ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي فصلٌ في (مراتب "إيَّاكَ نَعْبُدُ" علمًا وعملاً)...

    فصلٌ في (مراتب "إيَّاكَ نَعْبُدُ" علمًا وعملاً)...

    للعبودية مراتب بحسب العلم والعمل:

    * فأما مراتبها العلمية; فمرتبتان:
    إحداهما: العلم بالله. والثانية: العلم بدينه.

    _ فأما العلم به سبحانه; فخمس مراتب :
    العلم بذاته،
    وصفاته،
    وأفعاله،
    وأسمائه،
    وتنزيهه عما لا يليق به.


    _ والعلم بدينه مرتبتان :

    إحداهما : دينه الأمريُّ الشرعيُّ،
    وهو صراطه المستقيم الموصل إليه.
    والثانية : دينه الجزئيُّ
    المتضمن ثوابه وعقابه. وقد دخل في هذا العلمِ العلمُ بملائكته وكتبه ورسله.

    * وأما مراتبها العملية; فمرتبتان :
    (مرتبة لأصحاب اليمين، ومرتبة للسَّابقين المقرَّبين).

    [فأما مرتبة أصحاب اليمين];
    فأداء الواجبات،
    وترك المحرمات،مع:

    (ارتكاب المباحات، وبعض المكروهات، وترك بعض المستحبات).

    [وأما مرتبة المقرَّبين];
    فالقيام بالواجبات والمندوبات،
    وترك المحرمات والمكروهات،
    زاهدين فيما لا ينفعهم في معادهم، متورعين عما يخافون ضرره.

    وخاصَّتُهم قد انقلبت المباحات في حقِّهم طاعات وقربات بالنيَّة!*، فليس في حقهم مباح متساوي الطرفين، بل كل أعمالهم راجحة!ومن دونهم يترك المباحات مشتغلاً عنها بالعبادات، وهؤلاء يقلبونها طاعات وقربات!!.

    ولأهل هاتين المرتبتين درجـاتٌ لا يحصيها إلا الله تعالى!.

    -------------------------------

    * وهذا يتأتّى من أوجه عدة:

    فمنها: تناول المباح بنية التَّأسي برسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومتابعته على أفعاله.
    ومنها: تناول المباح بنيَّة التَّقوِّي والاستعانة به على التَّعبُّد .
    ومنها : تناول المباح تحبُّبًا إلى الأهل وتطييبًا لقلب الولد والضيف والصديق... وغيره كثير.اهـ


    المصدر : مدارج السالكين للإمام ابن القيم الجوزية -رحمه الله-:(1/ 173،172).

    منقول

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    754

    افتراضي

    جزاك الله خيرا ،،

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي

    وجزاكم الله خيرا

  4. #4
    المنهاج غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    728

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام عفاف مشاهدة المشاركة
    ولأهل هاتين المرتبتين درجـاتٌ لا يحصيها إلا الله تعالى !
    نسأل الله من فضله ورحمته ..
    جزاكِ الرحمن خيراً يا أخيّة ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي

    وجزاك الرحمان خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي

    جزاك الله خير الجزاء .... اما انا فاقول اللهم اغفرلي .. فاني لم اعمل بعل اصحاب اليمين و لا المقربين غير اني احب اهل الحق فارجو من الله ان يلحقني بهم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    360

    افتراضي

    وجزاك الله خيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    120

    افتراضي

    جزاك الله خيرا .
    أريد أن أعرف هل هذا الكلام منقول من موقع أو من كتاب مدارج السالكين، لأنه عندي الكتاب طبعة دار الكتب العلمية وهذا الكلام غير موجود في المصدر المشار إليه.

  9. #9
    المنهاج غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    728

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم حمزة مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا .
    أريد أن أعرف هل هذا الكلام منقول من موقع أو من كتاب مدارج السالكين، لأنه عندي الكتاب طبعة دار الكتب العلمية وهذا الكلام غير موجود في المصدر المشار إليه.
    نعم أختي هذا الكلام منقول من كتاب :

    مدارج السالكين بين منازل "إياك نعبد وإياك نستعين "
    للإمام السلفي العلامة المحقق
    أبي عبد الله محمد بن أبي بكر بن أيوب
    إبن قيم الجوزية
    691-751
    الجزء الأول صفحة 106
    تحت عنوان :
    فصل في مراتب "إياك نعبد " علماً وعملاً
    دار الحديث للطبع والنشر

    وحياكِ الله ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    120
    جزاك الله خير الأخ المنهاج، لقد و جدت الفقرة عندي في الصفحات : 121 ـ122 ـ .123.
    البارحة كنت في عجالة من أمري و لأنني لم أعاود قراءة الكتاب منذ زمن بعيد ففتحت الكتاب للنظر في المرجع الذي ذكرته الأخت فلم أجد، فتنبهت عندما ذكرت المرجع الذي عندك بحيث هناك اختلاف في الصفحات ثم عاودت البحث فوجدته بحمد الله. و ها أنا قد نقلت منه بعض الفقرات تحت عنوان *علامات الإنابة * حتى تتم المقارنة بين الطبعات.
    قال الله عز وجل :{ و كان الإنسان عجولا } [ الإسراء:11 ].

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •