ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  4
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    افتراضي الشيخ محمد رسلان حفظه الله يحكي قصة في التقعر في اللغة

    الشيخ محمد رسلان حفظه الله يحكي قصتين في التقعر في اللغة




    استعمال الغريب من اللغة





    كان رجل من التجار يتقعر في كلامه وكان يستعمل الغريب، يعني الكلام الذي لا يستعمل في الحالات العادية فجفاه أبوه استثقالا له وتبرما به قال: هذا الولد لا يدخل علي لا في حياتي ولا بعد مماتي، مما كان يأتي به يعني من التقعر في الكلام واستخدام الغريب فاعتل أبوه علة شديدة أشرف منها على الموت فقال اشتهي أن أرى وُلْدي قبل أن يموت فاحضروهم بين يديه وأُخِّرَ هذا ثم أُخِّرْ أحضروهم جميعا من وراء حجاب يدخلون واحدا واحدا ويؤخرون هذا المتقعرحتى لم يبقى سواه فقالوا له قال إخوته إخوة هذا الأخ التقعر قالوا لأبيهم ندعوا لك بأخينا فلان فقال هو والله يقتلني بكلامه فقالوا قد ضمن ألا يتكلم بشيء تكرهه فأذن له وظنه عند الضمان فأذن له فلما دخل قال السلام عليك يا أبتي قل أشهد ألا إلا الله وإن شئت قل: أشهد أنَّ لا إله إلا الله، فقد قال الفراء كلاهما جائز والأولى أحب إلى سيبويه، والله يا أبتي ما شغلني غير أبي علي فإنه دعاني بالأمس فأَهْرَسَ وأَعْدَسْ وأَرْزَزَ وأَوْزَزْ وسَكْبَجَ وسَبَّجْ وزَرْبَجَ وطَهْبَجْ وأَطْفَلَ وأَمْصَبْ ودَدْجَجَ وفْلَوْجَجَ ولَوْجَجْ.




    فصاح أبوه العليل: السلاح السلاح صيحوا لي بجارنا الشماش بردبة عند أهل الكتاب من النصارى لأوصيه أن يدفنني الأبعد مع النصاري لأستريح من كلام هذا الأحمق، لا يريد أن يكون له في الآخرة به إجتماع يريد أن تتخالف الطرق، هذا هو التقعر حقا.



    بعض الولاة اعتلت أمه فتفدقت حيلته عن دعوة المصلين في المسجد لأمه بالشفاء والعافية، فماذا صنع؟ كتب رقاعا ـ جمع رقعة ـ وطرحها في المسجد الجامع بمدينة السلام ببغداد ردها الله على المسلمين ردا جميلا، في كل رقعة مكتوب صيغة واحدة هي: "صِينَ امرؤ ورُعَيَ دعى لامرأة إنقحلة مقسئنة قد منيت بأكل الطرموق فأصابها من أجله الاستمصال أن يمن الله عليها بالإطرغشاش والإبرغشاش" فكان كل من قرأ رقعته دعى عليها ولعنه ولعن أمه ـ الشيخ حفظه الله يضحك ـ.
    ـ صين مرؤ ورُعِيَ: دعاء بالصيانة والرعاية.
    ـ دعى لامرأة إنقحلة: يعني يبس جلدها على عظمها.
    ـ مقسئنة: كبيرة عاجزة.
    ـ مُنِيَّتْ بأكل الطرموق: هو الطين الأرميني.
    ـ فأصابها من أجل الاستمصال: هو الإسهال.
    ـ أن يمن الله عليها بالاطرغشاش: بالعافية.
    ـ والابرغشاش: بالسلامة.
    الشيخ يضحك ويقول: لو كتبناها بهذه الصورة فماذا يضر؟ هذا هو التقعر حقا.
    منقول من موقع البضاء العلميةhttp://www.albaidha.net/vb/showthrea...948#post108948



  2. #2

    افتراضي

    حفظ الله شيخنا الوالد/ محمد بن سعيد رسلان, وجزاه الله خير الجزاء, وأضحك الله سنه

    وبالفعل نجد بعض المتقعرين في زماننا هذا, وإنا لله وإنا إليه راجعون

    وهناك بعض الكلمات التي سأصحهها -إن شاء الله- من التفريغ السابق

    * السلام عليك يا أبتي, التصحيح: السلام عليك يا أبت

    * وأَطْفَلَ وأَمْصَبْ, التصحيح: وأبصل وأمصل

    * ودَدْجَجَ وفْلَوْجَجَ ولَوْجَجْ, التصحيح: ودجدج وافلوذج ولوزج

    * صيحوا لي بجارنا الشماش بردبة عند أهل الكتاب من النصارى, والتصحيح: صيحوا لي بجارنا الشماس -وهي رتبة عند أهل الكتاب من النصارى-

    -------------------------

    * بعض الولاة اعتلت أمه فتفدقت حيلته, التصحيح: بعض الولاة اعتلت أمة فتفتقت حيلته

    وصلِّ اللهم على محمد وعلى آله وسلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    3,843

    افتراضي رد: الشيخ محمد رسلان حفظه الله يحكي قصة في التقعر في اللغة

    الرابط الصوتي في المرفقات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  4. شكر أبو تراب عبد المصور بن العلمي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  5. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    3,843

    افتراضي رد: الشيخ محمد رسلان حفظه الله يحكي قصة في التقعر في اللغة

    للتذكير

  6. شكر أبو تراب عبد المصور بن العلمي يشكركم "جزاك الله خيرًا "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •