فائدة بشأن تسمية شهر الله المحرم للشيخ فركوس حفظه الله تعالى:

قال الشيخ محمد علي فركوس حفظه الله تعالى في مجلة الإصلاح العدد (3صفحة 39:
((فقبل الجواب على سؤالكم ينبغي التنبيه على خطإشائع في إطلاق لفظ ((محرم)) مجردا عن الألف واللام ، ذلك لأن الصواب إطلاقه معرفا ، بأن يقال : ((المحرم)) لورود الأحاديث النبوية بها معرفة ، ولأن العرب لم تذكر هذا الشهر في مقالهم وأشعارهم إلا معرفا بالألف واللام ، دون بقية الشهور ، فإطلاق تسميته إذا سماعي وليس قياسيا .))