ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    افتراضي رد صوتي للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله على سفيان عمر -هداه الله- إمام مسجد السنة في موريال (كندا)

    السلام عليكم

    فهذا رد للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله على سفيان عمر -هداه الله- إمام مسجد السنة في موريال (كندا) بخصوص الخروج على الحكام و المظاهرات

    يمكنكم سماع مقطع عمر سفيان و مقطع الرد عليه من الشيخ القحطاني
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    مزرعة الآخرة
    المشاركات
    163

    افتراضي رد: رد صوتي للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله على سفيان عمر -هداه الله- إمام مسجد السنة في موريال (كندا)

    تفريغ رد الشيخ ماهر حفظه الله على المدعو سفيان عمر هداه الله

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يُضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده.
    قد سمعت الكلمة التي أُلقيت في مونتريال في مسجد السنة من قِبل المدعو سفيان عمر التي أسمعتموني إياها قبل قليل وهي التي تهجَّم فيها على علماء المملكة العربية السعودية من هيئة كبار العلماء ومن نحا نحوهم في تحريم المظاهرات ووصفها بأنها من الفتن بقوله هذا كلام باطل وهؤلاء علماء السلطان.
    فتبين لي بأن هذا أن هذا الرجل لا يعرف للعالم حقَّه! وهذا معناه أي أن الذي لا يعرف للعالم حقه أنه مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب حيث أن الإمام أحمد روى في مسنده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " ليس منا من لم يُجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه " قال ابن تيمية: النص إذا جاء فيه ليس منا معناه أن ذلك العمل الذي تبرأ يعني منه النبي صلى الله عليه وسلم أو من صاحبه من فعله ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب؛ فأن يقال في علمائنا الأجلاء الذي لا شك أنه هو ممن استفاد من فتاويهم فإنهم قِبلة للعامي كلما أراد شيء اطمأن لفتواهم فترسل لهم الفتاوى من كل مكان أن يقال فيهم علماء سلطان ويُسفِّه قولهم بأن المظاهرات حرام! نقول بل أنت قولك الباطل وأنت ممن قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم والله تعالى أعلم كما فيما روى البخاري في صحيحه لا يقبض الله العلم انتزاعا ينتزعه من قلوب العباد ولكن يقبض بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا ".
    فإذا قلت ما البرهان أني أفتيت من غير علم وأني من الرؤوس الجهال؟
    أقول لا أشك أنك تعرف طرفًا من العلم لكن ليس عندك من العلم المؤهِّل لأن تُفتي، كذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في رواية مُفسِّرة لحديث " لا يقبض الله العلم انتزاعا ينتزعه من قلوب العباد لكن بقبض العلم حتى إذا لم يُبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فأفتوا بغير علم " في الرواية مفسِّرة " أفتوا بالرأي " فأنت من هؤلاء حيث أنك أفتيت بالرأي وجعلت هذه المظاهرات داخلة في المر بالمعروف والنهي عن المنكر وهذا لا شك من الافتاء بالرأي وذلك لأن ابن القيم رحمه الله يقول كما في حاشيته على سنن أبي داود يقول وهذه طريقة قصار العلم الذين يأخذون بطرف العلم ولكن ليسوا بعلماء يغتر العوام حتى يحترمونهم بالمئات ويرجعون إليهم إذا كانوا أئمة مساجد أو شيء مثلك لكن لا يعني هذا في أنفسهم إن كانوا صادقين أن يفتوهم ويعلموهم ويتقمصوا شخصية العلماء عندهم! ينبغي أن يُبينوا لهم أنهم ليسوا من العلماء لأن الأمر كما قال ابن القيم: وهذه طريقة قصار العلم أن يأخذوا بالنص العام أو المجمل من غير النظر إلى طريقة صاحب الشريعة وأصحابه المفسِّر لذلك العموم أو المجمل؛ فإن الله قال: ﴿ وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ ﴾[آل عمران: ١٠٤] كيف تستدل بهذا العموم على الخروج في الشوارع والإنكار على السلطان علانية ولم تنظر إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن أبي عاصم في كتاب السنة من حديث ابن غُنم " من كان له نصيحة لذي سلطان في أمر ما فلا يُبدها علانية فليأخذ بيده وليخلُ به فإن قبِل منه فذاك وإلا فقد أدى الذي عليه " فحيث أنك لم تأخذ بهذا الحديث في تفسير قول الله: ﴿ وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ ﴾ وجعلت السلطان في الإنكار عليه مثل عامة الناس ولم تُفرِّق فأنت كما قال ابن القيم من قصار العلم فإن هذه طريقتهم أخذت بالنص المجمل ولم تنظر إلى عمل صاحب الشريعة وأصحابه المفسِّر لذاك العموم فأنت على ما قال ابن القيم من قصار العلم وعلى ما قال النبي من الرؤوس الجهال.
    فحينئذ إذا سمعت هذا وسمعت أن النبي صلى الله عليه وسلم قد قال فيما رواه البخاري في صحيحه من حديث ابن عباس رضي الله عنه "من رأى من أميره شيئا يكرهه " شيئا نكرة في سياق شرط تدل على العموم، شيء يكرهه ابتزاز أموال الناس، شيء يكرهه أثرة يختص بشيء لنفسه ويمنع منه الناس، يظلم، يضرب، يقتل.. أي شيء يكرهه دون الكفر فليصبر قال " فليصبر " وهذا فعل مضارع مقترن بلام الأمر يدل على الوجوب " فإنه ليس أحد يخرج على الجماعة قيد شبر فيموت إلا مات ميتة جاهلية ".
    فحينما تدعو الناس بأن يموتوا ميتة جاهلية بالخروج بالمظاهرات التي تبدأ كما قال االعلامة بن عثيمين سلمية ثم تنتابهم قوة يعني غضبية شيطانية فيكسروا ويحطلموا ويقتلوا ويشغبوا نعم تدعوهم لما يؤدي إلى سفك دمائم من غير حق كما حدث في سورية وكما حدث في مصر وكما حدث في اليمن وكما حدث في تونس من قبل قد شهدت هذه الوقائع بحصول قتلى وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم " لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض " وقال للكعبة " ما أعظم حرمتك ولحرمة دم المسلم أعظم منك " أو كما قال.
    فكيف تدعو الناس إلى سبب تزهق به أنفسهم وهم ضعاف؟؟ وإذا قلت هذا من تغيير ولي الأمر الكافر لو سلمنا أنه كافر من تغييره أن يخرجوا في المظاهرات عليه لقلنا أن الشرط في تغيير ولي الأمر كافر أن يكون عندهم قدرة ما يحدث من وراء تغييره فتنه وسفك دما ونحو ذلك فحينئذ يجوز ولكن نسيت شرطا أيضا غير هذا وهو أنه يؤهل بعد هذا الكافر المزعوم ولي أمر مسلم يحكم بالشريعة.
    فهل أنت الآن لما دعوت للمظاهرات في مصر وفي تونس وغيرها وأقررتها هل الذين استلموا بعدما انتزعوا [كلمة غير واضحة] كفار حكموا بما أنزل الله سبحانه؟؟ على أننا نقول كما قال ابن عباس معصية لأنه قال كفر دون كفر فجعل ابن عباس مثل شرب الخمر قال إذا جحد حكم الله فهو الكافر وإذا لم يجحد فهو الفاسق )) كذا يقال في الخمر من استحله فهو كافر.
    ومع ذلك هل الآن الذي استلم في مصر حكم بما أنزل الله؟ وفي تونس حكم بما أنزل الله؟ فأنتم تدعون إلى العمل بالحكم بما أنزل الله وأنتم هؤلاء تعاونون أو تشجعون المظاهرات التي فيها دعوة للحرية وللثورة والديموقراطية، فهل الديموقراطية مما أنزل الله؟ والحرية مما أنزل الله؟؟ أنت الآن إذن تحكم بغير ما أنزل الله عندما تقول للناس أخرجوا للمظاهرات ماذا يغيرون؟ يريدون تغيير الحاكم الذي يحكم بغير ما أنزل الله إذن الحاكم يحكم بغير ما أنزل الله أو يحكم الشعب الشعب وهي الديموقراطية إذن أنت حكمت بغير ما أنزل الله لو نزَّلنا عليك الآية لكفرناك لقول الله تعالى: ﴿ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴾[المائدة:٤٤] ويدل على ذلك الواقع فإنه لما خرج حاكم مصر حَكَمَ الجيش والجيش لا زال يعطي الغاز إلى إسرائيل كما تقول وهي دولة يهود والأمر كما هو فهل هذا الذي تريدونه؟؟ ثم أن الله عز وجل قال في كتابه -سبحانه تعالى- : ﴿ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ ﴾[الرعد:١١] ولم يقل حتى يغيروا حكامهم؛ فهل كان النبي مقصوده أن يغير الحاكم أو يغير الناس بجعلهم موحدين مستسلمين لشريعته منقادين؟؟
    هكذا كان في مكة والحكام كفار صناديد كفار قريش، أمرهم أن يخرجوا في المظاهرات؟؟ أم كان يذهب إليهم حتى أنزل الله مرة ﴿ عَبَسَ وَتَوَلَّىٰ ﴾[عبس:١] وكان يذهب إلى نواديهم يُكلِّم صناديدهم يُصلح الحاكم يُصلح المحكوم يدعوهم للتوحيد ولا يقصد الكرسي كما تقصدونه ربما أنتم، يقصد بدعوته التوحيد ثم جاء المُلك تبعا لذلك ثم جاءت الخلافة تبعا لذلك الإسلامية؛ ما قصد الكرسي ما قصد أن يتغير حاكم مكان حاكم بل دعا إلى التوحيد حتى جاء ذلك تبعا لا قصدا كما تصنعون أنتم.
    فهل أنت دعوت للتوحيد؟ هل عمرت مسجدك بالدعوة للتوحيد؟ هل فرقت للناس الشرك الأكبر في الخوف متى يكون أكبر ومتى يكون أصغر؟ هل عرَّفتهم الفرق بين الكفر العملي والاعتقادي؟ هل عرفتهم أحكام الاعتقاد وهو الذي يسميه أبو حنيفة الفقه الأكبر؟
    فإذا لم تفعل ذلك وصرت مشتغلا مع الناس بمهاجمة الحكام على المنبر فقد أشغلتهم على ما هم بصدده من القيام بالعبودية لله من معرفة توحيده وأحكام شريعته سبحانه وتعالى بشيء لا تحسنه كما تقدم وكيف أنك تدعو للمظاهرات وهم لا يُعلنون التوحيد ولا يريدون يعني بخروجهم إعلان أن تكون كلمة الله هي العليا بل الثورة، الديموقراطية،حرية، حكم بغير ما أنزل رب البرية.. هذه دعوتك.
    فحينئذ آمر حقيقة من يستمع إليك حقيقة أن لا يأخذ بقولك هذا في الحكام، في العلماء لأنهم ورثة الأنبياء والتي اتسمت فتاويهم بأنها نور والحمد لله النبوة مدعمة بالأدلة فتاويهم وقائمة على فهم السلف واستفاد منها العالم كلع؛ فمن أنت حتى تُسقطهم بكلمة واحدة بقولك: ’’ علماء سلطان ‘‘ لحوم العلماء مسمومة وعادة الله فيمن انتقصهم معلومة وانتظر بيننا وبينك الأيام. يُخشى عليك أن يُسلب منك الإيمان أو يسلب منك حلاوته فلا تكون يوما من الأيام إلا من التائهين أو من الزنادقة الملتحدين بسبب طعونك في أهل العلم فإنهم ورثة الأنبياء ومن أراد بأهل الحديث شرا مُكِر به؛ وهل كانوا في هذه المسألة وفي غيرها من المسائل لأهل الحديث لمَّا سمعوا النبي صلى الله عليه وسلم يقول " من كان له نصيحة لذي سلطان فلا يُبدها علانية " فِعلُ المظاهرات؟؟ تُنكر عليهم شيئا أنكره الرسول؟! لا تُنكر على الرسول حين قال " فلا يبدها علانية " وأصحاب المظاهرات يعلونها علانية نصيحتهم بخلع الحاكم وتخطئته. فكيف تُعاند الرسول صلى الله عليه وسلم ثم أنك تنبز من أقام دين الرسول وقال بقوله.
    فلا شك وأنت لا تشعر بجهلك أنك نابز للرسول، عندما قال " لا يبدها علانية " وأنت تقول لا نُبدها علانية وهؤلاء علماء سلطان، إذن النبي علماء سلطان صلى الله عليه وسلم من علماء السلطان رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!!
    فتُب من هذا القول ودَعِ الناس يطلبون العلم عند أهل العلم وأنت لست منهم، واتقِ اللهن والله عز وجل يقول: ﴿ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ ﴾[الزمر:٥٣] فمن تاب تاب الله عليه ولكن يُشترط عليك بعد هذا أن تُعلن للناس في الخطبة التي بعد سماع شريطي هذا الذي تسمعه بصوتي أن تقول: ’’ أنا خطَّأتُ من يعلن أو يُنكر المظاهرات علانية وها أنا أرجع لأن النبي قال " فلا يبدها علانية " أي النصيحة ‘‘.
    فإما أن تدس على الناس كلمة الرسول هذه التي في مسند أبي عاصم فتكون من جنس اليهود وذلك أنك إن كتمتها عنهم هذه الكلمة إنما تريد الشرف لنفسك لا للشريعة وهذا هو فعل اليهود فإنهم كتموا صفة النبي صلى الله عليه وسلم لتكون لهم الرئاسة، قال: ﴿ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ ﴾ إيش يفعلوا؟ ﴿ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ ۖ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾[البقرة:١٤٦] أنت بعد أن عرفت الحق " من كان له نصيحة لذي سلطان في أمر فلا يبدها علانية " وحسنه الألباني وما له مخالف.
    فهل ستبدي هذه الكلمة من النبي أو تقول كلمة النبي تخالفني؟؟ تسكت جاهلا! لاقلها، هيا قلها الخطبة القادمة إن شاء الله.
    أسأل الله أن ينفعنا وإياكم بما سمعنا وتعلمنا وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

  3. #3

    افتراضي رد: رد صوتي للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله على سفيان عمر -هداه الله- إمام مسجد السنة في موريال (كندا)

    بارك الله فيكِ على هذا الجهد ، إذا استطعتِ أن تصححي بعض الأخطاء المطبعية في النص المفرغ حتى إذا نقله شخص آخر لا ينقله بأخطاءه، جزاكِ الله خيرا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    مزرعة الآخرة
    المشاركات
    163

    افتراضي رد: رد صوتي للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله على سفيان عمر -هداه الله- إمام مسجد السنة في موريال (كندا)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله عبد الحفيظ مربح مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكِ على هذا الجهد ، إذا استطعتِ أن تصححي بعض الأخطاء المطبعية في النص المفرغ حتى إذا نقله شخص آخر لا ينقله بأخطاءه، جزاكِ الله خيرا.
    جاري تعديل التفريغ وتنسيقه في ملف وورد إن شاء الله.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •