ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    173

    افتراضي لا يفرك مؤمن مؤمنة. إن كره منها خلقا رضي منها آخر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحَمْدُ للهِ وَحْدَهُ وَ الصَلاةُ وَ السَّلَامُ عَلَى مَنْ لَا نَبِيَّ بَعْدَهُ ، وَبَعْد:
    قال الإمام مسلم رحمه الله في صحيحه: وحدثني إبراهيم بن موسى الرازي. حدثنا عيسى (يعني ابن يونس). حدثنا عبدالحميد بن جعفر عن عمران بن أبي أنس، عن عمر بن الحكم، عن أبي هريرة. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "لا يفرك مؤمن مؤمنة. إن كره منها خلقا رضي منها آخر" أو قال "غيره". [رواه مسلم: 1469].


    فائدتان عظيمتان:
    إحداهما:الإرشاد إلى معاملة الزوجة و القريب و الصاحب و المعامل، و كل من بينك و بينه عَلَقَة و اتصال، و أنه ينبغي أن توطّن نفسك على أنّه لابد أن يكون فيه عيب أو نقص أو أمر تكرهه؛ فإذا وجدت ذلك، فقارن بين هذا و بين ما يجب عليك أو ينبغي لك من قوة الإتصال و الإبقاء على المحبة، بتذكر ما فيه من المحاسن و المقاصد الخاصة و العامة، و بهذا الإغضاء عن المساوئ و ملاحظة المحاسن، تدوم الصحبة و الاتصال و تتم الراحة و تحصل لك.
    الفائدة الثانية:و هي زوال الهم و القلق، و بقاء الصفاء، و المداومة على القيام بالحقوق الواجبة و المستحبة، و حصول الراحة بين الطرفين، ومن لم يسترشد بهذا الذي ذكره النبي صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم بل عكس القضية فلحظ المساوئ، و عمي عن المحاسن، فلابد أن يقلق، ولابد أن يتكدر ما بينه و بين من يتصل به من المحبة، و يتقطع كثير من الحقوق التي على كل منهما المحافظة عليها.انتهى.
    الوسائل المفيدة للسعدي بتصرف.

    وفقني الله وإياكم لابتغاء مرضاته و اجتناب سخطه، و الإخلاص له في القول و العمل.[/quote]
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 03-Feb-2010 الساعة 07:18 PM سبب آخر: تعديل الخط

  2. #2

    افتراضي

    جزاك الله خيراً على هذه القاعدة الذهبية في المعاملة .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  3. #3

    افتراضي

    بارك الله فيك . .
    المتون العلمية موجودة من قديم الزمان . . ولكنها لم تعرف بهذا الاسم، بل باسم المختصرات: مثل مختصر الخرقي عمر بن الحسين الخرقي المتوفي سنة (334هـ) -رحمه الله تعالى-.

    قال الشيخ صالح آل شيخ: المختصرات تؤخذ على طريق التفقه والفهم والعلم [أي التصور] ، ثم الأدلة عليها يهتم بها طالب العلم ولا تؤخذ على جهة التعصب لأن أصل التعبد في العلم أن تتعبد بفهم نصوص الكتاب والسنة .

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •