ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. افتراضي الْتَّيْسِيْرُ الْْمُجَلَّى فِيْ نَظْمِ الْقَواعِدِ الْْمُثْلَى

    بسم الله الرحمـن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:


    فإنه يسرني أن أشارك إخواني بنقل هذا النظم إلى صفحات هذا المنتدى المميز


    الْتَّيْسِيْرُ الْْمُجَلَّى

    فِيْ نَظْمِ الْقَواعِدِ الْْمُثْلَى

    [ الْقَواعِدُ الْْمُثلَى : لِلعَلاَّمَةِ الْعُثَيمِينَ رَحِمَهُ الْلهُ تَعَالَْى ([1]) ]
    نَظمُ الْشَّيخِ سُلطان بنِ مُحَمَّدِ بنِ سَبْهان ([2])

    حَفِظَهُ الْلهُ تَعَالَْى كَتَبَهُ الشَّيخُ أَبُو فَالح عَبدُ اللهِ

    وَنَسَّقَهُ وخَرَّجَهُ وَقابَلَهُ عَلى مَراجِعِهِ ابنُ سَالِمٍ

    عَفَا اللهُ عَنهُمَا


    ([1]) قَالَ ابنُ سَالمٍ : قَابَلتُهُ عَلَيه (ط : أَضواءِ السَّلَفِ 1416 ﻫ -1996 م) بِتَحقيقِ الشَّيخِ أَشرَفِ بْنِ عَبدِ الْمَقصُودِ - حَفِظَهُ اللهُ تَعالَى - . وعَلَى (الْمُجَلَّى بِشَرحِ القَواعِدِ الْمُثلَى) تَألِيفُ كَامِلة الكَوَّارِي - جَزَاهَا اللهُ خيراً - (ط : دارِ ابنِ حَزمٍ 1422 ﻫ - 2002م) و(جُهودَ ابنِ القَيِّم في تَقريرِ تَوحيدِ الأَسماءِ وَالصِّفاتِ) للشَّيخ وَليد العَلِي (ط : دار البشائِر الإِسلاميّة - 1425 ﻫ) وَ (القَواعدُ الكُلِّيَّةُ للأَسماءِ وَالصِّفاتِ عندَ السَّلفِ) للشَّيخِ العلاَّمة إبراهيم البريكان (ط : دار ابن القيم ودار ابن عَفَّان - 1425 ﻫ) وَ(تَقريبُ التَّدمريَّة) للعُثَيمين (ط : مكتبة السّنّة -1413 ﻫ) .
    ([2]) قَال أَبُو فَالح عَبدُ اللهِ[ طُبِعتْ عندنا في الكويت بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (قطاع المساجد) وَمن غيرِ تاريخ ! ، وهِيَ بعنوان : ( التَّيسير المُجلَى في نظمِ القواعدِ المثلى ) في أسماء الله و صفاته الحسنى . جاء على غلافه : (راجعه و زاد فيه العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ) ... و طبعت مع الكتاب منظومةٌ أخرى للمؤلفِ نفسه في القواعد الفقهية : (البيان الراشد في نظم القواعد) .. والذي يهمني هو ( نظم القواعد المثلى - والأصل المنثور لابن عثيمين - ) . و قد راجعه الشيخ في حياته و أضاف فيه وصحَّح وأجازَهُ ، و هنا تَكمُنُ قيمتُه العلميَّةُ . وقد قال الشيخ سلطان في مقدمته أنَّهُ عرضَ النَّظمَ بعد وفاة الشيخ العثيمين - رحمه الله - على تلميذِه الشَّيخ الدكتور : سليمان أبا الخيل حفظه الله تعالى . فحُقَّ لمثلِ هذا النَّظم أن يُنشَر . وقد جعل الناظم زيادات الشيخ العثيمين بَينَ أقواسٍ ، قال المؤلف في مقدمته ( صَفحَة : 3 ) : ( حرصتُ أن يكون نظمي لكتابه مختصراً سهلاً حتى ينفعَ الله به كما نفع بأصلِه . وزاد رونق المنظومة و بهاءها تلك الأبيات المضيئة والزِّيادات المليحة من نظم الشيخ رحمه الله ، حيث أعارها وقتاً من وقته ، ونظر فيها وأضاف وحذف ، فلله درّه وعليه أجره ، وجمعنا به في رحمته ، وقد جعلتُ ما زادَهُ الشيخ بين قوسين مميّزاً له عن غيره ) ﻫ ] .




    التحميل من المرفقات .....



    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •