السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

مدخل:

قال تعالى ( وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لاَدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاّ إِبْلِيسَ أَبَىَ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ) البقراء الايه 34
إخوتي في الله كما تستشفون من الاية الكريمة فالأمر الآلهي كان واضحاً جلي .
إن الله تعالي أمر الملائكة كلهم بالسجود لا آدم ، وهذا أكرام عظيم من الله تعالي لا آدم حين شرفه باربع تشريفات وهي : الإولي ، خلقــه له بيديه والثانية ، نفخ فيه من روحه والثالثة ، أمر ملائكته بالسجود اليه ، والرابعة ،علمه أسمــاء كل شي .
قال تعالى :
(( فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ ))
الحجر:29
وفي سورة الاعراف قال تعالى :
( ( وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ (11)
قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ))
الشاهـــد
إن ابليس من فساد نفسه قاس نفسه با آدم
قال: الحسن البصري
قاس ابليس وهو اول من قاس.
وقال: محمد بن سيرين
أول من قاس أبليس ، وماعبدت الشمس ولا القمر الا بالمقايس.
رواهما ابن جرير.
ومعني هذا.
إن أبليس نظر في نفسه بطريق المقايسة بينه وبين آدم ، فرائ في نفسه إنه أفضل من آدم
فامتنع عن السجود له مع وجود الآمر الآلهي له ولسائر الملائكة بالسجود
( وهنـا قاعدة مهمة في القياس )
فالقياس
إن كان مقابل للنص كان فاسد الأعتبار
ثم هو فاسد في نفسه.
فان الطين انفع وخير من النـــــــــار
فالطين
فيه ، الرزانة - والحُلم - والانأة - والنمــو
والنار
فيها، الطيش - والخفة - والسرعة - والأحراق.
. ومن هنا نعلم إن أبليس أستحق الطرد من رحمة الله لعصيانه آمر الله عز وجل
لانه أستلزم تنقصه لا آدم وازدراءه به ، وترفعه عليه. مخالفة الآمر الآلهي ومعاندة الحق في النص على آدم على التعين.
هذا ما تيسر أيراده وتم أعداده
والحمد لله رب العالمين
وصل اللهم على نبينا محمدً وعلى ىله وصحابته أجمعين وسلم تسليماً كثيرا

كتبه / أخوكم في الله
أبو أسيف مسعود الزائدي

للمزيد من الفائدة ذكره أبن كثير في البداية والنهاية