ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    4

    افتراضي مقارنة بين صاحب الخير و صاحب الشر

    بسم الله الرحمن الرحيم


    إن الحمدلله نحمده و نستعينه و نستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، و من يضلل فلا هادي له، و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، و أشهد أن محمدًا عبده و رسوله.....

    أقدم لكم بعض الفوائد المختصرة من كتاب"تحذير البشر من أصول الشر"
    للشيخ محمد بن عبدالله الإمام-حفظه الله-

    ((مقارنة بين صاحب الخير و صاحب الشر))



    و عند أن نذكر صاحب الخير،فتارة يراد به السني الصحيح و لا يدخل فيه المغشوش بالبدع و ما إلى ذلك، و تارة يراد به المسلم المغشوش. و عند أن نذكر صاحب الشر ، فتارة يراد به الكافر، و تارة يراد به المسلم المنحرف.

    و الغرض من هذه المقارنة هو أن يعرف صاحب الخير عظمة فضل الله عليه، و أن يعرف ما عنده من تقصير، و أن يعرف صاحب الشر عظمة خذلان الله له و حرمانه من سعادة الدنيا و الآخرة. و المقارنة على قسمين:
    مقارنة بينهما في الدنيا، و مقارنة بينهما في الآخرة. و لنبدأ بالمقارنة الدنيوية:

    1) صاحب الخير يؤمن شره و يرجى خيره، و صاحب الشر بعكس ذلك. روى الإمام أحمد و غيره عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و على آله وسلم: (( ألا أخبركم بخيركم من شركم؟خيركم من يرجى خيره و يؤمن شره، و شركم من لا يرجى خيره و لا يؤمن شره)).

    2) صاحب الخير قوي في عقيدته و عبادته و معاملته و سياسته؛ لأنه يخلص لله، و يصدق مع الله، و يغار من
    من أجل الله، و يتوكل على الله، و يخشى الله، و يرضى بشرعه، و يسلم لحكمه سبحانه. و صاحب الشر
    بخلاف ذلك. روى الإمام مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه
    و على آله وسلم: (( المؤمن القوي خير و أحب إلى الله من المؤمن الضعيف، و في كل خير)) الحديث.

    3) صاحب الخير يحرص على كل خير، فلا يحتقر شيئا من الإسلام. وصاحب الشر بعكس ذلك. روى الإمام مسلم أن رسول الله صلى الله عليه و على آله وسلم قال: (( احرص على ما ينفعك و لا تعجز)).

    4)صاحب الخير يصلح نفسه و يصلح غيره بقدر الاستطاعة. و صاحب الشر يفسد نفسه و يفسد غيره. قال تعالى: (( أم نجعل الذين ءامنوا و عملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض أم نجعل المتقين كالفجار)).

    5) صاحب الخير يسلم لله في كل ما أمره الله و نهاه عنه. وصاحب الشر لا يسلم لله إلا فيما يوافق هواه. قال تعالى: (( أفرءيت من اتخذ إلهه هواه)).


    هذا ما نقلته ليعم الفائدة بين الجميع ، فنسأل الله أن يلطف بجميع المؤمنين، و أن يهيئ لهم من أمرهم رشدا وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين و صلى الله على شفيع الخلق أجمعين آميــــن

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    754

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرًا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    4

    افتراضي

    و إياكم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •