ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. ***دفع الظلم والبهتان عن الشيخ محمد سعيد رسلان***

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دفع الظلم والبهتان عن الشيخ محمد سعيد رسلان

    لقد سمعت عن بعض ما قام به بعض طلبة العلم في الآونة الأخيرة بالتشكيك في منهج الشيخ محمد سعيد رسلان حفظه الله وعرضوا بعض الشبهات التي عندهم حول الشيخ فأحببت أن أعرض هذه الشبهات وأرد عليها من باب قول النبي صلى الله عليه وسلم : ((من ذب عن عرض أخيه بالغيبة كان حقا على الله أن يعتقه من النار )) وجهود الشيخ في الدعوة إلى الله وعلى منهج السلف الصالح لا تخفى على كل ذي بصيرة ونسأل الله أن يجعلنا مفاتيحا للخير وأن يرزقنا الوسطية في القول والعمل والله من وراء القصد


    الشبهة الأولى


    قالوا: الشيخ رسلان غير مؤهل علمياً للتدريس !! ثم من زكاه من أهل العلم ؟!

    أقول وبالله التوفيق:

    لقد حصل حفظه الله على بكالوريوس طب وجراحة من جامعة الأزهر
    وعلى ليسانس الآداب قسم اللغة العربية شعبة الدراسات الإسلامية
    وعلى درجة الماجستير في علم الحديث بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى عن بحث في
    "ضوابط الرواية عند المُحدِّثين"
    وعلى درجة الدكتوراه - العَالِمية - في علم الحديث بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى في بحث عن
    "الرواة المُبدَّعون من رجال الكتب الستة"
    ومعه (حفظه الله) إجازة في أربعين حديث بسنده إلى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وهذه الأحاديث مسماة ب "الأربعين البُلدَانِيَّة"

    وقد زكّاه وينصح به الشيخ حسن عبد الوهاب البنا حفظه الله تعالى وهو أخو الشيخ العلامة محمد بن عبد الوهاب البنا حفظه الله تعالى

    وزكاه الشيخ علي رضا حفظه الله

    وزكاه الشيخ فلاح مندكار حفظه الله

    وهو مُنكب على طلب العلم والدعوة إلى الله على منهج السلف الصالح منذ زمن طويل وهو من أهل الفصاحة والبيان كما يظهر ذلك جليّا في خطبه ودروسه.

    ثم أقول بارك الله فيكم نحن لا ننكر على الذي تحصّل على الدراسة النظامية في الأزهر أو غيره من الجامعات إذا كان صاحبها سلفي العقيدة والمنهج

    بل لا ينكر أي عالم منصف أن هناك كثير من العلماء في الأزهر وأشعريتهم لا تنفي عنهم العلم وهذا ليس تهويناً من شأن العقيدة ولكن كم من فقيه أشعري العقيدة وكم من عالم متبحر في العلم وهو أشعري العقيدة وقد أخرج الأزهر مجموعة من العلماء الكبار وإذا نظرت في سيرتهم العلمية لا تجد إلا الدراسة النظامية فقط ! لذا أقول بارك الله فيكم الذي ينكر الدراسة النظامية بالكلية ولو كان صاحبها سلفي العقيدة والمنهج ومنكب على طلب العلم فهذا من الغلوّ بارك الله فيكم .
    ومن هؤلاء العلماء الذين أخرجهم الأزهر ولم يتلقوا إلا الدراسة النظامية في الأزهر ثم تفرّغوا لطلب العلم ثم طُلِبوا للتدريس في المملكة وأصبحوا من كبار العلماء هناك مثل الشيخ عبد الرزاق عفيفي رحمه الله ( وهو من المنوفية أيضاً )، ومنهم أيضاً الشيخ عبد الظاهر أبو السمح إمام الحرم المكي الشريف سابقاً رحمه الله، ومنهم الشيخ محمد بن عبد الرزاق حمزة ، ومنهم الشيخ: محمد خليل الهراس ، ومجموعةٌ مباركة من كبار علماء الأزهر المعروفين بحسن عقيدتهم، وحسن منهجهم وعُرِفوا بعمقهم العلمي وبحسن منهجهم العقدي وبإثرائهم بلاد الحرمين في المملكة العربية السعودية وأهلَها بالعلم والتحصيل والتوجيه لما افتُتِحت المدارس عن طريق مديرية المعارف آنذاك، وافتتحت دار التوحيد بـالطائف وافتُتِحت المعاهد العلمية التي هي نواة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. وهناك الكثير من العلماء في الأزهر في شتّى الفنون من علوم اللغة والأدب والحديث والتفسير وغير ذلك من العلوم ....

    وليس معنى كلامي هذا أننا نقول أن دخول الأزهر هو سبيل طلب العلم الأسمى بل قد حذّر العلماء من الدراسة فيه خشية الوقوع في مزالق العقيدة والمنهج دون أن يدري الطالب ! , لذا قال الشيخ يحيى الحجوري - حفظه الله - (( أن الأزهر يخرج غير مستقيمين ؛ أشاعرة في معتقدهم ، عصاة في مظاهرهم وجهله في معرفة الدعوة الصحيحة.))

    ولكن من تخرّج من الأزهر وسلمه الله من الوقوع في البدع العقدية وحَصّل الدرجات العلمية الرفيعة وهو في نفس الوقت سلفي العقيدة و سلفي المنهج فمن الغبن أن ننكر علمه وفضله والحكم بارك الله فيكم يكون عن طريق النظر في علمه هل هو مخالف أم لا ؟.....

    وأنا ما ذكرت هذه الأسماء السالفة الذكر إلا على سبيل بيان الحق وهو أن الأزهر أخرج لنا بعض العلماء السلفيين الأجلاء الذين انتفعوا بالدراسة النظامية كبداية ثم تفرغوا لطلب العلم بدون مشايخ ولا أقصد من كلامي التسوية بين الشيخ رسلان و بين هؤلاء الأئمة ولا الشيخ رسلان يرضى لنفسه هذا...

    وقد سمعت الشيخ رسلان حفظه الله أكثر من مرة وهو يقول عن نفسه أنه مجرد طالب علم بل ويتحاشى التصدر للفتوى ما استطاع ِإلى ذلك سبيلا

    حتى إنه أعطى محاضرة طيبة جداً في بداية شرحه لكتاب معارج القبول وعُرضت عليه الأسئلة في نهاية الدرس كعادة المحاضرين فقال مجيباً على أسئلة السائلين : (( كل ما سيعرض عليّ من الأسئلة إجابتي فيها لا أدري ( ! ) وقال أنا ما وصلت لدرجة تسمح لي بالتصدر للفتوى ! والإمام مالك ما تصدر للفتوى حتى شهد له سبعون من مشايخه ! )) انتهى كلامه حفظه الله ونحسبه من أهل الإخلاص والله حسيبه ....على عكس كثير من طلبة العلم الذين تسمّوا بالمشايخ ويتصدرون للفتوى عبر الهاتف ولو كانت حول كبار المسائل وتسمع منهم العجب العجاب ! والله المستعان.

    وقد سألت الشيخ أبا عاصم الغامدي حفظه الله تعالى عن هذه المسألة في 16\4\2007 وقلت له (والكلام بالمعنى لأني لا أذكر النص ) :

    سؤال : بعض طلبة العلم لا يقبلون من ثبتت له الدراسة النظامية وتحصّل على أعلى الدرجات في العلم الشرعي مثل الدكتوراه وخلافه حتى لو كان سلفيا قحا ويدعو للمنهج والعقيدة السلفية ؟! ويقولون نحن نشترط التزكيات من كبار العلماء وإلا لا يتصدر للدعوة ؟!

    فأجاب حفظه الله تعالى :

    هذا لا يصلح , ما يصلح أن نشترط التزكيات لمن تحصّل على الشهادات العليا النظامية لكن العبرة والمرجع في ذلك هو أن ننظر في علمه ومنهجه هل هو مخالف أم صحيح ؟! مع الانتباه لجانب العقيدة لأنه قد يكون عنده تخليط في هذا الباب فالحذر واجب وهذا مرجعه كما قلنا أن ننظر في شروحاته حتى نحكم على الرجل ولو وجدت التزكيات فبها ونعمت ولكن لا يشترط ذلك " انتهى كلامه بمعناه حفظه الله تعالى

    ومن أراد أن يرى مبلغ علم الشيخ رسلان حفظه الله فليطالع شروحاته ودروسه وليتقى الله ربه ولا يبخس الناس حقوقهم بغير علم

    وليتذكر - هذا الذي يتكلم في علم الشيخ بغير بينة أو مجالسة له - قول الله تعالى : ((وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً )) وليكلف نفسه ويسمع أو يحضر بعض شروحات ودروس الشيخ ثم يحكم بعد ذلك أو يعرضها على العلماء ويرى بماذا ينصحون ؟ أمّا أن يتكلم هكذا بغير علم ولا برهان أو دليل على كلامه فهذا من أعظم الظلم والظلم ظلمات يوم القيامة .....والله المستعان.


    الشبهة الثانية


    قالوا : ليس كل من تكلم في الإخوان صار سلفياً ! وكثير من الحزبيين يتكلمون في الإخوان المسلمين فهل نثبت لهم السلفية بهذا ؟! وماذا أظهر الشيخ رسلان من السلفية أصلاً ؟!!

    أقول:

    أقـلــوا عليـــه غفـر الله مساويكــم ********* أو ســـدّوا المكــان الــذي ســـدّ

    عجبت والعجب في زمن العجب لا ينتهي ! هل صار عدد مرات التكلم في أهل البدع هو مقياس السلفية عندكم ؟ ألا تعلمون أن علم الجرح والتعديل ليس فرض عين على جميع العلماء ؟! ألا تعلمون أنه إذا حصل البيان بفئة كافية ، فالأمر في هذا فرض كفائي إذا قام به البعض سقط الوجوب عن الآخرين وهذا مشهور ومعروف بين العلماء وكم من عالم إمام في عصره أعرض عن الخوض في علم الجرح والتعديل لخطورته ووعورته كما ذكر ذلك الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في شريطه الرائع ( جرح الجرح والتعديل ) وأيضاً كما هو واضح ومشاهد لكل ذي عينين عند النظر في أحوال العلماء قديماً وحديثاً وهذا لا يقلل من شأن أو علم هؤلاء الأئمة ولكن المشكلة مع الشباب المتحمس أنه يظن أن العبرة بكثرة التكلم في أهل البدع وجعلوا هذا مقياساً للسلفية !! والأمر ليس كذلك أبداً عندما تتعلق المسألة بفرض كفائي هذا وإن كان التكلم في أهل البدع والشدة عليهم يزيد العالم فضلاً ورفعة فعلاً ولكن لا نوجبه على الكل ! (وفي بعض الأحيان قد يكون التكلم فيهم فرض عين إذا لم يوجد من ينصح للمسلمين غيره فيجب عليه البيان )

    ومع ذلك نقول لقد قام الشيخ محمد سعيد رسلان بالردّ على كثير من أهل البدع والضلال والفرق والأحزاب والبقية تأتي قريباً....

    ولكنكم تستعجلون !

    والشيخ منهجه واضح في ربط الشباب بالعلماء الكبار خاصة في المسائل المدلهمة التي تتعلق بالخروج والدعوة والعقيدة وطاعة ولاة الأمور وغير ذلك .

    ومن الملل والنحل والفرق والأحزاب التي ردّ عليها الشيخ الأتي ذكرهم :

    1- الروافض وقد طحنهم طحناً في خطب نارية رائعة.
    2- البهائية وقد بين الشيخ مدى فساد عقيدتهم وأصول نشأتهم .
    3- الصوفية
    4- حزب الإخوان المسلمين المنحرف وقد فنّد الشيخ أصولهم الفاسدة بالدليل العلمي وأقوال العلماء المعاصرين بخلاف الردود الأخرى التي تخرج من الحزبيين ركيكة عرجاء ! عند الرد علي الإخوان المسلمين وما ذلك منهم إلا تخاذلاً عن نصرة الحق وأهله وفاقد الشئ لا يعطيه ! أمّا ردود الشيخ رسلان علي الإخوان فهي خرجت ردوداً مفصلة واضحة في سلسلة كاملة وهي موجودة على موقعه على الصفحة الرئيسية.
    5- جماعة الدعوة والتبليغ
    6- الأحزاب والتحزب والجماعات الإسلامية عموماً ولقد رد الشيخ في سلسلة كبيرة رائعة على ما يسمى بالعمل الجماعي المنظم وفنّد فيه الشيخ ضلالات وانحرافات ياسر برهامي ومدرسة الإسكندرية وبين فيه بالدليل والبرهان مفاسد وأضرار الجماعات والأحزاب الإسلامية في العصر الحالي وكل العصور وأثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن هذه الحزبيات والجماعات هي السبب في ضعف الأمة وهوانها على الله وهي سلسلة فريدة وفيها كثير من الفوائد جمعها الشيخ من فتاوى العلماء قديماً وحديثا فلا تفوتكم.
    7- وللشيخ محاضرات كثيرة في التحذير من الدخول في العمل السياسي وبيّن خطورة الخوض في هذا الأمر في الوقت الحالي....


    ومن أهل الأهواء الذين ردّ عليهم الشيخ وبين عوارهم :

    1- عمرو خالد
    2- يوسف القرضاوي
    3- الغزالي
    4- سيد قطب والردّ كان في سلسة كبيرة بيّن فيها الشيخ عوار سيد قطب وانحرافاته ولم يكتف بهذا وإنما بيّن أيضاً مدى ضلال من يثني علي سيد قطب ويمدحه من الدعاة المعاصرين واشتدّ عليهم كما في خطبته الرائعة (( يا سلفيون اعدلوا )) وغيرها من الخطب والدروس.
    5- بابا الفاتيكان
    6- وغيرهم من أهل الأهواء مما يعلمه من يطالع ويتابع خطب ودروس الشيخ والبقية تأتي قريباً... نسأل الله أن يثبته على الحق ويجعله سبباً في بيان الحق ونشر المنهج السلفي


    وليعلم الجميع أن الشيخ يراعي حال الناس جداً في دعوته فقد يصرح بالاسم تارة أويكتفي بنقد منهج الرجل تارة أوالتعريض به تارة أخرى لأنه يرى في ذلك مصلحة شرعية وهذا والله مما يحمد عليه ولكن الشباب المتحمس ليس عنده من الحكمة والأناة ما يقدر به هذه الأمور والله المستعان

    واقرأوا إن شئتم قول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :(( ما أنت محدث قوما حديثا لا تبلغه عقولهم إلا كان لبعضهم فتنة )) رواه مسلم في مقدمته.
    فمراعاة أحوال الناس وقدر علمهم وفهمهم في هذا الزمان أمر قلّ من ينتبه إليه والشيخ رسلان يراعي هذا الأمر جداً ويتدرج مع عامّة الناس بحكمة شديدة عن طريق بيان الحق بالدليل من فعل السلف وأقوال العلماء المعاصرين ويحاول قدر الإمكان أن يربط الشباب بعلماء الأمة الثقات حتى لا ينفر الناس من حوله ويرتموا في أحضان الحزبية البغيضة,
    وهذا لم يمنع الشيخ حفظه الله أن يذكر بعض أهل الأهواء ويُعّينَهُم بأسمائهم الصريحة كما هو منهج السلف وليس كل ما يتمناه المرء يدركه ومن استعجل الشئ قبل أوانه عوقب بحرمانه...
    ولكنكم تستعجلون !!
    والشيخ رسلان حفظه الله له شروحات ودروس كثيرة في شتّى العلوم والفنون مثل :
    باب العقيدة والتوحيد
    وله حفظه الله سلاسل شروحات في العقيدة السلفية وهي كثيرة جداً ومنها :
    1- بدأ الشيخ بشرح مبسط لعلم التوحيد على منهج السلف وهو شرح ماتع مفيد سهل العبارة وكثير من الأمثلة التي تناسب المبتدئين .
    2- قام الشيخ رسلان حفظه الله بشرح كتاب القول المفيد على كتاب التوحيد لفضيلة الشيخ العلامة العثيمين رحمه الله تعالى .
    3- كما قام حفظه الله بشرح كتاب أعلام السنة المنشورة للشيخ العلامة الحكمي حفظه الله تعالى
    4- كما قام أيضاً حفظه الله بشرح كتاب معارج القبول بشرح سُلم الوصُول إلى علم الأُصول في التوحيد للشيخ العلامة حافظ بن أحمد بن علي الحكمي - رحمه الله تعالى - المُتَوَفَّى سنة 1377هـ
    5- وشرح أيضا حفظه الله متن العقيدة الطحاوية للإمام أبى جعفر الوراق الطحاوي - رحمه الله -
    وغير ذلك من المحاضرات الخاصة في مواضيع العقيدة المتعددة مثل الشفاعة والإيمان بالجن والملائكة وضوابط التكفير للمعين وفي بحث عدم جواز الخروج على الحكام وإن جاروا وظلموا وهو في ذلك يقتفي آثار كبار العلماء من السلف والخلف ويكثر من الاستدلال بأقوالهم مثل شيخ الإسلام بن تيمية وابن القيم والشيخ ابن باز والعثيمين والألباني والفوزان واللجنة الدائمة وغيرهم من أهل العلم والفضل وكل ذلك منشور على موقعه الرسمي ومتوفر للتحميل والاستماع .
    باب الفقه وأصوله وعلوم الحديث والتفسير وغير ذلك من علوم الشريعة
    حدث ولا حرج عن شروحات الشيخ في شتّى أبواب العلم الشرعي ومن ذلك :
    1- الجرح والتعديل ( عدد السلاسل 1 )
    2- علوم القرآن الكريم والتفسير ( عدد السلاسل 4 )
    3- أبواب الفقه المختلفة ( عدد السلاسل 9 )
    4- محاسن الأخلاق ( عدد السلاسل 4 )
    5- محبة النبي صلى الله عليه وسلم ( عدد السلاسل 3 )
    6- أشراط الساعة ( عدد السلاسل 3 )
    7- مصطلح الحديث وعلومه ( عدد السلاسل 3 وهي عبارة عن 32 محاضرة قيمة )
    8- الدعاة ووسائل الدعوة ( 9 محاضرات )
    9- الزهد والرقائق ( عدد السلاسل 3 وعدد المحاضرات 31 )
    10- سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ( عدد السلاسل 2 وعدد المحاضرات 43 )
    وكثير من هذه السلاسل يزيد عدد المحاضرات في السلسلة الواحدة عن 10 محاضرات أو أكثر
    وغير ذلك الكثير مما لا يتسع المقام لذكره وتجده مفصلا في هذا الرابط لموقع الشيخ http://www.rslan.com/vad/categories.php
    ولا ينكر فضل الشيخ في نشر- المنهج السلفي والعقيدة السلفية الخالية من الحزبيات المقيتة والتعصب الأعمى - في محافظة المنوفية بل وفي مصركلها إلا من لم يطلع على محاضراته وشروحاته والله المستعان.
    ولو لم يكن للشيخ من أعمال إلا نشره للتوحيد والعقيدة الصحيحة في شعب انتشرت فيه العقيدة الأشعرية لكفاه فضلاً أن ينشر التوحيد فكيف به وهو ينشر المنهج الصحيح والفقه السليم على طريقة علماء السلف دون أن يخالفهم قيد أنملة وهو ليس بمعصوم ونسأل الله الهداية والتوفيق والثبات للجميع.


    الشبهة الثالثة


    قالوا : نعلم أن الشيخ رسلان أثبت صفة النزول والدنو في أكثر من موضع ولكن قد وقع منه كلام لا يفهم منه إلا أنه يقول بقول الأشاعرة في تفسيرهم لصفة الدنو والنزول !!! وقالوا لقد قال الشيخ في إحدى خطبه :

    (( عن عائشة رضوان الله عليها : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو عشية يوم عرفة يباهي بهم الملائكة يقول ما أراد هؤلاء ؟ )) فعلّق الشيخ رسلان وقال : فهذا الحديث قاضٍ بأن الله تجلت قدرته يتجلى برحمته في يوم عرفة فيعتق من النار جمّا غفيراً لا يحصي عدّهم إلا الذي خلقهم كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم )) انتهى كلام الشيخ رسلان حفظه الله

    فقالوا : قال الشيخ (( يتجلى برحمته )) وهذا هو عين قول الأشاعرة !!!!

    أقول ردّاً على هذه الشبهة المتهافتة :

    الشيخ رسلان حفظه الله يثبت صفة الدنو على حقيقتها ( كما تعلمون ذلك ) وهذا موجود في شروحاته على كتب التوحيد والعقيدة المختلفة وعدد المرات التي أثبت فيها الصفة يكاد يبلغ المئات إن لم نقل الألوف ! .....وما تنكرونه علي الشيخ ووصفَكُم إيّاه بأنه يقول بقول الأشاعرة في هذه المسألة فهذا إن دل فإنما يدل على مبلغ علمكم بهذا العلم الشريف !! ودونكم البيان :

    قال شيخ الإسلام بن تيمية في الفتاوى المجلد الخامس فصــل (في تمام الكلام في القرب )

    "وقد تكون الرحمة التي تنزل على الحُجَّاج عَشِيَّةَ عَرَفَةَ وعلى من شهد الجمعة، تنتشر بركاتها إلى غيرهم من أهل الأعذار، فيكون لهم نصيب من إجابة الدعاء وحظ مع من شهد ذلك،كما في شهر رمضان، فهذا موجود لمن يحبهم ويحب ما هم فيه من العبادة، فيحصل لقلبه تقرب إلى اللّه، ويود لو كان معهم‏.‏
    وأما الكافر والمنافق الذي لا يرى الحج برًا، ولا الجمعة فرضًا وبرًا، بل هو معرض عن محبة ذلك وإرادته، فهذا قلبه بعيد عن رحمة اللّه؛ فإن رحمة اللّه قريب من المحسنين، وهذا ليس منهم‏.‏ " انتهى كلامه رحمه الله

    ومثله ما قاله الشيخ العلامة المحقق ابن باز رحمه الله تعالى في ( الفتاوى) فصل (المنافع التي تحصل للحاج) (الجزء رقم : 17، الصفحة رقم: 162)

    "وتسويق البضائع والأنعام إلى غير ذلك مما يلمسه كل مسلم يشارك في الحج ، ومن المشاهد أن الله سبحانه يسهل النفقة والبذل فيه على الإنسان حتى تجود يده بما لم يجد به من قبل في حياته العادية ، علاوة على ما في الحج من التعارف فيما بين المسلمين والتعاون على مصالحهم .
    أما المنافع الدينية التي تعود على الحجيج بالخير الجزيل من أعمال الآخرة فمنها: التفقه في الدين، والاهتمام بشئون المسلمين عموما، والتعاون على البر والتقوى، والدعوة إلى الله سبحانه، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، والاستكثار من الصلاة والطواف وذكر الله عز وجل والصلاة والسلام على نبيه صلى الله عليه وسلم والفوز بما وعد الله به الحجاج والعمار من تكفير السيئات، والفوز بالجنة، وتنزل الرحمة على عباد الله في هذه المشاعر العظيمة. وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: صحيح مسلم الحج (1348 ، 134 ، سنن النسائي مناسك الحج (3003 ، 3003) ، سنن ابن ماجه المناسك (3014 ، 3014). ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو فيباهي بهم ملائكته فيقول: ما أراد هؤلاء؟ رواه مسلم في ( الحج ) باب في فضل الحج والعمرة ويوم عرفة برقم (134 . رواه مسلم من حديث عائشة رضي الله عنها. " انتهى كلامه رحمه الله تعالى


    فما تقولون في قول هؤلاء الأئمة ؟! هل تقولون أنهم قالوا بقول الأشاعرة في صفة النزول والدنو ؟!!!!



    اللهم لا .....طيب ماذا فعل هؤلاء الأئمة؟؟ :

    لقد دانوا بالصفة على حقيقتها وقالوا بها بلا تكييف أو تعطيل أو تفويض ..إلخ في أكثر من موضع آخر ولكن في هذا الكلام احتاجوا من الصفة اللازم منها وهو الرحمة لاستدعاء الوقت والحال والموضوع كأنهم يقولون نحن مُقرّين بالصفة كما تعلمون ولكن لا يلزمنا في كل مرة أن نقولها ونوضّحها وهنا في هذا الموضع احتجنا أثر هذه الصفة أو اللازم منها وهو الرحمة فذكرناه ولكنا بطبيعة الحال لسنا من المؤولة !!

    وقد لا ينشط العالم في كل وقت ويأتي بكل شئ ويوضّح فقد تجده يأتي باللازم فقط لحاجته له ولا شك أن الأولى والأفضل أن يوضح العالم في كل مرة ( خاصة في عصر كثُر فيه المتربصين الحاقدين ! ) ولكن لا يلزمه ذلك ولا سبيل للطعن فيه بسبب هذا الأمر ما دام الرجل قد دان بالصفة على حقيقتها في شروحاته ودروسه العقدية المفصلة .

    وهذا هو عين ما فعله الشيخ محمد رسلان حفظه الله لقد ذكر الأثر أو اللازم من الدنو وهو أن الله يرحم عباده ولم ينشط لذكر التفاصيل كأن يقول دنواً يليق بجلاله سبحانه بلا تكييف أو تعطيل كما هي عادته حفظه الله ولكن ليس معنى هذا أنه لا يقول بها ولا يثبت الصفة !!

    وقد فعل هذا أئمة أعلام مثل شيخ الإسلام بن تيمية والعلامة بن باز رحمهم الله ومثل الحافظ بن كثير أيضاً في تفسيره فكثيرا ما يذكر لازم الصفة وفي موضع آخر يذكر الصفة ويثبتها بمعناها على حقيقتها

    ومن هنا قال بعض من لا يفهم أن ابن كثير رحمه الله يتأول !! وهو برئ من التأويل براءة الذئب من دم ابن يعقوب وكذلك الشيخ رسلان حفظه الله وشروحات الشيخ رسلان على كتب العقيدة منشورة على موقعه ومن أراد أن يسمعها ليرى أن الشيخ يثبت صفة النزول والدنو على الحقيقة وهو يثبت المعنى العربي المعلوم ويفوّض الكيفية لله دائماً وأبداً ...( وهذا التفصيل إستفدته من أحد طلبة العلم فجزاه الله خيرا )

    وأزيدكم من الشعر بيتا ... هذا هو تفصيل الشيخ رسلان حفظه الله في هذا الحديث الذي قلتم أنه يقول بقول الأشاعرة فيه !!!

    تبصير العقول بحديث: (وإنه ليدنو..) وحديث النزول

    فماذا ستقولون الآن يا ترى ؟؟

    شدّ ما أرثي لكم !


    الشبهة الرابعة

    قالوا :
    إن الشيخ يثني على (( محمد إسماعيل المقدم )) ويثني على مدرسة الإسكندرية الحزبية ؟!!
    بل إن الشيخ لم يصرّح باسم (( ياسر برهامي )) في ردوده ( ! ) ولقد أنزل المدعو (( محمد إسماعيل المقدم )) شريطاً سماه ( عاصمة من قاصمة ) وذكر فيه أنه قد كلم الشيخ رسلان على الهاتف وعاتبه وأن الشيخ رسلان قال له أنت آخذتني بلوازم كلامي ولازم القول ليس بقول ....إلخ هراءه وذكر كلاماً مفاده أن الشيخ رسلان لا ينكر عليهم هم في مدرسة الإسكندرية وما قال إن عندهم عمل جماعي سري حزبي منظم !!!!!! وهذا دليل قاطع أن الشيخ رسلان يداهن في دين الله ! ومن كان هذا حاله فلا يحضر له ولا يسمع له !!

    أقول وبالله التوفيق :

    قال تعالى : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ))

    هذا في حق الفاسق , وهو في حق أهل الأهواء وأصحاب البدع آكد وأولى بارك الله فيكم ....وأهل البدع لا يُستأمنون ولا يرعوون ولا يتقون فكيف بالله عليكم تركتم كلام الشيخ الواضح الجلي في الرد عليهم وتعلقتم بقول أحسن أحواله أنه كذب وبهتان ....وكيف يكون حقاً والشيخ قد ردّ على القوم في سلسلة يبلغ عدد محاضراتها إحدى عشر خطبة !
    وأقول هلّا كلفتم أنفسكم بسماع سلسلة ردود الشيخ عليهم ؟!

    وهي التي تسمّى (( بالعمل الجماعي التنظيمي )) وهذه السلسلة تزين واجهة موقع الشيخ رسلان منذ شهور ومازالت !
    وفي هذه السلسلة المباركة أيضاً ردّ الشيخ رسلان حفظه الله على تلبيسات (( ياسر برهامي )) هداه الله بخصوص العمل الجماعي المنظم وفيها ردّ أيضاً - ضمناً - على باقي تلبيسات إخوان برهامي من أتباع الخوارج أمثال (( محمد بن إسماعيل المقدم )) و (( أحمد فريد )) وغيرهم من رؤوس أهل الأهواء في سلفية الإسكندرية المزعومة نسأل الله أن يهديهم أو أن يقصم ظهورهم ....

    وبيّن فيها الشيخ عوارهم وبين مفاسد وأضرار العمل الحزبي السري الذي هم عليه وردّ عليهم بفتاوى العلماء الكبار الثقات أمثال الشيخ بن باز والألباني والفوزان واللجنة الدائمة وغيرهم من أهل العلم والفضل وقد قام بذلك بأفصح بيان وأوضح عبارات ....

    أمّا قولكم أنه لم يصرّح باسم (( ياسر برهامي )) فهذا أكبر دليل أنكم لم تستمعوا لهذه الردود أصلاً وإنما – كعادتكم – تتكلمون بدون برهان او دليل للأسف الشديد.

    وفي الخطبة التي تسمّى (( فتنة العمل الجماعي )) بيّن الشيخ المخالفات التي وردت في بحث ((( العمل الجماعي بين الإفراط والتفريط ))) لصاحبه ياسر برهامي -هداه الله - وهو على موقعه صوت السلف وحري به أن يسميه صوت البدعة ! ومن مقالاته الفاسدة في هذا المقال قوله : (( الجماعات الإسلامية المعاصرة أمل الأمة ونبض حياتها ومادة عزتها وبعثها بإذن الله فالقضاء عليها قتل للأمة ندعوا الله أن لا يقع أبداً !!!!! )) عامله الله بعدله وأين هذا الكلام الباطل من فتاوى العلماء السلفيين في الجماعات الإسلامية ؟!! ثم يزعم هذا المأفون أنه صوت السلف ! والسلفية منه براء ! وقد ردّ عليه الشيخ رسلان حفظه الله بما يشفي غليلنا فجزاه الله خيرا.
    [ وقد صرّح الشيخ رسلان حفظه الله بأن المردود عليه هو مشرف موقع (صوت السلف) ألا وهو ياسر برهامي وهذا خلاف ما يشيعه البعض أنه لا يقصد ياسر برهامي !! ]
    ومن أراد التأكد فعليه أن يكلف نفسه قليلاً ! بالدخول على موقع ( صوت السلف ) وسيرى اسم (( ياسر برهامي )) ساطع كالشمس ! وهو على واجهة الموقع وكفاكم عبثاً بأعراض المشايخ يا عباد الله !

    بل إن الشيخ صرّح بأكثر من هذا في هذه الخطبة الرائعة فقال واصفاً كتاب ياسر برهامي (( منة الرحمن في نصيحة الإخوان )) فقال عنه بل هو (( نقمة الرحمن !! )) وهو كذلك
    وهذا الكتاب أو المقال منشور على موقع ( صوت السلف ) لمشرفه ياسر برهامي هداه الله ...

    أَبَعد كُل ذلك تقولون أنه لم يكن يقصد ياسر برهامي ولم يقصد مدرسة الإسكندرية في ردوده ؟!! سبحان الله له في خلقه شئون !

    ومن المعلوم عند القاصي والداني أن كل أعضاء مدرسة الإسكندرية على منهج واحد ولكن ياسر برهامي دندن كثيرا في الآونة الأخيرة حول مسألة العمل الجماعي المنظم محاولاً أن يمرر باطله على عامّة السلفيين ويلبس هذا الباطل الحزبي لباس السلفية كذباً وزوراً وإذا أردت مزيد من التفصيل حول هذا الأمر فعليك بهذا الرابط

    ردود الشيخ رسلان حفظه الله على ياسر برهامي وسلفية الإسكندرية المزعومة وغيرهم من الحركيين

    بل وصرّح الشيخ رسلان حفظه الله في ردوده على الجهني الأخيرة أنه لم يتصالح مع المقدم هداه الله كما يزعم هؤلاء !

    وها هو يقولها على الملأ أنه لم يصالحهم ولا يهادنهم , بل وردوده على القوم مازالت على موقعه الرسمي , فماذا تريدون يا أعداء أنفسكم ؟؟

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وأختم كلامي بنقل نصيحة العلامة ربيع بن هادي –حفظه الله- التي تفضَّل بها لملتقى علوم الشريعة الثاني بجامعة سطيف الجزائرية:
    "والتشويه للدعوة السلفية, وهذا أظنُّ أنَّه جرى منه شيء كثير في كلِّ بلاد الإسلام وفي الجزائر نفسها.
    وقد جربتم نتائج هذين المنهجين :
    - منهج التمييع والمداهنات والدفاع عن الباطل بطرق شيطانية.
    - منهج التشدُّد الذي أوَّل ما يفتك بالسَّلفية وأهلها.
    فقد تظاهر أُناس بالغيرة فكان عملهم سلاحاً يفتك بالدَّعوة السَّلفية وبأهلها ! ويغرس بينهم العداوة والبغضاء ! وهذه الأعمال ونتائجها يجب الحذر منها والتحذير منها والدعوة إلى الله تبارك وتعالى بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن. " انتهى كلامه حفظه الله تعالى ....

    وعن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (( إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر وإن من الناس مفاتيح للشر مغاليق للخير فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه وويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه ))

    ( حديث حسن )

    أنظر الصحيحة 1332 : الظلال 297 - 299 ( 19 ) _ باب من كان مفتاحا للخير

    ويروى عن الحسن البصري رحمه الله أنه قال :

    " الــسـنـة، والذي لا إله إلا هو، بين الغالي والجافي ، فاصبروا عليها رحمكم الله ؛ فإن أهل الــســنــة كانوا أقل الناس فيما مضى، وهم أقل الناس فيما بقي؛ الذين لم يذهبوا مع أهل الإتراف في إترافهم، ولا مع أهل البدع في بدعهم، وصبروا على سنتهم حتى لقوا ربهم ، فكذلك إن شاء الله فكونوا "
    وكما قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله في كتاب أرسله إلى رجل يسأله عن القدر :

    " .....وقد قصر قوم دونهم فجفوا ، وطمح عنهم أقوام فغلوا ، وإنهم بين ذلك لعلى هدى مستقيم "
    نسأل الله أن يجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر ويجعلنا جميعاً وسطاً بين الغالي والجافي وهذه الوسطية هي التي يتمثل فيها الحق والصواب دائماً إن شاء الله تعالى

    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. افتراضي

    هذا ما كنت كتبته منذ سبعة أشهر


    والآن زاد هؤلاء الشباب طغيانا وظلما وإفكا وبهتانا وغباءً !

    وهذه هي بعض الشبهات الجديدة التي ينشرونها ويروجون لها , بل وأنشأوا لها المواقع الخاصة !!

    وهي شبه أوهى من خيوط العنكبوت كما سترى


    الشبهة الخامسة


    قالوا : وصف الشيخ رسلان في شريط له النبي صلى الله عليه وسلم بأنه ( سيد الكائنات ) , قالوا : وهذا خطأ عقدي خطير !!!! وطامة من الطوام !!!!!

    فأقول وبالله التوفيق :

    ما أشدّ جهلكم ! وما أشدّ هذا الغلو الذي يجري في عروقكم مجرى الدم !

    أنتم ورب الكعبة مرضى تحتاجون للعلاج , نسأل الله أن يعافيكم ويشفيكم ! , والحمد لله الذي عافانا مما ابتلاكم به

    يا أعداء أنفسكم , ما رأيكم في العلماء الذي وصفوا النبي صلى الله عليه وسلم بأنه ( سيد الخلق ) ... ؟؟

    هل تقولون أنهم أيضا وقعوا في طوام عقدية !!!؟؟

    ها هو سماحة الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله تعالى يقول :
    "وقد بعث الله نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم وهو سيد الخلق ، وأفضلهم ، وإمام المرسلين ، بعثه بما بعث به المرسلين الأولين : من توحيد الله ، والإخلاص له ، والدعوة إلى ذلك ، وبيان صفاته وأسمائه ، وأنه المستحق لأن يعبد جل وعلا ، فكانت دعوته دعوة كاملة ، قال جل وعلا : { قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا } " انتهى كلامه رحمه الله

    المصدر كتاب :
    بيان التوحيد الذي بعث الله به الرسل جميعا وبعث به خاتمهم محمدا

    وها هو سماحة الشيخ العلامة صالح بن عبد العزيز آل الشيخ حفظه الله تعالى يقول :

    " فالعباد هم المحتاجون إلى الله ، وشأن الله أعظم من ذلك ، إذ المخلوق حقير وضيع بالنسبة إلى الرب - جل جلاله - فلا يصلح أن يجعل الله - جل وعلا - واسطة عنده حتى يقبل هذه الواسطة ، بل شأن الله - جل وعلا - أعظم من ذلك ؛ ولهذا قال سيد الخلق ، وسيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام رادا على هذا الأعرابي الذي قال : إنا نستشفع بالله عليك وبك على الله ، فقال النبي عليه الصلاة والسلام : « سبحان الله ، سبحان الله !! » يعني : تنزيها ، وتعظيما لله ، وإبعادا لله عن كل وصف سوء أو شائبة نقص ، وعن كل ظن سوء به - جل وعلا ."

    المصدر كتاب : التمهيد لشرح كتاب التوحيد

    فهل ستقولون أن هؤلاء الأئمة الكبار وقعوا في طوام عقدية خطيرة !!!؟؟؟؟

    وذلك لأنهم وصفوا النبي صلى الله عليه وسلم بأنه سيد الخلق أجمعين ؟؟؟

    وما الفرق بين الخلق والكائنات ؟

    أليس كل مخلوق هو كائن !؟ , وكل كائن هو من المخلوقات ؟؟؟

    ويا ليتكم قلتم أن الشيخ رسلان حفظه الله قال عبارة هي خلاف الأولى والأفضل مثلا , كان من الممكن أن يقبل ذلك منكم بعض العقلاء

    ولكنكم قلتم هي طامّة عقدية ومنهجية خطيرة !!!!!, وجعلتم هذا سببا يسوغ لكم الطعن والجرح في الشيخ رسلان !!!!! , فما أشدّ جهلكم !

    والحمد لله الذي عافانا مما ابتلاكم به , نسأل الله أن يشفيكم ويعافيكم

    وكما قال الشاعر :

    ((ذو العَقل يَشْقَى في النعيمِ بعَقْلِه------ وأخو الجَهَالة في الشَقَاوة ينعـمُ !! ))



    [LINE]hr[/LINE]

    وهذا جواب آخر لهذه الشبهة المتهافتة , أنقله لكم هنا



    قد قام بعض المغرضون بالتشنيع على الدكتور محمد سعيد رسلان حفظه الله بسبب أنه وصف النبي صلى الله عليه وسلم بأنه (سيد الكائنات) في خطبة مرة واحدة وليس هذا هو ديدنه وإنما كان ذلك لمناسبة صياغة الكلام وذلك من فصاحته وبلاغته المعهودة حفظه الله

    ومن هنا لتحميل المقطع الصوتي للشيخ رسلان حفظه الله

    فشنّعوا على الشيخ وشرقوا وغربوا بجهل مقذع يثير الغثيان ! , وزعموا أن هذه المقولة هي طامة عقدية خطيرة !!!

    وقد وردت لفظة ( سيد الخلق ) على لسان العلماء الكبار قديما وحديثا , مثل الشيخ ابن باز والشيخ صالح آل الشيخ وابن عثيمين رحمه الله


    فكل ما عن سيد الخلق ورد = من أمر هذا الباب حق لا يرد

    قال العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    في شرحه على هذا البيت من العقيدة السفارينية

    في الشريط رقم 20 الوجه الأول


    "...' كل ما عن سيد الخلق ’ وهو رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ,

    والسيد للشرف والجاه , و "الخلق " , جميع الخلق

    فرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أشرف الخلق على الإطلاق

    وقال الناظم :

    فأفضل الخلق على الإطلاق= نبينا فمِل عن الشقاق !

    أي أفضل الخلق على الإطلاق نبينا

    فهو عليه الصلاة والسلام سيد الخلق

    هكذا قال المؤلف وكثير من أهل العلم : أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سيد الخلق"

    انتهى كلام الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى

    هذا ما نقلناه لهم

    فلما وقفوا على ذلك قالوا :

    نعم ولكن هذه اللفظة أي ( سيد الكائنات ) فيها بعض المحاذير :

    أولا : قالوا أنها لم ترد عن السلف الصالح رضوان الله عليهم فهي لفظة محدثة !!

    ثانيا : قالوا وجدنا الصوفية يستعملون هذه اللفظة كثيرا , وبناء على هذا فمن يقول بهذا القول قد وقع في طامة عقدية خطيرة !!!!

    وجوابا على الشبهة الأولى

    أولا : قالوا أنها لم ترد عن السلف الصالح رضوان الله عليهم فهي لفظة محدثة !!

    أقول :

    وهل وردت لفظة ( سيد الخلق ) عن السلف الصالح من القرون الثلاثة المفضلة ؟؟ فليبحث الطاعنون لعلهم يجدوا شيئا يتعلقون به ! ونحن في الانتظار

    ومع إن هذه اللفظة لم ترد عن السلف ولكن استخدمها الكثير من العلماء من بعدهم وليس ذلك من باب الاستحباب والأفضلية بل من باب الجواز لا غير وفرق كبير, فلا يرد هنا قول القائل : هذه بدعة محدثة !!

    ومثال ذلك عندما سأل أحد الناس الشيخ الألباني رحمه الله عن الحلف بالصفات الذاتية كقول القائل : ويد الله وما شابه ذلك من الحلف بصفات الله الذاتية

    فأجاب الشيخ الألباني رحمه الله بأنه جائز لعموم الأدلة ,

    فراجعه السائل قائلا : ولكن يا شيخ لم ترد عن السلف !!

    فرد عليه الشيخ الألباني رحمه الله قائلا : وأنا ماذا قلت لك واجب ! مستحب ! أنا قلت جائر ! وهذه من أمور الدنيا ولا يلزم فيها أن ترد عن من قبلنا

    [CENTER]وها هو السؤال :
    - ما حكم الحلف بقدم الله وبيدي الله ؟ و هل الحلف بذلك كالحلف بصفات الله فإنه لم يكن في عهد السلف ؟

    الإجابة صوتيا من هنا للتحميل
    http://www.alalbany.name/audio/514/514_01.rm


    والشاهد أن قولنا بجواز أن نصف النبي صلى الله عليه وسلم بأنه ( سيد الخلق ) أو ( سيد الكائنات ) هو من باب المباح وليس من باب الاستحباب أو الواجب وفرق كبير , وهذا وإن كانت هذه الألفاظ لم تثبت عن السلف الصالح في القرون المفضلة...

    أما جواب الشبهة الثانية :


    ثانيا : قالوا وجدنا الصوفية يستعملون هذه اللفظة كثيرا , وبناء على هذا فمن يقول بهذا القول قد وقع في طامة عقدية خطيرة !!!!

    فأقول مستعينا بالله :

    وهل كل كلمة قالها الصوفية واستعملوها صارت محرمة علينا !!! وقائلها واقع في طامة عقدية خطيرة !!!!؟

    وأزيد كم من الشعر بيتا :

    لا شك أن لفظة ( سيد الخلق ) وردت على لسان الكثير من العلماء الكبار الأعلام كما سبق بيانه

    ومع ذلك فقد وردت على لسان بعض الصوفية أيضا ومعها الشرك الصراح !!!

    قال الناظم – أراحنا الله من أمثاله - :

    " بجاه النبي المصطفى أتوسل ... إلى الله فيما أبتغي وأؤمل !
    وأقصد باب الهاشمي محمد ... وفي كل حاجاتي عليه أعول !!
    حللت حمى من لا يضام نزيله ... فعنه مدى ما دمت لا أتحول
    أقول حبيبي يا محمد سيدي ... ملاذي عياذي من به أتوسل !
    عسى نفحة يا سيد الخلق أهتدي ... بها من ضلالي إنني متعطل !! "

    انتهى كلامه عامله الله بعدله ولا يخفى عليكم ما في كلامه من الشرك المبين ! والله المستعان

    المصدر : الضوء اللامع الجزء الرابع صفحة 338

    وقال غيره من غلاة الصوفية :

    " يا سيد الخلق يا مفتاح يوم غد !!... تولى الشفاعة يوم الحشر إذ صعبا
    أنت الذي يوم بعث الخلق شافعنا ... سبقا وأثبتهم إذ ألزموا رهبا
    يا سيدي يا رسول الله يا سندي !!... إليك جئت لما قد خفته رهبا !! "

    انتهى كلامه

    كما في (خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر) الجزء الثاني صفحة 238


    وقال آخر – لا رفع الله له حسا - :


    " يا سيد الخلق وعين الأكوان !! ... خليفة اللا العظيم السلطان
    يا شمس جود نورها في البلدان ... يا بحر تم تم لاعن نقصان
    ظهرت للخلق ظهور البرهان ... عاشت به أرواح أهل الإيقان !!! "

    كما في ( المنتظم ) الجزء الخامس صفحة 222

    وقال آخر – فض الله فاه - :


    " ملاذي غياثي عمدتي، ووسيلتي !! ... معيني مغيثي سيد الخلق أحمد !!
    شفيعي مجيري ملجأي وذخيرتي ... حبيبي بشيري خير خلق محمد !! "

    انتهى كلامه

    كما في (الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة) الجزء الأول صفحة 466


    ولو أردت أن أتتبع كلام الصوفية والروافض في هذا الباب لملأت مجلدا كاملا !

    فهل نقول أن سماحة الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله

    وسماحة الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله

    وسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    وغيرهم من أهل العلم والفضل قد قالوا بقول الصوفية وشابهوهم !!!

    ووقعوا في طامة عقدية خطيرة !!!!!!

    أم نقول مثلما قال أهل العلم والبصيرة :

    " هو قول جائز ولا حرج على قائله ولكن إن التزمنا باللفظ الوارد في السنة لكان أولى وأحرى – كما قال الشيخ عبد الله الغامدي حفظه الله – "

    وها هو العلامة حافظ الحكمي رحمه الله يقول :


    كما في (( سلم الوصول إلى علم الأصول ))

    نعم نقيب الامة الصديق = ذاك رفيق المصطفى في الغار
    شيخ المهاجرين والانصار = وهو الذي بنفسه تولى
    جهاد من عن الهدى تولى = ثانيه في الفضل بلا ارتياب
    الصادع الناطق بالصواب = أعني بهه الشهم أبا حفص عمر
    من ظاهر الدين القويم ونصر= الصارم المنكي على الكفار
    وموسع الفتوح في الأمصار = ثالثهم عثمان ذو النورين
    ذو الحلم والحيا بغير مين = بحر العلوم جامع القرآن
    منه استحت ملائك الرحمن = بايع عنه سيد الأكوان
    بكفه في بيعة الرضوان = والرابع ابن عم خير الرسل
    أغنى الإمام الحق ذات القدر العلي = مبيد كل خارجي مارق

    يصف النبي صلى الله عليه و سلم بأنه (( سيد الأكوان ! ))

    فهل نقول عن العلامة الحكمي رحمه الله يستخدم ألفاظ مبتدعة لتأثره بالصوفية والروافض !!؟؟

    أم نقول صاحب طوام عقدية ؟؟



    وفي كتاب ( غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب )

    للعلامة محمد السفاريني الحنبلي الأثري رحمه الله تعالى

    [وهو صاحب ( العقيدة السفارينية ) المشهورة التي شرحها الشيخ العثيمين رحمه الله]

    في الجزء الأول من النسخة المطبوعة ص 181

    مَطْلَبٌ : فِي سَمَاعِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شِعْرَ أَصْحَابِهِ وَتَشْبِيبَهُمْ

    قال( فَمِمَّا سَمِعَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ شِعْرِ أَصْحَابِهِ وَتَشْبِيبَهُمْ قَصِيدَةُ ( كَعْبِ بْنِ زُهَيْرٍ ) رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ الَّتِي مَدَحَ بِهَا سَيِّدَ الْكَائِنَاتِ سَيِّدَنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّهُ أَنْشَدَهَا بِحَضْرَتِهِ الشَّرِيفَةِ وَبِحَضْرَةِ أَصْحَابِهِ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَجْمَعِينَ ، وَهُوَ كَعْبُ بْنُ زُهَيْرِ بْنُ أَبِي سُلْمَى بِضَمِّ السِّينِ الْمُهْمَلَةِ ، وَاسْمُ أَبِي سُلْمَى رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي رِيَاحٍ بِكَسْرِ الرَّاءِ بَعْدَهَا يَاءٌ وَحَاءٌ مُهْمَلَةٌ آخِرَ الْحُرُوفِ أَحَدُ بَنِي مُزَيْنَةَ ، كَانَ مِنْ فُحُولِ الشُّعَرَاءِ هُوَ وَأَبُوهُ ، وَكَانَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَا يُقَدِّمُ عَلَى أَبِيهِ أَحَدًا فِي الشِّعْرِ وَيَقُولُ أَشْعَرُ النَّاسِ الَّذِي يَقُولُ وَمَنْ ، وَمَنْ ، وَمَنْ ، يُشِيرُ إلَى قَوْلِهِ فِي مُعَلَّقَتِهِ الْمَشْهُورَةِ : وَمَنْ هَابَ أَسْبَابَ الْمَنَايَا يَنُلْنَهُ لَوْ رَامَ أَسْبَابَ السَّمَاءِ بِسُلَّمْ وَمَنْ يَكُ ذَا مَالٍ فَيَبْخَلْ بِمَالِهِ عَلَى قَوْمِهِ يُسْتَغْنَ عَنْهُ وَيُذْمَمْ مَنْ لَا يَزَلْ يَسْتَحْمِدُ النَّاسَ نَفْسَهُ وَلَا يُغْنِهَا يَوْمًا مِنْ الدَّهْرِ يَنْدَمْ وَمَنْ يَغْتَرِبْ يَحْسَبُ عَدُوًّا صَدِيقَهُ وَمَنْ لَا يُكْرِمْ نَفْسَهُ لَا يُكْرَمْ وَمَنْ لَا يَذُدْ عَنْ حَوْضِهِ بِسِلَاحِهِ يُهْدَمْ وَمَنْ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ يُظْلَمْ مَنْ لَا يُصَانِعُ فِي أُمُورٍ كَثِيرَةٍ يُضَرَّسْ بِأَنْيَابٍ وَيُوطَأْ بِمَنْسِمْ الْمَنْسِمِ بِفَتْحِ الْمِيمِ وَكَسْرِ السِّينِ الْمُهْمَلَةِ طَرَفُ خُفِّ الْبَعِيرِ . )


    نسأل الله أن يقينا شر أنفسنا ويبصرنا بعيوبنا

  3. افتراضي

    الشبهة السادسة


    - قالوا : قال الشيخ رسلان حفظه الله قال : (( لو أن الله عذب أهل طاعته ونعّم أهل معصيته , لكان ذلك هو عين الحكمة منه ! ))

    ثم سألوا الشيخ العلامة النجمي حفظه الله عن ذلك , فقال من يقول هذا فهو زنديق ! , فطاروا في الآفاق يقولون رسلان يقول بقول الزنادقة !!!

    أقول وبالله التوفيق :

    أن هذا كذب وافتراء وبهتان ! , وقد تحدّاكم الشيخ رسلان في شريط له مسموع أن تأتوا بهذا المقطع الصوتي الذي قال فيه هذا الكلام , وهيهات ثم هيهات !

    قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين

    والله إني لأعجب من رمي الناس بالتهم كذبا وزورا من أجل إسقاطهم !

    الله المستعان الله المستعان الله المستعان

    وحسبنا الله ونعم الوكيل

    واستمع لهذا التفصيل الطيب من الشيخ الدكتور رسلان حفظه الله


    ولا أقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 22-Dec-2007 الساعة 11:32 AM

  4. افتراضي

    الشبهة السابعة


    قالوا : الشيخ رسلان يقول في كتابه ( آداب طالب العلم ) : :(( نعم ، تأتي هذه الطّبعةُ و قد تداعتْ على الاُمّةِ الأَكَلَةُ من كلّ صَوْب ، و اجتالتْ شياطينُ الإنسِ و الجنّ أبناءَ الأُمّةِ بما زخرفوا لهم من معسولِ القَوْل ، و زيّنوا لهم من باطلِ العَمَل ، و فَقَدَ الأبناءُ من خيرِ أُمّةٍ ما هُمْ به خيرُ أُمّةٍ ، و هو الأمرُ بالمعروفِ و النّهيُ عن المُنكر ، و الإيمانُ بالله العظيم .
    هذا واقعٌ أليمٌ لا ريبَ في ذلك و لا شكّ فيه )) ا.هـ

    فقالوا : هذا تكفير صريح لشباب هذه الأمة الإسلامية !!!!!

    أقول وبالله التوفيق :

    أنتم تعلمون أن الشيخ رسلان حفظه الله يحارب التكفير بشتّى أنواعه وأن هذا سبق قلم من الشيخ لا أكثر

    وقد نشر الشيخ رسلان حفظه الله تراجعا واستدراكا على هذه الجملة ووعد بأن يغيرها في الطبعة القادمة

    فماذا تريدون منه أكثر من ذلك ؟؟

    وهذا هو نص كلامه حفظه الله تعالى وقد نشرناه هنا في المنابر وتم إرساله لجميع الأعضاء :

    ((أما العبارة التي ذكرتها فهي موهمة حقا ، ولازمها من أفسد ما يكون ، وأنا أحارب ذلك اللازم أشد حرب وأعنفَه .

    وتعلم أخي – حفظك الله – أن جملةً وافرةً من الصراع بين أهل السنة وأهل الأهواء تدور رحَاها حول هذا اللازم عينِه .

    ومع أن لازم القول ليس بقول إلا إذا التزمه قائله

    وأنا لا ألتزم ذلك بل أنكره وأحاربه -

    فإني أرى كما ترى أن أهل السنة ينبغي أن يكونوا بمنأى عن إيراد ما يلزمه البطلان والفساد .

    وسأجتهد- إن شاء الله - في التنبيه على ما أشرت – حفظك الله – إليه ، وتصحيح ذلك بما لا ينتج لازما باطلا إذ بطلان اللازم يلزم منه بطلان الملزوم ، وسأصحح ذلك في أول طبعة إن شاء الله . وجزاك الله خيرا على نصحك ، وإحسان ظنك بأخيك ، فهكذا أهل السنة في توادهم ، وتناصحهم .
    ..
    ))


    انتهى كلامه حفظه الله تعالى

    ومن هنا رابط المقال الذي نشرناه على الملأ منذ أكثر من أسبوع تقريبا
    والآن ماذا تبقى منكم ؟؟؟

    أقول لكم : موتوا بغيظكم !

  5. افتراضي

    الشبهة الثامنة


    قالوا : الشيخ رسلان يكتب عن نفسه على موقعه الشخصي أنه علامة زمانه !! وأنه محدث العصر !! , وأنه يرضى بذلك الغلوّ والإفراط الشديد في المدح ويؤيده !!!

    أقول وبالله التوفيق :

    ما أكذبكم ! , الشيخ رسلان حفظه الله من أكثر الناس تواضعا وبعدا عن التعالم , وهذا يعلمه من تابع دروسه ومحاضراته

    وكثيرا ما تُعرض عليه الأسئلة في نهاية الدروس فيقول لهم إجابتي عن كل هذه الأسئلة : لا أدري !

    ويرفض الإجابة على الأسئلة تماما !

    ويقول لهم أنه طالب علم ولم يصل لدرجة تؤهله للفتوى بعد !

    أفبعد كل هذا تقولون عنه أنه يرضى بكل هذا الثناء والمدح والغلو في شخصه ؟؟؟ سبحانك ربي هذا بهتان عظيم

    أما ما يُعرض من التعليقات على المواد الصوتية على موقع الشيخ , فليس للشيخ دخل فيها بل الشيخ رسلان لا يدخل على الشبكة مطلقا ! ولا يتعامل مع الحاسب إطلاقا , وهي تجاوزات غير محمودة من الزوار وقد تكلمت مع الأخ الكريم مشرف موقع الشيخ حفظه الله ووعدني أنه سيحاول الانتباه لمثل هذه التجاوزات الغير مقصودة والتي لا تخلو من غلو مقيت في شخص الشيخ رسلان حفظه الله ...

    وانظروا هنا في هذه الروابط , تحت التعليقات باللون الأحمر وهو تعليق المشرف العام على موقع الشيخ رسلان حفظه الله

    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=1266

    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=1411

    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=1175

    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=1393

    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=1396

    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=1284

    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=1131

    فقد قام الأخ المشرف العام على موقع الشيخ رسلان حفظه الله بالتنبيه مرارا وتكرارا على هذا الأمر ويحاول - بقدر الإمكان - أن يمنع الغلو في شخص الشيخ فجزاه الله عن الشيخ وعنا خيرا , وهذه التعليقات كثيرة جدا وصعب حصرها جدا , فمن أراد أن ينبه إدارة الموقع لشئ فليراسلهم وسيقوم المشرف العام بحذف أي تجاوزات إن شاء الله تعالى

    ومع كل ذلك الحقد الذي يطفح من هؤلاء القادحين ولكن نقول لهم جزاكم الله خيرا على التنبيه على هذا الأمر الهام والذي يجب مراعاته والاهتمام به

    أما الشيخ رسلان نفسه فهو من أبعد الناس عن هذا , وهو عنده ورع شديد في الفتوى والتصدر لها بعكس الكثير من طلبة العلم الذين لا يتورعون في هذا الباب

  6. افتراضي

    الشبهة التاسعة


    قال شاكر زكريا هداه الله :

    "وأفيدك أن الدكتور رسلان وقع فى خطأ أصولى !!! ما كان ينبغى له أن يقع فيه فى بداية الشريط الثانى من الشرح المذكور اكتشفته عرضا لما كنت استوثق من كلامه فى مسألة (من قتل على الصلاة بعد الإستتابه ) وليس تتبعا ، حيث جعل استقبال القبلة ركن من أركان الصلاة والصحيح أنها شرط ، كما هو معلوم فى أصول الفقه "

    أقول وبالله التوفيق :

    أربع على نفسك يا شاكر ! وكفاك جهلا وتخبطا ! , نعم القول بأن استقبال القبلة هو من شروط الصلاة هو قول الجمهور من أهل العلم

    ولكن - لو تنبّهت وترويت قليلا - لعرفت أن هذا القول الذي تنكره هو قول الشيخ العلامة الألباني رحمه الله وقد ذكره الشيخ رسلان أثناء قراءته لتلخيص صفة الصلاة للألباني رحمه الله ...

    قال الشيخ الألباني رحمه الله :

    (( استقبال الكعبة

    1 - إذا قمت أيها المسلم إلى الصلاة فاستقبل الكعبة حيث كنت في الفرض والنفل وهو ركن من أركان الصلاة التي لا تصح الصلاة إلا بها ))

    انتهى كلام العلامة الألباني بنصه من ( تلخيص صفة الصلاة )

    وليس غرضي هنا هو بيان المسألة العلمية ولكن أحببت أن أوضح لك أنه قول العلامة الألباني رحمه الله والشيخ رسلان كان يقرأ كلامه ويشرح كتابه , وذهول أهل العلم وارد , فقد يمر الشارح على شيئ لا يراه ولا يقول به ومع ذلك يسكت عنه ولا يُعلّق عليه , خاصة عندما يكون الشرح سريعا ومختصرا جدا للعوام

    فلتتوجه ردودكم إذا إلى الشيخ العلامة المحدث الألباني رحمه الله !!!!! واتركوا الشيخ رسلان وشأنه !

    وأقول لكم : سلاما !

  7. افتراضي

    الشبهة العاشرة


    قالوا : الشيخ رسلان قال في شرحه صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم أن تارك الصلاة يستتاب فإن تاب وإلا قتل حدا , فقالوا هذا إرجاء مبني على إرجاء !!!!

    أقول وبالله التوفيق :

    نعم , قد قال ذلك بنصه الشيخ رسلان حفظه الله وهذا الذي قاله هو عين تفصيل الكثير من أهل العلم في المسألة وهذه هي طائفة كبيرة من أقوالهم


    ومنهم :

    1- الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله
    2- العلامة أحمد بن يحيى النجمي حفظه الله تعالى
    3- الإمام الشوكاني رحمه الله
    4- سماحة الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله
    5- الشيخ العلامة حافظ الحكمي رحمه الله
    6- العلامة محمد الإمام حفظه الله
    7- الإمام بن قدامة المقدسي رحمه الله
    8- الإمام النووي رحمه الله
    9- الشيخ الدكتور فلاح إسماعيل مندكار حفظه الله
    10- سماحة الشيخ العلامة عبد الرزاق عفيفي رحمه الله
    11- الشيخ العلامة عبيد الجابري حفظه الله

    إذا من أراد أن يطعن في الشيخ رسلان حفظه الله فليطعن في كل هؤلاء الأئمة أولا ! وليطعن في جمهور أهل السنة من العلماء الربانيين !!!! , ثم بعد ذلك يطعن في الشيخ رسلان تبعا لهم ! , لأنهم فعلوا مثلما فعل الشيخ رسلان تماما , ذكروا الخلاف بين أهل السنة في المسألة ثم تكلم كل واحد منهم بما يدين الله به ما بين مؤيد ومعارض....

    ويلزمكم أن تقولوا أن الإمام بن قدامة والإمام بن بطة والحافظ السخاوي والعلامة حافظ الحكمي , تلفظوا بالإرجاء الخبيث !

    كما صرّح بعضهم والله المستعان

    وفي خضم كل ذلك نقلنا لهم تفصيل الشيخ رسلان حفظه الله في المسألة حين قال مفصلا وموضحا :

    والحق أن هذا الأمر الشائك دعى كثيراٌ من الناس إلى أن يقول لايمكن ان يكون هذا مسلماً , يعنى لايمكن ان يكون معتقدا لفرضية الصلاة ثم تكون بارقة السيف على عنقه ويقال له صلى وإلا قتلناك ,


    فيقول لا أصلى


    يقول لايمكن أن يكون هذا المصر مسلماٌ ,


    بارقة السيف على عنقه ويقال له صلى فيقول مع ذلك لا أصلى؟؟؟!!!


    فهذا معاند عناداً شديداً


    فهؤلاء قالوا انه لايقتل حينئذ حداٌ وإنما يقتل ردةً
    انتهى كلام الشيخ رسلان بنصه , وهو من نفس الدرس الذي قال فيه الشيخ هذا الكلام الذي انتقده البعض

    ثم بعد ذلك يقولون هو يقول بقول المرجئة !!!!

    سبحانك ربي هذا بهتان عظيم

    والعلماء الذين قالوا بهذا القول إنما رتبوا على الحكم آثاره , فهم قالوا بأن تارك الصلاة لا يكفر ثم بنوا على ذلك الحكم بقتله مسلما تبعا للحكم الأصلي , وهذا حدث بسبب أنها صورة خيالية لم تقع منذ 14 قرنا من الزمان !!! ولا أخالها تحدث !

    فأقول :

    أمثل هذه الحالات الافتراضية الخفية يُبنى عليها أحكام ويُطعن في أهل العلم بسببها !؟؟ ويُرمى أهل العلم بسببها بأنهم جهلة منحرفين عقديا !!! وأنهم يقولون بالإرجاء الخبيث !!!!!!؟؟؟

    واسمعوا - لزاما ! - تفصيل الشيخ رسلان حفظه الله وتوضيحه لهذه النقطة تحديدا بالصوت من هنا اضغط الزر الأيمن للفأرة ثم حفظ

  8. افتراضي

    تفصيل الشيخ رسلان حفظه الله في نفس المسألة(صوتيا من هنا )

    كان هذا من مجالس شرح كتاب الصلاة من فقه السنة
    السبت السابع من رمضان لعام 1427هـ الموافق 30-9-2006م


    وهو نفس اليوم الذي شرح فيه الشيخ صفة صلاة النبي للعوام ثم بعد انصراف العوام شرح الأمر بالتفصيل مما يناسب طلبة العلم



    التفريغ

    "فما الذى يترتب على ترك الصلاة من الأحكام فى الدنيا ؟!


    عند القائلين بكفره تجرى عليه أحكام الكافر المرتد
    هنالك أحكام دنيوية تتعلق بالكفر الأكبر , فإذا قضى بالكفر الأكبر على أحد فهذه الأحكام الدنيوية تترتب على القضاء عليه بذلك الحكم



    ماهى؟ أحكام الكافر المرتد؟


    ـــ سقوط ولايته , فلا يتولى ما يُشترط فيه الولاية فلايزوج من تحت ولا يته ولا يولى على القاصرين من أولاده ونحو ذلك
    تسقط ولايته


    ـــ لايرث ولا يُورث لقوله صلى الله عليه وسلم (لايرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم)متفق عليه

    ـــ لايصلى عليه بعد موته ولا يدعى له بعد موته


    ـــ يحرم من دخول مكه , يحظر عليه أن يدخل مكه لأن مكة حرام على غير المسلمين , لايدخل مكة إلا من كان مسلما


    ـــ وتحرم ذبيحته بخلاف المسلم والكتابى , ويحرم زواجه بالمسلمات لأنه كافر والكافرة كذلك يحرم على الرجل المسلم نكاحها وإذا ارتد أحد الزوجين انفسخ العقد عند الأمة الأربعة


    ـــ الأمام يدعو تارك الصلاة ويقول له صلى وإلا قتلناك , فإن تاب وصلى وإلا قتل ردةً



    ـــ ليس ذلك لأحد من عامة الناس إنما ذلك للحاكم فقط , يعنى لاتبسط أيدى العوام ولا أيدى الناس فى دماء الناس وإنما الذى يقوم بتنفيذ هذا الحكم هو الحاكم , الذى يحكم به العلماء ,القاضى,وأهل العلم يحكمون بالردة وحين إذن إذا ماحكم بالردة يأتى الامر المترتب عليها من الاحكام يقوم بتنفيذه الحكام وأما
    أن تبسط أيدى الناس فى دماء الناس فهذا خلل عظيم , ولذلك تأتى المشكلة الكبيرة عند من يقولون بشغور الزمان عن الإمام

    فماذا يصنعون؟!!!

    ستكون هنالك محاكم خاصة بهم وهم يصنعون ذلك فعلا , في تلك التنظيمات والجماعات التى تعمل من تحت الارض , عندهم محاكمهم ويقضون بأشياء لأنهم يرون أن الزمان قد شغر من الإمام وأنه يتولى اهل العلم فى كل محلة أمر الناس فيها وهم يحكمون وينفذون , وإذا تمكنوا نفذوا بالفعل , وهم يتواصون فيما بينهم , والأمر المترتب على المخالفة لما يتواصون به شديد , لأنه أمر يتعلق بالكفر والإيمان يتواصون فيما بينهم أن لا يرفعوا خصوماتهم حتى ولو كانت بينهم وبين العوام لا بينهم بعضهم بعضا لا يرفعون ذلك إلى المحاكم ولا إلى الحكام لأنهم لايعترفون بذلك أصلا

    وإذا فلمن ترفع ومن يفصل فى الدماء والفروج والأموال ؟

    محاكمهم وقضاتهم وكوادرهم والله المستعان ,

    فلا تبسط أيدى الناس فى دماء الناس وإنما يقضى بذلك أهل العلم على حسب قواعد الشرع
    وأما التنفيذ فيكون لولى الامر

    فهذا مايترتب من احكام الدنيا على القول بكره كفرا يخرج من الملة


    وأما عند القائلين بأنه فاسق وليس بكافر


    فهؤلاء تارك الصلاة عندهم فاسق عاص وليس بكافر فله أحكام عصاة المسلمين ولكن مايفعله الإمام به مختلف فيه عندهم على قولين
    ـــ هو كافر كفراً لايخرج من الملة فاسق عاص وليس بكافر وما يفعله الإمام به مختلف فيه عند القائلين بأنه فاسق وليس بكافر

    على قولين



    القول الأول : أنه يقتل حداً , يقتل حداً , وعند المالكية والشافعية يطالب بأداء الصلاة إذا ضاق الوقت
    ويتوعد بالقتل إن أخرها عن الوقت فإن أخرها حتى خرج الوقت استوجب القتل ولا يقتل حتى يستتاب فى الحال فإن أصر قتل حداً وقيل يمهل ثلاثة أيام وعند بعض الحنابلة ممن لا يقول بكفره يدعى ويقال له صلى وإلا قتلناك فإن صلى وإلا وجب قتله ولا يقتل حتى يحبس ثلاثا ويدعى فى وقت كل صلاة فإن صلى وإلا قتل حداً واختلفوا فى كيفية قتله فقال جمهورهم يضرب عنقه بالسيف وعند هؤلاء جميعاً فإنه يغسل ويصلى عليه ويدفن فى مقابر المسلمين ويورث


    والحق أن هذا الأمر الشائك دعى كثيراٌ من الناس إلى أن يقول لايمكن ان يكون هذا مسلماً , يعنى لايمكن ان يكون معتقدا لفرضية الصلاة ثم تكون بارقة السيف على عنقه ويقال له صلى وإلا قتلناك ,


    فيقول لا أصلى


    يقول لايمكن أن يكون هذا المصر مسلماٌ ,


    بارقة السيف على عنقه ويقال له صلى فيقول مع ذلك لا أصلى؟؟؟!!!


    فهذا معاند عناداً شديداً


    فهؤلاء قالوا انه لايقتل حينئذ حداٌ وإنما يقتل ردةً





    القول الثانى: فيما يفعله به الإمام أنه لايقتل وإنما يعزر ويحبس حتى يموت أو يتوب ومذهب الزهرى وابن المسيب وعمر بن عبدالعزيز وأبى حنيفة وداود الظاهرى والمزنى وبن حزم واستدلوا بحديث (لايحل دم امرىء مسلم يشهد ان لا إله إلا الله وأنى رسول الله إلا بإحدى ثلاث ) فقالوا لايقتل وإنما يعزر ويحبس وبحديث (أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا منى دماؤهم وأموالهم إلا بحقها )
    فهذا بعض شىء من هذه المسألة العظيمة المتعلقة بكفر تارك الصلاة وعدم كفره "


    انتهى كلام الشيخ رسلان حفظه الله والمقطع الصوتي من هنا للتحميل


    أخبروني يا عقلاء المسلمين !!

    هل زاد الشيخ رسلان حفظه الله حرفا واحدا على كلام العلماء ؟؟؟

    وهل يوجد اختلاف بين قوله وبين أقوال أهل العلم من أهل السنة في المسألة ؟؟؟

    نبئوني بعلم يا سلفيون !

    والله المستعان

    الله المستعان

    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


  9. افتراضي

    الشبهة الحادية عشر



    قالوا : الشيخ رسلان يدعو لكافر !!! , فها هو يقول في شريط له مسموع (( لله أبوك )) مخاطبا الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه وأرضاه

    وهذا دعاء لكافر !! وهذا خطأ عقدي خطير وطامة كبرى !!!!!!

    أقول وبالله التوفيق :

    وكم من عائب قولا صحيحا ... وآفته من الفهم السقيم

    ومن قال أن العرب تستخدم هذا التعبير في الدعاء ؟؟؟

    هذا تعبير معروف يستخدمه العرب في (المدح) و(الثناء) للشخص ذاته أو ( التعجب ) , وليس المقصود منه الدعاء للأب !

    قال الإمام النووي رحمه الله في ( شرح صحيح مسلم ) :


    "وَقَوْله : ( لِلَّهِ أَبُوك )
    كَلِمَة مَدْح تَعْتَاد الْعَرَب الثَّنَاء بِهَا فَإِنَّ الْإِضَافَة إِلَى الْعَظِيم تَشْرِيف ، وَلِهَذَا يُقَال بَيْت اللَّه . قَالَ صَاحِب التَّحْرِير : فَإِذَا وُجِدَ مِنْ الْوَلَد مَا يُحْمَد قِيلَ لَهُ لِلَّهِ أَبُوك حَيْثُ أَتَى بِمِثْلِك ."

    انتهى كلامه رحمه الله



    وانظر أيضا في ( الديباج على مسلم ) :

    " لله أبوك كلمة مدح تعتاد العرب الثناء بها فإن الاضافة إلى العظيم تشريف
    ولهذا يقال بيت الله وناقة الله فإذا وجد من الرجل ما يحمد قيل لله أبوك حيث أتى بمثلك "

    وفي (لسان العرب) :

    "وفي الحديث لله أَبُوكَ قال ابن الأَثير إِذا أُضِيفَ الشيء إِلى عظيم شريفٍ اكْتَسى عِظَماً وشَرَفاً كما قيل بَيْتُ اللهِ وناقةُ اللهِ فإِذا وُجدَ من الوَلَد ما يَحْسُن مَوْقِعُه ويُحْمَد قيل لله أَبُوكَ في مَعْرض المَدْح والتَّعجب أَي أَبوك لله خالصاً حيث أَنْجَب بك وأَتى بمِثْلِك" انتهى

    فكما ترى أخي الكريم , هذا التعبير العربي الأصيل يستخدمه العرب في معرض (المدح والثناء) أو (التعجب) ولا يُقصد به بداهة ! الدعاء لأبيك ! إنما هو الثناء عليك أو التعجب من أمرك وما شابه

    ألا قاتل الله الجهل والهوى !



  10. افتراضي

    الشبهة الثانية عشر


    قالوا : الشيخ رسلان يطعن في السلفيين ! ويشتدّ عليهم ! ويرميهم بالكذب !

    أقول وبالله التوفيق :

    وهل قرأتم ردود هؤلاء عليه أولا لتعرفوا من بدأ بالظلم والبغي ؟؟؟


    -عندما يوصف الشيخ رسلان بأن كلامه إرجاء مبني على إرجاء !!!


    -وأنه تلفظ بالإرجاء الخبيث !! ويشنّع عليه في صفحات الإنترنت !!!


    -ويُقال عنه على شبكة سحاب وأمام الجميع أنه صاحب خطأ عقدي خطير !! , ثم بعد ذلك يدخل هذا وذاك ويقولون نسأل الله له ولأتباعه الهداية من هذه الطوام الكبرى !!!


    -وعندما يُقال عنه أنه : ليس سلفيا ليس سلفيا ليس سلفيا !!!! ويُبدّع !!!


    -وعندما يفتري عليه محمد بن إبراهيم أنه قال في شريط كذا وكذا عن سيد قطب كذا وكذا وكله كذب وافتراء وبهتان ! والشريط موجود لمن له أذن أولا وقلب ثانيا !


    -وعندما يفتري عليه البعض أنه قال بقول الزنادقة !!!! ويشيعون عنه ذلك كذبا وزورا وإفكا !!!!!


    -وعندما يُقال عنه أنه عنده خطأ أصولي لأنه يقرأ كلام العلامة الألباني رحمه الله في صفة الصلاة !!!!

    - عندما يقال عنه كذبا وبهتانا أنه يقول بقول الأشاعرة في الصفات !!!!!!! وهو من ذلك براء


    -وعندما يُوصف بسفيه المنوفية من طالب علم يصغره بخمسة عشرة عاما !!!!!

    - وعندما يُطعن في سلفيته وفي عقيدته وفي علمه وفي دعوته وفي منهجه وفي أمانته وفي نيته وفي ...!!!!!!!!


    كل هذا وهو يصبر ويصبر ويصبر حتى فاض به الكيل وبلغ السيل الزبى , فردّ على من كذبوا عليه وافتروا عليه ورموه بالتهم العظام وأخرجوه من السلفية وطعنوا في دعوته

    ردّ عليهم واشتد عليهم وبين عوارهم وجهلهم

    فيأتي من يقول هو يطعن في السلفيين !!!!!!

    سبحان الله

    يعني حرام على بلابله الدوح !.... حلال للطير من كل جنس !!

    ألم يقل رب العزة في كتابه الكريم :

    " وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ (41) إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ"


    وقال عز وجل :

    " لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا "

    ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم :

    "المستبان ما قالا فعلى البادي منهما ما لم يعتد المظلوم "

    وكما يقال البادي أظلم !

    وهل وصفهم الشيخ رسلان بما ليس فيهم ؟؟

    انظروا إلى هذا الكم الهائل من الافتراءات والأكاذيب التي سردتها لكم بالأعلى

    هذا ما قالوه عن الشيخ رسلان

    فهل هو ظلمهم عندما تكلم فيهم ودافع عن عقيدته ودعوته ؟؟؟

    قليل من الإنصاف يا سلفيون

    قليل من الإنصاف بارك الله فيكم

    والحمد لله أولا وآخرا

    والسلام عليكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •