ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 15 من 15
  1. #11

    افتراضي رد: الأدلة الواضحات على وجوب السترة قبل الصلاة

    وأخيرا هذا جمع وجدته على الأنترنت يجمع معظم هذه الأقوال ويزيد عليها وبه نقولات طيبة

    ما هو حكم الصلاة إلى سترة هل هو واجب أم مستحب ؟

    الجـواب :
    اختلف الفقهاء رحمهم الله في حكم الصلاة إلى سترة ، فمنهم من قال بالوجوب ، ومنهم من قال بالاستحباب ، ولكلٌ أدلته وتفسيراته للأحاديث الواردة في هذا الباب .

    القول الأول : الاستحباب ...
    وهو مذهب جمهور الفقهاء ، ونقل الإمام إبن رشد المالكي الإجماع على استحبابها [انظر بداية المجتهد (1/121) طبعة دار الحديث] .
    ومعنى قولهم بالاستحباب أي إنها سنة وليست واجبة ، فلو صلى المصلي إلى غير سترة فإن صلاته صحيحة ؛ لأن السترة ليست من مكملات الصلاة ولا تتوقف عليها صحتها .

    وممن أختار هذا القول :
    السرخسي في المبسوط (2/46) طبعة دار المعرفة .
    وابن نجيم في البحر الرائق (4/95) طبعة دار المعرفة .
    وابن عابدين في رد المختار (4/49 طبعة دار الفكر .
    وابن عرفة وابن عياض والباجي وابن العربي وابن عبد البر وابن حبيب وابن رشد كما نقل ذلك أبو عبد الله بن محمد الغربي في كتابه مواهب الجليل لشرح مختصر خليل (4/126) (بتصرف) طبعة دار الفكر .
    والإمام الشافعي في اختلاف الحديث (ص97) طبعة مؤسسة الكتب الثقافية .
    والنووي في روضة الطالبين (1/39 طبعة المكتب الإسلامي .
    وابن قدامة المقدسي في المغني (4/6) طبعة دار الفكر .
    وابن رجب الحنبلي فتح الباري (3/30 طبعة دار ابن الجوزي .
    والصنعاني في سبل السلام (1/202) طبعة دار الحديث .

    ومن العلماء المعاصرين :
    الشيخ سيد سابق ، الشيخ بن باز ، والشيخ ابن عثيمين ، والشيخ صالح الفوزان ، واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .

    قال الإمام أبو حنيفة النعمان :

    ((ولا بأس أن يترك السترة إذا أمن المرور ولم يواجه الطريق)) [الفتاوى الهندية (3/344) طبعة دار الفكر] .

    وقال الإمام الشافعي :
    ((أن يستتر بالدنو من السترة اختيارا ، لا أنه إن لم يفعل فسدت صلاته ، ولا أن شيئا يمر بين يديه يفسد صلاته ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم قد صلى في المسجد الحرام والناس يطوفون بين يديه ، وليس بينه وبينهم سترة ، وهذه صلاة انفراد لا جماعة ، وصلى بالناس بمنى صلاة جماعة إلى غير سترة ؛ لأن قول ابن عباس إلى غير جدار يعني والله أعلم إلى غير سترة)) [اختلاف الحديث (ص97) طبعة مؤسسة الكتب الثقافية] .

    وقال ابن رشد المالكي :
    ((واتفق العلماء بأجمعهم على استحباب السترة بين المصلي والقبلة إذا صلى ، مفرداً كان أو إماماً))[بداية المجتهد (1/121) طبعة دار الحديث] .

    قال الإمام النووي :
    ((يُستحبُ للمُصلي أن يكون بين يديه سترة من جداراً أو سارية أو غيرها ويدنو منها بحيث لا يزيدُ بينهما على ثلاثة أذرع)) [روضة الطالبين (1/39 طبعة المكتب الإسلامي] .

    وقال الخرشي المالكي :
    ((والمعتمد أن السترة مستحبة)) [شرح مختصر خليل (3/374) طبعة دار الفكر] .

    وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي :
    ((فحيثُ يُستحبُ الصلاة إلى سترة فليس ذلك على الوجوب عند الأكثرين وهو المشهور عند أصحاب الإمام أحمد))[فتح الباري (3/30 طبعة دار الإمام ابن الجوزي] .

    وقال ابن قدامة المقدسي :
    ((السترة ليست شرطاً في الصلاة وإنما هي مستحبة)) [المغني (4/6) طبعة دار الفكر ] .

    وقال الشيخ بن باز معلقاً على الحديث ليستتر أحدكم ولو بسهم :
    ((دل هذا الحديث على تأكد السترة ولو بسهم))[التعليق على بلوغ المرام (الحديث رقم 244)] .

    وقال أيضاً معلقاً على الحديث إذا صلى أحدكم فليُصل إلى سترة وليدن منها :
    ((إسناده جيد وهو يدل على تأكد السترة والدنو منها)) [التعليق على بلوغ المرام (الحديث رقم 244)] .

    وقال أيضاً :
    ((ويُسنُ أن يجعل له سترة يُصلي إليها إذا كان إماماً أو منفرداً لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك)) [كيفية صلاة النبي (ص04) طبعة دار رحمة للنشر] .

    وقال أيضاً :
    ((الصلاة إلى سترة سنة مؤكدة وليست واجبة)) [تحفة الإخوان بأجوبة تتعلق بأركان الإسلام (ص81) طبعة الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء] .

    وقال أيضاً :
    ((وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى في بعض الأحيان إلى غير سترة فدل على أنها ليست واجبة)) [تحفة الإخوان بأجوبة تتعلق بأركان الإسلام (ص81) طبعة الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء] .

    وقال الشيخ ابن عثيمين :
    ((قال بعض أهل العلم إذا لم يخشى ماراً فلا تُسنُ السترة ولكن الصحيح أن سُنيتها عامة سواءً خشي ماراً أم لا)) [الشرح الممتع (2/309) طبعة مؤسسة آسام للنشر] .

    وقال أيضاً :
    ((السترة في الصلاة سنة مؤكدة إلا للمأموم فإن المأموم لا يُسن له اتخاذ سترة اكتفاءً بسترة الإمام)) [فتاوى أركان الإسلام (ص343) (السؤال 267)] .

    وقال الشيخ صالح الفوزان :
    ((واتخاذ السترة سنة في حق المنفرد والإمام؛ لقوله: "إذا صلى أحدكم؛ فليصل إلى سترة، وليدن منها ، وليس اتخاذ السترة بواجب؛ لحديث ابن عباس؛ أنه صلى في فضاء ليس بين يديه شيء)) [الملخص الفقهي (ص115) طبعة دار الآثار] .

    وأفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :
    ((الصلاة إلى سترة سنة في الحضر والسفر ، في الفريضة والنافلة ، وفي المسجد وغيره)) [فتاوى اللجنة الدائمة (2613)] .

    وأفتت أيضاً :
    ((اتخاذ المصلي سترة في صلاته سنة سواءً كانت صلاته في المسجد أم غيره وسواءً كان إماماً أم منفرداً وسواءً كانت فريضة أم نافلة)) [فتاوى اللجنة الدائمة (3402)] .



    القول الثاني : الوجــوب ...
    وهو رواية عن الإمام أحمد .
    ومعنى قولهم واجب أي أنه لا يجوز تركه ، وسبب قولهم بالوجوب لأنه صلى الله عليه وسلم أمر بها ، بل وعللوا الأحاديث التي قالت إنه صلى الله عليه وسلم لم يصل إلى سترة .

    وممن اختار هذا القول :
    ابن حزم الظاهري في المحلى (4/ طبعة دار الأفاق الجديدة .
    وابن حجر الهيتمي في الفتاوى الفقهية الكبرى (2/90) طبعة دار الفكر .
    والشوكاني في السيل الجرار (1/176) طبعة دار الكتب العلمية .
    وفي نيل الأوطار (3/5) طبعة دار الحديث .
    والألباني في صفة صلاة النبي (ص82) طبعة مكتبة المعارف .
    وفي تمام المنة (ص300) طبعة دار الراية .
    وفي حجة النبي (ص20) طبعة المكتب الإسلامي .
    ومقبل الوادعي في أجوبته على أسئلة الأخوة من أمريكا .
    ومشهور حسن في أخطاء المصلين (ص77) طبعة دار ابن حزم .
    ويحيى الحجوري في تيسير حفظ صلاة النبي (ص2 طبعة دار الآثار .

    قال ابن حجر الهيتمي :
    ((قد دلتْ هذه الأحاديث على أنه لا بد من ساتر بين يدي المصلي يمتنع بسببه الناس من المرور بين يديه)) [الفتاوى الفقهية الكبرى (2/141) طبعة دار الفكر] .

    وقال أيضاً :
    ((السترة واجبة عند جماعة من العلماء)) [الفتاوى الفقهية الكبرى (2/141) طبعة دار الفكر] .

    وقال الشوكاني :
    ((قوله فليُصلِ إلى سترة فيه أن اتخاذ السترة واجب)) [نيل الأوطار (3/5) طبعة دار الحديث] .

    وقال أيضاً :
    ((وأكثر الأحاديث مشتملة على الأمر بها وظاهر الأمر الوجوب)) [السيل الجرار (1/176) طبعة دار الكتب العلمية] .

    وقال الألباني :
    ((القول بالاستحباب يُنافي الأمر بالسترة في عدة أحاديث وفي بعضها النهي عن الصلاة إلى غير سترة)) [تمام المنة (ص300) طبعة دار الراية] .

    وقال أيضاً معلقاً على الحديث إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل فليُصل ولا يُبالي من مرَّ من وراء ذلك :
    ((ففي الحديث إيجاب السترة)) [حجة النبي (ص22) طبعة المكتب الإسلامي] .

    وقال مقبل الوادعي :
    ((أما اتخاذ السترة فالصحيح الوجوب لقوله صلى الله عليه وسلم إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدنُ منها)) [محاضرة (أسئلة الأخوة من أمريكا)] .


    والله أعلم وأحكم ...
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...

    منقول من الأنترنت هكذا بدون عزو إلى مصدر الجمع لكن صاحب الجمع عزا المصادر التي نقل منها بارك الله فيه



  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    87

    افتراضي رد: الأدلة الواضحات على وجوب السترة قبل الصلاة

    بسم الله والصلاة والسلام عى رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد : أخي بارك الله فيك على هذا النقل المبارك والحمد لله لبذي جعلني سببا في هذا النقل لكني لي ملاحظات أخي أبو الحسن أولا أنا في بداية النقل قلت هذا نقل معتصر مختصر ثانيا أنا لم ألزم القارئ بالوجوب ثالثا أنا نقلت ما أدين الله رب العالمين وهو قول ثلت من علماء الحديث الذي قال العلامة الحسن ابن محمد النسوي أهل الحديث هم أهل النبي وان لم يصحبو نفسه أنفاسه صحبو وقال العلامة ابو الحسنات اللكوني أن أكثر المسائل الفرعية و الأصلية التي اختلف العلماء فيها فمذهب المحدثين فيها أقوى من مذاهب غيرهم واني كلما أسير في شعب الاختلاف أجد قول المحدثين فيه قريبا من الانصاف انتهى باختصار صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم للأمام الألباني رحمه الله ص39 وراجع ص41الى51 فانه مهم في باب الاتباع بارك الله فيك وأنت قد نقلت من أجاب السترة في آخر الجمع وبارك الله فيك ووفقك لتباع السنة ووقانا الله التعصب للمشايخ آمين

  3. #13

    افتراضي رد: الأدلة الواضحات على وجوب السترة قبل الصلاة

    بارك الله فيك أخي الحبيب وظاهر الأحاديث يدل على الوجوب وهو القول الأحوط في المسألة ولكن أحببت أن أنقل أن الجمهور على خلاف ذلك بل أئمة العصر في الفقه العلامتين ابن باز وابن عثيمين على تأكد الاستحباب لا على الوجوب وما نقلته ليس تعصبا للمشايخ ولكن لحكاية الخلاف في المسألة لئلا يظن ظان أننا نحمل الناس على قول واحد في مسألة خلافية

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    87

    افتراضي رد: الأدلة الواضحات على وجوب السترة قبل الصلاة

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد بارك الله فيك أخي أبو الحسن وهذا الظن فيكم وفي كل سلفي وبارك الله فيك على النقل الجيد وكل اخواننا في المنتدى

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    مصر -حماها الله-
    المشاركات
    1,267

    افتراضي رد: الأدلة الواضحات على وجوب السترة قبل الصلاة

    أحسن الله إليكم وجزاكم الله خيرا

    وهذا به بعض الفائدة إن شاء الله

    فتاوى الكبار : في حكم الصلاة للسترة وهل هي واجبة أم مستحبة


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •