ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. افتراضي صلاة الاستخارة في الأعمال الصالحة .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    حياكم الله أخوتى فى الله ,عندى سؤال بارك الله فيكم بخصوص صلاة الأستخارة ونصه الآتي :

    هل من المشروع أن تصلى صلاة الأستخارة فى العمل الصالح كالذهاب الى العمرة مثلاً أو أن يكون إمام وخطيب مسجد , أم أنها تخص الأمور الدنيوية فقط ؟

  2. #2

    افتراضي

    أخي العزيز . .

    تكون الاستخارة في الأمور المباحة، كالزواج والتجارة المباحة وغيرها .
    وكذلك في المندوبات إذا حصل بينها تعارض فيختار أصلح الأمرين .

    ولا تكون في ترك المحرَّمات والمكروهات .

    قال الحافظ ابن حجر: " قال ابن أبي جمرة: فإن الواجب والمستحبَّ لا يستخار في فعلهما، والحرام والمكروه، لا يستخار في تركهما، فانحصر الأمر في المباح، وفي الأمر المستحب إذا تعارض منه أمران أيهما يبدأ به، ويقتصر عليه" [فتح الباري (11/220)] .

    وقد يستخير الإنسان في شيء يتعلَّق بالعبادة، وذلك مثل السفر للحج، فيستخير الله الله، هل يسافر هذه السنة؛ وذلك لاحتمال عدو أو فتنة،واختيار الرفقة، هل يرافق فلاناً أم لا؟ أنظر هذه المسألة في كشَّاف القناع (1/419)، والأذكار للنووي (1/112)، وعمدة القارئ (7/233)، ونيل الأوطار (3/8، وتحفة الأحوذي (2/482)، وغاية المرام (5/52، والفتح الربَّاني (5/52) .

    وفقك الله ورعاك . .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •