ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    افتراضي ما صحة هذا الأثر المنسوب إلى ابن عباس-رضي الله عنه- ( هل للقاتل من توبة ؟ )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هل يصح هذا عن ابن عباس - رضي الله عنه- ؟

    أن رجلاً سأل ابن عباس - رضي الله عنه- : هل للقاتل من توبة، فصعّد النظر وصوّبه ثم قال له: ليس للقاتل توبة؛ فولّى الرجل، وقال له أصحابه: كنت تقول إن للقاتل توبة، فقال: إني رأيته مغضبًا يريد أن يقتل مؤمنًا؛ فسدت الطريق عليه .


  2. #2

    افتراضي رد: ما صحة هذا الأثر المنسوب إلى ابن عباس-رضي الله عنه- ( هل للقاتل من توبة ؟ )

    هما روايتان عن ابن عباس ، وقد صح عنه أنه له توبة

    قال البخاري في الأدب المفرد 4- حَدثنا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ، قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي كَثِيرٍ قَالَ: أَخْبَرَنِي زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّهُ أَتَاهُ رَجُلٌ فَقَالَ: إِنِّي خَطَبْتُ امْرَأَةً، فَأَبَتْ أَنْ تَنْكِحَنِي، وَخَطَبَهَا غَيْرِي، فَأَحَبَّتْ أَنْ تَنْكِحَهُ، فَغِرْتُ عَلَيْهَا فَقَتَلْتُهَا، فَهَلْ لِي مِنْ تَوْبَةٍ؟ قَالَ: أُمُّكَ حَيَّةٌ؟ قَالَ: لاَ، قَالَ: تُبْ إِلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَتَقَرَّبْ إِلَيْهِ مَا اسْتَطَعْتَ، فَذَهَبْتُ فَسَأَلْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ: لِمَ سَأَلْتَهُ عَنْ حَيَاةِ أُمِّهِ؟ فَقَالَ: إِنِّي لاَ أَعْلَمُ عَمَلاً أَقْرَبَ إِلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ بِرِّ الْوَالِدَةِ.

    ولعل المراد بالتوبة المنفية عدم القدرة على التحلل من الميت

    وأما التوبة المثبتة فهي التوبة إلى الله من اقتراف محارمه

  3. #3

    افتراضي رد: ما صحة هذا الأثر المنسوب إلى ابن عباس-رضي الله عنه- ( هل للقاتل من توبة ؟ )

    قال العلامة الألباني رحمه الله في "الصحيحة" ( 6 / 711 -712 ): (في رواية البخاري المتقدمة(1) عن ابن عباس أنه قال: لا توبة للقاتل عمداً، وهذا مشهور عنه ؛ له طرق كثيرة كما قال ابن كثير وابن حجر، والجمهور على خلافه، وهو الصواب الذي لا ريب فيه، وآية (الفرقان) صريحة في ذلك، ولا تخالفها آية (النساء) لأن هذه في عقوبة القاتل وليست في توبته، وهذا ظاهر جداً، وكأنه لذلك رجع إليه كما وقفت عليه في بعض الروايات عنه، رأيت أنه لابد من ذكرها لعزتها، وإغفال الحافظين لها:
    الأولى: ما رواه عطاء بن يسار عنه:
    أنه أتاه رجل، فقال: إني خطبت امرأة فأبت أن تنكحني، وخطبها غيري فأحبت أن
    تنكحه، فغرت عليها فقتلتها، فهل لي من توبة؟
    قال: أمك حية؟
    قال: لا.
    قال: (تب إلى الله عز وجل، وتقرب إليه ما استطعت).
    فذهبت فسألت ابنَ عباس: لم سألته عن حياة أمه؟
    فقال: (إني لا أعلم عملاً أقرب إلى الله عز وجل من بر الوالدة).
    أخرجه البخاري في "الأدب المفرد" ( رقـم 4 ) بسند صحيح على شرط "الصحيحين".
    الثانية: ما رواه سعيد عن ابن عباس في قوله: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً}، قال: ليس لقاتل توبة، إلا أن يستغفر الله.
    أخرجه ابن جرير ( 5 / 138 ) بسند جيد، و لعله يعني أنه لا يغفر له، على قوله الأول، ثم استدرك على نفسه فقال: (إلا أن يستغفر الله). والله أعلم).
    ــــــــــ
    (1) في الصحيحة ( ص 710 )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    العراق -الموصل
    المشاركات
    97

    افتراضي رد: ما صحة هذا الأثر المنسوب إلى ابن عباس-رضي الله عنه- ( هل للقاتل من توبة ؟ )

    قال ابو بكر ابن ابي شيبة 27753 قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا أبو مالك الأشجعي عن سعد بن عبيدة قال:(( جاء رجل إلى بن عباس فقال لمن قتل مؤمنا توبة قال لا إلا النار فلما ذهب قال له جلساؤه ما هكذا كنت تفتينا كنت تفتينا أن لمن قتل مؤمنا توبة مقبولة فما بال اليوم قال إني أحسبه رجل مغضب يريد أن يقتل مؤمنا قال فبعثوا في أثره فوجدوه كذلك))

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •