ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. #1
    حصيفة البيداء غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    40

    افتراضي أرادوا إخراجي من الدين فقررت أن أصبح سلفية بإذن الله

    السلام عليكم ورحمة الله

    أنا فتاة مسلمة ودائما أحاول أن أكون أكثر التزاما ، وأن أكون داعية إلى الله تعالى ، وأن أكون من أهل السنة وأتباع رسول الله الذين هم على الحق .....وكنت ولازلت دائما أحاول الحفاظ على صلاتي في أوقاتها ، والحفاظ حتى على صلاة الفجر ، وكذلك فعل الخيرات بكافة أشكالها ، والإبتعاد عن المنكرات بكافة أشكالها .....وكنت دائما وأبدا لا أجد راحتى الحقيقية وسعادتي إلا في إيماني وتوكلي على خالقي ودائما كنت أُهوّن على معارفي وأخياتي كل المشاكل ، وأقول لهن توكلن على الله ، وكل أمر المؤمن خير ، ....وكنت أيضا أُبسّط لنفسي كل المشاكل وأقول كل مشكلة وكل مصيبة تهون مالم تكن في الدين .
    كنت دائما أفكر في أن أطلع أكثر لأكتسب يقينا أكثر ، وكنت أتوه كثيرا بين الكتب والقراءات وأتعب من البحث عن الحقيقية ، فكل كاتب يرى أن ما يقوله هو عين الصواب ، ويدافع عنه بشتى طرقه الممكنة ، كان ذلك يتعبني ، ولكنني كنت أقول في قرارة نفسي لابأس ، فالله تعالى سيهديني يوما ما إلى الحق مادمت أدعوه بإخلاص وصدق أن يهديني إلى الحق ، وكنت أفكر حتى أن أقرأ الإنجيل والتوراة لكي يزداد يقيني بديني وأعرف أنه الحق الذي لا يقبل التحريف ولا التبديل ولا الزيادة والتقصان ، ولا زلت لم أقرأ في التوراة والإنجيل رغم أنني قرأت في بعض الأحيان عن بعض معتقدات اليهود والنصارى ........... وكل ذلك لم يكن يهزني من داخلي . فأنا مؤمنة ولازلت كذلك بإذن الله .
    لكن مع الأسف الشديد أنا لم أقرأ الكثير من الكتب الإسلامية عن التوحيد والعقيدة ، فأنا عرفت ربي بقلبي ، وبقراءة القرآن ، وباطمئناني إلى أحاديث محمد صلوات الله وسلامه عليه .

    ولكن أين المأساة الآن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ماذا تتصوروا أن تكون المأساة !!! طبعا أنا كنت أتجول بين المنتديات العربية كثيرا وأحب أن أنشر مواضيع دينية ووعظية لكي ألفت انتباه شبابنا الضائع إلى دينهم الحق ....استمر الوضع على ماهو عليه وأنا سعيدة بدعوتي الناس إلى الله وإلى مكارم الأخلاق ..
    إلى أن جاء اليوم الذي صادفت فيه دخولي إلى أحد المنتديات التي يعتنق أصحابها مبدأ الإلحاد وعدم الإقرار بوجود أي إله ، دخلت عليهم وقرأت بعض مواضيعهم ولم أدخل لذاك المنتدى إلا مرات محدودة ربما ثلاثة أو أربعة مرات ، في البداية كان يقيني لايتزعزع أبدا بكلامهم ، وكنت أدافع عن ديني وأواجه كلامهم بالقرآن وأحمد ربي أنني ممن يقرؤون القرآن كثيرا وبالتالي كنت أجد الرد على أقوالهم دائما بالقرآن الكريم .....ولكن الذي دمرني نفسيا أنني حينما أكتب لهم الآيات القرآنية يأخذون الأمر باستهزاء ، ويكذبون بها ، وبصدق محمد ، بل بوجود الله جل وعلا ....وليتهم يتوقفون عند ذلك بل يسبون محمد صلى الله عليه وسلم ويسبون ربي بأشكال مختلفة ومزعجة لنا نحن المسلمين جدا ، ويكتبون كلاما يندى له الجبين ، وتنفطر منه قلوب المسلمين .....مهما تتصوروا لا يمكنكم تصور الأذى النفسي الذي شعرت به حينما تحاورت معهم ، وقررت في نفسي أن لا أدخل أمثال تلك المنتديات إلا حينما أثقف نفسي كثيرا فقد اكتشفت أني جاهلة رغم أني كنت أظن أني على درجة لا بأس بها من العلم ، خصوصا وأني من حملة الشهادات العليا ، وقد زاد من حسرتي أنهم قالوا لنا أننا نحن المسلمين لا نستطيع أن نقرأ كثيرا في كتاباتهم خوفا من أن يتزعزع إيماننا ، ومما يؤسفني أنني قد قررت ترك ذلك المنتدى حقا خوفا على إيماني ويقيني ، ومن ذلك الوقت وأنا خائفة جدا على نفسي من الكفر أعوذ بالله من ذلك ، ولكن الذي قهرني أن البعض ممن يكتبون في المنتدى قالوا بأنهم كانوا من المسلمين المتدينين ولكنهم بعد قراءتهم في ذلك المنتدى وصلوا إلى الإلحاد ....وذلك مما زاد خوفي على نفسي وابتعدت عن ذلك المنتدى ، رغم أن أحد الأعضاء قد بعث لي بمواقع ومقالات وقال لي ستقتنعين بكلامنا وتصبحين مثلنا إذا قرأتيها ، وأنا طبعا لم أقرأها من شدة خوفي على نفسي من الكفر .

    إنني ورغم تركي لذاك المنتدى إلا أنني كنت دائما أسأل نفسي لماذا أنا ابتعدت ولم أستطع البقاء معهم وخفت من قراءة الأفكار التي قالوا لي بأني سأصبح مثلهم إذا قرأتها ؟ أسائل نفسي دائما هل أنا أشك في إيماني وإلا لماذا لم أقرأ ما كتبوه لي ؟؟؟ أليس هذا شك في داخلي وخوف ؟؟ وأتساءل إذا كنت فعلا على يقين بإيماني فما الذي يمنعني من الإستمرار معهم ومحاولة إقناعهم ؟؟!! هذه التساؤلات حولت حياتي إلى ما يشبه الدوامة التي لا يستطيع أن يخرجني منها أحد إلاالله .

    الحياة حينما تكون فيها الوساوس إلى هذه الدرجة تصبح أكثر من مؤلمة .....فأي مصيبة في الدنيا أعظم من أن يصاب الإنسان في دينه ؟؟؟؟!!!
    لذا أصبحت في حالة وسواس قهري وخوف من الكفر خصوصا حينما قرأت أفكارا لبعض المسلمين الذين كفروا ........
    أنا بحمد من الله تعالى لم أكفر ولن أكفر بإذن الله تعالى ، ولكن أصبح في حياتي خوف لا أدري ما سببه وكيف علاجه ، ولم أعد أجد نفس اللذة في الطاعات ، وحتى وإن وجدتها أحيانا فإن هناك شعور لا أدري ماهو في داخل قلبي قد حول كل مشاعري تجاه الضيق الشديد وعدم الرغبة في أي شيء ، وعدم السعادة من أي شيء ، و حالة لا فهم كبير ....وفوق كل ذلك لم أفهم حتى الآن ماهو ذلك الشعور الي أشعر به ، فهناك شيء وقع في قلبي من كلامهم رغم أني أستهزء به وأراه غير منطقي ولا عقلاني .....ولكنني منذ أن قرأته وأنا أشعر بضيق شديد وخوف غريب .....


    إن المفاجأة التي كانت في انتظار حصيفة لم تكن متوقعة أبدا ....أجل تلك المفاجأة لم تكن متوقعة ، فقد أودى بي فضولي ا إلى صدمة قوية غيرت مجرى حياتي .....حيث أني كنت أريد الدفاع عن ديني وإقناع بعض المغفلين الملحدين بالدخول في الدين الإسلامي ، ......وجدتهم يسبون ديننا ومقدساتنا بأبشع الطرق ، وأقبح العبارات ، فظننت أنهم لا يعرفون الإسلام جيداً ، ولكنها صدمت أنهم يعرفون ديننا جيدا ويجادلون بالقرآن الكريم ، فاستغربت كثيرا من حالهم وخشيت على نفسها إلى حد الرهبة أن تقع في براثن الكفر و الإلحاد (( حفظني الله وإياكم من الكفر وأماتنا على دينه إنه ولي ذلك والقادر عليه )) ....
    وبقيت خائفة على نفسي بشكل كبير إلى أن دخلت في حالة الخوف المَرضي وحالة من الوسواس القهري بسبب ذلك الخوف ....ويال الأسف لقد أصبت بمرض الوسواس القهري من هذا الإنترنت ، وتطورت الحالة معي تدريجيا وبدأت تكبر وتكبر إلى أن تأزمت تأزما كبيرا وصار المرض ظاهرا علي وصرت أبكي بحرقة وتوقفت عن الكلام والأكل وصرت معتادة على البكاء بشكل كبير ، فدخلت في حالة اكتئاب حاد إضافة إلى الوسواس القهري وعجزت عن علاج حالتي بنفسي ، وعجز الأهل والصديقات عن حل مشكلتي ، فكان الحل هو أن يأخذني أهلي رغما عن إرادتي إلى عيادة الطبيب النفسي الذي أعطاني بدوره حبوبا مهدئة ومضادات للإكتئاب ، وصار الكثيرمن الأهل يعرفون أنني مريضة نفسيا (( يعني صارت فضيحة بجلاجل بسبب هذا الإنترنت )) ، وبقيت على هذه الحالة لمدة شهور ، وتوقفت عن الدراسة ، فلم يعد عقلي قادرا على استيعاب أي شيء ، إلى درجة أنني وصلت لمرحلة لم أعرف فيها حتى نفسي ، فكنت أسأل ابنة خالي وأقول لها من أنا ، فتبدأ تشرح لي أنني أنا خديجة وتوضح لي من هي خديجة ...ولكنني مع الأسف لم أعرف من أنا ولم أستطع فهم ماذا تعني خديجة ....فقد فقدت عقلي بشكل شبه كلي من وراء هذا الإنترنت ، وكنت أتصل بأحد المشايخ المعروفين لأسئله أسئلة غريبة عجيبة فقد كنت في حالة لافهم ، وكان ذلك الشيخ يضحك من أسئلتي وكلامي إلى حد القهقهة ........ وكان أهلي يضحكون تارة على حالي و يبكون تارة أخرى ، والآن بعد شهور من تناولي للمهدئات والأدوية النفسية والعلاج بالقرآن الكريم رجعت بفضل الله إلى حالتي الطبيعية ...ولكنني رجعت أكثر حقدا على أولئك الكفرة أعداء الإسلام ، رجعت لأخبركم أنني كنت ولازلت جاهلة بأمور الإسلام ، فأعداؤنا يثقفون أنفسهم ونحن نلهوا بمالا يفيد ، أعداؤنا يتربصون بنا الدوائر ونحن نستهلك أفكارهم الحمقاء ونشاهد قنواتهم وأفلامهم وأغانيهم الهابطة . إنني بحمد الله وفضله أقلعت منذ سنوات على سماع أغانيهم الهابطة ومشاهدة أفلامهم السخيفة ولكنني مازلت متألمة على شبابنا وبناتنا الذين يشاهدون تلك الأفلام الخليعة والأغاني الهابطة التي ينشرها أعداء الإسلام بين شبابنا عن قصد ومكر ، والذين يقرؤون الأفكارالمسمومة على صفحات الإنترنت ، تلك الأفكارالتي أودت بعقل حصيفة وكادت أن تلغيه ، فقد كانت حصيفة من هول الصدمة تارة تظن أنها هي كوكب الأرض وتارة أخرى تظن أنها هي اللاشيء ، وتارة تظن نفسها أشياء أخرى غريبة عجيبة ....أما الآن فهي الحمد لله بخير وعافية واستعادت كامل قواها العقلية بعد شهور من المرض .

    نصيحتي إلى كل الشباب والفتيات أن لا يدخلوا مواقع الإنترنت المشبوهة والتي تعادي الإسلام وتنشر الفساد والرذيلة ، ودخول تلك المواقع محرم شرعا بكل تأكيد : (( وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما يُنسينك الشيطانُ فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين )) سورة الأنعام 68.
    وألا يشاهدوا القنوات السخيفة التي ينشرها بيننا أعداء الإسلام بيننا وأقول لكل الشباب والشابات :
    شباب الجيل للإسلام عودوا ...فأنتم مجده وبكم يسودُ

    علينا توقع اي شيء من هؤلاء الملحدين ، كنت في الماضي أحاول أن أناقش بعض المسيحيين عن معتقداتهم ، وظننت أن هؤلاء الملحدين يشبهونهم ، فتفاجأت أنني كلما كلمتهم عن شيء تحدثوا لي عن أفكار مناقضة 180 درجة ـ فإذا قلت لهم آدم يقولون لا وجود لمخلوق اسمه آدم ، وإذا تكلمت معهم عن شيء من المسلمات لدينا أجد أن نكران هذا الشيء هو من المسلمات لديهم .....رأيتهم يستهزؤون بديننا بطريقة بشعة ويحرفون القرآن الكريم زاعمين أنهم يستطيعون الإتيان بمثله ، هل تعرفون أنني تمنيت أن أشتمهم بكافة أنواع الشتم حينما رأيت شتمهم واستهزاءهم بأقدس مقدساتنا ، ولكن كان يمنعني من ذلك قول الله تعالى (( ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم )) سورة الأنعام آية 108.

    لذلك فقد بقيت الشتائم التي أريد توجيهها لهم أسيرة في تفسي وزادت من الطين بلة في مرضي ، فقط أذكر أنني قلت لهم شيئاً واحدا وهو : لكل داء دواء يُستطب به ...إلا الحماقة أعيت من يداويها


    إخوتي لو حكيت لكم عن كيف كان حالي أيام المرض لا أدري هل ستضحكون أم تبكون ...فقد عشت في الأشهر الماضية أسوأ الأيام في حياتي على الإطلاق ، كنت أتحدث إلى المرآة بشكل شبه يومي ، ثم أصيح في وجهها قائلة أنتي مغفلة أنتي حيوانة وأذهب وأتركها لأنها لم تكن تجيب عن أسئلتي ...كنت لا آكل ولا أشرب إلا ربما كما يأكل العصافير لدرجة أن ملابسي صارت كبيرة علي ، كنت أمضي الليل في المشي بين الغرف والوقوف على النوافذ أو في البكاء المتواصل ....وكنت وكنت وكنت ........لو أحكي لكم ما جرى لي قد تبكون من الألم ولكنكم قد تضحكون على طريقتي في الحياة فقد كانت تشبه إلى حد كبير حياة نزلاء مستشفى (( قرقارش للمجانين)) ، لم أكن أتصور أن عقلي سيعود كما كان أبداً....وكنت أظن أنني ميتة وأنهم سيدفنونني لذلك لا أنام خوفا من الدفن ، وأكبر مشكلة أن المصيبة كانت في عقلي فلم أكن قادرة على فهم ما يجري لي ، ولم أكن أعرف أن أفكاري السوداء كانت عبارة عن وسواس قهري ....أسوأ ما في الموضوع أن تمرض دون أن تعرف ماهو مرضك .

    أما الآن فلله الحمد والمنة أنا أشعر بأنني أفضل مما كنت قبل المرض ، وزال عني بفضل الله حتى الإكتئاب الذي كنت أشعربه قبل مرضي . وزالت أفكارهم السخيفة التي حاولوا أن يزرعوها في عقلي .



    وقررت بحمد الله وفضله أن اختار لنفسي المنهج السلفي بعد الضياع الذي كنت أعانيه في البحث عن مذهب يريحني .
    أتمنى ان يأخذ أخوتنا الكرام العبرة مما حدث لأختهم حصيفة.



    الآن أنا أطلب منكم في هذا المنتدى أن تساعدوني في محاولاتي الدعوة إللى الدين الإسلامي أن تعطوني مواقع دعوية سلفية ، ليس من أجل أولئك الملحدين ولكن من أجل أخوتنا المسلمين الذين أصابهم الشك في دينهم وللذين يبحثون عن دين يناسبهم بين الأديان ولا يعرفون شيئا عن الإسلام الصحيح ، وإذا كان لديكم مواقع سلفية أنجليزية أتمنى أن تزودوني بها لأنشرها في الغرف الإجنبية للحوار.


    جزاكم الله عني خيرا.
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 15-Jun-2007 الساعة 09:55 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    149
    السلام عليكم
    هذا الموقع فيه :

















    التعديل الأخير تم بواسطة ; 16-Jun-2007 الساعة 09:24 AM

  3. #3
    حصيفة البيداء غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    40

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي على المواقع ، وقد قمت بالتسجيل في منتديات السعداء .


    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

  4. #4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختي الفاضلة الحمد لله الدي هداك لمنهج السلف الصالح ونسأل الله عز وجل أن يثبتنا على هدا المنهج القويم لان الطريق طويل فمن الموزاقع السلفية المفيدة موقع سحاب ##لا يأخي موقع الأكادمية موقع حزبي !! فانتبه !!## فانه موقع توجد فيه شروح قيمة ومفيدة
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 16-Jun-2007 الساعة 06:29 PM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    149

    افتراضي

    السلام عليكم
    الموقع الذي اشرت اليه ليس منتدى السعداء و اذا نظرتي الان الى مشاركتي السابقة ستجدين الرابط ان شاء الله ومنتدى السعداء هو الاخر سلفي ان شاء الله.
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 16-Jun-2007 الساعة 09:48 AM

  6. #6
    المنهاج غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    728

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسوله الهادي الأمين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين .
    أما بعد ،،
    أختنا في الله ،،
    لقد آلمني كثيراً ما مررتم به من أمراض نفسية وشكوك ووساوس في دينكم .. والحمد لله أولاً وآخراً أن شفاكم من هذه الأمراض وهداكم للسلفية الحقة .. فإنها نعمة عظيمة منّ الله بها عليكم .. أسأل الله أن يثبتكم على السنة والتوحيد وأن يصرف عنكم مضلات البلايا والفتن ما ظهر منها وما بطن .. اللهم آمين

    أختنا في الله ،،
    أعلمي رحمكِ الله أنه ما مِن ضياع وخسران وإنحراف يصيب المرء في دينه ؛ إلا بسبب إعراضه عن الاستزادة والاستنارة بالمشكاة النبوية ولضعف اتباعه لمنهج سلفنا الصالح .
    فبسبب عدم حرصنا لتعلم ديننا وما كان عليه السلف في عباداتهم وأخلاقهم وأحوالهم ؛ ضعف عملنا وقلّ اتباعنا وظهرت البدع والطرق الجديدة المحدثة في الدعوة والعبادة .. وقُدِم وُحكِّم العقل على السنة والنصوص الشرعية .. فما وافق هوانا وعقلنا قدمناه ! وما خالف هوانا وعقلنا نبذناه ! والله المستعان ..

    أختنا في الله -حفظكِ المولى ورعاكِ-
    كوني على يقين أن الذي أصابكِ من أمراض وشكوك كان أكبر سببه هو ابتعادكِ عن منهج السلف الصالح ..
    فكم حذرنا سلفنا الصالح -أشد تحذير- من مجالسة أهل البدع والأهواء ومجادلتهم ..
    لماذا أخية حذرونا ؟!! وهم الأتقى والأعلم منا ! .. وهم الأقوى والأدرى في رد الشبهات ودحضها .. والله ما حذرونا عبثاً .. ولكن لعلمهم أن سلامة دين المرء ونقاء قلبه وعقله من الشبهات والشكوك أولى وأهم من خوض هذه المجادلات والمناظرات .. فلا يطلب المرء إنقاذ دين الآخرين بهلاكِ نفسه! ..

    (( فأرجو يا أخية أن تنتبهي لأمور مهمة ألا وهي.. ))

    ** أنه من أصول أهل السنة والجماعة التمسك بما كان عليه أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام ، والاقتداء بهم .

    - قال تعالى : ( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا ) النساء :115
    - وقال عليه السلام : ( إنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ، عضوا عليها بالنواجذ ) من حديث العرباض بن سارية المشهور ( صحيح أبي داوود : 3851 ) .
    - وقوله في وصف الفرقة الناجية : ( هي ما أنا عليه اليوم وأصحابي ) .
    - وقال ابن مسعود رضي الله عنه : ( من كان منكم متأسياً فليتأس بأصحاب محمد عليه الصلاة والسلام ، فإنهم كانوا أبر هذه الأمة قلوباً وأعمقها تكلفاً وأقومها هدياً وأحسنها حالاً ، قوماً اختارهم الله لصحبة نبيه عليه الصلاة والسلام ، فاعرفوا لهم فضلهم واتبعوهم في آثارهم ، فإنهم كانوا على الهدى المستقيم ) أخرجه ابن عبد البر في كتاب جامع بيان العلم : 1810 .

    ** ترك البدع والخصومات والجلوس مع أصحاب الأهواء .

    - قال الإمام ابن بطة رحمه الله معلقاً على حديث الدجال : (( هذا قول الرسول عليه الصلاة والسلام ، فالله الله يا معشر المسلمين لا يحملن أحداً منكم حسن ظنه بنفسه وما عهد من معرفته بصحة مذهبه على المخاطرة بدينه في مجالسة بعض أهل هذه الأهواء فيقول : ( أداخله لأناظره ! ، أو لأستخرج منه مذهبه ! ) ، فإنهم أشد فتنة من الدجال ، وكلامهم ألصق من الجرب ! ، وأحرق للقلوب من اللهب ، ولقد رأيت جماعة من الناس كانوا يلعنونهم ويسبونهم في مجالسهم على سبيل الإنكار والرد عليهم فمازالت بهم المباسطة وخفي المكر ودقيق الكفر ، حتى صَبَوا إليهم !!! )) الإبانة : 3/470 .
    - وقال أبو العباس الخطاب : ( إذا خرجت من بيتك فلقيك صاحب بدعة فارجع فإن الشياطين محيطة به ) الإبانة : 123 .
    - وقال عمر بن عبد العزيز : ( من جعل دينه غرضاً للخصومات أكثر التنقل ) أي يتنقل من رأي إلى رأي ، وأنصحكِ أخية أن تدرسي كتاب أصول السنة لأحمد بن حنبل .

    ** أن حياة المسلم كلها علم وعمل ودعوة .

    بهذا الترتيب ، فلا يسبق العملُ العلم ، ولا ندعو الناس عن جهل ، فلا يكون كل همنا دعوة الناس ونحن في أشد الحاجة لأن نتعلم أساس عقيدتنا وديننا ! بل ربما لدينا الكثير من الشبهات ونحن لا ندري ! .. فلذلك أخية لابد أن نبدأ بأنفسنا أولاً .. أن نصلح وننقذ أنفسنا أولاً .. وذلك بطلب العلم النافع المبني على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة .. لا بأفهام المفكرين والمثقفين المنحرفين الآن .. لابد أخية من تصفية ديننا من الأحاديث الضعيفة وآراء الرجال السقيمة المخالفة للمنهج النبوي .. وأن نربي أنفسنا على هذين المصدرين النيّرين على أيدي مشايخ فضلاء وعلماء ربانيين أفنوا جلّ أعمارهم في العلم والدعوة ومصالح المسلمين .. مثل الشيخ ابن عثيمين وابن باز والألباني والوادعي والفوزان وعبيد الجابري والغديان والراجحي والنجمي والمدخلي وغيرهم من الراسخين في العلم – رحم الله الأموات وحفظ الأحياء وبارك الله في عمرهم وعلمهم - .

    ** وأول واجب عليكِ أن تتعلميه من دينكِ هو تفسير الشهادتين وشروطها والتوحيد بأنواعه والشرك بأنواعه حتى لا تقعي فيه ، فإنه لا تصحّ عبادة إلا بالتوحيد ، كما أن الشرك إذا خالط العبادة أفسدها ، فأنصحكِ بقراءة شروحات كتب التوحيد والعقيدة مثل القواعد الأربع والأصول الثلاثة وكتاب التوحيد والواسطية وغيرها فإنها قيمة جداً فيها الخير الكثير ، وستجدينها على هذا الرابط https://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=1022 ، وعلى هذا الرابط ( مبادئ قيمة في التوحيد سهلة العبارة ) للشيخ يحيى الحجوري ، أسأل الله أن ينفعكِ به .https://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=1747


    ** عليكِ بالرفقة الصالحة الطيبة من الأخوات السلفيات الثقات :
    وأنصحكِ أخية بأن تشتركي في المنتديات السلفية الخاصة بالنساء أو التي بها قسم للنساء ، لتستفيدي منهن ، ولتتعلمي منهن دينكِ من النبع الصافي ، مثل :
    - ملتقى الحرائر الإسلامي :
    http://www.haraer.cc/vb/index.php
    - ملتقى السلفيات للحوار :
    http://www.salafiyat.com/
    - بالنسبة للمواقع السلفية فأنصحكِ بدخول هذه المواقع الشاملة بإذن الله للمواقع والمنتديات السلفية :

    وأخيراً ،، سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك .
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 16-Jun-2007 الساعة 05:35 PM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي

    السلام عليك ورحمة الله
    حياك الله أخية
    والحمد لله الذي نجاك وهداك فقد سبق لي ان قرأت هذا الموضوع في احدى المنتديات السلفية فلا غرابة في الامر ماذا ننتظر من اناس خالفوا منهج رسول الله
    صلى الله عليه وسلم وان السلف رضي الله عنهم كانوا يضعون اصابعهم في اذانهم ولا يسمعون كلمة من المبتدعة خوفا عن عقيدتهم وكل خير في اتباع من سلف
    اما الدعوة الى الله لابد لها من حكمة وبصيرة وسلاح قوي الى وهو العلم
    وان هذه المنتديات السلفية ولله الحمد تفتح باب للدعوة الى الله فنسأل الله تعالى ان تفيدى وتستفيدي
    وبارك الله في الاخ المنهاج فقد أجاد وأفاد ونسأله تعالى ان نكون ممن يستمعون القول ويتبعون أحسنه
    أختك في الله خديجة ام عفاف المغربية

  8. #8

    افتراضي

    جزاكم الله خيرًا . . ولا أزيد عمَّا ذكره الإخوة الفضلاء . .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    173

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا إخواني على الافادة.

    و أسأل الله أن يثبت أختنا على المنهج السلفي.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    388

    افتراضي

    اللهم اهدي شباب وشابات المسلمين وسددهم في طريق الحق المبين
    طريق السلف الصالح رضوان الله عليهم المبني على الكتاب والسنة
    اللهم ثبتنا وسائراخواننا ولاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا امين امين امين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •