ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

تنبيه! : المنتدى متاح للتصفح فقط.

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    افتراضي إلى طالب علم خامد .







    هي أربع دقائق فقط ... لا أظنك ستفهم عن أي الخمود الذي يتكلم عنه هذا المقطع ، إلا بعد إنهاء سماعه فلا تتعجل ..

    حمّل من هنا

    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	إلى طالب علم خام&#.png‏ 
مشاهدات:	147 
الحجم:	42.5 كيلوبايت 
الهوية:	23952  
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 07-Oct-2012 الساعة 01:27 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    سبـ[عــآبر]ـيل
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: إلى طالب علم خامد

    ﺇﻟﻰ ﻃﺎﻟﺐ ﻋﻠﻢ ﺧﺎﻣﺪ !

    ﻗﻢ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻤﺎﺭﺩ !
    ﺍﺳﺘﻴﻘﻆ ﻣﻦ ﺭﻗﺪﺗﻚ ، ﻭﺍﻧﺘﺒﻪ ﻣﻦ
    ﻏﻔﻠﺘﻚ ، ﻓﻤﺎ ﻋﺎﺩ ﻳُﺤﺘﻤﻞ ﻣﻨﻚ ﻃﻮﻝ
    ﺍﻟﺮﻗﺎﺩ !
    ﺃﻳُﻨﻘﺺ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﺃﻃﺮﺍﻓﻪ ﻭﺃﻧﺖ ﺗﻨﺎﻡ
    ﻗﺮﻳﺮ ﺍﻟﻌﻴﻦ ، ﻫﺎﻧﻰﺀ ﺍﻟﻨﻔﺲ ، ﻣﺮﺗﺎﺡ
    ﺍﻟﻀﻤﻴﺮ !؟ ﺃﺗﺮﺿﻰ ﺑﺎﻟﺪﻧﻴَّﺔ ﻓﻲ ﺩﻳﻨﻚ
    ﻭﺑﻚ ﺭﻣﻖ ﻣﻦ ﻋﻴﺶ ، ﺃﻭ ﺑﻴﻦ ﺟﻮﺍﻧﺤﻚ
    ﻋﺮﻕٌ ﻳﻨﺒﺾ ﺑﺎﻟﺤﻴﺎﺓ !؟
    ﻟﻚ ﺍﻟﻠﻪ ! ﻛﻢ ﻋﻼﻙ ﺭﺍﻥ ﺍﻟﻐﻔﻠﺔ ﺣﺘﻰ ﻣﺎ
    ﻋﺎﺩ ﻳﺮﻫﻘﻚ ﺍﻟﻮﺟﻊ !
    ﺃﻣﺎ ﺃﻳﻘﻈﺘﻚ ﺻﻴﺤﺔ ﺍﻟﻨﻤﻠﺔ ﻓﻲ ﺃﻫﻠﻬﺎ :

    ] ﻳﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻨﻤﻞ ﺍﺩﺧﻠﻮﺍ ﻣﺴﺎﻛﻨﻜﻢ !؟ [


    أما أحرجتك غيرة الهدهد على جناب التوحيد وهو ينادي بالوعيد]:
    ألا
    ﻳﺴﺠﺪﻭﺍ ﻟﻠﻪ !؟ [..


    ﺃﻣﺎ ﺃﺣﻴﺖ ﻗﻠﺒﻚ ﻟﻬﻔﺔ ﺍﻟﻤﻴِّﺖ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﻣﻪ

    ﺑﻘﻮﻟﻪ ]: ﻳﺎ ﻟﻴﺖ ﻗﻮﻣﻲ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ !؟ [


    أم أخافتك حمحمات الباطل فقعدت تلملم أطرافك من شدة الفزع!؟
    ﻛﻴﻒ ﺗﻨﺎﻡ ﻣﻞﺀ ﻋﻴﻨﻴﻚ ﻭﻋﻮﺍﺀ ﺍﻟﺬﺋﺎﺏ
    ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻚ ؟
    ﻟﻘﺪ ﻋﻼ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ، ﻭﻇﻬﺮﺕ ﺧﻔﺎﻳﺎ
    ﺍﻟﺮﺯﺍﻳﺎ ، ﻭﻗﺎﻡ ﻗﺎﺋﻢ ﺍﻟﺒﺪﻋﺔ ﻟﻴﻨﻌﻖ ﺑﻤﺎ
    ﻛﺎﻥ ﻳﺘﻮﺍﺭﻯ ﺑﻪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺰﻭﺍﻳﺎ ، ﻭﺃﻃﻞَّ
    ﺍﻟﺸﺮﻙ ﺑﺮﺃﺳﻪ ﺍﻟﺒﻐﻴﺾ ، ﻭﺃﻃﺒﻘﺖ
    ﺍﻟﻔﺘﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ، ﻭﺃﻧﺖ ﺗﻐﻂ ﻓﻲ
    ﺳﺒﺎﺕ ﻋﻤﻴﻖ ، ﻓﻤﺘﻰ ﺗُﻔﻴﻖ !؟
    ﺃﺭﺍﻙ ﺭﻛﻨﺖ ﻟﻠﺮﺍﺣﺔ ﻭﺍﻟﺪَّﻋﺔ ، ﻭﺍﺷﺘﻐﻠﺖ
    ﺑﺎﻟﻌﺮﺽ ﺍﻟﻔﺎﻧﻲ ، ﻭﺍﻧﻐﻤﺴﺖ ﻓﻲ
    ﻓﻀﻮﻝ ﺍﻟﻤﺴﺎﻛﻦ ﻭﺍﻟﻤﻼﺑﺲ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺐ
    ﻭﺍﻟﻤﻄﺎﻋﻢ ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﺭﺏ ، ﻓﻘﻞ ﻟﻲ : ﻣﺘﻰ
    ﺗﺸﺒﻊ ؟
    ﺃﻭ ﻟﻌﻠَّﻚ ﺍﻧﻜﻔﺄﺕ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻚ ﺗﺠﻤﻊ
    ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻞ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻓﺮﻭﻉ ﺍﻟﻔﺮﻭﻉ ،
    ﻭﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﺿﺎﻋﻮﺍ ﺃﺻﻮﻝ
    ﺍﻷﺻﻮﻝ ، ﻓﻴﺎ ﻟﻚ ﻣﻦ ﺟﻤﻮﻉ ﻣﻨﻮﻉ !
    ﺃﻣﺎ ﺁﻥ ﻟﻤﺎ ﻓﻲ ﻗﺮﻃﺎﺳﻚ ﺍﻟﻤﻜﻨﻮﻥ ﺃﻥ
    ﺗﺮﺍﻩ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ !؟
    ﺍﻧﻔﺾ ﻋﻨﻚ ﻏﺒﺎﺭ ﺍﻟﻜﺴﻞ ، ﻭﺍﻃﺮﺩ ﻋﻦ
    ﺟﻔﻨﻚ ﺧﺪﺭ ﺍﻟﻮﺳﻦ ، ﻓﻤﻴﺪﺍﻥ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ
    ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﻨﺎﺩﻳﻚ ـ ﺃﺣﻮﺝ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ
    ﺇﻟﻴﻚ ـ ﻓﺠﺪ ﺑﻤﺎ ﻟﺪﻳﻚ ـ ﺟُﻌﻠﺖ ﻓﺪﺍﻙ !
    ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺼﻞ ﺩﺍﻋﻲ ﺍﻟﻀﻼﻟﺔ ﺇﻟﻴﻚ ،
    ﻓﻴﺪﺭﻛﻚ ﺍﻟﻬﻼﻙ

    التعديل الأخير تم بواسطة ; 23-Feb-2012 الساعة 05:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •