ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    218

    افتراضي يوم عاشوراء لهذا العام 1433 من الهجرة

    السلام عليكم ورحمة الله


    إن أمر العبارة وأوقات العبادة الموقّتة يلزم أن نأخذها مما ثبت في الشريعة وذلك من القرآن والسنة .

    فلما أن شُرِع لهذه الأمة صيام يومي التاسع والعاشر من شهر الله المحرم من نبييها محمد صلى الله عليه وسلم؛ كان لازاماً أن لا نصوم هذين اليومين إلا بعد ثبوت تاريخها بثبوت دخول الشهر ورؤية هلال المحرم أو اكمال شهر ذي الحجة ثلاثين يوما.

    وحيث أن ولي الأمر أولى هذه المهمة لهيئة شرعية تقوم بذلك.

    فقد قرر سماحة المفتي العام للمملكة العربية السعودية في خطبته يوم الجمعة 7/1/1433هـ حسب تقويم أم القرى التقويم المعتمد في السعودية

    في الدقيقة ( 27.12 ــ 27.25) لمن أراد أن يسمع الخطبة صوتيا؛

    قرر سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ :

    أن يوم الثلاثاء هو العاشر ويوم الإٌثنين التاسع من شهر المحرم عام 1433هـ.

    لذى جرى تنبيه إخواننا المسلمين الحريصين على اغتنام هذه الفرصة الذهبية والموسم المتجدد للمسلمين في جمع الحسنات.


    والسلام عليكم


    نرجو نشر ذلك لتعم الفائدة ولا يكون هناك جدل في هذه المسألة
    بعد أن حسمها المفتي العام.

    أخوكم
    أبو فريحان جمال بن فريحان الحارثي
    الجمعة 7/1/1433هـ
    حسب تقويم أم القرى الرسمي لدولتنا الحبيبة السعودية .
    .................................................
    المصدر
    http://www.noor-alyaqeen.com/vb/t22896/
    كذلك هنا
    http://www.alwaraqat.net/content.php?270
    أنصح إخواني لمن يحرص على المسارعة في الخيرات , بصيام يومي الإثنين والثلاثاء حتى ولو قالوا عاشوراء يوم الإثنين ، فإن صيام يومي الأحد والإثنين قد يفوتك يوم عاشوراء بناء على تقويم بعض الدول .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الجزائر / مدينة بلعباس غرب البلاد
    المشاركات
    382

    افتراضي يوم الثلاثاء حسب تقويم أم القرى هو اليوم العاشر.

    أوضحت المحكمة العليا أن يوم الثلاثاء الموافق 11-1-1433هـ المصادف 6-12-2011م حسب تقويم أم القرى هو اليوم العاشر من شهر محرم بناءً على ثبوت دخول شهر ذي الحجة عام 1432هـ ليلة الجمعة الموافق 1-12-1432هـ المصادف 28-10-2011م حسب تقويم أم القرى.. جاء ذلك في بيان للمحكمة العليا فيما يلي نصه :

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد : فلقد عظم الله هذا الشهر وشرفه فنسبه لنفسه وسماه شهر الله المحرم وهو من الأشهر الحرم التي حرمها الله، قال تعالى ( إن عدة الشهور عند الله إثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم ) ،ومن أعظم القرب في هذا الشهر الكريم الصوم وهو أفضل التطوع، فعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( أفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله الذي تدعونه المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل ) رواه مسلم.

    وعن أبن عباس رضي الله عنهما قال ( قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال ما هذا ؟ قالوا : هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى .قال : فأنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه) رواه البخاري ،وسئل ابن عباس رضي الله عنهما عن صيام يوم عاشوراء فقال ( ما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يوما يطلب فضله على الأيام إلا هذا اليوم ولا شهراً إلا هذا الشهر يعني رمضان ) رواه البخاري ومسلم، وعن أبي قتادة رضي الله عنه قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء فقال ( يكفر السنة الماضية ) رواه مسلم ،وعن ابن عباس رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع ) رواه مسلم.

    ونظراً لعدم ثبوت رؤية هلال شهر الله المحرم ليلة السبت الموافق 1-1-1433هـ حسب تقويم أم القرى ولعدم ورود خلاف ذلك طيلة الأيام الماضية ولقوله صلى الله عليه وسلم الشهر هكذا وهكذا وهكذا ثم عقد إبهامه في الثالثة فصوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن أغمي عليكم فاقدروا له ثلاثين رواه مسلم ولقوله صلى الله عليه وسلم فإن لم تروه فأكملوا العدة ثلاثين وفي رواية فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين رواه البخاري.

    وبناءً على ثبوت دخول شهر ذي الحجة عام 1432هـ ليلة الجمعة الموافق 1-12-1432هـ المصادف 28-10-2011م حسب تقويم أم القرى، فعليه يكون يوم الإثنين الموافق 10-1-1433هـ المصادف 5-12-2011م حسب تقويم ام القرى هو اليوم التاسع من شهر محرم ويوم الثلاثاء الموافق 11-1-1433هـ المصادف 6-12-2011م حسب تقويم أم القرى هو اليوم العاشر.

    نسأل الله أن يتقبل من الجميع صيامهم وصالح أعمالهم إنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •