ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي مناقشة الجهمية في قوله الله نور كله (تابع(

    مناقشة الجهمية في قوله الله نور كله (تابع(
    الرد على الجهمية والزنادقة
    شرح الشيخ الراجحي

    وقلنا للجهم: الله نور، فقال: هو نور كله، فقلنا: فالله قال: )وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا (فقد أخبر الله -جل ثناؤه- أن له نورا، فقلنا: أخبرونا حين زعمتم أن الله تعالى في كل مكان، وهو نور، فلِمَ لا يضيء البيت المظلم من النور الذي هو فيه إذ زعمتم أن الله في كل مكان؟

    وما بال السراج إذا دخل البيت المظلم يضيء؟ فعند ذلك تبين للناس كذبهم على الله، فرحم الله من عقل عن الله، ورجع عن القول الذي يخالف الكتاب والسنة، وقال بقول العلماء، وهو قول المهاجرين والأنصار، وترك دين الشيطان، ودين جهم وشيعته.
    والحمد لله رب العالمين، هذا آخره، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

    ********************************

    هذا دعاء للإمام -رحمه الله- للذي يرجع عن القول الذي يخالف الكتاب والسنة، ويترك دين الشيطان، ودين جهم وشيعته، ويقول بقول العلماء، وهو قول المهاجرين والأنصار.

    هذه الرسالة العظيمة -كما سمعتم وكما رأيتم الآن -كلها في الرد على أيش؟ على الجهمية، وإذا استعرضنا هذه الرسالة من أولها إلى آخرها نجد أن الإمام -رحمه الله-أولا ابتدأها بالباب الأول، أتى بآيات من القرآن شبَّه بها الجهمية، وقالوا: إنها متعارضة، وقالوا: إن القرآن متعارض، إن القرآن يعارض بعضه بعضا، وهو ينقض بعضه بعضا.

    فأجاب عنها اثنين وعشرين مثالا من الآيات، ثم بعد ذلك ناقش الجهم، وقال: إن الجهم لا يثبت وجودا لله، ولكنه يتستر، فهو منافق زنديق؛ لأنه يقول: إن الله شيء لا كالأشياء، والشيء الذي لا كالأشياء لا وجود له؛ لأنه لا بد أن يثبت.

    يقول: إن الله لا يشبه الأشياء بوجه من الوجوه، لا بد أن يثبت نوعا من الشبه، وهو الاشتراك في المعنى عند القطع عن الإضافة، اشتراك في المعنى، في المعنى العام، وهو أمر ذهني، عند القطع عن الإضافة والتخصيص، مثل لفظ وجود، لفظ عين، لفظ قدرة، لفظ سمع، هذا يشمل وجود الخالق ووجود المخلوق.

    فالذي يقول إن الخالق لا يشارك المخلوق في هذا معناه ما يثبت وجود الله، لفظ وجود، كلمة وجود تشمل أيش؟ وجود الخالق، ووجود المخلوق، لكن تشمله في الذهن ولَّا في الخارج؟ في الذهن، فالذي يقول: "إن الله لا يشبه المخلوقات بوجه من الوجوه" أنكر وجود الله، معناه ما أثبت وجود الله، ولا في الذهن، واضح هذا؟

    ثم بعد ذلك أتى بستة أمثلة، ست شبه للجهمية شبهوا بها على أن القرآن مخلوق، فهم إذن لا يثبتون كلاما لله -الجهمية-، ست شبه، وأجاب عنها، ثم أيضا ناقشهم في إنكارهم للرؤيا، أنكروا رؤية الله -عز وجل- يوم القيامة، وأنكروا الكلام، أن الله كلم موسى، وأنكروا معية الله مع خلقه، وقالوا: إن الله مختلط بالمخلوقات، ممتزج بهم، وأنكروا العلم.

    إذن ما أثبتوا وجودا لله، فتبين بهذا أن الجهمية يقولون: إن القرآن متعارض، ينقض بعضه بعضا، وينكرون الكلام، يقولون: إن الله لا يتكلم، وينكرون العلم، وينكرون رؤية الله، يقولون: إن الله لا يُرى، ويقولون: إنه مختلط بالمخلوقات وممتزج بها، ثم في النهاية قالوا: إنه شيء لا كالأشياء، فلا يشابه المخلوق في وجه من وجوه الشبه، وهذا إنكار لوجوده، وهو كفر صريح -نسأل الله السلامة والعافية-.

    ولهذا قالوا: إنه مختلط بالمخلوقات، لكن غير مباين وغير مماثل، هو في المخلوقات لكن غير مماس وغير مباين، ماذا يكون؟ غير مماس لشيء من الأشياء، وغير مباين، لا مباين ولا مماس، هذا معناه القول بنفي النقيضين، القول بوجوده، فتبين بهذا كفر الجهمية، إلا أنهم زنادقة ملاحدة، ما يصرحون بالكفر، ما يقولون: "ننكر وجود الله" صراحة، لكنهم يتسترون باسم الإسلام.

    يقول الجهمي، يقول يدعي أنه مسلم، لكن إذا أنكر كلام الله قال: إن الله لا يتكلم، وقال: إن القرآن متناقض، وقال: إن الله لا يُرى يوم القيامة، وليس له علم، وإن الله مختلط بالمخلوقات، وليس مباينا، ولا مماسا لشيء من المخلوقات، ولا يشبه شيئا من المخلوقات بوجه من وجوه الشبه، هذا معناه العدم، هذا القول بالعدم.

    فالخلاصة أن الجهمية كفار زنادقة، لا يؤمنون بوجود الله، ولأن إنكار الأسماء والصفات كلها يُنتج العدم، كل شيء ينفى عنه الأسماء والصفات لا وجود له، ما يمكن أن يوجد شيء إلا له أسماء و صفات، فشيء ليس له اسم ولا صفة لا وجود له.

    لو قلت: أنا في منطقة الآن ليس لها طول ولا عرض ولا عمق، وليست داخل السماوات ولا خارجها، ولا فوق ولا تحت، ولا مباينة ولا مماسة ولا محايدة، ولا أثبت لها صفة الوجود ماذا تكون؟
    هذا الجهمي يقول: هكذا الجهمية، هكذا ينفون عن الله جميع الأسماء والصفات، والذي تنفى عنه الأسماء والصفات لا وجود له، قاعدة: "كل شيء لا اسم له ولا صفة لا وجود له" والجهمية يقولون: لا اسم له ولا صفة، إذن أنكروا وجود الله، لا علم، ولا قدرة، ولا سمع ولا بصر ولا حياة ولا شيء، وقالوا: إنه لا يشبه مخلوقا بوجه من وجوه الشبه، وقالوا: إنه مختلط بالمخلوقات، لكن غير مماس لشيء وغير مباين.

    خارجه لا داخل العالم، ولا خارجه، ولا فوقه، ولا تحته، ولا مباين له، ولا محايز له، ولا متصل به، ولا منفصل عنه ماذا يكون؟ العدم، بل أشد من العدم مستحيل، نسأل الله السلامة والعافية، ونسأله -سبحانه وتعالى- أن يهدي قلوبنا، وأن يوفقنا لسلوك صراطه المستقيم، وألا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا ونسأله -سبحانه وتعالى- أن يوفقنا للعمل الصالح الذي يرضيه، وأن يثبت قلوبنا على طاعته، وأن يتوفنا مسلمين غير مغيرين، ولا مبدلين، إنه على كل شيء قدير، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا ورسولنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    وبهذا نكون انتهينا من هذه الرسالة.

    يكون يوم الخميس -إن شاء الله- ما في درس؛ لأنا انتهينا من الرسالة، ولا يمكنا أن نبدأ برسالة أخرى، وإن شاء الله في السنة القادمة إن شاء الله، نسأل الله أن يحيينا، وإياكم حياة طيبة،إن شاء يكون لنا درس في رسالة من الرسائل، وفق الله الجميع لطاعته، وصلى الله على محمد وعلى آله. …
    فيه أسئلة؟ نعم.

    تفضل.
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 24-Nov-2007 الساعة 06:01 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,594

    افتراضي

    السؤال الأول: فضيلة الشيخ: إذا قلنا: إن النبي -صلى الله عليه وسلم- رأى ربه بعين قلبه، فكيف تكون الرؤية بعين القلب؟
    ج: يقول العلماء: إنها إن الرؤية بعين القلب زيادة، زيادة في العلم، وإنها زيادة في العلم، بعضهم قال: إن الله يخلق له عينين في قلبه، لكن ليس هذا بوجيه، يعني: زيادة في العلم. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: كثير من العوام في بعض البلاد الإسلامية، وفي غيرها انتشر بينهم أن الله في كل مكان، وقد تعلموا ذلك من بعض مشايخ الأشاعرة المنتشرين في تلك الأماكن، فهل يعتبر العوام جهمية، وإن قلنا بتكفير الجهمية لزم تكفير غالب المسلمين اليوم، فما الجواب ؟
    ج: الأشعرية ما يقولون بهذا، الأشعرية ما يقولون… بالحلول، هذا يقول به الجهمية، الأشعرية يحرفون سبع صفات، هذا المعروف، لكن متأخرو الأشاعرة صاروا جهمية، مثل الرازي وأشباهه، الرازي أشعري، لكنه انتقل إلى مذهب الجهمية، وصار يقول بقول النفاة: لا داخل العالم، ولا خارجه، ولا فوقه، ولا تحته، لكن تاب في آخر عمره، ترحم عليه شيخ الإسلام ابن تيمية، وكتب وصية وتاب في آخر عمره.
    لكن معروف عن الأشاعرة أنهم ما يقولون بأن الله في كل مكان، هذا يقوله الحلولي، إلا من تمذهب بمذهب الجهمية من الأشاعرة، فصار ينتسب إلى الأشعرية، وهو يقول بقول الجهمية، فصار جهميا.نعم.
    ومن يقول بهذا؟ قلنا: إن قول الجهمية كفر على وجه العموم، أما الشخص المعين بعينه لا يكفر حتى تقوم عليه الحجة، والعوام كذلك إذ لم يعلموا، لا يكفر العوام إلا من قامت عليه الحجة، من عرف. الواحد بعينه لا بد أن تقوم عليه الحجة، الواحد تقوم عليه الحجة، لكن على العموم يقال: كل من قال: إن الله في كل مكان فهو كافر، الجهمية كفار على العموم، أما فلان ابن فلان الذي يقول بكذا ما نكفر فلانا ابن فلان حتى تقوم عليه الحجة، لا بد أن تقوم عليه الحجة، وتزول عنه الشبهة. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: ما مدى ثبوت نسبة فناء النار لشيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم؟
    ج: ليس بصحيح هذا. هذا باطل، شيخ الإسلام -رحمه الله- صريح، مؤلفاته صريحة في أنه لا يقول بفناء النار، وهنا رسالة الآن، رسالة دكتوراه أشرف عليها الآن، وهي تطبع الآن، بل طبعت الآن، وهي ستناقش -إن شاء الله قريبًا- في كلية أصول الدين في جامعة الإمام، أثبت فيها الباحث بأن شيخ الإسلام لا يقول بهذا، وأثبت فيها بالأدلة والنقول من كلامه بأنه يقول بأن الجنة والنار دائمتان لا تفنيان، أما ابن القيم ففي كتاب "حادي الأرواح" ذكر بعض الآثار وبعض الأدلة للقائلين بفناء النار، ولكنه ليس صريحًا أيضًا، ليس صريحًا في أنه يقول بفناء النار، لكن ذكر بعض الأدلة لمن يقول بفناء النار.نعم.
    والصواب أنهما لا يقولان، لا يقولان بفناء النار. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: ما معنى قول الجهمية: إن الله لا يوصف بوصفين؟
    ج: يعني: ما يقول علم وقدرة في شيء واحد، يقول هو علم كله، قدرة كله، ما يقول كما يقول أهل السنة: متصف بصفات متعددة. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: سمعت أن أهل الجنة تتغير صفاتهم، وهيئاتهم مما كانت عليه في الدنيا حتى وجوههم، فهل هذا صحيح؟
    ج: نعم. أخبر الله -سبحانه وتعالى- أن وجوههم كالقمر ليلة البدر، الذين يمرون على الصراط أولا يمرون كالبرق… كالقمر ليلة البدر، ثم كالريح، جاء في الحديث: )أن أول زمرة تمر كالقمر ليلة البدر (وجاء في الحديث في صحيح البخاري: )إن طول أهل الجنة ستون ذراعًا في السماء (الواحد منهم ستون ذراعًا، وجاء في العرض في حديث رواه الترمذي لكن فيه ضعف: )العرض سبعة أذرع (.
    أما الطول هذا ثابت في الصحيح، وأنهم )جردٌ مردٌ مكحلون (من أجمل الناس، في قوة الشباب، أبناء ثلاثة وثلاثين، وجمالهم جمال عظيم، لا شك أنهم يتغيرون، لا يبقوا على حالهم. والرجل الدميم في الدنيا من أهل الجنة ، لا يكون دميما يكون من أجمل الناس، والقصير كذلك لا يكون قصيرا، كما جاء في الحديث، قصة الرجل الذي قتل، وكان دميم الخلقة وقال لما قتل، واستشهد قال: )إن الله طيب ريحه (.
    المقصود أن دميم الخلقة يجعله الله من أحسن الناس خلقة يوم القيامة، إذا كان من أهل الجنة ، وكذلك القصير ما في قصير وطويل، كلهم طولهم ستون ذراعًا في السماء، أبناء ثلاث وثلاثين، كلهم في غاية الجمال، والطول كذلك واحد، والأسنان كذلك ما في شيخوخة، ولا هرم، ولا مرض، ولا نوم، ولا موت، ولا بصاق، ولا بول، ولا غائط، ولا شيء، جميع آفات الدنيا منتفية، صحة دائمة، وشباب دائم، وجمال دائم، ونعيم دائم.
    نسأل الله الكريم أن يجعلنا، وإياكم من أهل الجنة . نعم.
    س: فضيلة الشيخ في قوله -سبحانه-: )خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ (ما معنى استثناء الله -سبحانه- في هذه الآية بقوله: )إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ (؟
    اختلف العلماء في هذا، منهم من قال: )إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ (يعني: إلا مدة بقائهم في البرزخ، وقيل إن هذا استثناء الرب، ولا يفعله، وقيل مدة بقاء… المقصود أنها…
    العلماء لهم كلام في هذا، ولكن ليس معناه أن النار تفنى. وقد اتفق العلماء على أن النار باقية مستمرة.
    اتفق أهل السنة والجماعة، وأما " ما شاء ربك" فهذا أجاب عنه العلماء بأجوبة بعضهم قال: إن "إلا ما شاء ربك" استثناء مدة بقائهم في البرزخ وما أشبهه، أو استثناء الرب، ولا يفعله، هناك أقوال أخرى ذكرها العلماء، ذكرت في شرح الطحاوية، وفي وغيرها. نعم.
    سؤال: فضيلة الشيخ: أحسن الله إليكم، هل نحكم على الكافر، أو من أقيمت عليه الحجة أنه مخلد في النار؟
    ج: نعم. إذا أقيمت الحجة عليه، شخص يعبد الصنم يذبح لغير الله، وقيل له: إن هذا حرام، وهذا شرك فقال: إنه راض بالشرك، راض بالشرك، ويعرف أنه شرك، ويريد الشرك، ومات على ذلك قامت عليه الحجة، نحكم عليه أنه كافر، وأنه في النار مخلد في النار، خلاص ما له شبهة يعبد الصنم أمامك، وأقمت عليه الحجة ويقول: إنه يريد أن يعبد الصنم، ويريده، ويرى أنه لا بد أن يعبد الصنم، ولو عرف أنه على الباطل. هذا قامت عليه الحجة ما في إشكال. قامت عليه الحجة وكافر، و كل من حكم عليه بالكفر يحكم عليه بالنار. من حكم عليه بالكفر، حكم عليه بالخلود في النار.
    نسأل الله العافية. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: هل يجوز القول بأن لفظي بالقرآن مخلوق؟
    ج: لا يجوز، كما قال الإمام أحمد، هذا من البدع، قال الإمام أحمد -رحمه الله-: من قال: لفظي بالقرآن مخلوق، فهو جهمي، ومن قال: غير مخلوق، فهو مبتدع يقال: القرآن كلام الله، ولا يقال: هذا لفظي، ولا … كما أثر عن الإمام أحمد، بل ثبت عن الإمام أحمد قال: من قال: لفظي بالقرآن مخلوق، فهو جهمي، ومن قال غير مخلوق، فهو مبتدع.
    س: فضيلة الشيخ هل أرواح الموتى تجتمع بعضها ببعض أم لا؟ وهل الميت يعرف من يزوره؟ وهل الموتى يعلمون بالميت إذا مات من قرابتهم؟
    ج: الله أعلم، هذا يحتاج إلى دليل، ولا أعرف دليلا في هذا، ابن القيم ذكر في كتابه "الروح" أشياء من هذا، وأن الأرواح تتلاقى، وأنه كذا، أما كونه يعلم، الأصل أنه لا يعلم قال الله -تعالى-: )إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى()وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ (الأصل أن الموتى لا يعلمون عن أحوال الأحياء شيئا، فأما إن كانوا يتزاورون، فالله أعلم يحتاج إلى دليل. نعم.
    س: ما الحكم في الدخول في المعاهد التي تدرس فيها مذهب الأشاعرة ؟
    ج: هذا ما ينبغي لإنسان أن يدرس مذاهب أهل البدع. . يدرس معتقد السنة والجماعة، كيف يدرس المعتقدات الباطلة؟ لا يجوز للإنسان الدخول فيها. نعم.
    س: ويقول: إذا طلب مني في الامتحان تأويل بعض الصفات، فلو كتبت عقيدة أهل السنة جعلوه خطأ.
    ج: لا، لا تدخل من الأساس، من الأساس لا تدخل، دخولك باطل، دخولك منكر. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: هذه سائلة تقول: نحن مجموعة من النساء الحاضرات بهذه الدورة المباركة، وسؤالنا هل يجوز لنا الذهاب إلى الزواج؟ يعني: إلى مكان حفل الزواج.إذا كان به أحد المنكرات الآتية أولا: دخول إخوان العريس معه إلى النساء، وتشييع العروسين.
    ج: نص العلماء على أن الدعوة للزواج، إذا كان فيه منكر، فإن هذا عذر له، إما أن ينكر المنكر، فيزول، فإن لم يزل المنكر، فإنه ينصرف. إذا كان يعلم أن فيه منكرا، ولا يستطيع إنكاره لا يأتي، وإذا جاء ووجد المنكر، فإنه ينكر، فإن زال المنكر، وإلا خرج.
    إذا كان يعلم أن فيه منكرا لا يأتي، إذا كان فيه تصوير، أو فيه كذا، أو فيه عري، أو اختلاط رجال بنساء، أو أصوات مغنين ومغنيات هذا عذر، لا يأتي، لا يجيب لا الرجل، ولا المرأة إذا كان منكر في الحفل، هذا عذر للإنسان في عدم إجابة الدعوة، إلا إذا كان يأتي، وينكر المنكر، ويزول.
    س: فضيلة الشيخ: بعض الناس دائما على لسانه كلمة "بالأمانة" ويقول: إني لا أقصد بالباء حرف القسم، فهل هذا من الشرك الأصغر؟
    ج: نعم. من الشرك الأصغر، لا يجوز يجب أن يعود نفسه، يقول الرسول: )من حلف بالأمانة فليس منا (يقول: )لا تحلفوا بآبائكم، ولا بالأمانة، فمن كان حالفا، فليحلف بالله، أو ليصمت (ويقول -عليه الصلاة والسلام- )من حلف بغير الله، فقد كفر، أو أشرك (… بالأمانة هذا شرك سواء قصد، أو ما قصد، هي شرك وحلف لا يجوز.
    الإنسان عليه أن يجاهد نفسه، ويتوب إلى الله -عز وجل- ويعود نفسه على الحلف بالله، بل حتى ما ينبغي أن يكثر من الحلف، جاء في الحديث: )من حلف باللات، فليقل: لا إله إلا الله (هذه تكفر هذه، إذا حلف بالأمانة ناسيًا يقول: لا إله إلا الله؛ لأن الحلف بالأمانة شرك، ولا إله إلا الله توحيد، والتوحيد يكفر الشرك، ويتوب إلى الله، عز وجل.
    س: فضيلة الشيخ: هل عوام الرافضة كفار؟
    ج: فيه خلاف بين أهل العلم، من العلماء من قال: إنهم تبع لهم، ومنهم من قال: إنهم مبتدعة، وكما سبق لا بد من قيام الحجة.
    س: فضيلة الشيخ: قلتم في المعنى الثاني للآية: )كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ (إخبار عن فناء الذوات إلا ذات الله عز وجل، ثم قلتم: إن الروح لا تموت، بل هي باقية أرجو توضيح هذه النقطة، أحسن الله إليكم.
    ج: نعم.
    لأن هذه كتب الله لها البقاء، الروح من الأشياء التي كتب الله لها البقاء، مثل الجنة والنار؛ ولهذا يقولون:
    ثمانيـة حــكم البقــاء يعمهـا

    من الخلق والباقون في حيز العدم
    هي العرش والكرسـي نـار وجنـة

    وعجب وأرواح كـذا اللوح والقلم

    هذه كتب لها البقاء، العجب عجب الذنب ما يفنى، الروح لا تفنى، اللوح المحفوظ والقلم والجنة والنار والعرش والكرسي، هذه كتب الله لها البقاء، مستثناة. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: ما حكم الشهود لشخص بأنه من أولياء الله؟
    ج: ما يجوز أن تشهد على أحد من الأحياء إلا بدليل، لا يجوز للإنسان أن يشهد؛ لأن الإنسان لا يعرف، لا يعلم البواطن، لكنه يرجو مثل ما يقول أهل السنة، أهل السنة يقولون: لا نشهد على أحد بجنة ، ولا نار، ولا نشهد بأنه ولي من الأولياء، إلا بدليل لكن يرجى للمطيع، ويخاف على العاصي، إذا رأينا شخصا يظهر الخير، نرجو أنه ولي، لكن نشهد؟ ما نعلم السرائر لا نشهد؛ لأن الشهادة بأنه ولي الله شهادة له بالجنة ، ولا يشهد لواحد بعينه بالجنة .
    أهل السنة لا يشهدون لواحد بعينه بالجنة ، إلا ما شهدت له النصوص، مثل العشرة المبشرين بالجنة وغيرهم، فالشهادة بأن هذا الشخص، فلانا بعينه ولي الله، معناها شهادة له بالجنة ما ندري عنه.
    لكن نرجو له، نرجو للمستقيم، للعلماء، وأهل الخير والصالحين، نرجو لهم الخير لكن ما نشهد بأنهم من أهل الجنة ، ولا نشهد لهم. .. لما؟ لا ندري، الله أعلم بحاله، لكن نرجو له الخير، والعاصي الذي يخوض المعاصي والمنكرات ما نشهد عليه بأنه من أهل النار، لكن نخشى عليه، ونخاف هذا معنى قول العلماء لا يشهد +… لكن نرجو للمحسن ونخاف على المسيء. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: بينتم في صفة أهل الجنة : أنهم جردٌ مردٌ، من أجمل الرجال.
    ج: نعم )جردٌ مردٌ مكحلون (هكذا كما في الحديث: )جردٌ مردٌ مكحلون (يلبسون أسورة في أيديهم، وأرجلهم )يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ (نعم.
    يقول: فكيف تكون اللحية من جمال الرجال؟
    في الدنيا، في الآخرة تتغير الأحوال هي من جمال الرجل في الدنيا، أما في الآخرة ليس لهم لحى، جمال الآخرة دار نعيم لا في عمل، ولا شيء، والخمر حرام في الدنيا وحلال لأهل الجنة ، لكن خمر طيبة لذيذة لا تزيل العقل، والحرير حرام على الرجال في الدنيا، وفي الآخرة يلبسون الحرير، تختلف الأحوال في الآخرة، تختلف الأحوال.
    س: فضيلة الشيخ: هل نسبة كتاب "الروح" لابن القيم صحيحة وما حجة من أبطلوا النسبة ؟
    ج: هذا يحتاج إلى تحقيق، إذا جاء شخص، وحقق كتاب "الروح" ومشهور أنه له، ومعروف لكن مسألة التحقيق هذه… معروف عند العلماء الآن مشهور أنه له، لكن عند التحقيق، الباحث يحقق هذه النسبة، ويذكر الأدلة ونصوص العلماء التي تدل على أنه له. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: هذا سائل أشكل عليه يقول: هل كل هذه الشبه عن الجهم عن يقين ودين، أم أنه يريد فقط الإضلال، وإغواء الناس؟
    ج: كما قال الإمام أحمد: ظاهره أنه زنديق، والزنادقة منافقون عن علم، يريدون أن يضلوا الناس؛ ولهذا قال الإمام+، فأضل بذلك بشرا كثيرا. نعم.
    س: فضيلة الشيخ: سؤال أخير، يقول: نريد أن نعرف الدروس التي لفضيلتكم.
    ج: دروس قليلة، ولكن معروفة لدى الإخوان، عندنا ثلاثة دروس: يوم السبت في جامع الأمير سلطان في صحيح مسلم، ويوم الثلاثاء بعد المغرب في بلوغ المرام، ومعه كتاب آخر، ويوم الاثنين بعد المغرب صحيح البخاري في جامع الراجحي.
    ولكن الآن أتوقف عن الدروس -إن شاء الله- مع بدء الدراسة ونسأل الله جميعا العلم النافع والعمل الصالح، وفق الله الجميع لطاعته.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •