الفرق بين القارئ والمقرئ([1]):

القارئ: هو مَن حَفِظَ القرآن عن ظهر قلب.
وهو إما مبتدئٌ أو مُنْتَهٍ.
فالمبتدئ: مَنْ شَرَعَ في الإفراد إلى أن يُفرِدَ ثلاثًا مِن القراءات.
والمنتهي: من نَقَلَ مِن القراءات أكثرَها وأشهرَها.
والْمُقْرِئ: هو العالم بالقراءات, الراوي لها مشافهةً.
ومما سبق يتبين لنا أن بينَ المقرئِ والقارئِ عمومًا وخصوصًا؛ فكل مقرئٍ قارئٌ ولا عكْس.

________________________
([1]) انظر "منجد المقرئين" لابن الجزري (ص49 ط عالم الفوائد), و"الإضاءة" للضبّاع (ص5 ط المكتبة الأزهرية للتراث).