ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. افتراضي {{رحمك الله يا أمي}} للشيخ محمد سعيد رسلان بعد وفاة أمه رحمها الله

    إنا لله و إنا إليه راجعون
    وفاة والدة الشيخ محمد سعيد رسلان حفظه الله
    رحمها الله و غفر لها
    و هذه كلمة الشيخ محمد رسلان بعنوان

    رحمك الله يا أمي
    كلمة الشيخ - حفظه الله وبارك في عمره - قبل صلاة الجنازة على والدته رحمها الله تعالى, وأسكنها الفردوس الأعلى من الجنة, إنه جواد كريم


    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=3497

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. افتراضي رد: {{رحمك الله يا أمي}} للشيخ محمد سعيد رسلان بعد وفاة أمه رحمها الله

    إنّا لله و إنّا إليه راجعون
    رحمها الله و أسكنها فسيح جنّاته

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الجزائر / مدينة بلعباس غرب البلاد
    المشاركات
    382

    افتراضي رد: {{رحمك الله يا أمي}} للشيخ محمد سعيد رسلان بعد وفاة أمه رحمها الله

    إنّا لله و إنّا إليه راجعون
    اللهم ارحمها و اغفر لها ، اللهم ثبتها عند السؤال .

  4. #4

    افتراضي رد: تفريغ كلمة الشيخ رسلان بعد وفاة والدته رحمها الله {{رحمك الله يا أمي}}

    رحمك الله يا أمي
    تفريغ كلمة الشيخ رسلان بعد وفاة والدته رحمها الله
    (بعض الكلمات غير واضحة وضعتها بين قوسين)

    الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبيّ بعده، أمّا بعد: فرحمك الله يا أمّي وغفر لك وأحسن إليك و أفضل عليك.
    قد و الله ذهب بذهابك اليوم أكثري و ما بقي من قليلي لا يغني شيئا في وحشة البيداء ووعورة الطريق، في زمن ندر فيه الحبيب و قلّ الصديق و عزّ الوليّ النصير، كفى بالله وليا و كفى بالله نصيرا. أمَا و الله إنّي لأعلم أن الله أرحمَ بي منك و أوصل لك مني و لكنه لذع جمر الفراق يكوي كبدي و قلبي كياّ و يشوي باطني شياّ و لا يكاد يبقي لي من تجلدي شيئا، يانصداع القلب الذي يسمونه الحسرة، متى يجد قلبي مُستقره، بيد أن في الله عِوضا من كل لاه، بيد أن في الله غُنية من كل هالك، و الله جلّ وعلا الباقي وحده، والله جلّ وعلا بيده مقاليد الأمور يفعل ما يشاء و يحكم بما يريد، ( .....) الولد يفقد دعاء السند و هو يواجه العالم كله مكشوف الصدر عاريا و ما أقل من العطاء حظ (ه) و ما أبخس من المعروف نصيبا، بيد أن في الله (عوض) من (هالك) و غُنية من كل (.....) هو الله وحده بيده مقاليد الأمور يفعل ما يشاء و يقضي بما يريد، غير أنه لدغ جمر الفراق يكوي قلبي و كبدي كياّ و يشوي باطني شياّ و يكاد لا يبقي لي من تجلدي شيئا و بكيت كالطفل الذليل (أنا الذي ما لانت صعب الحوادث مقود).... الله جلّ وعلا المسؤول أن يرحمك رحمة واسعة و أن يجافي الأرض عن جنبيك و أن يحسن وِفادتك و يعلي في الجنة درجتك و أن يجعل ليلتك هذه ليلة القدوم على الجنة لا ليلة الورود على النار و ما كان فيه شيئ خولفت فيه السنة أو خُرج فيه عن الدعوة إليها فأنا منه بريئ و الله يهدي الجميع إلى سواء الصراط المستقيم و هو وحده المعطي و المانّ لا مانّ سواه و لا رازق غيره و أسأل الله جلّت قدرته أن يحسن ختامنا و أن يشرح صدورنا و أن يلهمنا رشدنا و أن يعفو عنا أجمعين و لا يُقال إلا ما يجب أن يُقال أنّا لله وإنّا إليه راجعون، اللهم أجُرني في مصيبتي و أَخلِف لي خيرا منها و صلى الله على نبينا محمد و على آله وأصحابه أجمعين.

  5. افتراضي رد: {{رحمك الله يا أمي}} للشيخ محمد سعيد رسلان بعد وفاة أمه رحمها الله

    السلام عليكم
    متى توفيت والدة الشيخ بارك الله فيكم

  6. #6

    افتراضي رد: {{رحمك الله يا أمي}} للشيخ محمد سعيد رسلان بعد وفاة أمه رحمها الله

    أظن قبل الأمس

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    مصر -حماها الله-
    المشاركات
    1,278

    افتراضي رد: {{رحمك الله يا أمي}} للشيخ محمد سعيد رسلان بعد وفاة أمه رحمها الله

    إنا لله و إنا إليه راجعون
    رحمها الله رحمة واسعة
    وجعل الشيخ فى ميزان حسناتها

  8. #8

    افتراضي رد: تفريغ كلمة الشيخ رسلان بعد وفاة والدته رحمها الله {{رحمك الله يا أمي}}

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله عبد الحفيظ مربح مشاهدة المشاركة
    رحمك الله يا أمي
    تفريغ كلمة الشيخ رسلان بعد وفاة والدته رحمها الله
    (بعض الكلمات غير واضحة وضعتها بين قوسين)

    الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبيّ بعده، أمّا بعد: فرحمك الله يا أمّي وغفر لك وأحسن إليك و أفضل عليك.
    قد و الله ذهب بذهابك اليوم أكثري و ما بقي من قليلي لا يغني شيئا في وحشة البيداء ووعورة الطريق، في زمن ندر فيه الحبيب و قلّ الصديق و عزّ الوليّ النصير، كفى بالله وليا و كفى بالله نصيرا. أمَا و الله إنّي لأعلم أن الله أرحمَ بي منك و أوصل لك مني و لكنه لذع جمر الفراق يكوي كبدي و قلبي كياّ و يشوي باطني شياّ و لا يكاد يبقي لي من تجلدي شيئا، يا انصداع القلب الذي يسمونه الحسرة، متى يجد قلبي مُستقره، بيد أن في الله عِوضا من كل لاه، بيد أن في الله غُنية من كل هالك، و الله جلّ وعلا الباقي وحده، والله جلّ وعلا بيده مقاليد الأمور يفعل ما يشاء و يحكم بما يريد، وما أضيع الولد يفقد دعاء السند و هو يواجه العالم كله مكشوف الصدر عاريا و ما أقل من العطاء حظا و ما أبخس من المعروف نصيبا، بيد أن في الله (عوض) من (هالك) و غُنية من كل ذاهب هو الله وحده بيده مقاليد الأمور يفعل ما يشاء و يقضي بما يريد، غير أنه لدغ جمر الفراق يكوي قلبي و كبدي كياّ و يشوي باطني شياّ و يكاد لا يبقي لي من تجلدي شيئا و بكيت كالطفل الذليل (أنا الذي ما لان في صعب الحوادث مقودي) و الله جلّ وعلا المسؤول أن يرحمك رحمة واسعة و أن يجافي الأرض عن جنبيك و أن يحسن وِفادتك و يعلي في الجنة درجتك و أن يجعل ليلتك هذه ليلة القدوم على الجنة لا ليلة الورود على النار و ما كان فيه شيئ خولفت فيه السنة أو خُرج فيه عن الدعوة إليها فأنا منه بريئ و الله يهدي الجميع إلى سواء الصراط المستقيم و هو وحده المعطي و المانّ لا مانّ سواه و لا رازق غيره و أسأل الله جلّت قدرته أن يحسن ختامنا و أن يشرح صدورنا و أن يلهمنا رشدنا و أن يعفو عنا أجمعين و لا يُقال إلا ما يجب أن يُقال إنّا لله وإنّا إليه راجعون، اللهم أجُرني في مصيبتي و أَخلِف لي خيرا منها و صلى الله على نبينا محمد و على آله وأصحابه أجمعين.
    تم تصحيح بعض الكلمات
    جزاكم الله خيرا

  9. #9

    افتراضي رد: {{رحمك الله يا أمي}} للشيخ محمد سعيد رسلان بعد وفاة أمه رحمها الله

    جزاك الله خيرا

  10. #10

    افتراضي رد: {{رحمك الله يا أمي}} للشيخ محمد سعيد رسلان بعد وفاة أمه رحمها الله

    بفضل الله تعالى وجدتها مشكولة ومفرغة
    وها هي بين أيديكم

    الْحَمْدُ للهِ وَحْدَهُ, وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى مَنْ لَا نَبِيَّ بَعْدَهُ.
    أَمَّا بَعْدُ:
    فَرَحِمَكِ اللَّهُ يَا أُمِّي، وَغَفَرَ لَكِ، وَأَحْسَنَ إِلَيْكِ، وَأَفْضَلَ عَلَيْكِ، فَقَدْ وَاللَّهِ ذَهَبَ بِذَهَابِكِ الْيَوْمَ أَكْثَرِي، وَمَا بَقِيَ مِنْ قَلِيلِي لَا يُغْنِي شَيْئًا فِي وَحْشَةِ الْبَيْدَاءِ وَوُعُورَةِ الطَّرِيقِ، وَفِي زَمَنٍ نَدَرَ فِيهِ الْحَبِيبُ، وَقَلَّ الصَّدِيقُ، وَعَزَّ الوَلِيُّ النَّصِيرُ، كَفَى بِاللَّهِ وَلِيًّا وَكَفَى بِاللَّهِ نَصِيرًا.
    أَمَا وَاللَّهِ إِنِّي لَأَعْلَمُ أَنَّ اللهَ أَرْحَمَ بِي مِنْكِ، وَأَوْصَلَ لَكِ مِنِّي، وَلَكِنَّهُ لَذْعُ جَمْرِ الْفِرَاقِ يَكْوِي كَبِدِي وَقَلْبِي كَيًّا، وَيَشْوِي بَاطِنِي شَيًّا، وَلَا يَكَادُ يُبْقِي لِي مِنْ تَجَلُّدِي شَيْئًا.
    يَا انْصِدَاعَ الْقَلْبِ الَّذِي يُسَمُّونَهُ الْحَسْرَةَ!!
    مَتَى يَجِدُ قَلْبِي مُسْتَقَرَّهُ؟!
    بَيْدَ أَنَّ فِي اللهِ عِوَضًا مِنْ كُلِّ ذَاهِب.
    بَيْدَ أَنَّ فِي اللهِ غُنْيَةً مِنْ كُلِّ هَالِك.
    وَاللَّهُ - جَلَّ وَعَلَا - البَاقِي وَحْدَهُ، وَاللَّهُ - جَلَّ وَعَلَا - بِيَدِهِ مَقَالِيدُ الأُمُورِ، يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ وَيَحْكُمُ بِمَا يُرِيدُ.
    وَمَا أَضْيَعَ الْوَلَدَ، يَفْقِدُ دُعَاءَ السَّنَدِ! وَهُوَ يُوَاجِهُ الْعَالَمَ كُلَّهُ مَكْشُوفَ الصَّدْرِ عَارِيَهُ، وَمَا أَقَّلَ مِنَ الْعَطَاءِ حَظَّهُ! وَمَا أَبْخَسَ مِنَ الْمَعْرُوفِ نَصِيبَهُ!
    بَيْدَ أَنَّهُ فِي اللهِ عِوَضٌ مِنْ كُلِّ هَالِكٍ، وَغُنْيَةٌ مِنْ كُلِّ ذَاهِبٍ، هُوَ اللهُ وَحْدَهُ بِيَدِهِ مَقَالِيدُ الأُمُورِ، يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ، وَيَقْضِي بِمَا يُرِيدُ، غَيْرَ أَنَّهُ لَذْعُ جَمْرِ الْفِرَاقِ يَكْوِي قَلْبِيِ وَكَبِدِي كَيًّا، وَيَشْوِي بَاطِنِي شَيًّا، وَيَكَادُ لَا يُبْقِي لِي مِنْ تَجَلُّدِيِ شَيْئًا.
    وَبَكَيْتُ كَالطِّفْلِ الذَّلِيلِ أَنَا الَّذِي مَا لَانَ فِي صَعْبِ الْحَوَادِثِ مِقْوَدِي
    وَاللهُ - جَلَّ وَعَلَا - المسْئُولُ أَنْ يَرْحَمَكِ رَحْمَةً وَاسِعَة.
    وَأَنْ يُجَافِيَ الأَرْضَ عَنْ جَنْبَيْكِ.
    وَأَنْ يُحْسِنَ وِفَادَتَكِ، وَيُعْلِيَ فِي الجَنَّةِ دَرَجَتَكِ.
    وَأَنْ يَجْعَلَ لَيْلَتَكِ هَذِهِ لَيْلَةَ الْقُدُومِ عَلَى الْجَنَّةِ، لَا لَيْلَةَ الْوُرُودِ عَلَى النَّارِ.
    وَمَا كَانَ مِنْ شَيْءٍ خُولِفَتْ فِيهِ السُّنَّةُ، أَوْ خُرِجَ فِيهِ عَنِ الدَّعْوَةِ إِلَيْهَا فَأَنَا مِنْهُ بَرِيءٌ، وَاللَّهُ يَهْدِي الْجَمِيعَ إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ الْمُسْتَقِيمِ، وَهُوَ وَحْدَهُ الْمُعْطِي، وَالمَانُّ لَا مَانَّ سِوَاهُ، وَلَا رَازِقَ غَيْرُهُ.
    وَأَسْأَلُ اللهَ جَلَّتْ قُدْرَتُهُ أَنْ يُحْسِنَ خِتَامَنَا، وَأَنْ يَشْرَحَ صُدُورَنَا، وَأَنْ يُلْهِمَنَا رُشْدَنَا، وَأَنْ يَعْفُوَ عَنَّا أَجْمَعِينَ.
    وَلَا يُقَالُ إِلَّا مَا يَجِبُ أَنْ يُقَالَ: "إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ، اللَّهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي، وَأخْلِف لِي خَيْرًا مِنْهَا".
    وَصَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ أَجْمَعِينَ

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •