ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    كلمة حق من فضيلة الشيخ محمد البنا في الشيخ المحدث ربيع بن هادي المدخلي حفظهما الله

    سلام عليكم ورحمة الله

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم

    فإن من يعرف فضيلة الشيخ محمد بن عبدالوهاب البنا حفظه الله و رعاه ( والذي يبلغ من العمر الان 93 عاماً ) يعلم أن الشيخ منذ عدة سنوات قد تفرغ للعبادة و التدريس , وهو بعيد عما يدور حوله من أحداث .

    و قد رأيت البعض يستغلون هذا من الشيخ و يذهبون إليه مباشرة و يسألونه عن أشخاص قد يكون الشيخ لا يعلم عن حالهم , أو أنه لا يعلم عن انحرافهم , و تغيرهم , كي يأخذوا منه تزكية و يطيرون فرحاً بها .

    وهذا يذكرني بأبي الحسن المأربي عندما ذهب إلى الشيخ محمد البنا حفظه الله و أخذ يشتكي له من فضيلة االشيخ ربيع المدخلي حفظه الله !! و أن الشيخ قد تكلم فيه !! و حذر منه !! و طرده من بيته !! .

    فقام الشيخ محمد بالإتصال بي و ذكر لي ماقاله أبو الحسن مستغرباً . فقلت له : يا شيخ هناك أموراً قد حصلت مؤخراً من أبي الحسن و سوف أصلي معك العصر في الحرم و أخبرك إياها إن شاء الله . و عندما أتيته في الحرم أخبرته بعد صلاة العصر بتفاصيل المشكلة فقال لي : يا بني القول ما قاله ربيع فإني لم أعهد على ربيعاً كذبا قط .

    ثم ونحن في طريقنا إلى بيت الشيخ ربيع حفظه الله قال لي : و الله يا بني لم أستطع أن أنتظرك إلى العصر , فقد ذهبت بعد صلاة الفجر إلى الشيخ ربيع و أخبرني عن أمور أبي الحسن , وأنا أعلم عندما يتكلم الشيخ ربيع فهو صادق في كلامه , و أنا أتحدى أن يأتي شخص و يقول أن الشيخ ربيع تكلم في شخص و لم يكن الشيخ ربيع صادقاً في كلامه , فربيع هذا تلميذي و شيخي أيضاً , و أضاف فضيلته : وقد أتاني أبو الحسن بعد صلاة الظهر اليوم في الحرم و معه أوراق يريد أن يريني إياها فقلت له مباشرة : إذهب إلى ربيع فإن الحق معه , و تراجع عما قلته فهو خير لك , فأسقط في يدي أبي الحسن , و علم أنه لا يستطيع أن يلبس على الشيخ البنا و ذهب ولم يزر الشيخ البنا إلى يومنا هذا .

    و هكذا عندما أجلس أحياناً مع الشيخ في الحرم أو في بيته يأتون البعض و يسألونه عن أشخاص فينصحهم الشيخ مباشرة بالرجوع إلى الشيخ ربيع حفظه الله و يقول لهم عليكم بإمام الجرح و التعديل فهو أعلم مني .


    و هناك أمثلة كثيرة ترينا مكانة فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي عند شيخه و أستاذه فضيلة الشيخ محمد بن عبدالوهاب البنا حفظهما الله تعالى . و الشيخ محمد دائما يكرر ( ربيع هذا تلميذي و شيخي ) .

    و إليكم هذا الرابط الذي به نموذجاً من هذه الأسئلة و فيه شخص يسأل الشيخ محمد البنا حفظه الله عن فوزي البحريني فاستمعوا ماذا قال له الشيخ مباشرة :

    من هنا للاستماع


    نسأل الله سبحانه و تعالى أن يحفظ مشايخنا و أن يجزيهم عنا خيراً فنحن و الله لا نأخذ عنهم العلم فقط بل و نأخذ ايضا عنهم كيف يجب أن نكون مع بعضنا البعض من الاحترام و التقدير و الأدب الجم .

    فعلينا معشر الإخوة السلفيين أن نتعلم هذا و أن يحب بعضنا البعض و يحترم بعضنا البعض و أن نصبر و نتناصح فيما بيننا فإننا بشر و غير معصومين , و لتكن المناصحة بيننا باللين و السر , و أن نأخذ دروساً من مشايخنا في هذا , و أضرب لكم مثلاً ( و عذرا على الإطالة ) - مثلاً في هذا فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله , فكلنا رأينا شدة صبره على المخالف سواءً كان سلفياً أو غير سلفي , و رأينا صبره عليهم و مناصحتهم في السر , فلا يعلم أحد بهذه المناصحة إلا الله سبحانه و تعالى , و يستمر الشيخ في هذا عدة سنوات .

    و كلنا سمعنا فضيلته في أغلب دروسه يحث الاخوة على التناصح و الصبر و المحبة و الرجوع إلى العلماء عند الاختلاف , فعليكم بهذه النصائح معشر الاخوة السلفيين فإن في هذا الخير الكثير لهذه الدعوة بإذن الله تعالى .

    و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم


    أخوكم أبو زياد الأثري غفر الله له و لوالديه
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 13-Jun-2007 الساعة 05:42 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    754

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي الفاضل ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •