ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    9

    افتراضي تعدد الأيمان والكفارات

    [align=center:03f2fd1bf5]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/align:03f2fd1bf5]
    أرجوا الإجابة علي هذا السؤال

    في ذات يوم من الأيام فعلت معصية فلما فعلتها ندمت وشعرت بأشد الندم فقلت : ( أقسم بالله العظيم أني لا أفعل هذه المعصية مرة أخري) فمرت الأيام وفعلتها.
    السؤال الأول:- ماذا علي أن أفعل؟
    السؤال الثاني:- ولو أني فعلتها مثلا عشر مرات فهل علي أن أكفر عن اليمين عشر مرات ؟
    أرجو الرد بسرعة بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    ابو محمد الليبي غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    \
    المشاركات
    160

    افتراضي

    سؤل الشيخ بن عثيمين : يقولان هل إذا حلفت من شيء وأخذته هل فيه إثم أم لا؟
    الجواب

    الشيخ: أولاً نقول الحلف بالله سبحانه وتعالى لا ينبغي للإنسان أن يكون ديدناً له بل يجب عليه أن يكون معظماً لله عز وجل وألا يحلف إلا إذا كان ثمة حاجة وإن كان الحلف يجوز بدون حاجة من استحلاف لكن الأولى ألا يكثر لقوله تعالى (واحفظوا أيمانكم) فإن بعض المفسرين يقولون المراد لا تكثر اليمين بالله سبحانه وتعالى ولكن مع ذلك إذا حلف على شيء وخالف ما حلف عليه فإن كان قد قال إن شاء الله في حلفه فلا ضرر عليه لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول من حلف على يمين فقال إن شاء لم يحنث وإن كان لم يقل إن شاء الله في يمينه فإنه إذا فعل ما حلف عليه وجبت عليه الكفارة إذا كان عالماً ذاكراً مختاراً والكفارة هي عتق رقبة أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام متتابعة وليعلم الأخ السائل أن اليمين على الماضي ليست بيمين منعقدة مثل لو قال والله ما صار هذا الشيء ثم تبين أنه قد صار فإنه ليس عليك كفارة بل نقول إذا حلفت على شيء ماضٍ فإن كنت صادقاً فلا شيء عليك وإن كنت كاذباً فعليك إثم الكذب واليمين الكاذبة ليس فيها كفارة لأن الكفارة لا تكون إلا على يمين قصد عقدها على مستقبل.
    المصدر موقع الشيخ http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_3230.shtml ------------------------------------------------------------------------------------------

  3. #3

    افتراضي

    بارك الله في الأخ أبو محمد . .

    [align=center:1b76c1f890]وأزيد باختصار ولضيق الوقت قائلاً: الأيمان على شيء واحد قبل التكفير لها كفَّارة واحدة كما قرر أكثر أهل العلم، وفقك الله .[/align:1b76c1f890]

    وهذا من بحث سابق في المسألة . . القول المبين في كيفية الإطعام عنج كفارة اليمين .

    فارجع له بالبحث في المنتدى .

    وفقكم الله .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •