ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  1
صفحة 25 من 25 الأولىالأولى ... 15232425
النتائج 241 إلى 246 من 246
  1. #241
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,954

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سناء محمد الجزائري مشاهدة المشاركة
    حياك الله يا شيخ علي هل بسماع شرح تحفة الاطفال من الشريط أتقن شيئا من هذا العلم ام لابد من معلم وان لم يكن هناك معلم قريب اوهناك متقن له لكنه بدعي
    الله يحييك -أخي الكريم-!
    لا شك أنك بسماعِ الشرح تستفيد -قَلّت الاستفادة أو كَثُرَت-, ولكن لا غنى لك عن التلقي والمشافَهة.
    وأما مسألة المعلّم المتقِن البدعي؛ فهذا أمرٌ تسأل عنه أهل العلم لا إيّاي.
    وفتاوى العلماء في هذه المسألة مبثوثة على الإنترنت -ولله الحمد-, ابحث عنها تجِدْ بُغيتك -إن شاء الله-.

  2. #242
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,954

    افتراضي رد: صفحة المُدَارَسة والمناقشة

    اسالك يا شيخ انا اقرا علي معلمه علي النت اجازة لعاصم ولكن من المصحف وليس غيبا هل يجوز ذالك
    الذي عليه العمل هو أن قراءةَ ختمةِ الإجازةِ تكون غيبا، وفي هذا مَصَالِحُ، منها:
    - كون ذلك أقوى للضبط.
    - تحفيز الطالب على الحفظ، وأن لا يَزْهَدَ فيه.
    - المحافظة على تسلسل الإسناد بالقراءة عن ظهر قلب.
    - تمييز مَن أخذ الإجازة من حفظه عمن أخذها نظرًا في المصحف.
    وفي الخطة المنهجية التي وضعَتْها لنا الهئية العالمية لتحفيظ القرآن الكريم أن من شروط الإجازةِ قراءةُ ختمةِ الإجازةِ عن ظهر قلبٍ.
    مع أن بعض العلماء قد أجاز العرض من المصحف -كما نقله الورّاقي عن السيوطي-، إلا أن الذي رأيتُ عليه المشايخ هو عدم التساهل في ذلك؛ لِمَا سَبَق، إلا في ظروف خاصة، كأن يكون الطالب غير قادر على الحفظ، وفي هذه الحالة يرى جماعةٌ أنه لا بد مِن أن يُنبَّه على ذلك في إجازته، وأنه إذا أرادَ أن يُقرئ أحدًا فليُقرئه نظرا من المصحف (أي يَقرأ الطالب غيبا والشيخ يُتابع قراءته من المصحف)، بل تشدّد بعضهم فمَنَعوا مِثْلَ هذا مِن إجازةِ غيرِه، فجعلوها بمثابة إجازةٍ خاصةٍ.
    وعلى كل حال؛ فالطالب إن كان يقدر على الحفظ فليُرِح نفسَه ولْيَخرُج من هذا الخلاف مِن أصله، فيحفظ القرآن ثم يقرأ ختمة الإجازة مِن حِفظِه.
    ومن الحالات أيضا التي رأيتُ بعض المشايخ يجيزون فيها القراءة من المصحف: جَمعُ القراءات العشر الكبرى؛ وذلك لمشقة الاستحضار في هذه الحالة على كثير من الطلبة.
    هذا ما أعلمه في هذه المسألة، والله -سبحانه وتعالى- أعلم.
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 07-Mar-2016 الساعة 04:28 AM

  3. #243

    افتراضي رد: هنا توضع الأسئلة والاستفسارات عن مسائل التجويد والقراءات

    ماهي الطريقة الصحيحة لتصحيح النطق بالراء المرققة والراء المفخمة مع علمي بأحكامهما ولكنني لم أستطع النطق بالمرققة مثلا في كلمة (فِرْعون) ؟
    يا حبذا لو تدلوننا على مقطع صوتي او رسم توضيحي
    وجزاكم الله خيرا

  4. افتراضي رد: هنا توضع الأسئلة والاستفسارات عن مسائل التجويد والقراءات

    هناك طريقة نافعة أنك تتدربين عليها بالتكرار
    مثلا ل الراء المرققة
    تكرريها إِرررررررر تجعلين الكسرة تحت الهمزة إِرررررررر وتحددي مخرج الراء وهي مرققة
    وبالنسبة ل الراء المفخمة تجعلين الهمزة مفتوحة والسكون على الراء هكذا
    أَررررررررر عدة مرات وتحددي مخرج الراء المفخمة
    ولعل الشيخ يفيدك أكثر مني

  5. #245

    افتراضي رد: هنا توضع الأسئلة والاستفسارات عن مسائل التجويد والقراءات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم محمد بنت عبد العلي مشاهدة المشاركة
    هناك طريقة نافعة أنك تتدربين عليها بالتكرار
    مثلا ل الراء المرققة
    تكرريها إِرررررررر تجعلين الكسرة تحت الهمزة إِرررررررر وتحددي مخرج الراء وهي مرققة
    وبالنسبة ل الراء المفخمة تجعلين الهمزة مفتوحة والسكون على الراء هكذا
    أَررررررررر عدة مرات وتحددي مخرج الراء المفخمة
    ولعل الشيخ يفيدك أكثر مني
    جزاك الله خيرا سأجربها إن شاء الله

  6. شكر أم محمد بنت عبد العلي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  7. #246
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,954

    افتراضي رد: هنا توضع الأسئلة والاستفسارات عن مسائل التجويد والقراءات

    إذا عرفنا حقيقة التفخيم والترقيق سهُل علينا الإتيان بهما؛ لأن تصحيح النطق فرع عن تصور النطق الصحيح.
    لنعرف أولا ما الاستعلاء وما الاستفال، ثم ما التفخيم وما الترقيق..
    الاستعلاء: ارتفاع أقصى اللسان إلى الحنك العلوي عند النطق بالحرف؛ فيرتفع الصوت معه.
    والاستفال: انخفاض أقصى اللسان عن الحنك العلوي عند النطق بالحرف.
    وسميت حروف الاستعلاء مستعلية لأن اللسان يعلو بها إلى جهة الحنك.
    وذكر المرعشي أن المعتبر في الاستعلاء هو استعلاء أقصى اللسان، سواء استعلى معه بقية اللسان أو لا. فلا نصف الحرف بالاستعلاء إلا إذا استعلى فيه أقصى اللسان.
    ولذا لم تُعدَّ الجيم والشين والياء من حروف الاستعلاء؛ لأنه لم يستعل بها إلا وسط اللسان، وأيضا لم تعد الكاف من حروف الاستعلاء؛ لأنه لم يستعل بها إلا ما بين أقصى اللسان ووسَطِه.
    وفي المقابل تلاحظ أن القاف لا يمكن النطق بها إلا مستعلية، قلَّ هذا الاستعلاء أو كَثُر؛ وذلك لأنه لا بد في نطقها منَ ارتفاع أقصى اللسان إلى ما يليه من الحنك، وهذا هو مناط الاستعلاء، ولذا تلاحظ أن الذين يبالغون في التقليل من استعلاء القاف ينتهي بهم الأمر إلى نطقها كافا؛ وذلك لأنهم لمّا بالغوا في خفض أقصى اللسان فلم يرفعوه بالكليّة؛ لم يحصل تلامسٌ بينه وبين ما يليه من الحنك، فلم يبق أمامهم إلى النطق بأقرب الحروف المستفلة إلى القاف ألا وهو الكاف. ويمكنكم تجربة ذلك عمليا للوقوف على حقيقة هذا الأمر بأنفسكم.
    ويلاحَظ تأثيرُ ارتفاع أقصى اللسان في الحرف ولو لم يكن من مخرجه؛ كالغين والخاء.
    وسميت حروف الاستفال مستفلة لأن اللسان لا يعلو بها إلى جهة الحنك.
    ولم يبتعد الدرس الصوتي الحديث عما قرره علماء العربية والتجويد بشأن صفتي الاستعلاء والاستفال، وخلاصة ما قالوه: "أن الإطباق والاستعلاء ظاهرة صوتية تعني تفخيم الصوت وتغليظه، نتيجة اتساع الفراغ بين وسط اللسان والحنك الأعلى، عند ارتفاع مؤخرةِ اللسان ومقدمه أثناء النطق بأصوات الصاد والضاد والطاء والظاء والغين والخاء والقاف. أما الانفتاح والتسفل فهو عكس الإطباق والاستعلاء، ويعني ترقيق الصوت، ويكون اللسان أثناء النطق بهذه الأصوات نازلأ في قاع الفم".
    وأما التفخيم فتعريفه أنه: سِمَنٌ يدخل على جسم الحرفِ فيمتلئ الفم بصداه.
    وعرفه بعضهم بأنه ربوّ الحرف وتسمينُه.
    ويرادف التفخيمَ التغليظُ، إلا أن المستعمل في الراء التفخيم، وفي اللام التغليظ.
    وأما الترقيق فهو نحول يدخل على جسم الحرف فلا يملأ الفم ولا يُغلقه.
    وعرفه بعضهم بأنه إنحافُ ذاتِ الحرفِ ونحولُه.
    وتحصل صفة التفخيم في الحروف نتيجةً لارتفاع أقصى اللسان وتراجُعِه إلى الخلف، ومن ثَم هناك تلازمٌ بين صفة التفخيم وكلٍّ من صِفَتَي الإطباق والاستعلاء، اللتين تقتضيان تصعُّدَ أقصى اللسان، فالتفخيم ينشأ عن هاتين الصفتين، ولذا كان التفخيم من مستحق الحروف التي تتصف بالاستعلاء والإطباق.
    وبالمقابل فإن صفة الترقيق تنتج عن انخفاض مؤخَّرِ اللسان المصاحبِ لصفتي الانفتاح والاستفال، ولذا كان الترقيق من مستحق الحروف التي تتصف بالاستفال والانفتاح.




    فبناء على هذا؛ إذا أردنا أن نضبط تفخيم الراء وترقيقها فعلينا أن نجعل تركيزنا على أقصى اللسان، فإذا كانت الراء مفخمة نرفع أقصى اللسان، وإذا كانت مرققة لا نرفعه.
    هذا كل ما في الأمر.
    وقد يحتاج الأمر منك إلى تدريب أكثر حتى يعتاد لسانك عليها، ويمكن أن تبدئي بالتدرب على الراء مفردة حتى تعتادي عليها، ثم تتدربين على نطقها مركبة.
    وهذه الصورة تبين الفرق بين الراء المفخمة والراء المرققة:

    https://i.ytimg.com/vi/TDnCD15YDvM/hqdefault.jpg

صفحة 25 من 25 الأولىالأولى ... 15232425

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •