ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي [سنة مهجورة] (إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فركع فيه ركعتين ثم جلس للناس)

    - أن يبدأ به - يقصد المسجد - فيصلي فيه صلاة القدوم من السفر فقد :
    ( كان عليه الصلاة والسلام إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فركع فيه ركعتين ثم جلس للناس ) .
    الحديث من رواية كعب بن مالك رضي الله عنه .
    أخرجه البخاري ومسلم والنسائي والدارمي وأحمد من طريق عبد الله بن كعب وعبيد الله بن كعب عنه . وهو طرف من حديثه الطويل في قصة تخلفه عن غزوة تبوك وتوبته .
    وله شاهد من حديث ابن عمر :
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أقبل من حجته دخل المدينة فأناخ على باب مسجده ثم دخل فركع فيه فركعتين ثم انصرف إلى بيته .
    قال نافع : فكان ابن عمر كذلك يصنع .
    رواه أبو داود وأحمد عن ابن إسحاق : ثني نافع عن ابن عمر .
    وهذا سند حسن :
    وآخر من حديث أبي ثعلبة بلفظ :
    كان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فصلى فيه ركعتين ثم يثني بفاطمة ثم يأتي أزواجه . وفي لفظ :
    ثم بدأ ببيت فاطمة ثم أتى بيوت نسائه .
    رواه الطبراني وغيره كما في ( الفتح ) وفي نسختنا بياض مكان الغير .
    والحديث الأول ظاهره أن الصلاة هذه كانت لأجل الجلوس في المسجد لا للقدوم من السفر لكن شاهداه صريحان - لا سيما الأخير منهما - بأنها كانت للقدوم من السفر ومثله حديث جابر الآتي في الأعلى . ولذلك قال النووي في ( شرح مسلم ) تعليقا عليه وعلى حديث كعب :
    ( في هذه الأحاديث استحباب ركعتين للقادم من سفره في المسجد أول قدومه وهذه الصلاة مقصودة للقدوم من السفر لا أنها تحية المسجد والأحاديث المذكورة صريحة فيما ذكرته ) .
    وقال ابن القيم في صدد ذكره الحكم والفوائد التي اشتملت عليها قصة الثلاثة الذين خلفوا :
    ( ومنها أن السنة للقادم من السفر أن يدخل البلد على وضوء وأن يبدأ ببيت الله قبل بيته فيصلي فيه ركعتين ثم يجلس للمسلمين عليه ثم ينصرف إلى أهله ) .
    ( وقد أمر صلى الله عليه وسلم بذلك فينبغي الاهتمام به فقال جابر بن عبد الله رضي الله عنه : ( كنا في سفر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما قدمنا المدينة قال لي : ائت المسجد فصل فيه ركعتين [ قال : فدخلت فصليت ثم رجعت ] ) ] .
    الحديث أخرجه الطيالسي : ثنا شعبة عن محارب ابن دثار قال : سمعت جابرا يقول . . . . فذكره .
    وهذا سند صحيح غاية .
    وقد أخرجه البخاري ومسلم وأحمد من طرق عن شعبة به .
    وقد تابعه مسعر : ثنا محارب به نحوه .
    أخرجه البخاري وأحمد .
    وتابعه وهب بن كيسان عن جابر نحوه وفيه الزيادة .
    أخرجه مسلم .
    وظاهر الأمر يفيد وجوب صلاة القدوم من السفر في المسجد لكني لا أعلم أحدا من العلماء ذهب إليه فإن وجد من قال به صرنا إليه . والله أعلم .


    ------------------------

    منقول من كتاب "الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب"
    المجلد الثاني
    الشيخ ناصر الدين الألباني



    التعديل الأخير تم بواسطة ; 05-Dec-2010 الساعة 01:29 AM

  2. #2

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الكريم على التذكير بهذه السنة التي هجرها كثير من المسلمين في عصرنا هذا والله المستعان.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي

    وفيك بارك الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •