ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي رسالة مشفق من العراق المحتل ...... احذروا يا شباب الأمة من القدوم إلى العراق

    رسالة مشفق من العراق المحتل ...... احذروا يا شباب الأمة من القدوم إلى العراق

    الحمدُ للهِ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِ اللهِ أما بعد:

    فهذا مقال للشيخ الفاضل أبي عبدالرحمن محمد الطائي البغدادي من مشايخ أهل السنة

    الفضلاء من العراق، ممن عاش في بغداد، ورأى ويلات الاحتلال والروافض والخوارج،

    أنقل لكم مقاله هذا لتعلموا حال العراق من أهلها ..

    أسأل الله أن ينفع بهذا المقال كاتبه وناقله وقارئه.


    رسالة مشفق من العراق المحتل ...... احذروا يا شباب الأمة من القدوم إلى العراق

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله

    وصحبه أجمعين، ومن اهتدى بهديه وسار على نهجه إلى يوم الدِّين؛ وبعــد:

    قال تعالى: {لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ

    النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} [النساء/114].

    من العراق المحتل ... من البلد الذي تموج فيه الفتن موجاً وينتشر فيه الشرك وأهله،

    ويحارب فيه التوحيد وأهله، وتكثر فيه الملل والفرق والاختلاف، ويُلاحقنا فيه -

    وخصوصاً نحن أهل السنَّة - القتل والسجن وفقدان الأمن والأمان ...


    === === === === == =


    أقول لـكم يا شبـاب الأمة وأملها:

    إنَّ ما أصابنا ويُصيبنا بسبب ذنوبنا وابتعادنا عن ديننا، ولو عملنا بشريعة ربنا جلَّ وعلا

    لُنصرنا ومُكنَّا ... قال تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ

    أَقْدَامَكُمْ )) [محمد/7].

    فأيُّ نصر لله جلَّ وعلا في بلد يسري فيه الشرك على قدم وساق، ويُسبُّ الله ورسوله

    جهاراً وعلناً، وفيه البدع - وما أكثرها - والخرافات والخزعبلات؟!!

    وبعد الاحتلال شاعت وانتشرت بشكل لا مثيل له من قبل ... بل أصبح مَن يُنكر ذلك

    مهدَّد بالقتل أو يُقتل فعلاً بدون حتى تهديد!!


    وكيف ينصرنا الله؟! والقائمون على القتال اليوم الصوفية والبعثية والتكفيرية ومجموعة


    من العصاة والفسقة؛ الذين إذا سألت أحدهم مَن الشافي قال وبكلِّ ثقة: العسل!!، لا


    يعرف وهو يقاتل تحت شعار الجهاد أنَّ الشافي ليس العسل؛ بل الله جلَّ وعلا هو الشافي


    والمعافي والنافع الضار...

    بل الأدهى من ذلك يجاهدون بالقتل وسفك دماء الأبرياء، وهم حتى لا يجاهدون أنفسهم

    التي بين جنوبهم... لا يُصلُّون ولا يلتزمون بحدود الله ...

    كيف ينصر الله هؤلاء وأمثالهم؟!!


    === === === === == =


    تحذير لكم يا شباب الأمة !!!

    تحذير لكم يا شباب الأمة وأملها من القدوم إلى العراق وإلقاؤكم بأنفسكم إلى المحرقة !!

    دعاة الجهاد اليوم أو دعاة التكفير ثم التفجير رأينا منهم من يُكفِّرون العلماء الكبار كـ

    (الشيخ ابن باز والألباني والعثيمين ) رحمهم الله تعالى، والشيخ عبد العزيز آل الشيخ

    والشيخ ربيع ويضللون الشيخ الفوزان واللحيدان والعبيكان وينبزونهم بعملاء

    السلاطين!!


    هلا اتعظتم يا شباب الأمة وأملها بما حصل لشبابنا على أيدي الحزبيين والحركيين


    والتكفيريين في أفغانستان وخصوصاً أنتم يا شباب المملكة ... ذهب شبابنا موحِّدين -


    دعاةً - مجاهدين، رجعوا من التجربة المريرة مكفِّرين مضللين سفاكي دماء

    مجرمين!!

    • هل هذه ثمرة الجهاد الإسلامي يا شباب الأمة؟!!

    • يا أصحاب البيانات ويا مَنْ تحرِّضون الشباب على الجهاد ... هل ربيتموهم التربية

    السلفية الصحيحة؟!

    • كيف توجِّهون وتحرِّضون وأنتم لم تصلحوا أنفسكم؟!!


    • هل تنتظرون أن يُحققوا نصراً وهم يحملون الحقد والجفاء والغلظة وسوء الخلق


    والتكفير والتفسيق لأمة الإسلام بل حتى لرموزنا؟!


    هـكذا فهمتم معنى الجهاد؟! أم هــذا هو الذي وصلت له عقولكم في فهم القرآن وفق

    أهوائكم؟!

    قال تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ

    وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا } [الأحزاب/21]

    ورسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قاتل ربَّى أصحابه تربية إيمانية صحيحة؛ تعلَّقوا

    بالله أولاً، وطبَّقوا وساروا على نهجه وسار هو بهم إلى الجهاد، لا كما تفعلون أنتم

    اليوم .... تجلسون في قصوركم وبين أهليكم وتغررون بالشباب المتحمِّس وتدفعونهم

    إلى شيء تكرهونه لأنفسكم .... تدفعونهم نحو الهلاك وأنتم آمنين في قصوركم؛ فأيُّ

    جهاد هذا؟! وأيُّ زعامة هذه تتزعمونها أنتم اليوم؟!!


    • أيُّها الشباب .... يا أمل الأمة "إنَّ هذا العلم دين؛ فانظروا عمَّن تأخذون دينكم" ؟!!

    فاحذروا وحذِّروا .... وكونوا مع العلماء فيما أفتوا وقرروا .... والتفوا حولهم ....

    قال صلى الله عليه وسلم: ((إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ الْعِبَادِ، وَلَكِنْ

    يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ، حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا: اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالًا، فَسُئِلُوا

    فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا )) متفق عليه.


    === === === === == =

    وسؤال يطرح نفسه: هل يقف هؤلاء المنحرفون وقفة ونظرة تعقل وتدبر ليرون ماذا

    يقولون وماذا يرتكبون من جور وظلم بحق أبناء الأمة وأملها وثروتها {فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى

    الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} ...

    هل تعرفون ماذا ينتظركم يا شباب الأمة في العراق؟!!!!!!

    اعلموا أنه لا يوجد للمقاتلين هنا ملاذ آمن!! وهم لا يستطيعون حماية أنفسهم فكيف

    حمايتكم وإيواؤكم؟!!!!

    وهل تظنون أن لهم مكاناً متحرزين فيه أو جبهة يُقاتلون منها؟!!!!!!!!!

    ما ينتظركــــــم !! حزامٌ ناسف، وبعدها يقولون لــــكم: إلى الجنَّــــــة!!!

    ما ينتظركــــــم !! سيارةٌ مفخخة، وبعدها يقولون لـــكم: تنتظركم الحور العيـــن!!

    أما فكَّرتم يا شباب الأمة .... لماذا الذي أفتاك أو أرسلك لا يذهب إلى الجنَّة، وإلى الحور

    العين؟!!

    أم هو قد زهد فيهما ودفع غيره لهما !!!


    ينتظركم يا شباب الأمة أن تباعوا وأنتم لا تدرون !! ولا تعلمون !! كيف؟ ولِمَ؟


    تباعوا !!!

    وأنا أقول لكم: يا شباب الأمة لماذا الانتحاريون منكم فقط؟!! (من القادمين إلــــى

    العراق )

    أليس الأولى بهذه المهمَّة أهل البلد (العراقيون ) أنفسهم؟!! ( 1 )

    هلا سألت نفسك يا أخي الحبيب لماذا الذي يُعطيني الحزام ويبعثني للانتحار لا يلبسه

    هو ..هو؟!!

    هلا سألت نفسك يا أخي الحبيب لماذا الذي يُفخخ السيارة لا يقودها هو ..هو ..هو؟!!!

    هل أرسل ولده أو أخاه؟ ولماذا لا ... لا ... لا ...؟!

    فأقول لكم يا شباب الأمة إن هؤلاء يهذون بما يؤذي ويدمر ويخرِّب ويروع ويهرفون بما

    لا يعرفون.

    دماؤكم غالية علينا، ودم كل مسلم على وجه الأرض غالي علينا .... ولكنها رخيصة

    عند هؤلاء، بل دماؤهم ودماء أولادهم وذراريهم غالية عندهم، ودماء المسلمين رخيصة

    جداً !!!

    والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ((لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل

    مسلم )) الترمذي والنسائي.

    يا شباب الأمة وأملها ... اعلموا أنَّ في مجيئكم إلى العراق تزيدون النار حطباً وتفتحون

    على هذه النار أنابيــب البترول... كما قال الشيخ اللحيدان حفظه الله تعالى.

    في خضم هذه الأحداث الجسام .. هل علمتم كم مسلم قد قتل بغير حق بعملياتكم؟ والله

    جلَّ وعلا يقول: ((وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ

    وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ))، جهنم تنتظر مَن يقتل الأبرياء، وليس الجنة كما يغرر

    بـكم!!!

    وكم مسـجد قد هدم؟ وكم عائلة قد شردت؛ وحيل بين الأم وابنها؟ وكم طفل بلا ذنب قد

    قتل بنيران أسلحتكم ...؟ سلموا من العدو المحتل، ولم يسلموا من عملياتكم ....

    لم يسلم الطفل المسلم فضلاً عن الكبير من المسلم الذي يرفع شعار الجــهاد !!!

    هل هدم المساجد من تعظيم بيوت الله أو شعائر الله؟! ( 2 )

    إذا كان في جهادكم المزعوم كل هذا القتل والهدم والتخريب وتشريد الأبرياء والاعتداء

    على حرمات الله؛ والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ((كل المسلم على المسلم حرام

    ماله وعرضه ودمه، حسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم)) سنن أبي داود، ولم

    يسلم منكم دماء وأموال المسلمين في العراق أبداً؛ فأين الجهــــــــاد؟!!

    هل جهادكم ضد المسلمين؟ أم ضـــــد الكفار؟!

    والسؤال الذي أطرحه عليـــــكم؛ إن كان لديكم أدنى علم بكتاب الله تعالى وسنة رسول الله

    صلى الله عليه وسلم ... لماذا شُرِع الجـــــهاد؟ وضد مَــــنْ؟!!

    شُرِع الجهاد يا أخوتي وأحبتي حتــى تكون كلمة الله هي العليا ... وحتى لا تكون

    فتنـــــة ويكون الدِّين كله لله؛ قال تعالى: {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ

    لِلّهِ}، وأنتم تسببتم بجهادكم المزعوم .. بإعلان الحرب على أهل السنَّة ( 3 ) وتشويه

    سمعتهم؛ حتى أصبحنا لا نستطيع أن نقيم الهدي الظاهر خوفاً على أرواحنا... هذه من

    ثمرات جهادكم المزعوم!!

    فقدان الأمن والأمان على أرواحنا وأعراضنا وأموالنا والإفساد في الأرض .... أين

    إعلاء كلمة الله في جهادكم المزعوم؟!!


    إنَّ للجهاد ضوابط وأحكام قد شُرِعت عند قتال المسلمين للكفار معلومة في أمَّات الكتب؛


    وأنتم خالفتم كل هذه الضوابط الشرعية ولم تلتزموا بالمنهج السليم والسديد في


    القتال .... بل عصيتم الله تعالى وخالفتم رسوله صلى الله عليه وسلم؛ وأنتم تدَّعون


    الجهاد !!!

    بل ارتكبتم أُموراً ما فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته ولا التابعين

    وتابعي التابعين في جهادهم ضد الكفار، وأنتم جئتم لتهدِّموا بيوت الله ( 2 ) ... وقتل

    أناس أبرياء ليس لهم ذنب سوى أنَّهم كانوا بالقرب من نيران أسلحتكم وعبواتكم

    المفخخة .

    ارجعوا إلى كتاب الله عزَّ وجل وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وكيف كان

    جهادهم؟ .... تفقهوا في دينكم قبل أن تقدموا على عمل هو ذروة سنام الإسلام ...

    إنَّ حالنا في العراق كأسيرٍ عند عدوه قد وثَّقه وأنهكته الجراح ووضع العدو السيف على

    رقبته؛ فما عساه أن يفعل؟!

    .... سؤال أطرحه عليــــكم راجياً الإجابة بعلم؟!!!


    === === === === == =


    نصحية أخٍ مشفقٍ ....

    [هذه نصيحتي لكم، احذروا وحذروا الشباب، ولا تلقوا بالشباب المسلم إلى الهلاك، ولا

    تزيدوا الفتنة اشتعالاً في بلادنا]

    {فَمَـــنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمـــَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ }.

    {فَسَتَذْكـــُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ } .

    و((الدِّيـــــن النصيحـــة)).

    اللهم أرنا الحقَّ حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً، وارزقنا اجتنابه.

    سلامٌ على الدنيا إذا لم يكن فيها صديق صدوق صادق الوعد منصفاً.


    وكتبــــه أبو عبد الرحمن محمد الطائــــــي البغدادي


    === === === === == =



    الحواشي

    (1) يقول أبو عمر العتيبي: ولا يمنع هذا أن يصل التغرير بالشباب العراقي ليقوم

    بتفجير نفسه، ولكن الواقع اليوم أن أصحاب تفجير الأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة

    من خارج العراق والله المستعان.

    ( 2 ) يقول أبو عمر العتيبي : انظر مقالي :

    أربعة من الخوارج في العراق يقتحمون مسجد الإمام مسلم ويقتلون ويجرحون ويفخخون

    المسجد

    http://otiby.net/makalat/articles.php?id=156


    ( 2 ) هل تعرف أحوال أهل السنة قبل قدومك إلى العراق؟!

    هل تعرف ماذا ومن ماذا يُعانون ويذبحون ويشرَّدون؟!

    هل تعرف متى يُعلَن العراق الرافضي الفارسي؟!

    هل تعرف أخبار الفلوجة الآن؟! هل تعرف أخبار الدعاة (!! ) الذين يُقسمون بالله

    وتالله أنَّ الفلوجة سوف تهزم أمريكا وتسقطها؟ وهل كفَّروا عن أيمانهم أم لا؟!




    من موقع الشيخ اسامه بن عطايا العتيبى

    -------------------------------------
    http://www.alnasiha.net/Article.aspx?did=24&artid=421
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 26-Aug-2007 الساعة 01:41 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    388

    افتراضي

    جوزيت خيرا وبرا ولطفا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي

    و إياك أخي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •