الســـــؤال:هذا سائل يقول: سؤال أشغلني كثيرًا وحيّرني طويلًا، أرجو من الله ثم منكم أن تثلجوا صدري بإجابة مقنعة والله يحفظكم، السؤال: ما موقف الفتح الإسلامي في عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- من التماثيل الفرعونية الموجودة في مصر ؟ علمًا أن الحضارة الفرعونية لها أكثر من خمسة آلاف سنة ؟ الإجـــــابة:
الله أعلم ! القول بأنها موجودة في زمن عمر هذا يحتاج إلى دليل، هذا القول بأنها لها خمسة آلاف سنة دعوى، ما الدليل عليها ؟ مَن يقول هذا ؟ ولو قلت هذا، يُحتمل أنهم ما وصلوا إليها ولا عرفوا مكانها، ولو عرفوا مكانها واستطاعوا إزالتها لأزالوها.
المقصود أن هذا أولًا القول بأنها لها خمسة آلاف سنة هذه دعوى لا بد لها من دليل، وأين السّند ؟ عندك سند مُتَّصل.. سند صحيح بأنها لها هذه المدة ؟! هذا تخمين، ويحتمل إنها ما وُجدت إلا بعد ذلك.
ثم لو فرضنا أنها كانت موجودة، يحتمل أنهم ما اطلعوا عليها، أو ما استطاعوا مثلًا إزالتها. لا يمكن القياس، أو كانت مُنطمرة قبل ذلك، ما ظهرت، ثم أُخرجت بعد ذلك.
فالمقصود أن هذا إما أنها ما وجدت إلا بعد ذلك، أو أنها مطمورة ثم وجدت بعد ذلك، أو أنهم لا يستطيعون -مثلًا- إزالتها إذا كانت منحوتة من صخر أو ما أشبه ذلك.
الله أعلم ! وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ ليس المراد به الصور هذه والأصنام.

المفتي: فضيلة الشيخ عبد العزيز الراجحي حفظه الله
http://http://www.sh-rajhi.com/rajhi...lword&Offset=0