ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    افتراضي المنظومة الميمية في الوصاياوالآداب العلمية للعلامة حافظ بن أحمدالحكمي المتوفى سنة(1377هـ)رحمه الله تعالى _بتحقيق الشيخ الفاضل أبي همام محمد البيضاني _حفظه الله_


    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    أمابعد:

    فهذه المنظومة الميمية في الوصايا والآداب العلمية لناظمهاالعلامة حافظ بن أحمدالحكمي _ رحمه الله تعالى _ المتوفى سنة(1377هـ).

    أضعها لطلاب العلم بتحقيق شيخنا الفاضل الوقور:أبوهمام محمدبن علي الصومعي البيضاني اليمني الأصل المكي مجاورة_ حفظه الله تعالى _
    فجزاه الله خيرًاعلى مايقوم به من خدمةالإسلام والمسلمين والحمدلله ربّ العالمين والصلاةوالسلام على نبيّنامحمدوعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين.


    كتبه:أبوعبيدة إشتيوي المكي عشية يوم الجمعة
    الموافق(4/رجب1433)من مدينة رسول الله_
    عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

  2. #2

    افتراضي رد: المنظومة الميمية في الوصاياوالآداب العلمية للعلامة حافظ بن أحمدالحكمي المتوفى سنة(1377هـ)رحمه الله تعالى _بتحقيق الشيخ الفاضل أبي همام محمد البيضاني _حفظه الله_

    جزاكم الله خيرًا
    عندي سؤالٌ وتنبيهٌ :
    السؤال :
    هل النُّسْخةُ الَّتي صُدِّرتْ شَرْحَ الشَّيخِ عبدِ الرَّزَّاقِ البَدْر منْ هذه الطَّبعةِ ، أمْ أنَّها مُسْتقِلَّةٌ بِضَبْطِ الشَّيخِ البدرِ مثلًا ؟ فإنَّها جيِّدةٌ كذلِكَ .
    التَّنبِيه :
    مرَّني ـ وأنا أتصَفَّحُ على عُجالةٍ ـ تعليقُ المحقِّقِ ـ وفَّقه الله ـ في ص ( 18 ) عندَ قَوْلِ النَّاظمِ ـ رحمه الله ـ :
    فالجَهْلُ أصْلُ ضَلالِ الخلْقِ قاطِبةً ........وأصْلِ شِقْـوتِهمْ طُـرًّا وظُـلْمِهمِ
    الحاشية ( 1 ) : (
    طُـرًّا أيْ : قَطْعًا ، وانظُرِ النِّهاية ، مادَّةَ [ ط ر ر ] ) .
    وهذَا خطأ ؛ لأنَّ ( طُـرًّا ) بِضَمِّ الطَّاءِ تعني : جميعًا ، قالَ في النِّهايةِ في آخرِ مادَّةِ ( ط ر ر ) :
    ( ........................ .........ومَرادًا لِـمَحْشَرِ الـخَـلْقِ طُـرًّا
    أيْ : جميعًا ، وهُو منصُوبٌ على المصْدرِ أوِ الحالِ
    ) اهـ .
    وكذا يُقالُ في بيتِ الميميَّـةِ ، وهو نحوُ قَولِه في الشَّطرِ الأوَّلِ منهُ : (
    فالجهلُ أصْلُ ضَلالِ الخلْقِ قاطِـبةً ) فقاطبةً أيْ : جميعًا .
    وأمَّا الطَّـرُّ الَّذي بِمعنى القَطْعِ فهُو بِفَتْحِ الطَّاءِ مصْدرُ طَـرَّ يطُـرُّ ، وهذا في النِّهايةِ كذلِكَ !
    ولا أعلَمُ أنَّه يُسْتَعملُ في المعاني ؛ فيقالُ في التأكيدِ مثلًا : لا يأتي فُلانٌ طَـرًّا ! كما يُقالُ ( قَطْعًا ) بهذَا المعنى ، وإنَّما يُسْتعملُ في الأعيانِ بِمعنى القطْعِ الحسِّيِّ والشَّقِّ .
    وكانَ يَحسُنُ أنْ يُنبِّه المحقِّقُ ـ وفَّقَه اللهُ ـ إلى مُقْتَضَياتِ النَّظْمِ منْ تَغْيِيرِ بَعْضِ الألفاظِ عنِ وجهِها ، كما فعلَ ذلكَ الشَّيخُ البدرُ في شَرْحِه ـ جزاه اللهُ خيرًا ـ .
    وباركَ اللهُ فيكمْ .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,954

    افتراضي رد: المنظومة الميمية في الوصاياوالآداب العلمية للعلامة حافظ بن أحمدالحكمي المتوفى سنة(1377هـ)رحمه الله تعالى _بتحقيق الشيخ الفاضل أبي همام محمد البيضاني _حفظه الله_

    الذي ظهر لي من خلال المقارنة بين النسختين هو ما يأتي:
    1- أن الشيخين عبد الرزاق البدر وأبا همام البيضاني اشتركا في أحد الأصول أو استفاد أحدُهما مِن عَمَل الآخر, وهذا يظهر مِن اشتراك النسختين في بعض الأخطاء -وهي نادرة-.
    2- أن كلا من الشيخين عمِلَ على نسخته وقام بتصحيحها بنفسه, ولم يعتمِدْ أحدُهما على الآخر اعتمادا كليًّا -إن صحَّ اعتمادُ أحدِهِما على الآخر-, وهذا يظهر مِن وجود اختلافات بين النسختين.
    3- أن نسخة الشيخ عبد الرزاق في الجملة أصح من نسخة الشيخ أبي همام.

    بارك الله في الشيخين, ونفع بهما, وأجزل لهما الأجر والمثوبة.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •