قاعدة إذا ذكرها الإنسان سهل عليه الإحسان
(( واعلم أن:هناك قاعدة إذا ذكرها الإنسان سهل عليه الإحسان،وهي ما ثبت عن النبي-صلى الله عليه وسلم-من قوله:
{ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته
وما ظنك إذا كان الله في حاجتك؟
هل تتعثر الأمور؟
الجواب: لا،
إذا كان الله في حاجتك يساعدك على حاجتك ويعينك عليها،
فلا شك أنها سوف تسهل،
فأنت كلما كنت في حاجة أخيك كان الله في حاجتك،
فأكثر من المعروف،
أكثر من الإحسان،
ولا تحقرن شيئاً ولو كان قليلاً،
قال النبي-صلى الله عليه وسلم-:
{لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة
أي لا تحقر ولو هذا الشيء القليل )).
[ قاله العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى في شرحه على
(رياض الصالحين)الجزء الثالث صفحة\61 ]