ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي أسئلة إجاب عليها الشيخ عبد العزيز الراجحي

    الأسئلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـة

    أحسن الله إليكم، هذا سائل من السويد يقول: هل يوجد الآن من الفرق المعاصرة من يقول بالخلق للقرآن؟

    نعم يوجد المعتزلة موجودة الآن، والجهمية موجدون في كل مكان الآن؛ تجد الآن المعتزلة في كل مكان الآن؛ حتى تجد عندنا بعض المدرسين في الجامعات عندنا فيه معتزلة وفيه أشاعرة؛ تجد المعتزلة والأشاعرة موجودين في مصر وفي الشام وفي سوريا، وفي لبنان وفي ليبيا وفي الباكستان، وفي كل مكان كلهم موجودون. في شيعة في معتزلة وفي أشاعرة، وفي باطنية وفي حلولية أيضا، وفي أهل وحدة الوجود، وهناك من يدافع عنهم وتطبع كتبهم وتحقق في الأوراق الثقيلة الجيدة موجودة موجود هذا، بل هناك من يدافع عنهم ويقول أهل التحقيق ...أهل العلم الذين جاءوا من ساحتهم... يقول: الوجود واحد الخالق هو المخلوق والمخلوق هو الخالق موجودون. كلهم موجودون الآن. نعم.


    هذا سائل من فرنسا يقول: فضيلة الشيخ هل صفة النزول تعارض صفة العلو، وكيف نجمع بينهما؟

    صفة النزول وصفة العلو صفتان لله عز وجل كما تليقان بالله عز وجل. فالله فوق العرش بذاته فوق المخلوقات، فهو ينزل كيف يشاء. النزول فعل يفعله؛ النزول كما قال الإمام مالك: النزول معلوم في اللغة العربية، وأما كيفية نزول الرب مجهولة فهو ينزل كيف يشاء؛ فعل يفعله؛ الله أعلم بكيفيته وهو فوق العرش ينزل وهو فوق العرش كيف يشاء؛ ولذا اختلف العلماء؛ هل يخلو العرش بالنزول أو لا يخلو؟ على ثلاثة أقوال: منهم من قال: يخلو، ومنهم من قال: لا يخلو، ومنهم من قال: نتوقف، ولكن بإثبات صحيح النزول، وأرجحها أنه لا يخلو العرش أن الله تعالى فوق العرش بذاته وهو ينزل كيف يشاء يعني: لا نكيف النزول لا نقول: مثل نزول المخلوق الذي ينزل كما يليق بجلاله؛ ما نعلم كيف ينزل. فعل يفعله الله أعلم بكيفيته. نعم.


    وهذه مجموعة من جمعية الإسلام في فرنسا. السؤال الأول يقول: ما حكم الإشارة بالسلاح إلى المسلم أو الكافر على وجه المزاح؟

    لا يجوز لإنسان أن يشير بالسلاح إلى أخيه؛ نهى النبي -صلى الله عليه وسلم- -ولو كان أخاه لأبيه وأمه- قال:(لعل الشيطان ينزع في يده فيقع في حفرة من النار)وهذا لا يجوز لإنسان التلاعب بالسلاح هذا لا يصح التلاعب بالسلاح كما لا يشير إليه؛ قد يضغط ثم تخرج الرصاصة وتقتله. الشيطان ينزع في يده، ومثله كذلك الذين يلعبون بالسيارات، يلعب بالسيارات يلحقه بالسيارة ويهرب منه يمينا وشمالا، قد يدهسه. هذه السيارة؛ ما فيها لعب؛ حديد ونار. السلاح كذلك نار ما فيه لعب لا يجوز لإنسان اللعب بالسلاح، ولو كان أخاه لأبيه ولأمه؛ حتى مع الكافر حتى الكافر لا يجوز أن يشير بالسلاح. الكافر المعصوم الدم من أهل الذمة أو من المعاهدين؛ لا يجوز أن يشير لا إلى مسلم ولا إلى كافر؛ إلا في الجهاد في سبيل الله. كالذي يقاتل الكفار، ويجهاد في صف القتال فهذا لا بأس؛ أما كافر غير حربي له أمان وله عهد فلا تشر إليه بالسلاح مثل المسلم. نعم.


    أحسن الله إليكم، سؤالهم الثاني يقول: ما حكم التحية التي يعملها بعض الرياضيين من الانحاء لحكم المباراة مثلا؟

    ما يجوز للإنسان أن ينحني عند السلام. الانحناء للسلام بدعة؛ قد يكون هذا ركوع لغير الله؛ الانحناء في السلام لا يجوز. إذا لقيت أخاك سلم عليه وأنت واقف. أما ما يفعله الرياضيون ما أعرف هذه كيف تحية؟ تحية في أثناء اللعب. كيف تحية؟ هو لقيه الآن علشان يسلم عليه يحييه ولا كيف؟ في أثناء اللعب؟ أثناء اللعب ما يستطيع؛ التحية لمن لقيته من جديد، إذا لقيته فحيه. أما الذي معك كيف تحييه؛ مثل أنا جالس معك أحييك الآن يصح أن أسلم عليك الآن، وأنا سلمت عليك من أول كيف؟ التحية عند اللقاء ما هو في أثناء اللعب؛ على كل حال إذا كان يقول تحية وفيها ركوع له وأنه ينوي الركوع لها لا ينبغي هذا. لا شك أن هذا نوع من الركوع والتعظيم لغير الله. نعم.


    أحسن الله إليكم. سؤالهم الأخير يقول: نريد أن نحفظ متن عقيدة أهل الحديث للصابوني فهل تنصحنا بذلك؟

    لا بأس فالعقيدة للصابوني شرحنا هذا في إحدى الدورات في دورات علي بن المديني هي جيدة لا بأس بها، ولكن طويلة هي، أنصح بحفظ العقيدة الواسطية هي عظيمة. العقيدة الواسطية شاملة جامعة لب؛ كلها لب احفظها؛ احفظ العقيدة الواسطية كاملة، واقرأ عقيدة محمد بن علي الصابوني من بعد ما تحفظ لتستفيد؛ يعني موسعة وهذه هي الأصل؛ الأصل هو اللب. نعم.


    أحسن الله إليكم يقول: ما رأي سماحتكم في بعض العلمانيين الموجودين في بلادنا وكيف نتعامل معهم؟

    التعامل معهم مثل ما تعامل الرسول -صلى الله عليه وسلم- مع المنافقين. الرسول في زمانه كان هناك منافقون، وكما أرشدنا الله ووجهنا قال الله تعالى: (يا أيها النبي جاهد الكفار و المنافقين) قالوا: يجاهدون بأي شيء الكفار؟ معروف جهاد الكفار، والمنافقون والعصاة يجاهدون بأي شيء؟ بالدعوة والإرشاد والتخويف والمناظرة؛ تجادلهم إذا أظهروا شيئا. أما إذا لم يظهروا شيئا يعاملون معاملة المسلمين، وإذا تكلموا بالباطل ردوا عليهم؛ من الجهاد ومن الدعوة إلى الله الرد عليهم. وإذا تكلم بالباطل علماني نرد عليه نجادله. إذا كان معنا نناقشه ونبين له ونرفع به إلى ولاة الأمور إذا كان يستحق إقامة الحد، إذا لم يرتدع؛ نبين له ونجادله ونرد عليه ونرد عليه في الصحف، وإذا لم يرتدع يرفع لولاة الأمور حتى يحال إلى المحكمة حتى يقام عليه الحد. نعم.


    أحسن الله إليكم: هذا سائل صيني يقول: هل يجوز أخذ أموال الكفار بالحيلة والمخادعة وأوراق التزوير لأن هذا قد انتشر في بلادنا؟

    لا يجوز، لا يجوز أخذ أموال الكفار المعصومي الدم؛ لأن أموالهم معصومة ودماءهم معصومة إلا إذا كانوا حربيين؛ إذا كانوا محاربين لنا دمهم حلال وأموالهم حلال؛ أما إذا كان بينك وبينهم عهد لا يحل لك أن تأخذ ماله بالحيلة والتزوير أبدا؛ لأنه دمه معصوم وماله معصوم كيف تستحله بغير حق؟! نعم.


    وهذا يقول: هل تجوز رقية الكافر؟

    نعم، لا بأس يرقي هذا من باب الإحسان إليه كما أنك تطعمه تسقيه، تقرأ عليه ترقيه، وتدعوه إلى الله عز وجل، فهذا الثواب لهدايته لا مانع إذا كان ما هو محارب ولا مقاتل، إذا كان ما هو يحاربنا ولا يقاتلنا. الله تعالى يقول في كتابه العظيم:(لا ينهكم الله عن الدين لم يقاتلوكم في الدين و لم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم و تقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين) (إنما ينهاكم الله عن الدين قاتلوكم في الدين و أخرجوكم من دياركم و ظاهروا عى إخراجكم أن تولوهم و من يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون) فلا بأس؛ كما أنه يحسن إليه بالإطعام والكسوة والنفقة. عمر رضي الله عنه أرسل بحلة حرير إلى أخ له مشرك. بعض الصحابة أوقف على بعض أقاربه، أوقف وقفا على بعض أقاربه من الكفار. لا بأس؛ هذا من باب الإحسان إليه. نعم.


    أحسن الله إليكم، يقول هل تجوز رقية الناقة أو الحيوان عموما إذا مرض؟

    لا أعلم بهذا أصلا، هذا يفعله بعض الناس ولا أعلم بهذا أصلا، لا أعلم أن الحيوانات ترقى ولكن يظهر والله أعلم. ما يظهر لي مانع؛ لكن لا أعلم بهذا أصلا. ما أذكر منه شيئا عن أهل العلم. يمكن ابن القيم -رحمه الله- ينقل هذا في شيء مثل هذا في زاد المعاد ولكن يظهر -والله أعلم- أنه لا مانع مثل الناقة المريضة يرقيها فلا أرى في هذا مانع إن شاء الله. نعم.


    أحسن الله إليكم. سائل يقول: ما هو الفرق بين التكييف والتشبيه والتمثيل؟

    التشبيه أن يقول مثلا يشبه صفة الخالق بصفة المخلوق يقول: نزول الخالق كنزول المخلوق، والتمثيل قريب من التشبيه يقول: صفة الخالق كصفة المخلوق، والتكييف يقول: على كيفية كذا؛ صفة الخالق كيفيته كذا ثم يبين الكيفية، والكيفية تكون أنواعا متعددة؛ كيفية مثلا المخلوق أنه كذا؛ أنه له طول وله عرض وله عمق. كيفية مثلا كذا كذا وكذا؛ كيفية مثلا الدابة كذا وكذا كيفية فيقول مثلا: على كيفية كذا؛ يبين الكيفية نوعا من الأنواع، وأما التشبيه فإنه يشبه شيئا بشيء، يمثل شيئا بشيء وهو يمثل صفة الخالق بصفة المخلوق؛ صفة الخالق مثل صفة المخلوق. أما الكيفية فيقول: كيفية صفة الخالق على كذا وكذا؛ على كيفية الآدمي، أو على كيفية الجماد أو على كيفية كذا. نعم.


    أحسن الله إليكم، هذا سائل من أسبانيا يقول: ما الفرق بين الاتحاد والحلول؟

    الفرق بين الاتحاد والحلول كُلٌّ منهما كفرة؛ الحلولية كفرة، والاتحادية كَفَرَةٌ؛ لكن الفرقة الاتحادية أَشَدُّ كفرا، فالحلولية يقولون: الخالق حَلَّ في المخلوق، هناك شيئان أحدهما حَلَّ في الآخر، كالماء حَلَّ في الكوز، الماء شيء، والكوز شيء آخر؛ اثنان أحدهما حَلَّ في الآخر. أما الاتحادية يقولون: الذاتان اتحدتا وامتزجتا وصارتا شيئا واحدا، مثل لو صبيت اللبن على الماء فصارا ماء، صار ذاتا واحدة ولهذا منقول عن الاتحادية نقول لهم حلولية؛ يقولون: لا نحن لسنا حلولية!! ما عرفت سر المذهب. أنت محجوب عن سر المذهب!!نحن لا اثنينية، ولا تعدد عندنا، أما الحلولية فيه تعدد: اثنين، اثنان حل أحدهما في الآخر، أما الاتحادية: لا اثنينية، ولا تعدد، بل الوجود واحد! الخالق هو المخلوق، وأنت الرب وأنت العبد، أنت الخالق وأنت المخلوق!!

    الـرب عبــــدٌ والعبـــد رب

    يـا ليت شعري مَـنِ الْمُكَلَّف؟

    التبس عليه الأمر!
    إن قلــت عَبْـدٌ فَــذَاكَ ميــت

    أو قلت رب أَنَّـى يُكَلَّـفْ؟


    هذا قول ابن عربي رئيس طائفة الحلولية، ويقولون: رب مالك، وعبد هالك وأنت ذلك، والعبد فقط هو كلمة الله. ويقول ابن عربي: سِرْ حيث شئتَ فإن الله ثَمَّ، وقل ما شئت فالواسع الله؛ سِرْ حيث شئت فكل ما تراه هو الله؛ نعوذ بالله؛ هذا الفرق بينهما. إذًا الاتحادية يقولون: ما تراه هو الخالق وهو المخلوق؛ ما فيه تعدد، ما فيه خالق ومخلوق، بل الخالق هو المخلوق، والمخلوق هو الخالق. أما الحلولية يقولون: لا. فيه اثنان، أحدهما حل في الآخر الخالق حل في المخلوقات؛ مثل الماء إذا صبيته في الكوب، هذا ماء، وهذا كوب، وكُلٌّ منهما كافر؛ كلٌّ منهما، ولكن الاتحادية أغلظ كفرا من أيش؟! من الحلولية، وكلاهما طائفتان كافرتان، نعوذ بالله. نعم.


    أحسن الله إليكم، يقول: هل الفرق الموجودة الآن من الجهمية والمعتزلة، هل لها وجود الآن؟ وكيف نعرفهم؟ وأين أماكن تواجدهم؟

    نعم موجود، أنا قلت: موجود، موجود أَشَرُّ منهم؛ الجهمية موجودة الآن، والمعتزلة والأشاعرة، والأشاعرة كثيرون، والأشاعرة كثيرون. أكثر بعض المدرسين الوافدين الذين يدرسون أكثرهم أشاعرة؛ على مذهب الأشاعرة، وفيه بعضهم قد يكون معتزليا، والجهمية موجودون الآن، حتى بعضهم، قد يوجد بعضهم. يوجد كثير بعضهم، يُسْمَعُ منهم كلمات. بعضهم يقول: إن الله في الأرض، وفي السماء، في كل مكان. يوجد مع بعض الناس، وبعض الطلاب، وبعض الأساتذة، وهم موجودون الآن بكثرة خارج المملكة، وهم موجودون في المملكة؛ بعض الوافدين، وبعض الطلاب، وغيرهم، وبعض الزائرين مَنْ يعتنق بعض هذه المذاهب. وهم موجودون، الآن؛ الجهمية والمعتزلة موجودون في كل مكان، في الشام، وفي مصر، وفي ليبيا، وفي باكستان، وفي كل مكان. نعم.


    أحسن الله إليكم يقول: هل الجهمية والمعتزلة والأشاعرة كُفَّارٌ؛ مِنْ ظاهر كلام الإمام أحمد أنه يُكَفِّرُهم، فهل هذا صحيح؟

    نعم الإمام قد كفر الجهمية، وقلت لكم: إن ابن القيم نقل في النونية قال: يكفرهم خمسمائة عالم، قال:
    ولقـد تَقَلَّدَ كُفْرَهُمْ خمسـون فـي

    عَشْــرٍ مـن العلمـاء فـي البلـدان

    خمسون في عشر: خمسمائة.
    واللالكـائي الإمــام حكـاه عنـ

    ـهم بل قد حكـاه قبله الطبــراني

    وكما سمعت النصوص التي قرأناها: تكفير الجهمية؛ خمسمائة عالم كفروا الجهمية، ومن العلماء من قال: كلهم كفار، ومنهم من قال: فيه تفصيل؛ غُلَاتُهُمْ كفار، وعامَّتُهُمْ مبتدعة. وأمَّا المعتزلة فالجمهور على أنهم مبتدعة، وبعض العلماء كَفَّرَهُمْ، وأَمَّا الأشاعرة فلا نعلم أَنَّ أحدا كَفَّرَهُمْ، وإنما هم من المبتدعة. نعم.


    هل أهل السنة يُثْبِتُون الجسم لله تعالى؟

    أهل السُّنَّة يقولون: لا يُثْبَتُ الجسم ولا يُنْفَى، ما يقولون: إن الله جسم، ولا ليس بجسم. لأنه لم يَرِدْ في الكتاب ولا السنة، ولكن من قال: إن الله جسم، يستفسرون، يقولون: ما مرادك بالجسم؟ فإذا قال: مرادي بالجسم أن الله متصف بالصفات، قالوا: هذا حق، ولكن لا تَقُلْ: جسم؛ لأنه ما ورد، وإذا قال: مرادي بالجسم أن الله يشبه المخلوقات، فنقول: هذا باطل، هذا باطل؛ اللفظ والمعنى باطل، وأما الجسم ما يثبته أهل السنة، ولا ينفونه، ما يقولون: إن الله جسم، ولا يقولون: إن الله له حَدٌّ، ولا ليس له حد، ولا يثبتونالجهة، ولا الأبعاض ولا الأغراض، كل هذه ألفاظ مبتدعة، لا يثبتها أهل السنة ولا ينفونها.


    - تساورني شكوك ووساوس في الصفات والأسماء، وأُجَاهِدُهَا، ولَكِنِّي ما زِلْتُ أعاني منها، فما السبيل إلى الخلاص، وهل هذا يَدُلُّ على فساد عقيدتي؟

    لا. عليك أن تُحَارِبَ هذه الوساوس وتُدَافِعَهَا؛ حارِبْ هذه الوساوس، وداِفعها، واقطع التفكير، واسْتَعِذْ بالله من الشيطان، ولا تضرك. الصحابة رضوان الله عليهم شَكَوْا هذا إلى رسول الله، وقالوا: يا رسول الله إن أحدنا ما يجد في نفسه من الوساوس ما لأن يَخِرَّ من السماء خيرٌ له من أن يتكلم بها؛ يود أن يسقط من السماء ولا يتكلم بالوساوس؛ لخبثها، وفي لفظ: ما لأن يكون حممة خير له أن يتكلم بها؛ يعني: فحمة. فقال: (وقد وجدتموه؟ قالوا: نعم، قال: ذاك صريح الإيمان) يعني: كَتْمُ الوسوسة، ومحاربتها، ودفعها، واستعظام التكلم بها صريح الإيمان. أيش يصير الوصف صريح الإيمان؟ يعني: محاربة الوساوس، ودفعها وكتمها، واستعظام التكلم بها، ولذلك النبي -صلى الله عليه وسلم مَنْ وجد الوساوس؛ كما في حديث أبي هريرة قال: (يأتي الشيطان أحدكم فيقول: مَنْ خَلَقَ كذا؟ مَنْ خَلَق كذا؟ حتى يقول: مَنْ خلق الله؟!! فإذا وجد ذلك فَلْيَنْتَهِ، ويقول: آمنتُ بالله ورسوله) يقطع التفكير، ويقول: آمنت بالله ورسوله. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، اعْمَلْ هذا. اعْمَلْ ما أوصاك به النبي -صلى الله عليه وسلم-، استعذ بالله من الشيطان، وحارب الوساوس، ودافعها، واقطع التفكير بها، واستعذ بالله من الشيطان الرجيم، ولا تَضُرُّك، ولا تتكلم بها. نعم.


    أحسن الله إليكم! يقول: مَنْ هُمْ أصحاب الحديث؟ وهل هم الْمُشْتَغِلُون بعلم المصطلح؟

    أصحاب الحديث هم الذين يحفظون أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ويعتنون بها، ويعملون بها؛ يعلمون بالسنة. يحفظون الحديث؛ وكذلك أيضا يعتنون بعلم الحديث، وعلم المصطلح وغيره؛ فهم يعتنون بالحديث، ويعملون به، والمهم العمل، وهم الآن يدرسون الحديث، ويتعلمون القواعد التي قَعَّدَها أهل الحديث حتى يثبت الحديث عندهم، وإذا ثبت عملوا به، والعمل الحمد لله. الكتب الستة كلها محفوظة، ومطبوعة: الصحيحان؛ البخاري، ومسلم تجاوزا القطع، الأخطاء فيهما بسيطة. أهل الحديث الذين يدرسون الحديث، ويتعلمونها، ويعملون بها. نعم.


    أحسن الله إليكم! يقول هل الخروج على الحكام يكون بالسيف فقط، أم يكون باللسان أيضا؟ كمن ينتقد الظلم مثلا، أو مَنْ يطالب بتغيير المنكرات علانيةً عن طريق الإعلام، والقنوات الفضائية؟

    نعم. الخروج على الولاة يكون بالقتال وبالسيف، ويكون أيضا بذكر المعايب ونشرها في الصُّحُف، أو فوق المنابر، أو في الإنترنت؛ في الشبكة أو غيرها؛ لأن ذكر المعايب تُبَغِّضُ الناس في الحكام، ثم تكون سببا في الخروج عليهم.

    أمير المؤمنين عثمان -رضي الله عنه- خرج عليه. لما خرج عليه الثوار نشروا معايبه أولا، وقالوا: إنه كان. نشروا معايبه بين الناس، وقالوا: إنه خالف الشيخين اللذين قبله أبا بكر وعمر وخالفهما في التكبير، وأخذ الزكاة على الخيل، وأتم الصلاة بالسفر، وقرب أولياءه، وأعطاهم الولايات. جعلوا ينشرونها، فاجتمع الثوار، ثم أحاطوا ببيته، وقتلوه. فلا يجوز للإنسان أن ينشر المعايب. هذا نوع من الخروج، إذا نُشِرَتِ المعايب -معايب الحكام والولاة- على المنابر، وفي الصحف والمجلات، وفي الشبكة المعلوماتية؛ أبغض الناس الولاة، وألبوهم عليهم، فخرج الناس عليهم. ولكن النصيحة تكون مبذولة من قبل أهل العلم، وأهل الحل والْعَقْد، ولو كان عندهم ظُلْمٌ، ولو كان عندهم فِسْقٌ، ما تنشر هذه؛ هذه مناصحة سرًّا، ولما قيل لبعض الصحابة: لِمَ لا تتكلم؟ لم لا تُكَلِّمُ عثمان؟ قال: هل تظنون أني لا أكلمه إلا وأنتم ترون؟! إني أكلمه فيما بيني وبينه؛ حتى لا أفتح باب شر أكون أَوَّل مَنْ فتحه؛ هكذا الصحابة -رضي الله عنهم-. أهل العلم يبذلون لهم جهود، يتصلون بولاة الأمور، ويخاطبونهم بالأسلوب المناسب، ويُبَلِّغُونَهُمْ، فإن قَبِلُوا فالحمد لله، وإن لم يقبلوا فقد أَدَّى الناس ما عليهم، بَرئَتِ الذمة. أَمَّا الخروج فلا يجوز، ولو بقيت المنكرات. ما يجوز الخروج إلا بخمسة شروط إذا وجدت كما ترى: (إلا أن تروا كُفْرًا بَوَاحًا، عندكم من الله فيه برهان).

    1- إذا فعل كفرا ليس فسقا.
    2- وأن يكون بواحا لا لَبْسَ فيه.
    3- وأن يكون عندكم من الله فيه برهان. يعني: دليل واضح من الكتاب والسنة.
    4- وأن يوجد البديل المسلم.
    5- وأن توجد القدرة.

    فإذا وُجِدَتِ خمسة شروط جاز، وإلا فلا..! حتى الدول الكافرة، والحكومات الكافرة، ما يجوز الإنسان أن يخرج عليهم وما عنده قدرة، يخرج ويقتلونه؟! ولكن يتعاون معهم في الأمور التي تنفع المسلمين.

    أمَّا أن تُوجد مثلا حكومة كافرة؛ حكومة مثلا: انقلاب جمهورية بدل جمهورية، حكومة بدل حكومة؛ كافرة بدل كافرة. ما حصل تغيير!! لا بد من هذه القدرة إذا وجد القدرة بدون فساد، وبدون إراقة دماء، ووجد البديل المسلم. لا بأس مع الكفر الصريح الواضح. لا بد من هذه الأمور: كفر ولا يكون فسقا، صريح لا لبس فيه، عندكم مِنَ الله فيه برهان، يعني: الدليل من الكتاب والسنة. لأن كثير من الناس الآن يجهلون ذلك، فصار كثير من الشباب؛ الآن أصبح كثير من الشباب، شباب صغار السن تجدهم يُكَفِّرُون الولاة، يُكَفِّرُون الحكام بالظن، وبالريبة، وبالتهمة، وبالتوهم؛ ما عندهم بصيرة. يقولون: إنهم فعلوا كذا، وفعلوا كذا. أين هذا الذي فعلوه الآن. هل عندك دليل على أنه كفر صريح؟ ما تستطيع!

    فنصيحتي للشباب أن يتقوا الله، وأن يَلْزَمُوا العلم، ويطلبوا العلم، وأن يُعْرِضُوا عن هذه الأفكار السيئة، وهذه الآراء السيئة، وأَلَّا يكون لهم فتوى؛ يُفْتُون؛ صاروا يفتون الآن!! صار بعض صغار السن خمس عشرة سنة، والستة عشرة يفتون: هذا كافر. هذا مبتدع. هذا فاسق. هذا كذا. صار فتوى للصِّغَار؛ يُفْتُون. أنت الآن عليك أن تطلب العلم، فاطلب العلم. اتْرُكِ الفتوى لغيرك. الآن أنت مطلوب منك: تطلب العلم الآن، واتَّقِ الله، وأدِّ العبادة، واحْذَرْ من هذه الأقوال السيئة، وهذه الأعمال السيئة، وجالِسِ الْأَخْيَار، واحْذَرْ من مجالسة الأشرار. نعم.


    أحسن الله إليكم سائل يقول: أيهما أفضل في قيام الليل: إطالة القراءة، والوقوف مع قلة الركعات أو قصر القراءة، وكثرة الركعات وجزاكم الله خيرا؟

    هذا تفصيل: إن كان الإنسان؛ إن كان الوقت واسعا، والإنسان يصلي صلاة طويلة، فالأفضل أن يُطيل القراءة، ويطيل الركوع والسجود. أما إذا كان الوقت قصيرا فهو يُخَفِّفُ الركعات، ويخفف القراءة؛ على حسب الإنسان؛ على حسب وقت الإنسان، وحسب مثلا فراغه، إن كان عنده -مثلا- يريد أن يصلي ساعة، أو ساعتين، لا بأس. تُطِيل القراءة؛ تطيل القراءة، وتُطِيل الركوع والسجود. أما إذا كان ما عندك إلا نصف ساعة، أو ربع ساعة، أو ثلت ساعة، أو عشر دقائق، صَلِّ ما تيسر؛ ركعتين، أو أَرْبَعَ ركعات، وهكذا. نعم.

    رفع الله قدركم، ونفعنا بعلمكم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين. وفق الله الجميع إلى طاعته، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

    ----------------------------------
    منقول

  2. افتراضي

    جزاك الله خيرًا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي

    و جزاك أخي

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •