ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    افتراضي صلاة المرأة خارج بيتها

    السلام عليكم و رحمة الله،
    إخوتي في الله عندي سؤال بخصوص صلاة المرأة خارج بيتها.
    في قول انبي صلى الله عليه و سلم " جعلت لي الأرض مسجدا و طهورا" ، هل يعم هذا الرجل و المرأة معا ؟ وكيف تصلي المرأة خارج بيتها إذا خرجت لحاجة و أدركتها الصلاة؟ الرجاء إفادتي بأقوال العلماء في هذا الموضوع و بارك الله فيكم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي رد: صلاة المرأة خارج بيتها

    السؤال: إذا كانت المرأة في نزهة خارج بيتها، هل يجوز لها أن تصلي أمام الناس مكشوفة الوجه أو تترك الصلاة وتقضي ما فاتها عند عودتها؟
    الإجابة: [ على المرأة إذا خرجت للنزهة أن تصلي كما تصلي في بيتها، ولا يحل لها تأخيرها، وإذا خشيت أن يمر الرجال قريباً منها فيجب عليها أن تغطي وجهها في هذه الحال لئلا يروها، وإذا سجدت فإنها تكشفه في هذه الحالة ثم تغطيه بعد ذلك، لأن الأفضل في حال السجود أن تباشر الجبهة المحل الذي يسجد عليه، ولهذا قال أنس بن مالك رضى الله عنه: "كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم في شدة الحر، فإذا لم يستطع الواحد منا أن يمكن جبهته من الأرض بسط ثوبه فسجد عليه"، فدل هذا على أن الإنسان لا ينبغي أن يسجد على شيء متصل به إلا إذا كان هناك حاجة.
    وهنا لا تغطي المرأة وجهها لأنها في حال السجود لا يراها أحد، وفي مثل هذه الحال ينبغي لها أن تكون صلاتها خلف الرجال في المكان الذي لا تكون أمامهم، وإن أمكن أن تكون هناك سيارة أن غيرها تحول بين المرأة والرجال فإن ذلك أفضل.
    والله الموفق]..
    منقول : مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله - المجلد الثاني عشر - باب ستر العورة.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وسئل العلامة ابن باز في "نور على الدرب" : هل يجوز للمرأة الصلاة خارج البيت وأمام بعض الأقارب، علماً أنّا في الريف، ولا يوجد لدينا بيت، مع أنه أيضاً لبسنا غير محتشم؟
    الجواب: [إذا كانت الصلاة في بيت الأقارب أو بيت الذين زارتهم المرأة وحضرت الصلاة تصلي عندهم، لكن إذا كان حولها رجل تصلي في محل بعيد عن رؤية الرجل حتى لا يرى منها شيئاً، ولكن إذا كانت ثيابهم غير محتشمة يجب عليها أن تبتعد عن رؤية الرجال الأجانب سواء في بيتها أو في غير بيتها، وإذا كانت محتشمة وصلَّت في البيت أو عند بعض من زارتهم لما حضرت الصلاة فكل هذا لا بأس به، أما عند الأجنبي ولو ابن الخال أو ابن الخالة أو ابن العم فالأولى أن تكون تامة الستر، ولا يوجد خلوة، بل تصلي في البيت بدون خلوة، بدون أي خلوة بها].
    http://www.binbaz.org.sa/mat/14587
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    السؤال فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله: ما حكم صلاة المرأة خارج بيتها ؟
    الجواب : الحمد لله "صلاة المرأة في غير بيتها تنقسم إلى قسمين : القسم الأول : أن تصلي في مجامع الرجال ، كصلاتها في المساجد .
    والقسم الثاني : أن تصلي في بيت من ذهبت إليه لزيارة أو نحوها .
    فأما الأول : بالنسبة لصلاتها في مجامع الرجال كالمساجد ، فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بَيَّن الحكم فيها بياناً شافياً ، فقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم : (لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ، وبيوتهن خيرٌ لهن) فالأفضل للمرأة أن تصلي في بيتها ، لا في المساجد مع الرجال إلا في صلاةٍ واحدة فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمر النساء أن يخرجن إليها وهي صلاة العيدين : عيد الأضحى وعيد الفطر ، وأما صلاة المرأة في بيتٍ غير بيتها كبيتٍ قصدته لزيارةٍ أو نحوها فإنه لا حرج عليها في ذلك ، وصلاتها فيه كصلاتها في بيتها تماماً ، أي : أنها ليست مأجورةً ولا مأثومة ، بل صلاتها في البيت الذي ذهبت إليه لزيارةٍ أو نحوها كصلاتها في بيتها الذي هو سكنها" انتهى .
    "فتاوى نور على الدرب" http://www.albetaqa.com/papers/details.php?image_id=2470
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    سئل الشيخ العثيمين رحمه الله: إذا كانت المرأة في نزهة خارج بيتها هل يجوز لها أن تصلي أمام الناس مكشوفة الوجه أو تترك الصلاة وتقضي ما فاتها عند عودتها ؟
    فأجاب بقوله : على المرأة إذا خرجت للنزهة أن تصلي كما تصلي في بيتها ، ولا يحل لها تأخيرها ، وإذا خشيت أن يمر الرجال قريباً منها فيجب عليها أن تغطي وجهها في هذه الحال لئلا يروها ، وإذا سجدت فإنها تكشفه في هذه الحالة ثم تغطيه بعد ذلك ، لأن الأفضل في حال السجود أن تباشر الجبهة المحل الذي يسجد عليه ، ولهذا قال أنس بن مالك رضى الله عنه : (( كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم في شدة الحر ، فإذا لم يستطع الواحد منا أن يمكن جبهته من الأرض بسط ثوبه فسجد عليه )) . فدل هذا على أن الإنسان لا ينبغي أن يسجد على شيء متصل به إلا إذا كان هناك حاجة .
    وهنا لا تغطي المرأة وجهها لأنها في حال السجود لا يراها أحد ، وفي مثل هذه الحال ينبغي لها أن تكون صلاتها خلف الرجال في المكان الذي لا تكون أمامهم ، وإن أمكن أن تكون هناك سيارة أو غيرها تحول بين المرأة والرجال فإن ذلك أفضل ، والله الموفق .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    3,944

    افتراضي رد: صلاة المرأة خارج بيتها

    فتوى الشيخ بن باز رحمه الله في المرفقات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •