ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. افتراضي ثناء الشيخ النتيفي المغربي على دولة التوحيد السعودية و رده على الغزالي.

    الحمد لله رب العالمين و العاقبة للمتقين و لا عدوان إلا على الظالمين من المبتدعة و المشركين اما بعد:

    فهذا كلام للعلامة عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم النتيفي الجعفري المغربي في الرد على الغزالي و الثناء على دولة التوحيد السعودية في عصره و قد كتب هذه الرسالة عام 1375 هجرية و مما جاء فيها :

    قال الغزالي :
    ( و من البديهي كذلك أن يعتبر حصره -أي الإمام- من سلالة رجل معين خرافة ضخمة, خرافة تصادم الفطرة و العقل و أصول الإسلام و فروعه....إلى أن قال...إن العالم يحترم (بانديت نهرو) الزعيم البرهمي الذي اختاره الهنود رئيسا لهم, و يستمع إلى كلماته باهتمام, و لكنه إذا نظر إلى أمراء العرب و المسلمين و هم السلالات التي تتوارث المال و الحكم رمقهم بازدراء و سخرية, و معهم مقومات الإسلام و العروبة كلها, و قصة الملك فاروق مثل لا شذوذ فيه.
    و كذلك أحزابه من وراث الحكم في بلاد الإسلام, و لا بد من إقصاء هذه الوثنيات السياسية, و رد الامر إلى جمهور المسلمين ليختار الارشد لقيادته بعيدا عن هذه السر الداعية الكذوب)

    قال الشيخ عبد الرحمان النتيفي الجعفري:

    كما أن قوله-أي الغزالي- :( و من البديهي كذلك أن يعتبر حصره -أي الإمام- من سلالة رجل معين خرافة ضخمة, خرافة تصادم الفطرة و العقل و أصول الإسلام و فروعه)إلخ....
    لا غبار عليه و جعل الخلافة ميراثا مذهب للشيعة و الروافض, بل دل الكتاب و السنة و إجماع أهل السنة على خلافه.
    و ما ذكره من انتخاب (نهرو) زعيما لأمته و نظر الناس إليه بالاعتبار, و ازدرائهم بملوك العرب و الإسلام لذلك التوارث المعروف صحيح بالنسبة إلى هذا التوارث المؤدي إلى نصب من لا يستحق أن يكون إماما للأراذل.
    و كذا إلى دعوى أنه شرعي, أما إذا دعت إليه الضرورة كعدم المستحقين للإمامة إلا من قرابة الإمام, و لا يصلح أمر الأمة إلا به و لا تجتمع إلا عليه, فهذا لا ينظر إليه بالازدراء لأن المقصود بالإمامة حاصل به, و لا ينظر وقتئذ إلى قرب منه أو بعد.

    كما أنه لا ينظر إليهما حينما ينتفي المقصود المذكور, و لهذا لا يشك عاقل منصف في النظر بالاحترام و القبول إلى دولة السعوديين و إن تتابعت الأقارب و بضده في دولة الهند و إن انتخب, لما انتشر عن الأولى من العدل و الأمان و إظهار الدين و إصلاح الدنيا, و عن الأخرى من إظهار الكفر و الفجور, و إخراج الملايين من ضعفاء المسلمين و غيرهم من بلادهم, و سفك دمائهم و هتك حرماتهم, و الاستيلاء ظلما على من لم يخرج من بلاده, إلى غير ذلك مما ينبئ عنه نبؤهم و خبرهم و مما لم ينبأ عنه.

    و قوله :( لابد من رد الأمر إلى جمهور المسلمين....)
    يقال عليه: حسن إذا أمكن, أما إذا لم يمكن بحيث إذا رد إليهم قامت قيامتهم, و طلبوا الملك لغير من يصلح له أو لأكثر من واحد, أو وقعوا في التشاجر و الفتنة, فالواجب حينئذ لزوم البيعة لمن يصلح لها و لهم و لو لواحد أو أكثر دفعا لمضاد المصالح المترتبة على الإمامة.
    و غالب أهل زماننا لا يجتمعون على قصد الخير, و ربما اتفقوا أو كادوا أن يتفقوا على الفوضى أو على تعدد الرؤساء, أو على نصب من لا يصلح للخلافة, و لا يؤمن معه دم و لا بضع و لا مال و لا دين.
    و عليه فإذا انتفت هذه الموانع فالرد إليه مطلوب, و إذا لم تنتف و لو بالشك في وجودها, لزمهم تقديم الأصلح من أهل الفضل أو بعضهم, بل و لو تأمر بنفسه بقوله صلى الله عليه و سلم: (و إن تأمر عليكم عبد فأطيعوه), و هو عام في العدل و غيره و هذا الذي سلك سلف الأمة كما سيزداد له بيان .



    المصدر :( فرغته من رسالة صدرت حديثا "أوثق العرى في تحقيق الأحكام المتعلقة بالشورى" و هي في الرد على الغزالي و رشيد رضا )
    و الحمد لله رب العالمين .

  2. افتراضي رد: ثناء الشيخ النتيفي المغربي على دولة التوحيد السعودية و رده على الغزالي.

    هذا العالم كبير القدر، وجهوده عظيمة جدا، ويكاد يجهله الكثير من إخواننا السلفيين -والله المستعان-، ومما يحزننا كثيرا أن آثاره العلمية لا زالت في عالم المخطوطات، فنسأل الله عز وجل أن ييسر من يقوم بتحقيقها وعرضها على الطباعة، آمين.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    italia
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: ثناء الشيخ النتيفي المغربي على دولة التوحيد السعودية و رده على الغزالي.

    سبحان الله، منذ ساعتين كنت أقرأ في كتاب له إسمه: القول الفائز في نفي التهليل وراء الجنائز، إعتنى به الدكتور حميد بن بوشعيب العقرة، وهذا الأخير لاحظت مؤخرا أنه يعتني كثيرا بكتب علماء المغرب كأمثال الشيخ العلامة تقي الدين الهلالي رحمه الله وجميع علماء المسلمين.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •