طاعة الله على نور من الله ، طلبا لثوابه ، و ترك معصية الله على نور من الله ، خوفا من عقابه .
    - مراتب التقوى هي
    1- فعل المأمورات .
    2- ترك المنهيات .
    3 – اجتناب المنهيات .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الند : النظير و المثيل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - الدعاء نوعان :
    1 – دعاء المسألة : هو سؤال العبد ربه جلب الخير و دفع الشر مثال مارواه البخاري عن ابن عباس قال : - كان رسول الله r يقول عن الكرب : ) لا إله إلا الله رب العرش ، لا إله إلا الله رب السموات و رب الأرض رب العرش الكريم )) .
    - و التوسل و هو في الحقيقة من دعاء المسألة و له ثلاثة أقسام :
    أولا : التوسل إلى الله بأسمائه وصفاته
    ثانيا : التوسل إلى الله بصالح الأعمال .
    ثالثا : التوسل إلى الله بدعاء الصالحين ( شريطة أن يكونوا أحياء قادرين ) .
    النوع الثاني : دعاء العبادة و يتضمن أمرين .
    أحدها : التقرب إلى الله بالمسألة يسأل المسلم ربه ما أحب من خيري الدنيا و الأخرة تقربا بذالك إلى الله
    الثاني : التقرب إلى الله بما شرعه من الأذكار من تسبيح و تهليل و تكبير و تحميد مما ليس فيه مسألة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    سعيدة
    المشاركات
    133

    افتراضي

    آداب الدعـــــاء :
    1-إخلاص الدعاء لله عز و جل
    2-اليقين بالإجابة
    3-ألا يكون الدعاء إثم أو قطيعة رحم
    4-عدم العجلة عليه أن يدعو و يصبر
    5-عدم الاعتداء في الدعاء
    6-طيب المتاع و المأكل و المشرب و الملبس
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - الخوف : هو شدة الخشية و الحذر
    الخوف ثلاثة أنواع :
    الأول : خوف السر و هو خوف الإنسان من وثن أو جني أن يصيبه بمكروه , و كذا خوفهم من الأوثان و المعبودات من أصنام و جن أن تصيبه بمكروه , هذا شرك أكبر لأنه علق قلبه بغير الله و هدم أحد مقامات العبادة .
    الثاني : تركه الواجبات خفا من الناس و لا يدخل في هذا درء مفسدة أو فرض كفاية و هذا النوع ينافي كمال التوحيد .
    الثالث : الخوف الطبيعي و هو الذي جبل عليه الإنسان مثل أن يخاف من أسد أو ذئب رأه أو طريق مليئ بالصوص .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الرجاء : أحد مقامات العبادة و هو أمل الإنسان في رحمة الله عز وجل و عفوه .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ

    التوكل لغة : هو التفويض و كله فوضه ، وكلت فلان أي فوضته في الأمر .
    و الوكالة : هي جعل اللإنسان نائبا مفوضا عته فيما يخصه
    و اصطلاحا : اعتماد القلب على الله عز وجل في جلب نفع أو دفع ضر .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - الرغبة و الرهبة متقابلان
    فالرغبة : الطمع و الضراعة
    و الرهبة : الخوف
    و الخشوع : هو الخضوع لله عز وجل
    الخشية كما قال أهل العلم : خوف يصحبه تعظيم .
    الإنابة : إذا أفردت فهي بمعنى الإسلام و بمعنى الإيمان لكن إذا قرنت بالإسلام كانت الإنابة بالقلب و الإسلام بالجوارح ، بالأعمال الظاهرة مثل الإيمان و الإسلام إذا جمع بينهما .
    الاستعانة : هي طلب العون و هي قسمان .
    1 – طلب العون فيما لا يقدر عليه إلا الله و هذا خالص حقه سبحانه و تعالى ، و صرفه لغير الله شرك أكبر مخرج من الملة .
    2 – طلب العون من المخلوق فيما يقدر عليه المخلوق و شروط هذا .
    أولا : أن يكون المخلوق قادرا لأنك لو استعنت بغير قادر و أنت تعلم من حاله ذالك ، فإنك أحرجته و كلفته ما لا يطيق و هذا لا يجوز .
    الثاني : أن يكون حيا
    الثالث : أن يكون حاظرا و قد يستعان بالغائب في أحوا معينة قد يتصل بغائب , أو يكاتب فيطلب من افعانة بماله أو جاهه
    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    الاستعاذة : هي طلب و الالتجاء إلى الله عز و جل هربا من المكروهات .
    سورة الناس تضمنت أنواع التوحيد الثلاثة .
    1-توحيد الربوبية ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ الناس: ١
    2- توحيد الألوهية ﮈ ﮉ ﮊ الناس: ٣
    3-توحيد الأسماء و الصفات ﮅ ﮆ ﮇ الناس: ٢
    -من أقدم المتكلمين في تقسيم التوحيد أبو يوسف صاحب أبي حنيفة رحم الله الجميع .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الاستغاثة : طلب الغوث و هو الدعاء حال الشدة و يفرق بين الستعاثة و الدعاء .
    ·فالدعاء يكون في الشدة و الرخاء .
    ·أما الاستغاثة فلا تكون إلا في الشدة .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    -اللعن من الله : طرد الملعون و إبعاده عن رحمة الله
    -ومن المخلوق : طلب الطرد و الإبعاد من رحمة الله .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    سعيدة
    المشاركات
    133

    افتراضي

    الذبح قسمان :
    1- ذبح عادة : و هذا ليس فيه أجر و لا وزر هذا الأصل ، الأصل فيه عدم الأجر و من ذبح العادة ذبح الذبائح للبيوت أو لاجتماعاتهم الخاصة ، فإن الوزر و الأجر مرتبان على النية .
    2 – ذبح العبادة و هذا ثلاثة أقسام :
    1– شرعي 2 – بدعي 3 – شركي
    الأول : فالشرعي ما شرعه الله عز و جل إما وجوبا كاهدي الأضحية على قول ، و المندوب كالذي يذبح صدقة عن موتاه أو عن نفسه .
    الثاني : من ذبح العبادة و هو البدعي كالذي عند قبر لله معتقدا أن لها مزيد فضل عن هذا القبر .
    الثالث : هو شركي و هو الذبح لغير الله كالجن و القبور و الأصنام .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    النذر و أحكامه
    للنذر عدة مسائل 1 – تعريفه 2 – حكمه 3 – شروطه
    تعريف النذر لغة : هو الإلزام
    و اصطلاحا : هو إلزام المكلف نفسه بعبادة لم تكن واجبة عليه بأصل الشرع
    الثاني حكمه : و حكمه ماهو شرعي و منه ماهو شركي
    ·فالشرعي : هو ماكان لله عزو جل
    ·و الشركي : ماكان لغير الله هذا تقسيم مبدأي
    -ثم الشرعي ينقسم إلى قسمين :
    1- منجز 2 – معلق
    -فالمنجز ضد المعلق و يسمى المطلق لأنه لم يقيد بشيئ و لم يعلق على شيئ كقول القائل علي نذر العمرة هذا العام أو لله أن أعتمر هذا العام أو يقول علي أن أتصدق بألف دينار هذا هو المنجز .
    -أما المعلق فهو ما علق على أمر يوفي بحصوله ، كقول القائل إن شفى الله لي مريضي فغلي صيام كذا .
    مسألة :
    -ذهب بعض أهل العلم إلى أن النذر محرم و استدلوا بقوله r) إن النذر لا يأتي بخير و إنما يستخرج من بخيل [
    قالوا هذا ذم و ذم الفعل من صيغ النهي الفرعية ، و النهي الأصل فيه التحريم .
    -شروط النذر :
    1- التكليف و يشمل البلوغ و العقل .
    2- أن يكون النذر أي المنذور به طاعة .
    3– أن يكون المنذور به ملكا للناذر
    4– القدرة .
    5حصول المنذور عليه .
    -و الربعة عامة في المطلق و المقيد و أما حصول المنذور عليه فهو في المعلق .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التوحيد في اللغة : التفريد بأن يجعل الشيئ واحدا .
    -و توحيد الله هو إفراده با لربوبية و الألوهية و الأسماء و الصفات
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الأركان : جمع ركن ، و الركن هو الجانب الأقوى في البناء
    قأركان الإسلام قواعده التي ينبني عليها قال النبيr) بني الإسلام على خمس [الحديث
    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    الشهادة في اللغة تطلق على شيئين : 1 – الإعلم 2 – و الحضور
    مثلا الإعلم : قول القائل أشهد أن فلانا فعل كذا .
    فما معنى قوله أشهد أن فلانا كذا ؟
    ((أعلـــــــم و أخبــــر ))
    و مثال الحضور : قولهم كان يشهد الصبح جماعة معنى يشهد الصبح يحضر , و في التراجم يقولون شهد بدرا . أي حضرها .
    -و في الاصطلاح : إقرار المكاف على نفسه لله بالوحدانية و لنبيه بالرسالة .
    -الشهادة لله بالوحدانية فيها ركن الإخلاص
    -الشهادة للنبي r ركن المتابعة
    -لا إله إلا الله معناها اختصارا (( لا معبود بحق إلا الله ))
    -شهادة أن محمدا رسول الله r معناها مختصرا إعتراف المكلف لمحمد r بالرسالة العامة الخاتمة .
    -صور يجب موافقة العمل فيها للسنة
    1- الموافقة في الجنس
    2- الموافقة في السبب
    3 - الموافقة في الصفة
    4 - الموافقة في المقدار
    5- الموافقة في الزمن
    6- الموافقة في المكان
    ﭧ ﭨ ﭽ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ البينة: ٥
    (( ما وجه النص أو التخصيص على الصلاة و الزكاة من بين سائر العبادات العملية )) ؟
    الجواب :
    -لأنها أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين : الصلاة ثم الزكاة .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الصيام معناه في اللغة : الإمساك , صام عن الشيئ أمسك عنه .
    و في الشرع : هو إمساك بنية عن شهوتي البطن و الفرج من طلوع الفجر إلى غروب الشمس 0
    و شروط و جوب الصيام :
    أولا : التكليف و يشمل البلوغ و العقل
    ثانيا : الإقامة
    ثالثا : السلامة من المراض المبيحة للفطر
    رابعا : دخول شهر رمضان بالبينة و هي رؤية الهلال أو إكمال شعبان ثلاثين يوما .
    و تزيد المرأة شرطا واحدا و هو الطهارة من الحيض و النفاس , و لكن تصومه قضاء .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الحج في اللغة : هو القصد
    و اصطلاحا : قصد البيت الحرام في وقت مخصوص لعمل مخصوص على هيئة مخصوصة .
    شروط الحج :
    1 – الإسلم 2 – التكليف 3 – الحرية 4 الاستطاعة .
    ـــــــــــــــــــــــــ
    الإيمان لغة : التصديق
    و اصطلاحا : قول بالسان و اعتقاد بالقلب و عمل بالجوارح يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصية .
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    القدر في اللغة : من التقدير يقال قدرت الشيئ إذا أحطت بمقداره .
    و اصطلاحا : هو تقدير الله للأشياء قبل حدوثها تقديرا يوافق علمه و كتابته و كيفا و زمانا و مكانا .
    ـ و له أربعة مراتب و هي :
    أولا - العلم : أي علم اللهبما كان و ما يكون ومالم يكن لو كان كيف يكون .
    ثانيا - الكتابة : حيث أمر القلم بكتابة ما هو كائن و فق علمه إلى قيام الساعة .
    ثالثا – المشيئة : فما شاء كان و مالم يشأ لم يكن
    رابعا – الخلق
    ـ و هذا يسميه أهل العلم (( القدر العام أو القدر الإجمالي ))
    -القدر ينقسم إلى قسمين :
    1-عام إجمالي
    2-و تفصيلي
    -مراتب القد التفصيلي :
    1-عمري 2 – حولي 3 – و يومي
    -فالعمري : ما يجري على الإنسان في عمره من حين يخلق حتى يموت
    -التقدير الحولي : و هذا و قته ليلة القدر :
    -و كيفيته : أن يفصل من اللوح المحفوظ ما يخص سنة بعينها من ليلة القدر مثلها من العام القادم .
    -التقدير اليومي : يعني ما يخص اليوم بعينه و هذا دليله :
    ﭧ ﭨ ﭽ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ الرحمن: ٢٩
    يعز و يذل يحي و يميت – مثلا فلان من الناس علم الله اسمه و أمه و أباه و قبيلته , و كل ما يجري عليه و كتب الله ذالك في اللوح المحفوظ .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الهجرة لغة : الترك و هي في العرف الانتقال من بلد إلى بلد .
    و في اصطلاح الشرع : هي الانتقال من بلد الشرك إلى بلد الإسلام
    - معنى مَيِّـتُُ : سيموت
    - معنى مَيْت : أي قد مات
    تمت بحمد الله و كرمه و صلى الله على نبينا محمد و على آله وصحبه أجمعين
    تفريغ أبو عبد الجواد مختار



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    بلعباس ، الجزائر الحبيبة
    المشاركات
    4,703

    افتراضي

    بارك الله فيك على الفوائد الماتعة

    لكن لو تصحح أخطاء كتابة نسخ الآيات في كل المشاركات

    و هذا مثال للخطأ الأول في المشاركة الأولى

    و الدليل قوله تعالى: چ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ چآل عمران: 8

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    سعيدة
    المشاركات
    133

    افتراضي

    بوركت أخي أبا الحسن أنا تظهر عندي جميع الآيات المشكل عندك لأنك لم تنصب جميع الخطوط
    ثانيا أنني استعملت أحد برامج القرآن في نقل الآيات منه إلى الورد و أظن أن الكثير من الإخوة لا ينصبون العدد الكافي من الخطوط في أجهزتهم لذالك تجدهم يشتكون من هذا المشكل
    و أحيلك أخي الكريم إلى أحد الأقراص أظنه موجودا في المكاتب اسمه الجامع للخطوط العربية أو ادخل إلى شبكة الحاسوب السلفية تجده هناك 1200 خط عربي

  7. بارك الله فيك على هذا العمل المبارك نسأل الله أن يجعله خالص لوجهه الكريم.

    مسألة بسيطة وهي لما تحرر موضوع حاول ألا تطيل في الرد حتى لا يمل القارئ، لأن القراءة في الشاشة تختلف مع القراءة في الكتاب، لدى حاول أن يكون حجم كل رد متوسط حتى من شعر بالتعب يكمل مرة أخرى في رد آخر وكأنه يقرأ رسالة بالتجزيئ وجزاك الله خيرا.

    ننتظر منك أكثر حفظك الله.


    قلت : - توحيد الألوهية : هي توحيد الله بأفعال العباد التي شرعها لهم 0


    هل أنت متأكد من لفظ : توحيد الله.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •