ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    جروان غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    150

    افتراضي ما رأيكم في قول القائل عن ( التصوف ) ؟

    ما رأيكم في قول القائل عن ( التصوف ) ؟

    ـــــــــــــ

    أنا أذكر الاستعمار حينما كان يضرب بقواته في بلاد العالم الإسلامي في مصر كان يجري دراسات ويحاول أن يلاحظ ما يجري في الموالد ما يجري في الاحتفالات ما يجري عند القبور ما يجري في الجوامع أحيانا ما يجري في الزوايا والتكايا وغيرها .. وكان يأخذ طمأنينية أنه مادام الوضع الديني بهذه المثابة فعليكم أن تطمئنوا ، نعم أنا لا أريد أن أعمم .

    وإنما أقول إن هناك طرقا في أكثر من بلد إسلامي طرقا صوفية لم تصل إلى حد الانحراف الفادح في موضوع الاعتقاد وحافظت على قدر من التدين عند عوام الناس وحفظ الله بها الإسلام في مناطق نائية مثل روسيا أو في الشرق أو في الغرب أو في سواها ، وربما بعض هذه الطرق كان لها دور في حتى في المقاومة ، يعني في السودان مثلا المهدية وكيف قاومت الاستعمار وفي ليبيا والسنوسية وفي عدد من المناطق كان هناك بلاء وكان هناك جهاد وكان هناك حفاظ ، إنما ينبغي أن ينفى .

    وأصل التصوف أيضا يعني أصل التصوف يعني السلف لم يكونوا يمقتونه بذاته ، ابن تيمية رحمه الله له كلام جميل وجليل في التصوف المعتدل وتصوف السلف ، وأبو نعيم في كتابه " حلية الأولياء " كان يسرد قصصا ، وكذلك من بعده ابن الجوزي في صفة الصفوة وهو أشبه ما يكون بتلخيص حلية الأولياء وانتقاء بعض القصص وبعض المواقف من حياة السلف اللي فيها تعبد وفيها نسك وفيها خضوع لله ، وقد يغلب على بعضهم هذا المعنى الروحاني الإيماني في مقابل غلبة المادية على آخرين ، فيكون في ذلك اعتدال تعديل في مزاج المجتمع ، مما لا شك أن هذا القدر المعتدل هو موجود ومطلوب والسلف رضي الله عنهم لم يكونوا يرفضون هذا المبدأ كله دفعة ، واليوم تجد أن هناك صوفية مفرطة عند أقوام تصل إلى حد العبودية لغير الله ، وفي مقابلها تجد آخرين ينبذون التصوف كله جملة ويصفونه بمثل هذه الأوصاف ، بينما هناك الغلو وهناك الاعتدال موجود فيه مثل موجود في الكثير من الطرق والمذاهب .

  2. #2
    جروان غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    150

    افتراضي

    السائل : قرأت في كتاب ( عناصر القوة في الإسلام ) لسيد سابق : أن التصوف هو علم من العلوم الإسلامية ، وهو في حقيقة أمره روح الإسلام ، فماذا صحة هذا الكلام ؟ .

    جواب الشيخ ( الألباني " رحمه الله تعالى " ) : هذا كلام ، رأي ، ووجهة نظر للشيخ سيد سابق ، لا نراه صواباً لا من قريب ولا من بعيد ، لأن إن كان المقصود بالتصوف هو يعني نوع التي تسمى اليوم بالأمور الروحية وتصفية القلوب وإحسان السلوك ونحو ذلك فهذا هو من الإسلام من كتاب الله ومن حديث رسول الله ، بينما التصوف أخذ مفاهيم عديدة فما معنى يعني أن نفسر جانباً من الإسلام بالتصوف ، وهذا التصوف فيه ما فيه من أمور تخالف الشريعة فإذا ما جوبه بها المنتمون إلى التصوف قالوا : لا نحنا ما نرد هذا إنما نعني سمو في الأخلاق ، في تصفية الروح و . و . إلى أخره .

    هذا في الحقيقة يراد به ، وهذه سياسة الجماعة الذين عرفوا من قبل بـ ( الاخوان المسلمين ) إنوا ما يريدون يجابهوا المجتمع بما ينفرهم وهذا لا سبيل لأحد إليه يدعو إلى الحق لأنه لو كان هناك إنسان يستطيع أن لا يصطدم مع الناس جميعاً فكان هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكيف ومن أسمائه الفارق يفرق بين الحق والباطل ، والمحق والمبطل ، وبين الأب الكافر والإبن المسلم وهكذا .

    هذه حقيقة بعض الناس يتغافلون عنها أو يتجاهلونها أو لا يعرفونها وأحلاها مر والسلام عليكم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •