إليك بعض صور التكفير عند الصوفية إنه غاية الظلم و منتهى الجهل و الضلال:


" قال الأفلاكي: سأل الشيخ المحترم أوحد الدين الخوئي مولانا [يعني جلال الدين الرومي]: من هو الكــــافــــر؟؟

فقال مولانا: أرني المؤمن كي يَبِينَ الكــافـــر!
فقال الشيخ أوحد الدين: أنت هو المؤمن!!

فقال مولانا: في تلك الحال فكل من يضادُّنا فهو الكــافـــر!!"


[الأفلاكي، مناقب العارفين ج1 ص515 نقلاً عن أخبار جلال الدين الرومي ص228]

علق على هذا أبو الفضل محمد القونوي:

ويؤيد نهج الجلال في الإكفار، والعنف، واستحلال إراقة دم المخالف قوله في المثنوي ج2 (3072):


وأي حلال ذلك يا من غدوت من أهل الضلال
إنني لست أرى حلالاً سوى دمك!!

وقوله في ج6 رقم (2064):

أين هو نسل موسى؟ هلا جاؤوا فأراقوا
دماء عباد العجل هؤلاء!! واأسفاه


--------------

منقول