بلاد الحرمين الشريفين...الثوابت والتحديات...
للشيخ عايد بن خلف الشمري - حفظه الله تعالى-
نقلا من صفحته في تويتر
https://twitter.com/_5670862045353

وحدة العقيدة..ووحدة المرجعية الشرعية....ووحدة القيادة..ووحدة الوطن..ووحدة الأرض ...الثوابت الخمسة لبناء المملكة العربية السعودية الشامخ...

( أولا ) _ وحدة العقيدة :- عقيدة التوحيد السلفية ثابتة إلى قيام الساعة من أخذ بها أعزه

الله، ومن تخلي عنها خذله الله عزوجل..الخلق والشعوب والأوطان لم توجد إلا لهذه العقيدة

عقيدة التوحيد قال الله تعالي (( وماخلقت الجن والانس إلا ليعبدون ))..

ولهذه العقيدة أعداء تمتد عداوتهم علي مر التاريخ، قد تتغير الأسماء ولكن تبقي المسميات

بحقائقها السمية ،و تتحالف قوي الشر وتجند كل طاقاتها للنيل من أهل الوحيد وبلادهم

ولكن سرعان ماتنفض الجموع مهزومة..وتبقي راية التوحيد شامخة تعانق عنان السماء

تحملها سواعد الموحدين..وتسقي جذورها دماء الشهداء...

( ثانيا ) - وحدة المرجعية الشرعية ( الكتاب والسنة علي فهم السلف الصالح) :- ثابتة إلى

قيام الساعة من حكم بهما قوي أمره وارتفع شأنه ..

ولهذه المرجعية أعداء من أتباع الملل والنحل علي اختلاف عقائدهم مع توحد عداوتهم

للكتاب والسنةو تحكيمهما في العقائد والعبادات والمعاملات والاخلاق والسلوك والدعوة

والسياسة ..

ومهما تنوعت انتماءات هؤلاء الأعداء فلقد أوجدوا لهم عدوا مشتركا لهم يتحالفون

لقتالة..

وفي ساحات النزال سواء الفكرية أو القتالية تتساقط رايات الباطل المتحالفة تحت أقدام

فرسان التوحيد السلفيين..وتبقي حاكمية الكتاب والسنة يحكم بها الموحدون بكل عزة

وإباء ...

( ثالثا ) - وحدة القيادة المتمثلة في أسرة آل سعود..السلك الناظم لعقد الوطن المتحد

بإذن الله تعالى ..

هذا الوطن المقاوم لكل الحملات العدائية لبنائه علي اختلاف أسباب عداوتها مع توحد

جبهتها القتالية ضد بناء وطن الشموخ المملكةالسعودية بلاد الحرمين الشريفين ..

فالاسرة الحاكمة محافظة بإذن الله تعالى علي وحدتها التي هي من أسس وحدة الوطن..

وذهبت كل محاولات الأعداء علي اختلاف عداواتهم لتفريق وحدة الاسرة الحاكمة إلى الفناء

بل كانت تلك المحاولات الفاشلة من أسباب إلتفاف الأسرة الحاكمة حول بعضها البعض...

( رابعا )- وأما مايتعلق بوحدة الوطن :- فانكشف الصديق والمؤيد لهذه الوحدة من العدو..

وسقطت أقنعة الزيف عن مدعي حب الوطن ومريدي الإصلاح عندما انكشفت حقائقهم

الليبرالية والقومية والشيوعية والبعثية والصفوية والخارجية العصرية والمفلسة من الاخوان المسلمين..

وازدادت وحدة الوطن قوة وصلابة ...

( خامسا ) - وأما وحدة الأرض فهي رهينة الوحدات الأربع السابقة لها..

وستبقى بإذن الله تعالى راية التوحيد ترفرف علي كل شبر من هذا الوطن..

حفظ الله بلاد الحرمين الشريفين السعودية دعوة وقيادة وشعبا من كل مكروه..

كتبه :- المتوكل على ربه القوي / عايد بن خليف السند الشمري