ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي نصيحة لمن تصدى للكتابة

    نصيحة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:
    فأوصي نفسي وإخواني بتقوى الله تعالى، ومراقبته في الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة.
    ثم إني أوصي نفسي وإخوتي الذين يتصدون للكتابة لاسيما في _ مجال الردود_ أن يحرصوا أعظم الحرص أن تكون مقالاتهم نابعة عن صدق نية وإخلاص لله تعالى بحيث لا يقصد الراد إلا النصح للمردود عليه ولعامة الناس حتى لا يغتروا بالبدع والأخطاء التي تكون في مقالات المردود عليهم، لأن العمل ما لم يكن خالصاً لله فلا ينتفع به صاحبه عند ربه عز وجل، وليحذر من مداخل الشيطان في هذا الباب فالشيطان قد يزين للراد مدح الناس أن يقولوا (فلان قوال بالحق) (فلان جريئ لا تأخذه في الله لومة لائم) (فلان وفلان ..) حتى ربما كان من أول من تسعر بهم النار يوم القيامة والعياذ بالله.

    ومن مداخله في هذا الباب أن يدخل الرد قصد الانتصار للنفس أو للشيخ بينما هو في الظاهر من باب الانتصار للحق والله عز وجل لا يخادع فإنه سبحانه يعلم السر وأخفى، وإنه سبحانه يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

    وأن يحرص الراد كذلك على الحق جهده وطاقته بأن يكون رده مبنياً على العلم والحجج والبراهين من الكتاب والسنة والنقل عن أهل العلم من سلف الأمة قديما وحديثاً.

    وأن يحرص على تقوى الله تعالى في اختيار الكلام فيبتعد عن عبارات السب والشتم والتنقص والازدراء _ ما أمكن_ حتى وإن كان المردود عليه من أسفه الناس لساناً وقلماً، فليس المؤمن باللعان ولا الطعان ولا الفاحش البذيء، نعم من ظلم فله أن ينتصر وأن يرد السيئة بمثلها وإن صبر فهو خير له ، لكن مقام الكتابة في صفحات الانترنت خاصة يقتضي مزيداً من العناية لكثرة من يطلع على المقال الواحد وتنوع مداركهم ومقاصدهم.

    إن إحقاق الحق وإبطال الباطل لا يفتقر إلى عبارات (الشتم) و(السخرية) و(التنابز بالألقاب) وإنما يفتقر إلى توخي العدل وإصابة الحق.

    ويتأكد البعد عن _ عبارات التجريح_ حين يكون الخصم منحطاً علماً وفهما وخلقاً وأدباً مداراة لشره وسفاهته حتى لا يكون له عذر في التمادي والزيادة في الطعن في السنة وفي أهل السنة. وقد قال تعالى (ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم) فنهى سبحانه عن سب آلهة المشركين _ وهو حق _ لما يترتب عليه من المفسدة العظيمة وهي سبهم لله تعالى غضباً لآلهتهم.

    وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه ، وصلى الله على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً.

    علي بن يحيى الحدادي


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    388

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرًا يا طيب
    وحفظ المولى الشيخ الحدادي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي

    و جزاك الله خير الدنيا و الآخرة و أصلح بالك

  4. #4

    افتراضي

    نصيحة طيبة تستحق التثبيت .
    المتون العلمية موجودة من قديم الزمان . . ولكنها لم تعرف بهذا الاسم، بل باسم المختصرات: مثل مختصر الخرقي عمر بن الحسين الخرقي المتوفي سنة (334هـ) -رحمه الله تعالى-.

    قال الشيخ صالح آل شيخ: المختصرات تؤخذ على طريق التفقه والفهم والعلم [أي التصور] ، ثم الأدلة عليها يهتم بها طالب العلم ولا تؤخذ على جهة التعصب لأن أصل التعبد في العلم أن تتعبد بفهم نصوص الكتاب والسنة .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    173

    افتراضي

    بارك الله فيك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي

    و فيك بارك الله

  7. #7

    افتراضي

    جزاك الله خيرًا، ولله درَّك يا شيخ يحيى . .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي

    و جزاك

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •