ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    388

    الموت موت القلب

    الموت موت القلب


    قال بعض السلف: ((واعجبا للناس، يبكون على من مات بدنه، ولا يبكون على من مات قلبه، وهو أشد)).
    على ضوء هذا أن الموت نوعان:
    ألأول:موت الأبدان:فهذا وان كان مصيبة كما سماه المولى تعالى فقال: {{فإصابتكم مصيبة الموت}}، فانه يعم الجميع ويتساوى فيه الكل ولا يسلمون منه كما قال تعالى:{{كل نفس ذائقة الموت}}.
    النوع الثاني:موت القلوب:وهذا أشد والمصيبة به أعظم، لان الموت الأول:يترتب عليه فساد دنيا الإنسان وانقطاعه عنها،
    إما الموت الثاني:فيترتب عليه فساد الدارين، و{{ذلك هو الخسران المبين}}.
    جاء في الرسالة القشيرية(ص19)عن عبد الله بن خبيق انه قال: ((إنما هي أربع لا غير:
    عينك،
    ولسانك،
    وقلبك،
    وهواك:
    فانظر عينك، لا تنظر بها إلى ما لا يحل.
    وانظر لسانك لا تقل به شيئا يعلم الله تعالى خلافه من قلبك.
    وانظر قلبك لا يكن فيه غل ولا حقد على أحد من المسلمين.
    وانظر هواك لا تهوى به شيئا من الشر.
    فإذا لم يكن فيك هذه الأربع من الخصال، فاجعل الرماد على راسك فقد شقيت!!!!!!)).
    وقال ابن مسعود-رضي الله عنه-: ((اطلب قلبك في ثلاثة مواطن:
    عند سماع القران،
    وفي مجالس الذكر،
    وفي الخلوة،
    فان لم تجده في هذه المواطن فسل الله-تعالى-إن يمن عليك بقلب فانه لا قلب لك!!!!!)).الفوائد لابن القيم(14.
    من علامات موت القلب، أو شدة مرضه:
    إقباله على الدنيا،
    وأدباره عن الآخرة.
    ذكر القرطبي-رحمه الله- في التفسير(13\130)عن الزهري-رحمه الله-، -انه-قال: ((كان عمر بن عبد العزيز-رحمه الله-إذا أصبح امسك بلحيته، ثم قرأ:{{افرايت إن متعناهم سنين.ثم جاءهم ما كانوا يوعدون.ما أغنى عنهم ما كانوا يمتعون}}.ثم يبكي ويقول:
    نهارك يا مغرور سهو وغفلة**وليلك نوم والردى لك لازم
    فلا أنت في الإيقاظ يقظان حازم ولا أنت في النٌوَام ناج فسالم
    تُسَرُ بما يفنى وتفرحُ بالمنى كما سُر باللذات في النوم حالم
    وتسعى إلى ما سوف تكره غبه
    كذلك في الدنيا تعيش البهائم)

    أخوكم:أبو عبد الله الحديدي
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 11-Jul-2007 الساعة 02:18 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي

    بارك الله فيك ما أحوجنا إلى مثل هده المواعظ في زمن قست فيه القلوب و ادلهمت فيه الخطوب و المعصوم من عصمه الله.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    388

    افتراضي

    نفعني المولى وايا ك وجعل الجنة مأواي واياك
    وهناك موت ثالث:موت ذل السؤال:كما وصفه الشاعر:
    لاتحسبن الموت موت البِلَى**** فإنما الموت سُؤال الرجال
    كلاهما موتٌ ولكن ذا******* أشد من ذاك لذل السؤال
    لهذا كان السلف الصالح-رضوان الله عليهم-يعدون المسألة ذلا للنفس،ومنقصة للكرامة،وإخلالاً للمكانة.
    فهذا منصور بن المعتمر-رحمه الله-كان يقول:
    ((إن الرجل ليسقيني الشربة من الماء فيدق بها ضلعاً من أضلاعي!!!)).

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •